مقدمة عن البرمجة الهيكلية

مقدمة عن البرمجة الهيكلية، إن البرمجة الهيكلية من أشهر برامج وأنظمة الحاسب الآلي، وتعتبر وسيلة للتعامل مع الشخص وجهاز الحاسب الآلي.

وهدفها القيام ببعض الأهداف والتوجهات والمهام والوظائف التي يتم الإعداد لها ونستعرض في هذا المقال البرمجة الهيكلية ومقدمة عنها.

مقدمة عن البرمجة الهيكلية

البرمجة الهيكلية تعتبر من أشهر أنواع البرمجة وهي عبارة عن القدرة الفائقة على التحكم في برامج الحاسب الآلي بكل أنواعها، وذلك للقيام بعدد من المهام المحددة من قبل المستخدم.

وبدأ ظهور مفهوم الهيكلة على يد كلا من ماركورادر، وجوزيبي، وقاموا بعمل تصميم برامج الحاسوب بطرق البرمجة الهيكلية.

وكانت نقطة البداية في انطلاق البرمجة الهيكلية في بدايات عام 1990، والتي تناولت مبادئ البرمجة والأنماط القديمة المستخدمة وكيفية استخدام البرمجة الهيكلية.

ولا شك أن البرمجة الهيكلية تحديًا لعمل مجموعة من الإجراءات والأساليب اللازمة للقيام ببرنامج معين، والبرمجة الهيكلية تعتبر من أهم أشكال البرمجة وتضم العديد من الإجراءات المختلفة اللازمة لإنشاء البرامج.

وتتميز البرمجة الهيكلية بالنظام في أدائها حيث أنها توزع الوظائف بشكل متساوي على برامج الحاسوب.

ويمكن الاستعانة بها مرة أخرى عند إنشاء أي برنامج على الحاسوب دون بذل جهد.

وتسمح البرمجة الهيكلية للمستخدمين على تناول البرامج بشكل مبسط ومفهوم.

وظائف البرمجة الهيكلية

تتنوع وظائف البرمجة الهيكلية وتتعدد أشكالها ويمكن أن نذكرها في أن أهمها هي البرامج الإجرائية والتي تقوم بعدد من المهام في نماذج فرعية.

وتتميز هذه البرامج إنها تساعد البرمجة الهيكلية على حل مشاكل كثيرة للبرمجيات المختلفة الكبر والصغر بالنسبة لها.

وذلك يعني أن المستخدم يعمل على تخطيط هيكل البرنامج حيث يقوم بتجزئة البرنامج إلى وحدات فرعية وتحديد عدد من المهام المشتركة في نماذج وأطر فرعية.

وذلك مساعدة على تسجيل وحفظ مجموعة الإجراءات المخطط لها للاستعانة بها كنماذج أو أشكال في برمجة برامج أخرى ولكن بعد التأكد من فاعلية كل نموذج منها.

اخترنا لك:بحث حول لغة html في البرمجة

الفرق بين البرمجة الهيكلية وغير الهيكلية

يوجد بعض الفروق بين البرمجة الهيكلية وغير الهيكلية حيث أنها تتمثل في الآتي:

  • الاختلاف الأساسي بين البرمجة الهيكلية والغير هيكلية في أن البرمجة الهيكلية تتيح للمستخدم بتجزئة البرنامج إلى نماذج صغيرة.
  • بحيث يتم توزيع المهام والإجراءات البرمجية في كل نموذج على حدة.
  • تتيح البرمجة الهيكلية للمستخدم التأكد من كل نموذج قبل إضافته في البرنامج الرئيسي، للتسهيل على مراجعة هذه النماذج.
  • والتعديل والتغير دون أن يتم ملامسة أو الإضرار بالبرنامج الأساسي.
  • البرمجة غير الهيكلية هي تسمح فقط بإنشاء البرنامج كامل مرة واحدة دون إجراء أي تعديلات.
  • في البرمجة الهيكلية لابد من التأكد من رمز استخدام البرنامج بأكمله وليس نموذج واحد عكس الحال في البرمجة الهيكلية.

تتيح البرمجة غير الهيكلية إمكانية إدراج أنواع من النصوص المختلفة ذات طبيعة واحدة.

والبرمجة الهيكلية ذات مجال واسع في إنشاء البرامج الأساسية المستخدمة في المشروعات البرمجية.

شاهد أيضًا:نموذج سيرة ذاتية فارغ جاهز للتعبئة pdf

الفرق بين البرمجة الكائنية والبرمجة الهيكلية

تختلف البرمجة من حيث طبيعتها وتصنيفها إلى برمجة كائنية وبرمجة هيكلية، وتتمثل في:

  • البرمجة الهيكلية تقوم على مبدأ تقسيم البرنامج إلى مجموعة من الأدوات التي يتم حفظها واستخدامها في أي مرحله من مراحل إنشاء البرنامج حسب الشروط التي تم تحديدها لهذه الأدوات.
  • والبرمجة الهيكلية هي الخطوة التي تسبق البرمجة الشيئية حيث أن البرمجة الشيئية تقوم على مبدأ التوريث للأشياء.
  • ويعتبر كل عنصر في البرمجة الكائنية أو الشيئية له سمات معينة تأتى وراثيا من العنصر الأساسي.
  • يستطيع المستخدم في البرمجة الهيكلية بالقيام بترميز كل عنصر بعلامة معين وبذلك التمييز بينهما بشكل أفضل.

ما هي أساسيات البرمجة؟

تعتمد أساسيات البرمجة على الكود أو الشفرة أو كما يسميها بعض الناس التعليمات المكتوبة باستخدام لغة معين.

وتعتبر هذه الأكواب بمثابة تعليمات يقوم الحاسوب بتنفيذها وتعتبر هذه التعليمات قد تكون قراءة محتوى ملف مثلًا، أو رسم شكل ما، أو القيام بعملية حسابية.

وأيضًا مثل برنامج صغير مكتوب بلغة البرمجة C يقوم بعرض جملة تحية على شاشتها.

وتأتي المفاهيم الأساسية البرمجة في اغلب الأماكن باشتراكه في نفس اللغة، وهو ما يسهل علينا تعلم البرمجة بأي لغة وإتقان مفاهيم وأساسيات البرمجة تلك مثل:

  • الثوابت: وهي القيم الثابتة التي يتم تعريفها بادئ الأمر، ولا تتغير لاحقًا في أي مرحلة من مراحل تنفيذ البرنامج كالثوابت الرياضية على سبيل المثال.
  • المتغيرات: عكس الثوابت؛ فهي قيم قابلة لتغيير قيمتها في الذاكرة وقتما تكون هناك حاجة لذلك ضمن آلية عمل البرنامج.
  • الجمل الشرطية: وهو اشتراط تحقُّق شرط محدد ليتم تنفيذ المطلوب كقاعدة If-Then التي تشترط حدوث ما بعد (If) ليتم تحقيق ما بعد Then
  • الدوال: هي مجموعة أوامر أشبه ببرنامج صغير يقوم بمهمة واحدة فقط.

الحلقات التكرارية: هي برمجية هدفها تنفيذ أجزاء محددة من الكود البرمجي عدة مرات محددًا لها متى تبدأ وتنتهي، وعدد مرات التكرار.

أهمية تعلم البرمجة

تتنوع الأهمية النظرية والعملية لتعلم البرمجة وتتمثل في بعض النقاط الأساسية مثل:

  • تعتبر البرمجة من الأمور التي احتلك طلب مرتفع في سوق العمل وهي إحدى المهارات المطلوبة في سوق العمل، والتي تحقق عائد مادي كبير للمبرمجين.
  • مثال على ذلك الولايات المتحدة الأمريكية، تدري بمتوسط دل الفرد الذي يقوم بهذه العملية ما يقارب الثلاث أراع المليون.
  • حرية العمل: تعطيك حرية أكبر في العمل، فيمكنك أن تعمل من أي مكان شئت، من منزلك أو من المكتب أو أي مكان في العالم، كل ما تحتاجه هو حاسوب فقط.
  • الأهمية البالغة: حيث يستخدم في علاج بعض مجالات البرمجة ذات أهمية بالغة في المجالات المتقدمة.
  • مثل الذكاء الاصطناعي، والتشفير والعملات الرقمية وغيرها من القطاعات الواعدة.
  • الأهمية في الوقت وتعلم أساسيات البرمجة وصولًا لاحترافها لا يحتاج منك الكثير من الوقت مقارنة بالمهن الأخرى.
  • فمثلًا لكي تصبح مهندسًا فستحتاج إلى خمس سنوات من الدراسة، في المقابل لن يحتاج منك تعلم أساسيات البرمجة إلا بضعة أشهر.
  • ولن يأخذ منك التعمق في البرمجة واحترافها إلا سنة واحدة أو سنتين كأقصى حد.
  • التعلم الذاتي: يمكنك بدء رحلتك في تعلم أساسيات البرمجة وحتى إتقانها وحدك، فهناك آلاف الكتب والدروس والفيديوهات التعليمية المجانية على الإنترنت.

لا تحتاج إلى شهادة علمية من أجل تعلم البرمجة، فالكثير من المبرمجين المحترفين لم يذهبوا إلى الجامعة.

ولم يحصلوا على أي شهادات علمية، ومع ذلك استطاعوا شق طريقهم في عالم البرمجة.

ما المقصود بلغات البرمجة

تعتبر لغات البرمجة من الأوامر المكتوبة وتتبع مجموعة قواعد يفهمها الحاسب ويقوم بتنفيذها.

ولكن فيما يتعلق بتعريف البرمجة ذاتها فإنها هي العملية التي تختص بكتابة التعليمات والأوامر الموجهة لجهاز الحاسوب لتشغيله وفق خطوات لينفذ أوامر مطلوبة منه.

وتعتمد البرمجة ولغاتها على قواعد خاصة بها وفقًا لاختيار المبرمج لها.

وتعتبر كل واحدة من هذه اللغات مختلفة عن الأخرى بما أدخل عليها من مميزات وتحديثات لتسبق التي قبلها في التقدم والانتشار.

ومن الممكن لهذه اللغات التشارك فيها بينها بالخصائص، ومن الجدير بالذكر بأن اللغات تتطور تلقائيًا بالتزامن مع تطور الحاسوب.

فكلما ازداد التقدم في تطويرات الحاسوب الإلكتروني كان التطوّر بهذه اللغات متطورًا أكثر.

قد يهمك:مقدمة عن السياحة في مصر

تناولنا في موضوع اليوم البرمجة الهيكلية وكيفية إدارتها وما الهدف منها، وكان الموضوع من الموضوعات الشيقة لنا.

وتحدثنا على جميع الجوانب التي تخص البرمجة الهيكلية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد