بحث عن غاز النيتروجين واستخداماته

بحث عن غاز النيتروجين واستخداماته، غاز النيتروجين أحد أهم الغازات المكونة للغلاف الجوي فيرمز له بالحرف N ، فهو يقع ضمن عناصر المجموعة الخامسة عشر،  ويعتبر غاز النيتروجين من الغازات الرئيسية في الطبيعة، لوجوده في جميع الكائنات الحية حيث يعتبر غاز النيتروجين لا يقل أهمية عن غاز الأكسجين وثاني أكسيد الكربون، فقد خلق الله عز وجل كل شيء في تسلسل بمعنى أنه لا يمكن أن يتم استغناء أحدهم عن الأخر، على سبيل المثال الإنسان ينتج عنه أثناء عملية الزفير غاز ثاني أكسيد الكربون الذي يحتاجه النباتات في عملية النمو،  وينتج لنا النباتات غاز الأكسجين الذي يعتبر عنصر رئيسي في حدوث عملية التنفس لدى الكائنات الحية، كذلك غاز النيتروجين من العناصر الأساسية على سطح الأرض.

مقدمة بحث عن غاز النيتروجين واستخداماته

بالرغم من أن غاز النيتروجين يحتل النسبة الأكبر في مكونات الغلاف الجوي، حيث يصل إلى ثماني وسبعون بالمئة من إجمالي الغارات المكونة للغلاف الجوي.

إلا أنه يكون نسبته ضئيلة بالنسبة للقشرة الأرضية، حيث أنه لا يوجد بطريقة صريحة ومباشرة مثل باقي الغازات، بل يوجد داخل عناصر مثل وجوده داخل المعادن والمواد الأخرى كملح النشادر وغيره.

لذلك بالرغم من نسبته إلى أنه ضئيل بالنسبة للقشرة الأرضية وقد يوجد النيتروجين بكثرة في فضلات الحيوانات، وهذا قد أثبته العلماء داخل المعامل عند تحليلهم للفضلات الحيوانات.

بل أنه يوجد بنسبة وفيرة جداً، نجد أشياء متعددة يدخل في مكوناتها مستخلص من فضلات الحيوانات، ليس بمعنى أنه يدخل في مكونات كالطعام أو ما شابه ذلك، بل أن هناك عدة استخدامات نحتاج فيها لاستخلاص النيتروجين الموجود في فضلات الحيوانات.

بسبب تواجده بكثرة ويطلق عليه عدة مصطلحات علمية متعددة مثل حمض اليوريك أو الأمونيوم، وهذا أمر طبيعي ففي السابق كان الطب والطبيب ليس بالمعنى الكيميائي المتعارف عليه الآن، فكان الطبيب هو الحكيم الذي يستخدم في علاجه للمرضى بعض الطرق الأولية كالأعشاب والنباتات ليس بطريقة مباشرة ولكن كان يتم غليه واستخلاص الفائدة منه ولكن كان لا يستخدم بالمعنى الطبي المتعارف عليه الآن أو الكيميائي.

إلى أن قام العلماء باكتشاف الكيمياء وتم وضع المعادلات الكيميائية وتم اختبارها حتى تم إخراج الدواء بالمعنى المتعارف عليه أي بالشكل الكيميائي، وتم تخصيص دواء لكل داء ليس بالطبع كل الأوبئة تم اكتشاف علاج لها، إنما كان العنصر الكيميائي يجمع العناصر الكيميائية المستخدمة لهذا الداء واختبارها أولاً لكي يتم إصداره، كذلك غاز النيتروجين كان وجودة في شكل أبخرة ومعادن وفضلات كان يحتاج إلى تدخل كيميائي.

شاهد أيضًا: بحث عن الغازات وخصائصها

كيف تتم دورة غاز النيتروجين

لكل شيء في هذا الكون وجه استفادة فكل عناصر الطبيعة والبيئة تستفيد من بعضها البعض، وهذا يوضح جداً في دورة غاز النيتروجين في البيئة فيتم تحويل غاز النيتروجين الموجود داخل عناصر الغلاف الجوي إلى مركبات عضوية يستفاد منها الكائنات الحية.

والتي لولا وجودها لانعدمت الكائنات الحية فهي لا تقل أهمية عن غاز الأكسجين الذي يعتبر مصدر الحياة، كما أن غاز النيتروجين أيضاً موجود في التربة فيتم تحويل الغاز الموجود بالتربة إلى الأمونيا ووجود عنصر الأمونيا.

ويعتبر من العناصر الأساسية التي تساعد في نمو النباتات وهي المكون الرئيسي في انشقاق النبات من داخل التربة، ليخرج وينمو ولا يبقى منه سوى جذوعه التي تتغذى على الأمونيا.

وتساعده على البقاء والنمو باستمرار فهو لا يقل أهمية عن الماء الذي ما أنحرم منه الإنسان، بل وليس الإنسان فقط بل جميع الكائنات الحية لتفنى الطبيعة والبيئة بأكملها، ولا تنتهي دورة النيتروجين عند ذلك بل تتحلل الأمونيا هذه إلى بروتينات تتغذى عليها الحيوانات، ومن ثم تنتج الفضلات المشبعة بغاز النيتروجين ويعود إلى التربة من جديد بكميات وفيرة، وهذا يدل على التسلسل.

الذي إذا أختلت حلقة منه لحدث خلل للتوازن البيئي، فإذا أنقصنا دورة واحدة أو عمل معين مثل عدم تحلل التربة إلى أمونيا سوف لا ينمو النباتات وستنعدم الثروة النباتية، وبالتالي فناء الحيوانات لعدم وجود ما تتغذى عليه لتستكمل دورة حياتها.

ولن يعود غاز النيتروجين ثانية إلى التربة عن طريق فضلات الحيوانات، هذه هي قدرة الله عز وجل، فالله لم يخلق دابة في الأرض إلا وعالم بناصيتها وهذا ما ورد في كتابه الكريم.

شاهد أيضًا: بحث علمي عن قوانين الغازات

ما هي استخدامات غاز النيتروجين

بالنسبة لكم الأغذية المستخدمة الآن كالمعلبات والمثلجات فقد أصبح هذا الطعام مستخدم بشكل غير طبيعي، بل قد يتم استخدامه أكثر من الطازج هذا قد يرجع إلى أن الجميع يعمل الآن سواء الرجل أو المرأة علب الألبان والجبن والمجمدات كالدجاج واللحوم والأسماك.

وكذلك الخضروات إذا قمنا بشراء ألبان غير محفوظة، قد يعرضها للتلف بشكل أسرع وقد لا تظل في الثلاجة مدة تتجاوز اليومان، فأصبحت هذه الأشياء غير صالحة للتخزين.

بل من الأفضل أن تستخدم كاستخدام يومي فقط، لذلك يتم استخدام غاز النيتروجين في حفظ الأطعمة والاحتفاظ بها لفترات أطول وقد تجد في الماركت الألبان المعلبة لا توضع داخل الثلاجة فقد توضع داخل جانباً في الماركت، بالرغم من أننا ندرك أن الألبان لا تتجمل درجات الحرارة المنخفضة، بل هنا وجود غاز النيتروجين قدي يجعله لا يحتاج إلى وضعه في الثلاجة.

استخدامات غاز النيتروجين في حياتنا اليومية

يستخدم غاز النيتروجين داخل محطات البنزين في مكان ملئ إطارات وعجلات السيارات، فيتم استخدامه في سيارات السباق، وكذلك أيضاً يتم ملئ إطارات الطائرات به لأنه مادة لا تساعد على الاشتعال ففي حين حدوث حادث بالطائرة أو السيارة لا يقوم الغاز الموجود داخل الإطارات بالمساعدة في ازدياد الحريق.

يدخل في بعض المنظفات المستخدمة في تنظيف الأراضي والمنزل، بوجه عام بالطبع لا يمن الغاز كما هو، بل يتم تخفيفه واستخلاص جزء معين منه ليستخدم في تنظيف الأراضي.

مؤخراً تم استخدام هذا الغاز في بعض محلات الأيس كريم ويطلق عليه أسم أيس كريم نيتروجين، وقد أنتشر هذا بشكل كبير بل أنجذب إليه أشخاص متعددة، لكي يخوضوا التجربة فقد ينتج عن أكل هذا الأيس كريم غاز نيتروجين يخرج من الفم.

وهذا يعتبر شيء جديد قد يستحق التجربة، ولكنه قد تم التحذير منه على صفحات الإنترنت لعدة مرات متحدثين عن مدى خطورته وأن هذا الاستخدام سيء جداً.

وهذا قد يكن صحيحاً لان هذه الأماكن تحذر من أن يلمس هذا الغاز، لأنه قد يسبب حرقها، وهذا قد يستدعي القلق، وألا نقوم بتجربة أي شيء لمجرد حب المغامرة والفضول لان الفضول والمغامرة ليس في كل الأحوال صحيح، مثل التغير فالتغير دائماً قد لا يكون أفضل بل قد يكون أسوأ وأنت لا تدري بسبب حب التغير فقط، ولابد أن تتخذ الجهات المسئولة اللازم إذا كان هذا الشيء قد يسبب الضرر للإنسان.

شاهد أيضًا: بحث عن المادة وخواصها

خاتمة بحث عن غاز النيتروجين واستخداماته

قد يسبب غاز النيتروجين الاختناق إذا تواجد في مكان مغلق مع غاز الأكسجين فانه يقوم بإزاحته، وقد يؤثر سلبًا على الغواصين الذين يخرجون إلى سطح البحر بدون تدريج فقد يؤدي إلى انخفاض في ضغط الدم قد يسبب الوفاة في الحال.

أترك تعليق