خاتمة عن التدريب الميداني في الخدمة الاجتماعية

خاتمة عن التدريب الميداني في الخدمة الاجتماعية، من أهم المراحل التي يقوم بها الطلاب والخريجين من مختلف الجامعات والمعاهد هو مرحلة التدريب الميداني.

وقيامهم بالمشاركة في مجال الخدمة الاجتماعية بكل صوره وأساليبه المختلفة التي تعود بالنفع على الفرد والمجتمع، ونستعرض اليوم خاتمة عن التدريب الميداني في الخدمة الاجتماعية

خاتمة عن التدريب الميداني في الخدمة الاجتماعية

في نهاية البحث الذي أجريناه عن أهمية التدريب الميداني في الخدمة الاجتماعية.

وجميع التعاريف المستخدمة في هذا المجال وأهميته بالنسبة للفرد والجماعة، وأهميته في حياة المجتمع.

ويأتي التقدم الحادث في الدول المختلفة في التدريب الميداني الذي يعطي الفرصة للطلاب والخريجين في المشاركة الاجتماعية وجميع المجالات الاجتماعية الخدمية.

وكما ذكرنا في هذا الموضوع أهمية التطبيقات العملية والنظرية في خدمة المناهج التعليمية والنواحي الخدمية المختلفة، نرجو أن نكون قد أضفنا إلى معلوماتكم إضافة كبيرة لها.

ماذا نعني بالتدريب الميداني في الخدمة الاجتماعية

يقصد بهذا المصطلح هو المجموعات المختلفة من الخبرات العملية والتي تعتمد على العديد من النظريات والمراجع الدراسية المختلفة التي تحكم هذا العمل.

كما يعتبر التدريب الميداني هو النشاط الذي يمكن تطبيقه على مشاحة معينة من المكان أو مجموعة محددة من انواع البشر.

وقد يكون المكان مؤسسة أو مدينة، أو شركة أو فصل دراسي أو منظمة تعليمية أو منظمة خدمية محددة.

ويتضمن أيضا التدريب الميداني في الخدمة الاجتماعية، قيام المدربين بالقيام ببعض الأعمال الميدانية الاجتماعية التي تخدم مجال العمل الخدمي في المجتمع.

وهذا العمل الخدمي يقدم بأجر زهيد او بدون مقابل.

اخترنا لك أيضا: خاتمة عن الإنترنت

ما أهمية التقرير الميداني؟

يقصد بالتقرير الميداني وهو مجموعة من المعلومات التي تم جمعها بأكثر من طريقة، وقد يكون مكتوب بصورة علمية بحتة.

وقد يكون مكتوب بصورة عامية غير مسبقة بصيغة علمية او بصورة منسقة.

ويكون ناتج عن الخبرة التي اكتسبها المتدرب، من قيامه بالعمل الميداني الخدمي والذي يكون متضمن العديد من المعلومات التي قد يصيغها المتدرب في صورة سؤال وجواب، أو في صورة تعريفات مختلفة.

ويكون التقرير مشمول ببعض التعريفات المختلفة التي تنصب في مجال التدريب الذي قام به الشخص المتدرب.

أهمية التدريب الميداني في الخدمة الاجتماعية

يحتوي التدريب الميداني في الخدمة الاجتماعية على العديد من الأهميات التي تنتح عنه، ويمكن ان نستعرضها في صورة ملخصة في الآتي:

  • يساهم التدريب الميداني في الخدمة الاجتماعية في تقديم الدعم من الجانب العملي في المواد الدراسية المختلفة.
  • كما يساعد هذا التدريب في تطوير العديد من المهارات لكل من المتدربين والقائمين على العمل في هذه المجالات الخدمية المختلفة.
  • ينمي التدريب الميداني أيضا قدرات المتدرب العملية والعلمية وصقل المواد الدراسية التي قام بها.
  • يزيد ويدعم التدريب الميداني التعاون بين مختلف الأفراد المتواجدين في مجال هذا التدريب.
  • يدعم التدريب الميداني تغيير الروتين اليومي المتبع بالنسبة للمتدرب في مجال التدريب الميداني في الخدمة الاجتماعية.

شاهد أيضا: خاتمة عن المخدرات

ما هي أهداف التدريب الميداني في الخدمة الاجتماعية

تتعدد أهداف التدريب الميداني في الخدمة الاجتماعية، وتتنوع، ويمكن أن نعرض منها البعض في الآتي:

  • يهدف التدريب الميداني إلى تعلم مهارات جديدة والتعرف على معارف مختلفة وعلاقات جديدة.
  • ويهدف التدريب الميداني إلى التوجه لفهم كامل للمواد الدراسية المختلفة، وتوضيح الأفكار الدراسية المختلفة.
  • من الأهداف التي يسعى إليها التدريب الميداني، إلى الحصول على أمثلة تطبيقية مختلفة على أرض الواقع.
  • ويستفيد منها المتدرب في الدراسات العلمية والعملية المختلفة.
  • يعطي التدريب الميداني هدف ان يوجه المتدرب بصورة سليمة للسير على الخطى الميدانية الصحيحة.
  • يهدف التدريب الميداني إلى الحفاظ على القيم والأخلاق المهنية وصقلها عن طريق هذا التدريب.
  • ويهدف التدريب الميداني في الخدمة الاجتماعية إلى كشف نقاط القوة والضعف لكل متدرب.
  • من الأهداف هي تمكين المتدرب في عمل اختبارات مختلفة لجميع نواحي الشخصية لتحديد المقومات الصحيحة التي يمكن استخدامها في هذا المجال.

الأساليب المختلفة للتدريب الميداني في الخدمة الاجتماعية

تختلف الأساليب المستخدمة في مجال التدريب الميداني في الخدمة الاجتماعية، والتي يقوم باستخدامها عن طريق المتدرب للوصول إلى النجاح في فترة التدريب.

  • المحاضرات: هي جانب نظري هام في مجال التدريب الميداني في الخدمة الاجتماعية، ويرتبط ارتباط وثيق التعليم الأكاديمي بالمحاضرات.
  • وتعتبر المحاضرات وسيلة تدريسية فعالة ويقوم المشرف على التدريب بمتابعة الطلاب ومساعدتهم على القيام بالعمل الميداني والبحث الميداني.
  • الندوات: هي التي يتم عقدها بعد الانتهاء من العمل الميداني في الخدمة الاجتماعية.
  • ولها أهداف عديدة منها تعريف الأشخاص المتدربين بالمراحل المختلفة من البحث الميداني والتدريب الميداني، ويتم الوصول من خلالها إلى كيفية النجاح للمتدربين.
  • دراسة الحالات: وهو أسلوب هام جدًا في العمل الميداني في الخدمة الاجتماعية، ويكون في مختلف المجالات الاجتماعية والطبية.
  • وتكون هذه الدراسة على مجموعة من الحالات أو على منطقة معينة أو مدينة محددة للوصول إلى نتائج كاملة عن هذه الدراسة.
  • الملاحظات: وهي الأساليب التدريبية المستخدمة بدقة في توثيق جميع الآراء والأحداث والمواقف المختلفة التي تواجه المتدربين في الخدمة الاجتماعية، والوقوف على نقاط القوة والضعف في هذا المجال.

ما هي المعايير المستخدمة لتقييم الطلاب في التدريب الميداني

يوجد بعض المعايير التي يمكن استخدامها في تقييم الطلاب في مجالات العمل الميداني، ويمكن شرح البعض منها في التالي:

  • السلوك المهني والشخصي: وهو المعيار الذي يمكن تقييم به الطلاب بالآتي:
  • الشعور الإيجابي في التعاملات مع الغير.
  • القدرة على ضبط النفس بالإضافة إلى الشعور بحالة من الاتزان في حالة التعرض لظروف مختلفة.
  • تحمل المسئولية المهنية بدون ضغوطات تدور حولها.
  • الاهتمام بالمظهر الخارجي للشخص المتدرب.
  • المهارات المهنية، وهي تقييم الطلاب ببعض الاعتبارات المهنية والتي تمثل في:
  • تقييم قدرة المتدربين على التخطيط الفعال والقدرة على القيام بأداء أعمالهم وما هي الكيفية التي يقومون بها.
  • تمتع الطلاب ببعض الاستقلالية التي تعطيهم القدرة على تحمل المسئوليات المختلفة.
  • وعي المتدربين وتمتعهم بالتعاون بين الطلاب المشتركين في البحث الواحد.

المهارات المهنية المتخصصة في مجال التدريب الميداني

وتعرف على إنها المعايير المهنية المختلفة والتي تم العمل على أساسها في تقييم الطلاب القائمين على العمل الميداني بكل صدق وواقعية ومهنية في نتيجة أعمالهم التي قاموا بها أثناء التدريب.

وتتنوع هذه المهارات في مجال التدريب الميداني ويمكن شرح بعضًا منها كالتالي:

  • قدرة الطالب على القيام بإنشاء بعض العلاقات المهنية المناسبة في كافة الأشكال.
  • وقدرة الطالب على بناء بعض المبادئ الأخلاقية والمهنية المختلفة.
  • العمل على إطار اخلاقي مهني مميز.
  • توفير مهارات العمل الجماعي والمقابلة الجماعية والتي تنصب على الجماعات الصغيرة.
  • مهارات الطلاب المختلفة في التدوين والتسجيل والقدرة على البحث والدراسة المتخصصة في المجالات المهنية المتنوعة.
  • أهمية الخدمات الاجتماعية المختلفة التي قد يقدمها المتدرب للمجتمع المحيط به.
  • امتلاك المتدرب إلى مهارات متعددة تخدم أغراضه وأهدافه من التدريب الميداني، وتقوم بتحليل العديد من المشكلات به.

خاتمة عن التدريب الميداني في الخدمة الاجتماعية

لا شك إننا في نهاية هذا الموضوع الممتع فقد تعرفنا هلة كل ما يخص التدريب الميداني في الخدمة الاجتماعية.

وما هو له أهمية كبيرة في خدمة الفرد والجماعة على حد سواء.

قد يهمك أيضا: ما هي فوائد التدريب التعاوني

تناولنا اليوم موضوع في غاية الأهمية وهو التدريب الميداني في الخدمة الاجتماعية.

وأهميته وأدواته المستخدمة والفوائد التي تعود علينا من هذا العمل الميداني سواء على مستوى الفرد أو الجماعة.

وشرحنا جميع التفاصيل المختلفة التي تتعلق بهذا الأمر.

قد يعجبك ايضا
اترك رد