بحث عن المشكلة السكانية والامن الغذائي

بحث عن المشكلة السكانية والامن الغذائي، الخلل الحادث في التوازن بين الموارد البشرية، وحجم الموارد الطبيعية، وذلك نتج عن حدوث مشكلة سكاني، وهذه المشكلة الناتج عنها هي الزيادة في أعداد السكان الذي ينتج عنه أمرين الزيادة في وجود الإنتاج دليل على استغلال الموارد البشرية بطريقة صحيحة، وهذه القوى البشرية تعمل على استنزافِ الموارد المتاحة لذلك يعمل على حدوث مشكلة يجب حلها.

مقدمة بحث عن المشكلة السكانية والأمن الغذائي

  • الخلل الحادث في التوازن بين الموارد البشرية، وحجم الموارد الطبيعية، وذلك نتج عن حدوث مشكلة سكانية، وهذه المشكلة الناتج عنها هى الزيادة في أعداد السكان الذي ينتج عنه أمرين الزيادة في وجود الإنتاج دليل على استغلال الموارد البشرية بطريقة صحيحة، وهذه القوى البشرية تعمل على استنزافِ الموارد المتاحة لذلك يعمل على حدوث مشكلة يجب حلها.

شاهد أيضًا: بحث عن اثر التدخين في تلويث البيئة المنزلية

المشكلة السكانية والأمن الغذائي

  • الزيادة الغير طبيعية في كلا الموارد من موارد بشرية، وموارد طبيعية قد تؤدي إلى مشكلة لأن البلد التي بها موارد طبيعية أكثر من السكان تحتاج إلى أيد عاملة هائلة لكي يعملوا على تصنيعها مثل البلاد الصحراوية التي تحتوي على النفط فلذلك تلجأ إلى المواطنين الوافدين من بلدان أخرى لكي تؤدي عملهم.

المشكلة السكانية

  •  تعد المشكلة السكانية من أهم المشاكل التي تعمل الدولة على تلافيها لكي لا تدمر اقتصاد الدولة في بنقصان أو بزيادة عدد السكان في الدولة تعمل على حدوث تدهور هائل في بضعف الموارد البشرية تلجأ إلى الاستعانة بدول أخرى، لكي تعمل على سد حاجتها لكي تستغل الموارد الطبيعية الموجودة بكثرة في بعض البلدان مثل بلدان قارة أمريكا الجنوبية ودول الخليج التي تحتوي على النفط.
  • أما إذا كانت تعاني الدولة من الزيادة في عدد السكان، وقلة في الموارد فهذه مشكلتها أكبر من الدول الأخرى، لأن الزيادة في عدد السكان قد ينتج عنها استهلاك كافة المواد الغذائية والاقتصادية.
  • وقد يؤدي ذلك إلى تدهور الدولة اقتصاديًا بسبب لجوئها من استيراد المواد التي قد تستطيع من خلالها سد العجز، ولذلك يلجأ الكثير من هذه الدولة إلى الذهاب إلى الدول التي تريد موارد بشرية لكي يقوم بأسرته.

المشكلة السكانية وتحديد النسل

  • تعد من أهم مشكلات الدول التي تعاني من الزيادة السكانية هي نقص في جميع موارد الدولة لجأت الدولة إلى القيام ببعض القرارات من أجل تحديد النسل لكي يحدث توازن بين البشر والموارد الطبيعية، لكي يعيش الفرد بحياة سليمة.
  • كما قامت الدولة بعدت قرارات خاصة بالأطفال المسموح بالعلاج والتعليم على نفقة الدولة إلا أن يتخطى الحد المسموح من الأطفال فيكون كل الخدمات حسب نفقة الوالد وذلك أدى إلى توخي حذر الأباء.

شاهد أيضًا: بحث عن دور القدوة في التعامل مع البيئة

تحديد النسل والفتاوى

  • صدر قرار عام 1937 من مفتي الديار المصرية على إيجاز أخذ وسائل تنظيم النسل وموانع الحمل قام أجاز الشيخ أيضًا إمكانية إجهاض الطفل قبل نفخ الروح فيه في الشهور الأربعة الأولى بشرط أن كان هذا الطفل ستكون مصاريفه عبء على أسرته لكن الكثير من الشيوخ والأطباء كانوا معرضين لهذه الفكرة لأنها تعد إزهاق النفس البشرية وهذا لا يعد شعور إنساني.

الآثار الإيجابية لزيادة السكان

  • يعمل زيادة السكان على زيادة عدد المستثمرين في هذه البلد، لكي يعملوا على إقامة الكثير من المشروعات التي تفيد النمو السكاني، وسيكون مهم للمستثمر من ناحية الاستثمارات الغذائية والإسكانية والملابس.
  • تعمل الزيادة السكانية على فتح مجالات كثيرة بسبب زيادة القوى العاملة التي قد تنتج عن تطور البلاد دون حدوث ثابت لنشاطها.
  • ظهور الكثير من الكفاءات من المواطنين بالدولة لكي تعمل على ازدهار نموها.
  • بسبب كثرة القوى العاملة تعمل على حدوث زيادة في الإنتاج.
  • تساعد في زيادة الرقع الزراعية التي تجعل الدولة مكتفية ذاتيًا من الموارد الطبيعية.

الآثار الجانبية لزيادة السكان

  • تعمل الزيادة السكانية على استهلاك كافة موارد الدولة وقد ينتج عن ذلك حدوث عجز شديد في موارد الدول.
  • تعمل الدولة على سد هذه الاحتياجات بالقيام باستيراد المواد من الخارج.
  • بسبب الزيادة في السكان لا يجد الشباب العمل وتزيد البطالة داخل الشعب.
  • زيادة البطالة نتج عنها الفقر والعجز لجميع الأسر في الدولة.
  • انهيار الكثير من منظمات الدولة مثل التعليم والصحة بسبب تفشي الجهل والأوبئة التي تنتج من المجاعات.
  • انتشار الكثير من الجرائم الناتج عن الحرمان والفقر الناتج من حدوث خلل في الزيادة السكانية.

المشكلة السكانية والأمن الغذائي

  • مع حدوث تزايد في عدد السكان في الدولة تعمل على زيادة استيراد الكثير من الموارد من الخارج لسد عجز المواد الغذائية.
  • وقد زاد استيراد لنبات القمح الذي يعد الطعام الأساسي في جميع الوجبات لدول الشرق الأوسط لكي يعملوا على اكتفاء المواطن من حاجته في الأمن الغذائي.
  • كما عملوا على استغلال الأراضي الزراعية لكي يتم إنتاج كافة الموارد الغذائية دون العمل على استيراد من الخارج، فإن الدولة تقوم بالكثير من الأمور لكي تكتفي ذاتيًا دون الحاجة إلى الطلب.

ما هو الأمن الغذائي

الأمن الغذائي هو العمل على توفير الغذاء للمواطن داخل الدولة دون شعوره بأي نقص ويتحقق مفهوم الأمن الغذائي بعد أن يشعر كل مواطن بالاكتفاء الذاتي له ولأسرته مع عدم الشعور بالجوع.

ويعد النقص في الموارد الغذائية قد ينتج عنها الكثير من المشكلات التي قد تصيب الدولة من مجاعات وجفاف وحروب أهلية على الطعام وهذه المشاكل قد تهدد من عدم توافر أمن غذائي في الدولة.

مستويات الأمن الغذائي

ينقسم الأمن الغذائي إلى قسمين وهو المستوى المطلق والمستوى النسبي وهما:

  • المستوى المطلق: هي قيام الدولة بالاكتفاء بالناتج المحلى مع القيام بالتوسع لسد العجز لكي يتم التساوي بين الطلب على الغذاء والموارد التي تنتجها.
  • المستوى النسبي: هو عمل الدولة على إيجاد حلول جذرية، لكي تعمل على إنتاج كل ما يحتاجه الفرد من مواد غذائية بأي طريقة كانت سواء كانت جزئية أو كلية.

وذلك يعني أن الأمن الغذائي يعد من أهم الأسباب التي قد تسد حاجات المواطن من غذاء ومنتجات متنوعة بأسعار مناسبة للمواطن، وذلك الأمر يجعل المواطن يعيش حياة كريمة في بلده.

أقسام الأمن الغذائي بالدولة

لقرار الأمن الغذائي الكثير من الأقسام ومن أهمها:

  • التوفر: وهذا القسم يعني سد حاجة المواطنين من الغذاء، وتكون كمية كافية لعدد الأفراد تابعة للمخزون الاستراتيجي للدولة.
  • ضمان الغذاء: هو العمل على إيجاد مخازن لحفظ المواد الغذائية، والتأكد من صحتها لأنه تعد للاستهلاك الآدمي.
  • السعر الذي توفره الدول: أن يكون السعر المتداول للسلع في متناول جميع المواطنين وهذا يحدث عن طريق التموين الغذائي التي تقوم بها الدولة، لكي تعمل على توافر المواد الغذائية لكافة الطبقات، والحرص على عدم وجود أي استغلال من التجار لهذه السلع المدعمة.
  • الثبات: هو حفظ المواد الغذائية دون حدوث أي تغير في مكوناتها أو جودتها وتناسب الشروط للمنتجات التي تصلح للاستهلاك الآدمي.

التحديات التي يقوم بها الأمن الغذائي

تقوم الجهة المسؤولة عن الأمن الغذائي بتحديد المشكلات، التي يجب مواجهتها لكي يتلقوا منها قبل فوات الأوان وهذه المشكلات هي:

  • مشكلة المياه في جميع دول العالم التي قد يلجأ البعض إلى النزاعات في كثير الأوقات.
  • إهمال الأراضي الزراعية وعدم الاهتمام بها.
  • التقلبات التي تحدث في المناخ.
  • الزيادة السكانية الهائلة.
  • حدوث أمراض النباتات الخاصة بالتغذية.
  • كثرة حدوث الفساد بين أفراد الدولة، التي قد تنتج عن انقسام الشعوب وقيام الحروب الأهلية التي قد تنتج بعد ذلك المجاعات.

شاهد أيضًا: بحث عن تنمية البيئة الصحراوية فى مصر doc

خاتمة بحث عن المشكلة السكانية والأمن الغذائي

المشكلة السكانية والأمن الغذائي تعد مشكلة كبرى يجب أخذ الكثير من الاستراتيجيات للقيام بحلها، وعلى الدولة الاهتمام بهذه القضية حتى لا تقع الدولة في الكثير من المشاكل التي لا تريدها، والقيام بعمل مشروعات صغيرة للشباب المتخرج حديثًا لتلافي الوقوع بنسبة كبيرة من البطالة.

أترك تعليق