بحث عن القمر المقدمة والخاتمة

بحث عن القمر المقدمة والخاتمة، في موضوع بحثنا وهو بحث عن القمر بالمقدمة والخاتمة الذي يمثل عنصر أساسي في حياتنا وهو وجود القمر في مساء كل يوم يتسم بجمال شكله وتدرج مراحل اكتماله، القمر دائمًا رمز الجمال والهدوء والسكون، القمر عند اكتماله يصف به العاشق محبوبته ليدل على درجة جمالها.

مقدمة بحث عن القمر المقدمة والخاتمة

  • في بداية البحث الذي يدور حول بحث عن القمر المقدمة والخاتمة نعرف القمر هو جسم معتم يدور حول الشمس فيستمد منها الضوء ليضيء في الليل، حيث يصبح هلالًا عندما يدور الجسم الكروي المعتم حول الشمس ويأخذ منها قسط صغير من الضوء فيصبح هلالًا.
  •  كما أن الأرض من الكواكب التي تتأثر بجاذبية القمر لها تترتب هذه الجاذبية من المد والجذر التي تتأثر بمنسوب المياه في البحار والمحيطات كما أن قمر الأرض يعتبر القمر رقم 5 من حيث الحجم مقارنة مع أقمار المجموعة الشمسية.
  • كما أن تم الصعود إلى الفضاء لاكتشاف عالم الفضاء بقيادة وكالة الفضاء الأمريكية ناسا أول رحلة إلى الفضاء التي سميت أبوللو أول من صعد إلى القمر رائد الفضاء نيل ارمسترونج.

شاهد أيضًا: بحث عن الغلاف الجوي ومكوناته

رغبة الإنسان في استكشاف القمر

  • الكثير من علماء الفضاء سعت كثيرًا منذ بداية الزمان في اكتشاف القمر وماهيته، كلما ينظر الإنسان إلى الفضاء لديه حب استطلاع في اكتشاف ما هو الجسم الذي ينير السماء بأسرها.
  • لذلك حاول الكثير من علماء الفضاء في دراسة الكثير من الآلات التكنولوجية لاكتشاف الفضاء ومعرفة تركيب القمر من خلال الكثير من التجارب العلمية التي كللها الإنسان بالتميز.
  • ففي عام 20/6/1969 قام الإنسان بالنجاح في الصعود إلى القمر وتطبيق الكثير من التجارب العملية لاكتشاف القمر.
  • كما قبل نجاح العلماء في الصعود إلى الفضاء قام العلماء بالكثير من التجارب العلمية للتمهيد في الوصول إلى الطرق الناجحة المؤدية للوصول إلى القمر.
  • أول من تنافس على الهبوط إلى سطح القمر هي الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفيتي، كسبت الولايات المتحدة الأمريكية حصولها على لقب أول من صعد إلى القمر في أبوللو
  • كما عمل باقي علماء الفضاء في الوصول إلى تربة واحجار القمر في حين أنهم قاموا بتجميع ما يقرب إلى واحد وعشرين كجم من الاتربة والاحجار لدراسة كون القمر.

كيفية تكوين القمر

قبل الوصول إلى الخاتمة في بحثنا الذي يتحدث عن بحث عن القمر المقدمة والخاتمة سنتحدث عن كيف تم تكوين القمر بهذا الشكل لمعرفة الجواب متابعة التالي:

  • الكثير من العلماء يفسرون وجود القمر وتكوينه بهذا الشكل يرجع إلى ما يسمى بالاصطدام الشديد هو عبارة عن ارتطام جسم كبير بكلا من كوكب المريخ والأرض منذ أكثر من 4 مليار عام.
  • ثم نتج عن هذا الارتطام القوي سحابة مكونة من أجزاء الأرض المفتتة.
  • ثم دارت هذه السحابة حول الأرض بكل الأجزاء القوية التي أخذتها من الأرض ثم تأثر بالمناخ المحيط حوله إلى أن تكون القمر.

مكونات سطح القمر

من ضمن الأفكار التي تدور في بحث عن القمر المقدمة والخاتمة هو مما يتكون الطبقة الخارجية للقمر والتي سنتعرف عليها في النقاط التالية:

  • الكثير من العلماء بحثت في ماهية تكوين سطح الأرض، يتكون سطح الأرض من الكثير من المكونات هذه المكونات الخارجية التي تظهر للإنسان بوجه القمر.
  • يظهر القمر في السماء وكأنه جسم مضيء وأوقات يوجد جزء مضيء وآخر معتم، الجزء المضيء يسمى بالمرتفعات القمرية والجزء المعتم يسمى بالمناطق المنخفضة.
  • ظهور القمر مكون من أجزاء معتمة هذا يدل على تأثره من الحمم البركانية التي يعود سبب حدوثها من بداية الزمن.
  • الحقيقة من تكوين القمر أنه جسم معتم ولكن يظهر للإنسان بأنه مضيء، القمر مكون من أجزاء صخرية من الأرض مغلفة بمادة تسمى الرغوة ليث المكونة من حجارة مفتتة.
  • لا يوجد أكسجين على سطح القمر كما لا تتشابه جاذبية القمر بجاذبية الأرض، لا تتأثر تربة القمر بأية تفاعل حتى آثار قدم العلماء عند الهبوط إلى سطح القمر مازالت موجودة لا تختفي.

شاهد أيضًا: بحث عن رصد الفضاء للصف السادس الابتدائى

أهمية القمر للبشر

القمر ظاهرة طبيعية تظهر يوميًا لا غنى عنها في الحياة تمامًا لأنه يضئ الليل بضوء هادئ يضئ أجواف الليل لتلاشي الكثير من وقوع الجرائم في الظلام المدقع، القمر له أهمية عظيمة منها:

  • قبل اكتشاف المصابيح التي تنير الطرقات كان القمر هو بديلًا عنها.
  • كما أن القمر له ضوء يهدئ الأعصاب ويتسبب في الراحة النفسية للبشر.
  • لا يقف دور القمر على أنه جسم يدور حول الشمس لمنحنا الضوء فقط بينما له الفضل في ظهور حركة المد والجزر التي تنتج من الجاذبية الناتجة بين القمر والأرض.
  • كما أنه سبب أساسي لمعرفة التاريخ وحساب السنين من خلال مراحل دوراته خلال الثلاثين يوم في كل شهر.
  • كما نعرف من خلاله التاريخ الهجري مثل رؤية هلال رمضان وتحديد أول أيام رمضان على هذا الأساس وتحديد ما كان اليوم آخر أيام رمضان أو أول أيام العيد.

شكل القمر وأطواره

يختلف شكل القمر خلال الثلاثين يوم لا يظهر للبشر بشكل موحد وهو في الأصل نفس التكوين ولكن يمر بالأطوار الآتية:

  • عند النظر إلى السماء في بداية الشهر الهجري نجد القمر على شكل هلال الذي يظهر من أول غروب الشمس.
  • والكور الثاني للقمر المحاق لا يتم ظهور القمر في هذه الفترة على شكله الطبيعي.
  • كما يظهر في شكل كامل وهو ما يسمى بالبدر.
  • التربيع الأول هذه الفترة التي يظهر فيها القمر بشكل محاق بعد مرور سبعة أيام من فترة التربيع الأول.
  • هناك شكل للقمر وهو الشكل الأحدب المتزايد والأحدب المتناقص، المتزايد فيه يظهر القمر بشكل كامل بينما المتناقص لا يظهر القمر بشكل مستمر.
  • التربيع الأخير الذي يتم فيه الإضاءة نسبية للقمر تغطي نصفه فقط.
  • الهلال المتناقص هذا الطور الأخير مراحل ظهور القمر فيه تكون اضاءة القمر ضعيفة.
  • أطوار القمر تتنوع خلال الثلاثين يوم وهذا توقف عن طريقة دوران القمر حول الشمس فيها تحدد شكل القمر وكمية اضاءته للبشرية.

معلومات هامة عن القمر

  • القمر جسم بيضاوي لا كروي ولا على شكل دائرة.
  • كما أن القمر يقوم بالابتعاد عن الأرض في كل عام جديد ليس بثابت.
  • كما أن الأشخاص التي تجري تجاربها على الأرض لا يجوز زيادة عددهم فوق 12 شخص.
  • من خلال الأبحاث العلمية ثبت أن عمر الأرض يتساوى مع عمر القمر.
  • التجارب العلمية ومعرفة كيفية الهبوط على القمر من الاكتشافات الرائعة التي افدت الكثير من المعلومات منها عدم وجود اكسجين فوق سطح القمر وإكتشاف نسبة وجود الجاذبية.
  • القمر هو الوحيد المتواجد على كوكب الأرض كما يعتبر حجمه صغيرًا مقابل الأقمار الأخرى التي توجد في كوكب المشتري أكبر الكواكب.

شاهد أيضًا: بحث عن القمر كامل

خاتمة بحث عن القمر المقدمة والخاتمة

وهنا تحدثنا عن بحث عن القمر المقدمة والخاتمة، القمر لا غنى عنه فهو منحه الله لنا كسبب مهم في حياتنا، كم أنه هو جسم دائري عبارة عن الحجارة المفتتة التي نتجت عن ارتطام النيزك بالأرض، تتغير مراحل أطواره خلال الثلاثين يوم من هلال إلى محاق إلى بدرًا المكتمل وفيه يكون جميع أجزاء القمر مضيئة، وفي القرن العشرين حقق العلماء حلم الهبوط على سطح القمر.

أترك تعليق