التربة الزراعية وأنواعها

التربة الزراعية وأنواعها، هناك بعض من المصادر الأساسية الموجودة في الكون، والتي قد تعتبر من أولى الأشياء، التي قد تعرف الإنسان عليها وبالفعل قد تطورت مع تطور العصور.

مقدمة عن التربة الزراعية وأنواعها

حيث أن الإنسان قد عرف الزراعة في بداية تواجده في هذه الحياة حيث أنه قد وجد في الكون في ظل عدم توافر أي شيء من أنواع الطعام التي قد يعتمد عليها الإنسان في الطعام، وكان هنا لابد من أن يجد طعامه وأول ما قد أعتمد عليه الإنسان من طعام، هو أوراق الأشجار.

وقد تمثل تلك الأوراق أحد المحاصيل الزراعية التي قد أوجدها الله في هذه الطبيعة، مع كثير من الموجودات الأخرى في هذه الطبيعة من أراضي زراعية وأراضي صحراوية وجبال وبحار وهضاب ومحيطات، وغيرها من الموجودات الطبيعية الأخرى.

شاهد أيضًا: بحث عن التلوث البيئي مع مقدمة وخاتمة ومراجع

الأراضي الزراعية

  • تعد من أوائل الأشياء التي قد عمل بها الإنسان هي الرعي والزراعة حيث تعتبر تلك الأشياء، هي أحد الموجودات الطبيعية الموجودة في الطبيعة، والتي قد عمل الإنسان على اكتشافها ومن ثم تنميتها بأكثر من صورة واحدة.
  • فقد عمل الإنسان على اكتشاف ذاته نفسها وليست الموجودات في هذه الطبيعة فعندما قد نعود إلى أولى الحياة البشرية على وجه الأرض، نحن قد نجد أن أدم عليه السلام أبو البشر هو أول من أوجده الله من البشر هو وزوجته على هذه الأرض.
  • كان في ذلك التوقيت لا يعرف الإنسان أي شعور أو أي شيء في هذا الوجود، فقد نجد ان أدم عليه السلام قد ظل فوق الأرض لمدة ثلاثة أيام يبحث فقط عن زوجته حتى انه بدأ بالشعور بألم في بطنه.
  • وهو لا يدرك ما هذا وما السبب وراء ذلك إلى أن أرسل الله نبيه جبريل عليه السلام، ليخبره أن هذا الشعور هو شعور الجوع ولن ينتهي حتى تتناول الطعام.
  • ظل الإنسان لفترة يأكل من حشائش الأرض، حتى أن الله عز وجل، قد أخبرنا من خلال القرآن الكريم أن نأكل مما تنبت الأرض.
  • وهذا الأمر قد يعني منه الزراعة فالله خلق العديد من الأراضي الزراعية التي وهبها، ومنحها العناصر الطبيعية التي قد تجعلها قادرة على أن تقوم بإعطاء الصلاحيات للتربة الزراعية، التي قد يمكنها من خلالها أن تخرج من جوف الأرض مختلف المحاصيل التي نحن قد نعتمد عليها الآن وكذلك في السابق.
  • فنحن نرى أن الزراعة ليست من المواد التي قد ذهبت مع تطور العصور كغيرها من الظواهر الأخرى، حيث أن الزراعة فيما بين السابق والحاضر قد تم تطويرها بصورة كبيرة وهائلة.
  • وهذا ما جعل العلماء يعملوا على اكتشاف هذا الجانب بما قد يحمل من مشتقات مختلفة، تم الاستفادة في كافة الجوانب التي قد خدمت البشرية بل وخدمت العلوم الأخرى أيضاً.

اخترنا لك: بحث عن الزراعة العضوية واهميتها للإنسان

أنواع التربة الزراعية

  • تعتبر التربة الزراعية لا تحتوي على نوع واحد فقط، بل أنها لها العديد المتعددة والمختلفة، قد نجد في السابق أن هذا الأمر غير متعارف عليه بشكل واضح، لكن هذا الجانب قد تم التوصل إليه فضل العلماء، الذين قد عملوا على البحث والاكتشاف، لكي يتم التوصل إلى التربة الزراعية بما قد تحتوي عليه من موجودات.
  • لهذا السبب نجد أن كل نوع من أنواع التربة هذه قد تقوم بتقديم أنواع مختلفة من المحاصيل، ولكل نوع من هذه التربة قد تحتاج إلى ظروف معينة.
  • ولذلك نجد أن هناك محاصيل قد تظهر في فصل الشتاء، ومحاصيل أخرى قد تظهر في فصل الصيف لكل نوع من هذه الأنواع تحتاج إلى ظروف بيئية داخل هذه التربة، لكي تنتج محصول مختلف عن الأخر.

التربة الطينية

  • تعد التربة الطينية هي واحدة من بين الأنواع المتعددة والمختلف لأنواع التربة الزراعية، كما أنها قد تعتبر هي النوع الرئيسي بين مختلف أنواع التربة الأخرى، فقد تحتوي على خصائص قد تميزها عن غيرها من الأنواع الأخرى.
  • فقد تحتوي التربة الزراعية على صلصال في أحد المكونات الخاصة بها، وقد يعد وجود الصلصال في التربة الزراعية مكونا أساسيا مرغوبا به ولا غنى عنه فيها، فمن خلال الصلصال الموجود بها، قد يتم ربط جزيئات التربة بصورة مترابطة مع بعضها البعض.
  • ولكن هذا ليس الاستخدام الأبرز لها حيث أنها قد تعمل على تخزين المياه بداخلها والحفاظ عليها، كما أنها تربة لزجة وباردة في الطقس الذي يكون رطب، لكنها قد تتحول إلى تربة جافة ومتشققة في حالة كان الطقس جاف أي أن السمات التي تبدو عليها التربة قد تتعلق بحالة الطقس.
  • كما تتمثل سلبيات التربة الزراعية في تيبسها حيث أنها عندما تكون يابسة، فإن ذلك الأمر قد يعيق نمو هذه النباتات، كما قد يمنع حدوث حركة حرة للهواء حول جذور هذه النبات.
  • يعمل المزارعين على تحسين هذه السلبيات لكي، لا يحدث إعاقة في نمو هذه النباتات، فيتم إضافة الجير أو الطباشير أو عناصر أخرى مثل نترات الصوديوم.

قد يهمك: بحث عن الزراعة فى مصر جاهز للطباعة

التربة السلتية

  • تختلف التربة السلتية من حيث التكوين عن مكونات التربة الأخرى، فقد تتكون تلك التربة من الصخور وجسيمات معدنية أكبر في الحجم من الصلصال الموجود بالتربة الطينية، كما أنها أصغر من حجم الرمال.
  • وتلك النوع من أنواع التربة الطينية نفسها فهي بها طمي قد يصل إلى ما هو أكثر من 80 بالمئة، لذلك فإن هذا النوع من أنواع التربة قد يعد أكثر الأنواع خصوبة، مما قد يجعلها هي الأفضل من حيث زراعة المحاصيل.
  • فوجود نسبة الطمي هذه بها قد يجعلها تسمح بتخزين الماء، والاحتفاظ به بداخل التربة، مما قد يساعد في تحرك الهواء بسهولة بين الجذوع الموجودة به.

التربة الرملية

  • قد يبدو النوع هذا من أنواع التربة واضحا من خلال المصطلح الموجود به، حيث أن تلك التربة الرملية قد تتكون من حبات رمل كبيرة الحجم، مما قد يجعل التربة الرملية تتكون من جزيئات كبيرة الحجم تسمح، بترشح المياه بصورة سهلة من خلاله.
  • بسبب كبر الجزيئات الموجودة بها هذا الأمر، قد يساعد في دخول الهواء إلى التربة بصورة سهلة، مما يزيد في صعوبة تشبع التربة بصورة كبيرة جداً، وهذا الأمر أو تلك الخاصية، قد أثرت عليها سلبًا في عدم قدرتها على زراعة المحاصيل المختلفة.
  • لأنه ليست جميع المحاصيل هذه قد يمكنها القيام بالخروج في ظل وجود هذه الظروف، فهذه الخاصية قد تجعلها ناجحة في زراعة المحاصيل أو النباتات التي قد يمكنها أن تخرج وتعيش في ظروف بيئية جافة، مثل الصبار والزنبق.
  • لكي يتم تحسين التربة الرملية هذا الأمر قد يجعلها تحتاج إلى إضافة السماد وبعض من المواد العضوية، وهذا الأمر قد يساعدها في الحفاظ على المواد المغذية في التربة، التي تساعدها في إنتاج المحاصيل أو النباتات.
  • وتلك المواد العضوية والسماد التي يتم اضافتها لا يتم إضافتها بصورة عشوائية، بل أنه يتم إضافته بالتدريج وبكميات صغيرة.

خاتمة عن التربة الزراعية وأنواعها

تعد أفضل أنواع التربة الموجودة هي التي قد تحتوي على مزيج مختلف من أنواع التربة الثلاثة، الرملية والسلتية والطينية وكل منهم قد تحتوي على نسب مختلفة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد