موضوع تعبير عن الإتحاد قوة والفرقة ضعف

موضوع تعبير عن الاتحاد قوة والفرقة ضعف، إن الإتحاد كلمة تكمن في مضمونها بالقوة التي لا تغلب حيث أن عندما يجتمع مجموعة من الأشخاص حول شيئاً واحداً ويتحدثون عنه أو حتى يقاتلون من أجله فهذا يعد قوة في حد ذاته، فلا يستطيع أي شخصاً أن يؤثر على هذه الأراء برأي واحد، لأن قوة الإنسان برأيه عندما تتضاعف بأراء أخرى تجعله يشعر بأن يسير في الطريق الصحيح، وهذا ما يجعل الفرقة ضعف لإنها تؤثر سلباً على الإنسان، وتجعله متردداً في أمور حياته، موضوع تعبير عن الاتحاد قوة والفرقة ضعف بالعناصر والمقدمة والخاتمة للصف الرابع والخامس والسادس الابتدائي، موضوع عن الاتحاد قوة والفرقة ضعف للصف الاول و الثاني و الثالث الاعدادي و الثانوي ولجميع الصفوف التعليمية.

شاهدي ايضًا : موضوع تعبير عن أسوان بالعناصر

مقدمة عن الإتحاد والفرقة ومدى تأثيرهم على المجتمع

إن لقد عانى المجتمع بالكثير من الفرقة التي جعلت الجميع يتفرق لشتى الطرق التي أدت بهم إلى الهلاك، و السبب في هذا هو عدم قبول الرأي والرأي الأخر، فكل شخصاً جعل من رأيه وأحاديثه بأن تكون مقدسة ولا يمكن المساس بها، ولذلك ترتب على هذا الأمر التفرق والحروب الداخلية والخارجية بين البشر، فلم يخلقنا الله لنفترق بل لنتحد ونكون بمثابة شخصاً واحداً حتى لا نهزم.

فالمجتمع الذي يقوم كل واحداً فيه بأن يفعل قصارى جهده بأن ينسب لنفسه كل شيئاً، ولا يجعل هناك مساحة بالتشاور سيهدم بكل تأكيد، فرسول الله صلى الله عليه وسلم، كان يشاور الآخرين قبل أن ينطق بكلمة واحدة، فهل سيكون هناك أفضل منه يتخذ الأصلح لكل من حوله، وبالرغم من معرفة الناس بكل تلك الأمور إلا أن الغرور والتكبر هو من يجعل كل شخصاً يتسبب في حدوث النزاعات والفرقة في داخل المجتمع الواحد.

العوامل التي تؤدي إلى جعل المجتمع ذات قوة وصلابة

ومن أهم العوامل التي تكون السبب الرئيسي في جعل المجتمع ذات قوة وصلابة ولا يستطيع أن يهزم هي الإتحاد، فدعونا ندعم حديثنا بمثال صغير، إذا كان هناك شخصاً يمسك بخوص من الخشب وقام بكسر تلك الخوص فبالتأكيد سوف تنكسر بكل سهولة، ولكن إذا قام بالإمساك بين يديه بمجموعة كبيرة منهم، فبالتأكيد لن يستطيع أن يقوم بكسر هذه المجموعة، بل سيجد أن يديه ستصاب بالألم.

وهذا هو حال مجتمعنا إذا اتحدوا جميعاً وأصبحوا فريقاص واحداً فلن يصيبهم مكروه، لأن إذا تعرض واحداً منهم لمكروه سيتصدى له الآلاف الأشخاص وسيهاجمون من يهاجمه، فالإتحاد قوة كبيرة، لن يشعر بقوتها سوى من لا يسمح للفرقة مكاناً في مجتمعه بل في حياته، فالله عندما تحدث في آياته ( تمسكوا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا) صدق الله العظيم، فهنا يبين أن أن يتمسك المسلمون بالدين الإسلامي، وهذا هو ما يجعل الإسلام قوياً وسيظل قوياً حتى مماتنا، فقوموا بالتركيز في كل حرف يتم نطقه في كتاب الله.

 إتحاد البشر بالتمسك بمبادئ الدين الإسلامي

إذا تعرضت المجتمعات للقتل والقهر وحتى للظلم مما قد يتسبب في جعلها متفرقة، فسنجد أنهم يجتمعون حول شيئاً واحداً وهو إتباع تعاليم الدين الإسلامي، ويتحدون جميعاً بكل ما يوجد به من قواعد وقوانين يجب السير عليها دون تفكير، ولكن دعونا نوضح الأمر أكثر، فالمجتمع الذي يوجد به أشخاصاً يحترمون دينهم وتعاليمه سيكونون متحدين معاً في الإثم والعدوان.

لأن الشخص الذي يقرأ آيات الله ويعلم ماذا يفعل السفهاء والكافرون عندما يجدون مجموعة من الأشخاص قد يجدون أن إيمانهم بالله متذبذباً، فهذه المجموعة هي من أسهل الأشخاص التي يتم التلاعب بعقولنا، وهذا ما يتم فعله بالإرهابيين فلا تظنون أنهم يملكون إيماناًُ بالله أكثر من أي شخص أخر، بل إنهم الأضعف إيماناً بالله، ولكنهم متحدون على فعل الشر وهذا ما قد يجعلهم ذات قوة أكثر من غيرهم.

فاتحدوا جميعاً وكونوا مجموعات تزداد قوة يوماً عن يوم، حتى لا يستطيع أي شخص من الجنس البشرى قهركم، ومحو أدميتك كما يفعل الكثير من الجاهلون والغير آدميين في الدول الأخرى، والأهم هو الإتحاد بديننا والذي سيجعل قلوبنا قبل عقولنا تملك القوة بين يديها، وتمحو الفرقة وبالتالي لن يوجد ضعف في أي شيئاً في حياتنا.

شاهدي ايضًا : موضوع تعبير عن الحب والسلام

تأثير الفرقة على الإنسان والمجتمع

إن الفرقة كلمة ليست سهلة لأنها تدل على الفراق، فالفراق في حد ذاته شيئاً ليس سهلاً على الإنسان، وخاصة إذا كان إجبارياً وليس إختيارياً، فيتحمل الإنسان ألمه، ولكن الفرقة أصعب بكثير لأنها لا يوجد بها مشاعر حب بل هي مشاعر كبيرة من الكره والحقد بين البشر، مما يجعلها تؤدي إلى الفرقة فيما بينهم، ولهذا فإن الفرقة عبر مرور السنوات الطويلة لن يتم الوصول إلى أن هناك مميزات وفوائد منها.

ولهذا فإن على المجتمعات أن لا تجعل للفرقة مجالاً، لأنها كالمرض الخبيث تظل هادئة حتى تبلغ قوتها، فهي تبقى كامنة داخل الشعوب وتتمركز عندما تصل لأعلى درجات التفرق بين أفراد المجتمع، ولهذا نجد أن هناك مجتمعات مثل شعب اليابان، وشعب الصين فهم علموا جيداً معنى أن يكونون متحدين مع بعضهم البعض، ولهذا إتحدوا في مجالات العمل، والعلم معاً.

وترتب على هذا الأمر طفرة في عالم الأعمال والتجارة في تلك الشعوب، وهذا يوضح مدى عبقرية أن تتحد الشعوب لتنتج أفضل النتائج وتجعل من أنفسهم ذات شأن بينهم وبين المجتمعات الأخرى.

للإتحاد والفرقة معاني أخرى

إن هناك العديد من المعاني التي تجعل من مفهوم الفرقة والإتحاد معاني أخرى فهي تختلف من حيث عادات وتقاليد كل مجتمع، والإطار الذي يعيش الأشخاص وفقاً له، ولكن الأمر السائد هو أن الفرقة بجميع معانيها سيئة، ولا تجلب سوى التعاسة للأشخاص الذين يتبعونها في حياتهم، ولكن الإتحاد هو رمز من رموز القوة المسيطرة على المجتمعات، سواء العربية وحتى الأجنبية أيضاً.

فكونوا رمزاً من رموز القوة بين أصدقائكم، أهلكم، حتى تعيشون حياة مليئة بالوفاق والحب، والرحمة أيضاً، فإتحدوا وكونوا يداً واحدة تضرب من حديد عندما يتعرضون لأي خطر.

شاهدي ايضًا : موضوع تعبير عن الإسراء والمعراج بالعناصر والأفكار

خاتمة موضوع الاتحاد قوة والفرقة ضعف

إن في نهاية موضوعنا علينا أن لا ننسى آمراً هاماً هو أن تطبيق مبدأ الإتحاد أمراً ليس صعباً كما تدعي المجتمعات، بل إن الطريق الذي يجب أن تسلكه هو أن تقومون بالانفتاح على الثقافات الأخرى، حتى يتعمقون بداخل تلك الثقافات حتى نجد الأجيال الصغيرة عند الكبر لديها عقلية متفتحة بالأفكار، التي تقوم بتطبيقها بشكل سليم في أسرتهم، وفي حياتهم، وبالتالي سيكون المجتمع ناضج ولديه ثقافة عقلية ناجحة، موضوع تعبير عن  الاتحاد قوة والفرقة ضعف بالعناصر والمقدمة والخاتمة للصف الرابع و الخامس و السادس الابتدائي، موضوع عن  الاتحاد قوة والفرقة ضعف للصف الاول والثاني والثالث الاعدادي و الثانوي ولجميع الصفوف التعليمية.

أترك تعليق