مقدمة عن الروبوت- تعريفه ونشأته- الروبوت في العالم الحقيقي

مقدمة عن الروبوت- تعريفه ونشأته- الروبوت في العالم الحقيقي، التطور العلمي والتكنولوجي الحادث في مجتمعنا ليس له سابق ولا مثيل، حيث إنه ظهرت العديد من الامور المستحدثة في مجال التكنولوجيا.

ومن أهم هذه الصناعات والاختراعات هو الروبوت، ونستعرض في هذا المقال مقدمة عن الروبوت- تعريفه ونشأته- الروبوت في العالم الحقيقي.

مقدمة عن الروبوت- تعريفه ونشأته- الروبوت في العالم الحقيقي

يعتبر الروبوت هو اختراع تكنولوجي ظهر في الآونة الاخيرة ويعتمد على تقنية الذكاء الاصطناعي.

وهو اختراع مساند للعنصر البشري في مجالات مختلفة، سواء صناعية أو خدمية أو ترفيهية.

وكانت نقطة البداية في عام 1961 على يد شركة جنرال موتورز، وكانت هي سنة صنع أول روبوت في الولايات المتحدة الأمريكية.

وتوالت الأبحاث والاختراعات المبدئية وكان بعضها يصيب والأخر يفشل، وتوالت حتى تم التوصل لمصطلح نهائي للروبوت.

تعريف الروبوت ونشأته

ويعرف الروبوت أيضًا على إنه جهاز له خواص ميكانيكية يتم التحكم به بصورة إلكترونية، ليقوم بعمل بعض الأعمال والأهداف التي يقوده الإنسان للقيام بها.

وتوالت الاختراعات والتطويرات بعد ذلك وكان ذلك في عام 1969 قام بعض الباحثون بعمل اختراع بسيط لزراع إلكترونية يتم التحكم بها في الروبوت بد الحاسب الآلي.

حيث أن الحاسب الآلي ان يملأ غرفة بأكملها.

وفي منتصف السبعينات جاء التطور الأكبر في الحاسبات الآلية وذلك بعد اختراع المعالجات الدقيقة.

والثورة التكنولوجية والمعلوماتية الرهيبة التي حدثت، جاءت أجيال متابعة وراء بعضها البعض أخذت تطور وتحدث وتنقي التكنولوجيا المختلفة.

ومن ضمن التكنولوجيا التي حظيت بتطور كبير وفكر جديد ومضمون رائع لا مثيل له الروبوتات.

وهي تم إنشاء العديد منها مختلفة الأحجام والأشكال وطريقة التشغيل والغرض المستخدمة فيه.

وجاءت بعض المفاهيم المغلوطة والخاطئة وهي:

  • يوجد مفهوم بأن الروبوت آلة ميكانيكية في صورة إنسان بشري.
  • مفهوم آلة ذات قوة خارقة ذات قوة تفوق الإنسان وستتطور لتكون عدوا له في المستقبل.
  • جاءت بعض المفاهيم الناتجة عن الأفلام السنيمائية والتي شبهت الروبوت بآلات الدمار وإن ذكائها عالي جدًا يفوق البشر بأضعاف المرات.

اخترنا لك:مقدمة عن السياحة في مصر

مميزات وسلبيات استخدام الروبوت في الصناعات المختلفة

إن استخدام الروبوت في الصناعات من الأمور التي بدأت بالانتشار في الصناعات بصورة كبيرة في الآونة الأخيرة.

وجاءت مصانع السيارات التي تقوم بتجميع وتصنيع السيارات المختلفة باستخدام الروبوت في هذه الصناعة الهامة.

بينما جاءت في المركز الثاني شركات ومصانع الأجهزة الإلكترونية في المركز الثاني.

وتأتي الإيجابيات التي تمثلت في استخدام الروبوتات في الصناعة وهي:

  • يعطي استخدام الروبوتات إلى ضمان لمستوى الجودة.
  • ثبات الإنتاج على مستوى واحد غير متغير.
  • يعمل استخدام الروبوت على تقليل القوى العاملة وتقليل التكلفة الإنتاجية بصورة كبيرة.
  • يكون عمل الروبوت آمن بصورة كبيرة، ويوفر الأمن والأمان في العملية الصناعية.

وتأتي بعض السلبيات لاستخدام الروبوت في المصانع ويمكن ان نلخصها في الآتي:

  • تكلفة التأسيس بالنسبة للروبوت وإنشاؤه في المصانع عالية جدًا
  • يحتاج العمل بالروبوت إلى توفير خبرات مستديمة بالمصانع لتشغيله وبرمجته.
  • ويحتاج العمل عن طريق الروبوت إلى وجود خطة تقنية عالية.
  • تؤدي الروبوتات دورًا هامًا في عمليات استكشاف الأماكن البعيدة التي يصعب على الإنسان الوصول إليها.

ويوجد إنجازات بشرية في السنوات الماضية عديدة أدت إلى نجاح الإنسان في عمل العديد من الإنجازات في الرحلات الاستكشافية وفي الصعود للقمر.

ولما موجود في الفضاء الخارجي من ظروف غير مواتية تسمح للعمل على مكوث الإنسان وقت طويل فيها.

فلذلك احتل الروبوت أهمية كبيرة في هذا المجال، وكان الاعتماد عليه كبيرة جدًا.

شاهد أيضًا:مقدمة عن الماء

كيفية استخدام الروبوت في المهام الخطرة والمهام العسكرية

  • لا شك أن الروبوت استخدم بصورة ناجحة جدًا في المهام الخطرة وتأمين الحياة للآخرين.
  • حيث إنه يدار عن بعد فبالتالي يحمي الإنسان مواجهة الخطر بصورة مباشرة.
  • كما يتمثل في ذلك عمليات الإطفاء للحرائق الناتجة عن تصاعد الغازات المشتعلة.
  • والبحث والتنقيب عن المتفجرات والعمل على تدميرها بتقنيات عالية تمنع الخطر عن الإنسان.
  • ومن الاستخدامات التي شاعت في مجال الطاقة الذرية هو التعامل مع المواد المشعة عن بعد.
  • والخوض في القيام بالعديد من العمليات في البيئة الغير نظيفة والملوثة بالكيماويات والمواد السامة الضارة بالإنسان.
  • ويتم تصنيع الروبوت من مواد تناسب العملية الوظيفية التي سوف يقوم بها إنابة عن النسان.
    • وذلك ليتحمل الظروف المحيطة بهذا الوسط البيئي الذي سوف يعمل فيه، ولتجنب تلفه بسبب تكاليفه الباهظة في صناعته.
  • ويأتي الاستخدام في التطبيقات العسكرية والأمنية حيث استخدم بصورة كبيرة في التطبيقات العسكرية.
  • وتم استخدامه في الطائرات الآلية والتي تعمل بدون طيار، وفي المركبات الآلية المختلفة، وفي طائرات التعقب الصغيرة وطائرات التجسس.

وتتنوع العمليات المستخدم فيها الروبوت وهي:

  • عمليات المراقبة والاستكشاف وذلك بتزويدها بالكاميرات واجهزة الاستشعار عن بعد.
  • أيضا عمليات التجسس والتصنت من خلال تزويدها بكاميرات التجسس واجهزة التصنت.
  • العمليات القتالية المختلفة والاستكشافية لغرض حربي وفي حال تزويدها بالأسلحة القتالية، تقوم بالعملية على أكمل وجه.

استخدام الروبوت وعالم التسلية والترفيه

  • وجاء استخدام الروبوت في التسلية والترفيه بصور كثيرة مختلفة.
  • ومنها العروض الترفيهية التي يقومون بها في التجمعات التجارية والمولات والأسواق الشهيرة حيث إنه يعمل على جذب انتباه الأطفال.
  • كما يستخدم الروبوت في العديد من الأفلام الترفيهية والخيال العلمي وانتشر بكثرة في عالم السينما والأفلام والدراما الترفيهية.
  • لذا نجد أن الروبوت عنصر أساسي في الكثير من منتزهات الألعاب، ونجده يرحب بالمتسوقين في بعض مجمعات التسوق الكبيرة.
  • ويكاد يكون عنصراً ثابتاً في بعض المعارض العلمية – خاصة تلك الموجهة للتعريف بالعلوم والتقنية بين الأطفال والشباب.

الروبوت عبر العصور

  • كان الروبوت له حركات مختلفة عبر العصور المختلفة، وكان ذلك منذ 1500 سنة قبل الميلاد.
  • كما كان يعتبر أي آلة جديدة تعمل بصورة مختلفة تقوم بتسهيل العمل في امر ما بالروبوت أو الألة الصناعية او المكينة الصناعية.
  • وتم ابتكار قديما تمثال للملك يقوم بإصار أصوات جميلة وموسيقى مختلفة، وفي القرن التاسع عشر تم اختراعه طائر يطير بصورة آلية في اليونان.
  • وتوالت الاختراعات المختلفة في جميع البلدان والعصور المختلفة، وجميعها كان بقصد التطور والتطلع لشيء جديد يقوم على أسس ميكانيكية وفيزيائية ورياضية مختلفة تسهل من الحياة على الإنسان بجميع صورها.

ما هي مكونات الروبوت؟

يتنوع تكوين الروبوت بين النوع والآخر، ولكنها تتشابه في فكرة العمل، ويتكون كل روبوت من الآتي:

  • نظام التحكم في الروبوت، وهو نظام يشبه الدماغ البشري وهو مسئول عن تحركاته وآلية عمله وبرمجته.
  • أيضا أجهزة استشعار خاصة بالروبوت، وهي التي تتشابه في الحواس مع الإنسان بصورة كبيرة.
  • محركات الروبوت، وهي الأجهزة التي تقوم على تحريك أعضاء الجسم والأطراف المختلفة، وتجعلها قادرة على القيام بوظائفها.
  • مزود للطاقة في الروبوت، وهو القائم على إحداث الطاقة التشغيلية للروبوت.

ودعونا نتعرف على أنواع الروبوتات المختلفة ونلخصها في:

  • الروبوت الطبي.
  • والروبوت الرياضي.
  • الروبوت المنزلي.
  • والروبوت كمارو

وجميع الروبوتات السابقة لها فاعلية كبيرة وقدرة كبيرة على معاونة الإنسان في هذه المجالات المختلفة.

وتعمل على إضفاء جو جميل في المنزل او العمل حيث انها حساسة جدا وذكية جدا.

وأصبحت الروبوتات في وقتنا هذا من أساسيات مجالات متعددة لا غنى عنها فيها مثل الصناعة والبحث العلمي.

قد يهمك:نماذج مقدمة تقرير

في النهاية تناولنا فيما سبق الروبوت وتعريفه نشأته وكيف يمكن استخدامه في المجالات المختلفة.

وأهميته في الوقت الحاضر في الصناع والطب والزراعة والبحث العلمي والاستكشاف وخدمة البشرية بكافة صورها.

قد يعجبك ايضا
اترك رد