حوار بين شخصين عن التلوث

حوار بين شخصين عن التلوث، من الموضوعات الشيقة والتي يتحدث عنها الكثير ويود العديد منا معرفة المعلومات عنها

لاسيما أن تكون هذه المعلومات هي السبيل نحو الاهتمام بعلاج هذه المشكلة، ودار الحوار في هذا المقال بين الأستاذ والتلميذ على التلوث وكانت ثماره جيدة.

حوار بين شخصين عن التلوث ومفهومه

جاء التلميذ لأستاذه بالعديد من الأسئلة التي فتحت حوارًا هادفًا حول التلوث وكانت كالتالي:

التلميذ: حدثني يا أستاذ عن التلوث من ناحية مفهومه وتعريفه؟

الأستاذ: التلوث يا بني يمكن أن نعرفه أنه جميع الأشياء التي تعكر صفو الطبيعة والبيئة

ويجعلها غير آمنة وغير صالحة للعيش فيها، أو غير مثالية للعيش فيها مما يعود على الكائنات الحية التي تعيش فيها للضرر الكبير.

التلميذ: ما ذا يمكن أن تكون أركان التلوث؟

الأستاذ: يمكن تمثيل أركان التلوث في تلوث الماء وتلوث التربة وتلوث الغلاف الجوي

وهي العناصر التي تمثل أهم الأركان في كوكب الأرض وأي ضرر يحدث بها يؤدي إلى خلل كبير في الحياة البيئية وحياة الكائنات الحية عليها.

التلميذ: هل يعتبر التلوث من الظواهر الطبيعية؟

الأستاذ: بالطبع لا، فالتلوث هو أحد المشاكل التي يصنعها الإنسان والناتجة عن عمد أو عن الاستخدامات الخاطئة والممارسات الغير مقصودة مما يضر بالبيئة الخارجية.

حوار بين شخصين عن التلوث وأنواعه

التلميذ: يمكن أن توضح لي من فضلك أنواع التلوث كيف تكون وكيف تحدث؟

الأستاذ: يمكن التلوث أن يحدث في الثلاث أنواع التي تم ذكرها وهي اهم أنواع التلوث في الآتي:

  • تلوث التربة: يكون تلوث التربة عن طريق اختلاط المواد الكيميائية
  • والأسمدة الغير عضوية التي يتم استخدامها في عملية الزراعة إلى التلوث الكيميائي للتربة.

ويمكن أن يكون تلوث التربة ناتج عن دفن بعض المخلفات الحربية والمخلفات الكيميائية والذرية

وهذا خطره أكبر بكثير على التربة مما سبق، ويمكن ان يكون تلوث التربة أيضا.

ومن المواد البترولية التي تنتشر بكثرة هذه الأيام وهذا يؤدي بدوره لتصحر التربة وجعلها غير صالحة للزراعة.

  • تلوث المياه: ويكون من الأنواع الخطيرة حيث أن الماء سر الحياة
  • ويكون عن طريق اختلاط بعض المواد الضارة بالمياه مثل المواد البترولية والكيميائية ومخلفات المصانع.

ويعتبر التلوث المائي سبب في موت الملايين من الأشخاص سنويًا بسببه

  • تلوث الهواء: وهو من الأنواع الخطيرة أيضًا ويكون عن طريق تراكم الغازات الضارة في الهواء والناتجة من الصناعات المختلفة والعوادم السيارات وحرق الغابات
  • ويؤدي لوفاة العديد من الأشخاص بأمراض الصدر وإصابتهم بها.

حوار بين شخصين عن التلوث وأنواعه

التلميذ: كيف يمكننا محاربة التلوث والحد منه؟

الأستاذ: يوجد العديد من الطرق التي يمكننا حل مشكلة التلوث من خلالها

وهي الوعي بمشكلة التلوث والحد من الممارسات السيئة التي يقوم بها الإنسان، والبحث عن بدائل آمنة.

التلميذ: كيف يمكننا نشر الوعي لمحاربة التلوث؟

الأستاذ: يوجد يا بني العديد من البرامج الإرشادية الإعلامية التي تفي بهذا الغرض، والتي تحرص على توعية الإنسان للحد من التلوث وأضراره.

ويوجد أيضًا نشرات تنشر على عبوات الأغذية المحفوظة تعطي لنا تعليمات وإرشادات توعية نحو الحد من التلوث.

التلميذ: وكيف يكون الحد من الممارسات التي تؤدي إلى التلوث؟

الأستاذ: يمكن عمل ذلك بفاعلية عن طريق اتباع الآتي:

  • بالنسبة لتلوث الهواء يمكننا أن نعالج الغازات المتصاعدة للهواء من المصانع وتنقيتها لتصبح غير مضرة بالهواء
  • ويمكن أن نقوم بالعمل على إصلاح سياراتنا لتنتج عوادم غير ضار بالهواء، والحد من الحرائق التي نقومك بها.
  • بالنسبة لتلوث البيئة يمكن أن نستخدم الأسمدة العضوية الصديقة للبيئة والحد من دفن المخلفات الصناعية والحربية الضارة بالبيئة.
  • أما بالنسبة لتلوث المياه، فيجب عدم إلقاء المخلفات البشرية والصناعية في الأنهار والمجاري المائية المعدة للشرب
  • وأيضًا الحد من إلقاءها في البحار حفاظًا على الثروة السمكية.

اخترنا لك:بحث عن التلوث البيئي مع مقدمة وخاتمة ومراجع

حوار بين شخصين عن التلوث بدائل الملوثات للبيئة

التلميذ: وكيف يمكننا استخدام بدائل آمنة يا أستاذي؟

الأستاذ: يمكن استخدام بدائل آمنة عن طريق استبدال الملوثات الموجودة بأخرى نافعة للبيئة وصديقة لها

مثل استخدام الغاز الطبيعي محل الفحم والبترول في عملية الاحتراق في المصانع والسيارات.

ويمكن استخدام أسمدة عضوية صديقة للبيئة في الزراعة، والحد من عمليات التجارب الصناعية والذرية الكيميائية التي تضر بالبيئة والمخلوقات عليها.

التلميذ: وهل هذا مجدي نفعًا للبيئة؟

الأستاذ: استخدام بدائل الملوثات يجدي كل النفع للبيئة عن طريق الحد من التلوث في بعض الأنواع مثل تلوث الهواء

والقضاء على أنواع أخرى مثل تلوث المياه عن طريق تنقية المياه والمخلفات الصناعية السائلة التي تلقى فيها ومعالجتها.

التلميذ: كيف يمكن أن نعالج تلوث المياه.

الأستاذ: يمكن أن نعالج تلوث المياه بصورة سهلة وبسيطة وهي معالجة مياه الصرف التي تضر بالتربة وتنتقل بدورها للنبات.

ويمكن أيضًا الحد من إلقاء المخلفات في المياه ونقلها بصورة أو بأخرى للأماكن الخالية والصحاري القاحلة حتى لا تضر بالتربة والكائنات الحية.

شاهد أيضًا:بحث عن دور التلميذ فى المحافظة على نهر النيل من التلوث كامل

حوار بين شخصين عن التلوث ونصائح شخصية له

التلميذ: كيف تنصحني كفرد في المجتمع بمحاربة التلوث؟

الأستاذ: هذا سؤال جيد يا تلميذي، حيث يجب أن يبدأ الفرد بنفسه في حل هذه المشكلة، ويكون عن طريق الآتي:

  • الالتزام بنظافة المنزل والشارع والمدرسة والنادي عن طريق عدم إلقاء القمامة به
  • والحفاظ على نظافته باستمرار للحد من التلوث والأمراض الناتجة عن تراكم القمامة في هذه الأماكن مما يضر بصحتنا.
  • محاولة عدم إلقاء أي مخلفات في مياه الأنهار حتى لو كانت بسيطة مثل إلقاء الأكياس البلاستيك والعبوات الفارغة
  • حيث إنها بالإضافة لتلوث المياه بها فإنها تضر الحيوانات البحرية باختناقها بها.
  • الاهتمام بإعادة استخدام العبوات والأكياس البلاستيكية أكثر من استخدام للاستفادة بها
  • وهناك تجربة في إحدى الدول حثت المواطنين على استبدال العبوات الفارغة بمبالغ نقدية وتستخدمها في إعادة تدويرها.
  • وهذا الأمر يعتبر تجربة رائدة استفاد منها ثلاث أطراف الإنسان والبيئة والمصنع الذي يعيد استخدام هذا العبوات.

حوار بين شخصين عن التلوث وأنواع أخرى منه

التلميذ: هل يوجد أنواع أخرى من التلوث تحيط بنا؟

الأستاذ: بالتأكيد فليس ما ذكرناه جميع الأنواع فهناك التلوث السمعي والتلوث البصري.

التلميذ: وما هو التلوث السمعي؟

الأستاذ: التلوث السمعي أو التلوث الضوضائي هو نوع من أنواع التلوث التي تضر بسمع الإنسان وتزيد معه حالة التوتر والضغط العصبي

ويكون عن طريق أصوات الميكروفونات المبالغ فيها في المناسبات.

أو أصوات معدات الحفر أو أصوات المصانع القريبة من المناطق السكنية والرقعة الزراعية

وهي جميعها تضر بالإنسان في حالة تواجده بقربها لأنها تزيد من ضغط الدم ورفع حالة التوتر لديه وتضر بحاسة السمع بصورة كبيرة.

ولكن التلوث البصري فهو تشويه المظهر العام للبيئة والطبيعة مثل بناء المنازل العشوائية الشكل والغير مصممة بصورة احترافية

ويمكن أن يكون في تشويه مظهر البحار عن طريق بناء البيوت والمحال التجارية أمامها مما يحجب الرؤية عن المارة.

ويمكن أن يكون التلوث البصري عن طريق تشويه الأماكن الزراعية والحدائق بصورة ما عن طريق إزالة بعض الأشجار او رمي مخلفات أو البناء العشوائي بها.

ويجب أن يبدأ الإنسان في جميع هذه الأمور بنفسه حتى يعالج هذه المشاكل.

قد يهمك:بحث عن التلوث وانواعه

التلوث مفهوم كبير وشامل وتم التحدث عنه في هذا الحوار الشيق بين التلميذ والأستاذ في أغلب الصور

التي يجب أن نكون على علم بها عن التلوث وأضراره وكيفية حل مشاكله بالنسبة للفرد والجماعة، وأثره على حياتنا بصورة عامة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد