خاتمة موضوع تعبير عن المدرسة

خاتمة موضوع تعبير عن المدرسة، المدرسة هي أول كيان ومجتمع يتعامل معه الطفل بعد الأسرة والمنزل يبدأ ذلك في سن السادسة فيذهب الطفل بشكل يومي إلى المدرسة ويبدأ في التعرف على هذا الكيان الجديد ويرى ماذا سيقدم له.

مقدمة موضوع تعبير عن المدرسة

  • المدرسة من المؤسسات الهامة التي تعمل على بناء شخصية الإنسان منذ نعومة أظافره.
  • فهي تأخذ الطفل من سن 6سنوات وتبدأ في تربيته وتعليمة بالمشاركة مع الأسرة.

فيقضي فيها معظم يومه ويتلقى فيها المعلومات التي تلائم كل مرحلة سنية له، تتكون من المدرسة من مباني، فصول، تلاميذ، معلمين، إداريين كل واحد منهم له دورهم الهام في العملية التعليمة.

ما هي المدرسة؟

  • للمدرسة تعريفات متعددة سوف نذكر منها بعض التعريفات:

تعريف ريموند بدون

يقول ريموند في تعريفة لهذا الكيان (المدرسة) إنها عبارة عن منظومة اجتماعية تعمل على تنفيذ مجموعة من المهام كالاندماج في المجتمع.

ويضم هذا الكيان مجموعة من العاملين هدفهم بناء نظام تعليمي وجيل جديد يكون على مستوى عالي من الكفاءة والنشاط ويقدر على الاستمرار في العمل.

تعريف فرديناند بويسون

عرف فرديناند المدرسة بانها مؤسسة تقوم على المحافظة على التواصل والترابط بين الأسرة والدولة وذلك لكي نعد جيل يستطيع التعامل مع المجتمع بشكل سليم.

  • هناك تعريفات أخرى للمدرسة منها:
  • المدرسة هي كيان اجتماعي منظم يتم إنشاءها من قبل الحكومة أو المجتمع تعمل على إعداد وتربية الأجيال الجديدة، ويكون ذلك من خلال برامج ومناهج معينة.
  • والمدرسة هي مكان لتنفيذ العملية التعليمية بشكل صحيح، وهذا التنفيذ لا يقتصر على نقل ثقافة المجتمع عبر الأجيال.

أو فقط تعليمهم الكتابة والقراءة ولكن أصبح من مهامها تربية الأطفال تربية صحيحة من جميع النواحي الجسمية والعقلية والعاطفية.

اخترنا لك: حوار بين طالبتين عن المدرسة قصير

ما هو دور ووظيفة المدرسة؟

  • يأتي دور المدرسة الأول والمتعارف عليه في التعليم وتقديم المعلومات للطلبة في شكل المناهج التي تختلف على حسب المرحلة العمرية.
  • لكل مجتمع ثقافاته ومعتقداته ومن مهام المدارس نقل هذه الثقافات من جيل لجيل من خلال المواد الدراسية أو الأنشطة التي تقوم بها وذلك مع مراعاة دقة وصدق هذه الثقافات.
  • يتعامل الطفل مع أسرته فقط حتى يبدأ في الذهاب إلى المدرسة وهنا يخرج للمجتمع الذي يحتوي على فئات مختلفة في الطباع والشخصيات عما هو مألوف بالنسبة له.
  • وهنا يأتي دور المدرسة في إتاحة الفرصة أمام الجيل الجديد لكي يعرف كيف يتعامل مع هذا المجتمع وكيف يحقق ذاته به.
  • كما يقضي الطالب وقت طويل من يومه داخل المدرسة لذا فهي تعمل على تنمية شخصية الطالب وتراعاه وتساعد على بناء شخصيته.
  • أيضا يحتاج الطالب لاكتساب مهارات سلوكية واجتماعية لكي يستطيع التكيف مع المجتمع، وهذا مع تعمل المدرسة على تنميته في الأجيال وذلك يكون على أسس علمية.
  • يكون للطلاب فضول تجاه العلم والمعرفة، وهذا ما تعمل المدرسة على تنميته وتنمية الجانب الإبداعي لديه.
  • المحافظة على حقوق الطلاب الديموقراطية وتوفير الجو المناسب لهذه لممارسة هذه الحقوق.
  • المواد الدراسية التي تقدمها المدرسة يجب أن تنتقى بعناية وتقدم بشكل صحيح فهي لها دور هام ومؤثر في بناء شخصية الطالب وتساعده على فهم ما يدور حوله ويحدد واجباته وحقوقه.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن التعاون بين الطلاب في المدرسة

ما واجب المدرسة علينا؟

تصبح المدرسة بعد فترة من الوقت جزء من حياتنا وتكون بيتنا الثاني بعد المنزل.

فنحن نقضي فيها معظم يومنا وسط زملاءنا ومعلمينا لذا يفرض علينا واجبات تجاه ذلك الكيان وهذه الواجبات تتمثل في:

  • احترام هذا الكيان ومن يعمل فيه.
  • أيضا التعامل بكل أدب واحترام ولا نستخدم العنف في تعاملنا مع أي شخص داخل هذا الكيان.
  • كما يجب الذهاب إلى المدرسة بشكل منتظم والالتزام بقواعد المدرسة وارتداء الزي المدرسي المناسب.
  • حسن استخدام الأدوات التي توفرها المدرسة راحتنا من الفصل والمقاعد فلا نكتب عليها أو نرسم أو نشوهها باي أدوات حادة.
  • المحافظة على نظافة المدرسة والزرع الذي يوجد به ويجب أن نعتني به ونعمل على زيادته.
  • القيام بالواجبات المدرسية التي تعطنا لنا على أكمل وجه، والتعاون مع المعلم في شرحه للدروس فتقوم بالتحضير لها مسبقًا وننتبه للمعلم أثناء شرحه.
  • العمل على جعل مدرستنا مكان مشرف ومعروف بجودة إمكانياته وكفاءة طلابه.

المراحل الدراسية بالمدرسة

تأخذ المدرسة منذ نعومة أظافره ويمر بها بمراحل تعليمية مختلفة تتمثل هذه المراحل في:

مرحلة رياض الأطفال

هي مرحلة يلتحق بها الطفل من سن 3 لـ 5 سنوات وهذا هو العمر الغالب في معظم البلدان.

وهي مرحلة تمهيدية للتعليم الذي سوف يحصل عليه الطالب في المراحل القادمة.

في هذه المرحلة يتعلم الطفل شيئين فقط وهما:

  • كيف يتعامل مع المجتمع فهو في هذه الفترة يكون لا يعرف سوى محيط أسرته.
  • ولكنه يحتاج أن يختلط بالمجتمع ويتعلم كيف يتعامل مع من خلال التعامل مع زملاءه.
  • التعليم والذي يتم من خلال الألعاب التعليمة ويمكن تسميته تعليم غير مباشر.
  • فالأطفال في هذه المرحلة يلفت نظرها الألوان والأشكال والألعاب ويتم استغلالهم لتوصيل المعلومات له.

مرحلة التعليم الأساسي

هذه المرحلة تأتي بعد مرحلة رياض الأطفال وتبدأ من سن 6 سنوات لـ 14 سنة، وهي تحتوي على التعليم الابتدائي والإعدادي.

وتستمر هذه المرحلة لمدة تسع سنوات (6سنوات في المرحلة الابتدائية و3 سنوات في المرحلة الإعدادية)

هي مرحلة ضرورية ولا يجب على أي طالب ألا يمر بها وهي الزامية في جميع البلدان وإذا تخلف عنها أي طالب يتعرض الأهل المساءلة القانونية.

في هذه المرحلة يبدأ الطالب في الحصول على العلوم والمعارف المختلفة.

وذلك من خلال المناهج المباشرة التي يدرس فيها مواد في جميع التخصصات أو من خلال الأنشطة المختلفة.

المرحلة الثانوية

هي أخر مراحل التعليم في المدرسة وتستمر لمدة 3 سنوات بعد التعليم الأساسي.

وهي أيضًا مرحلة أساسية في مراحل التعليم في معظم البلدان.

كذلك يتلقى فيها الطالب العلوم والمعارف المختلفة ولكن بشكل أوسع من المراحل السابقة وبتخصص أكثر.

ويختار الطالب في هذه المرحلة أي تخصص يريد أن يكمل فيه حيث تنقسم هذه المرحلة إلى قسمين العلمي.

ويدرس فيه المواد العلمية كالكيمياء والفيزياء والرياضيات بأنواعها.

والقسم الأدبي والذي يدرس فيه مواد أدبية مثل التاريخ والجغرافيا والفلسفة والمنطق.

أنواع المدراس

  • المدارس الحكومية: هي النوع الأساسي والمتعارف عليه في جميع بلدان العالم والأقدم.
  • وهي مدارس تقوم الحكومة ببنائها في جميع المدن والقرى الخاصة بها
  • وإزاره التربية والتعليم مسئولة عنها من ناحية المناهج الدراسية والامتحانات، والتعليم بها مجاني، ويعتمد على أكفء المعلمين الأكاديميين.
  • المدارس الخاصة: يطلق عليها أيضًا مدارس غير حكومية، وتعتمد في بنائها على جهات غير الحكومة، كالأشخاص، أو الشركات، أو حكومة محلية، إقليمية، أو وطنية.
  • المختلف فيها عن المدارس الحكومية أنها ليست مجانية ولكن لها رسوم تختلف من مدرسة لأخرى.
  • المدرسة لها الحق في تحديد عدد التلاميذ والفصول.
  • يمكن في بعض المدارس إضافة مناهج خاصة بها لا توجد في المدارس الحكومية.

خاتمة موضوع تعبير عن المدرسة

المدرسة كيان مهم في المجتمع ولا يمكن أبدًا أن يقوم المجتمع بلا هذا الكيان.

فهو من الكيانات التي تساهم في بناء أفراد هذا المجتمع وتعلمهم العلوم المختلفة وتساعدهم على التأقلم والتكيف مع المجتمع.

وقد ذكرنا أهمية ووظيفة المدرسة للمجتمع وللأفراد وكيف يكون لها تأثير عليهم.

وكيف نحافظ ونهتم بذلك الكيان وأوضحنا ذلك من خلال واجبنا نحو المدرسة وكيف ولماذا يجب عليها الاهتمام بها.

قد يهمك: موضوع تعبير عن حديقة المدرسة

في خاتمة هذا المقال وقد عرضنا موضوع تعبير عن المدرسة وذكرنا خاتمة موضوع تعبير عن المدرسة.

نتمنى أن ينال المقال إعجابكم ويكون قد أوفى لكم بالمعلومات المطلوبة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد