علم نفس الشخصية وأنواعها

علم نفس الشخصية وأنواعها، علم النفس من بين العلوم التي قد تدور في عقل كل فرد منا بصورة تختلف عن الأخرى، فعلم النفس له العديد من الفروع والمجالات المختلفة، التي قد يتم من خلالها الاهتمام والدراسة لكل جانب من جوانب الشخصية.

مقدمة عن علم نفس الشخصية وأنواعها

فقد نجد أن علم النفس لا يقوم بالاعتماد على الجوانب العملية التي قد تهتم بها غيرها من العلوم الأخرى والتي منها، العلوم الفيزيائية والعلوم الكيميائية، فقد نجد أن علم النفس قد يصنف من بين العلوم الاجتماعية التي بدورها قد يحتاج إليها كل فرد منا، دون شك على هذا الأمر.

شاهد أيضًا: بحث عن مقاييس الذكاء في علم النفس وأنواعه

تعريف علم النفس

يقوم علم النفس بدراسة السلوك الإنساني الذي قد يقوم به الفرد باعتبار أن الإنسان، هو أحد الأفراد الفعالة في المجتمع باعتباره عنصر أهم وأساسي داخل هذا المجتمع، فالإنسان يعيش بداخل بيئة وتلك البيئة هو قد يؤثر فيها وقد يتأثر بها.

بالطبع لكل منا مجموعة من الظروف التي قد مر بها والتي قد تختلف من شخص إلى أخر، إلا أنه من خلال هذه الجوانب المختلفة، قد يتم التعرف على جوانب الشخصية، التي تسببت في تكوين كل شخصية من الأشخاص الموجودة في ذلك المجتمع.

بالطبع كل فرد منا مر بمجموعة من الظروف والتجارب بحياته، قد تركت أثراً كبيراً وفعالاً في حياته دون شك حول هذا الأمر، لذلك نحن قد نجد أن علم النفس قد قام بالتعرف على هذا الجوانب، ومدى تأثيرها على شخصية الفرد من حيث تكوين شخصيته في هذا المجتمع.

انطباع الفرد من خلال علم نفس السلوك والشخصية

  • نتيجة إلى اختلاف السلوك، الذي قد يتمتع به كل فرد بصورة وشكل مختلف عن الأخر، نجد هنا أن الإنسان بالفعل قد يتعرض إلى مجموعة من التجارب أو المواقف التي قد يمر بها والتي قد يقوم فيها بالتصرف بشكل مختلف عن الأخر.
  • على سبيل المثال قد يوجد فردين في نفس العمر وفي نفس المستوى، وقد تعرضوا إلى مشكلة ما أحدهم نجده قد يقوم بمحاولة حل المشكلة والأخر قد نجده يقوم بإيجاد سبل صغيرة قد تتضاعف من خلالها المشكلة، ويتعامل بسلوك غير لائق وقد يصل الأمر إلى الضرب.
  • في سبيل أخر أحد الأطفال داخل مدرسة أحدهم يتعامل بسلوك مهذب ولائق ومتفوق في الدراسة والطالب الأخر دائماً ما قد يميل إلى العنف والضرب ولا يفضل الدراسة ويجدها بدون فائدة، وهذا اختلاف بالسلوك بالرغم من انتماء كلا الطفلين إلى المكان.
  • هنا قد نجد أنه بالرغم من تواجد كلًا الاثنين في نفس المستوى إلا أن التجارب الشخصية التي قد مر بها كل فرد منهما مختلفة تماماً، فقد نعيش داخل المكان ولكن لكل منا مجموعة من الأشخاص الذي يتعامل معهم، والذين بالطبع قد يؤثروا فيه بصورة وشكل مختلف، وهذا بالفعل ما حدث في هذه الحالات التي قد نتج عنها رد فعل مختلف في كلًا الحالتين.

تأثير الظروف الاجتماعية على السلوك الإنساني

  • المجتمع هو أحد أبرز الوسائل تأثيراً على السلوك، فعندما قد تم عمل مجموعة من الإحصائيات المختلفة بالنسبة إلى المدارس التي قد تنتمي إلى الأحياء الشعبية في مقابل الطلاب، الذين قد ينتموا إلى مدارس أخرى من طبقات اجتماعية راقية فوجدوا أن هناك اختلاف كبير.
  • في تلك المرحلة الدراسية الطالب قد يكون يقوم بتكوين شخصيته الذي منها قد يتم بناء الشخصية، الخاصة به والتي قد يختلف فيها عن غيره من الأشخاص الأخرون.
  • فقد نجد أن الطلاب في كلا المستويين قد يتحدثوا بصورة ولهجة ومستوى دراسي مختلف عن الأخر، لا يقصد من ذلك التقليل من مستويات الطلاب الذين ينتموا إلى مدراس ذات مستوى اجتماعي أقل.
  • ولكن البيئة الاجتماعية المحيطة بكل منهما بالفعل تركت أثراً كبيراً فقد لا تتمتع تلك المدرسة بحجب بعض من الطلاب الذين قد يعيشوا في وسط اجتماعي غير أخلاقي.
  • وقد يقوموا بنقل هذا السلوك إلى زملائهم، ففي داخل المدرسة لا يلتقي الطالب العلم فقط، حيث أنه قد يقوم بالتعامل مع زملاء كلا منهم في مستوى اجتماعي قد يختلف عن الأخر وبيئة محاوطة به بالطبع مختلف يتعلم من كل فرد منهم سلوك مختلف.

تابع تأثير الظروف الاجتماعية على السلوك الإنساني

  • فعندما نجد المختصين في علم النفس التربوي قد نجدهم قد متواجدين داخل المدراس لكي يقوموا بملاحظة سلوك الطلاب الذي يختلف بالطيع، ويقوموا بالعمل على معالجته من خلال التعرف على المشكلة وأثرها في الطفل والمحاولة على علاجها.
  • فقد نجد أن الإحصائيات قد قامت بإثبات أن الطلاب الذين قد يعانوا من التدهور في المنزل من حيث المعاملة التي قد يكون عليها الآباء هي العامل الأول الأساسي والرئيسي الذي قد يؤثر على نفسية الطفل باعتبار أن كل من الأب والأم هم الصورة الأولى نحو التوصل إلى عقل الأبن والتأثير فيه.
  • فبعض من الأشخاص قد يؤثر عليهم ذلك من خلال الخوف من أقل الأشياء، والبعض من الأطفال قد يلجأ إلى الهروب في الظاهرة الأكثر انتشاراً في هذه الآونة وهي التوحد، في منطلق أخر قد نجد أن هناك يتولد بداخلهم العصبية والضرب الذين قد يقوموا بتفسير ما يعانوا منه بداخلهم لكي يخرجوا من هذا الإطار أو يهربوا منه من خلال تنفيذه على الواقع الذي يحاوطهم في هذه الحياة الصغيرة لديهم.
  • للأسف لا يتوقف الأمر عند هذه النقطة، بل أنه قد يصل لما هو أبعد من ذلك، حيث أنه قد يتوصل بهم الأمر إلى أنهم قد يقوموا، بتنمية هذا السلوك بداخلهم بدون قصد فيظل هذا الشخص يعاني العصبية التي قد تتطور معه في كل فترة بعد أخرى، والتي قد تكون على أقل المشاكل البسيطة التي قد نرى من خلالها أن الفرد قد قام بتدمير نفسه، لأنها قد تسبب كثير من الأمراض ومن أشهرهم الضغط النفسي.

اخترنا لك أيضًا: مراجعة ليلة الامتحان علم نفس واجتماع للصف الثاني الثانوي

علم النفس الشخصية

  • يعتبر علم نفس الشخصية هو أحد فروع علم النفس الكثيرة والمتعددة، التي قد يتم من خلالها تفسير سلوك الفرد والأمر الذي قد يكون عليه، حيث أنه قد يقوم ببعض التصرفات التي قد تختلف بالطبع من فرد لأخر وهذا قد قام بتفسيره المختصون من خلال جوانب مختلفة.

 اختبارات تحليل الشخصية

  • يعتبر هذا الجانب من بين أحد أبرز جوانب علم النفس التي قد وجدت اتجاهاً كبيراً واهتمام من قبل عديد من الباحثين، فقد يمكن للمرء أن يقوم بتحليل شخصية الشخص الذي يقف أمامه من خلال عدد من أنواع التصرفات التي قد يقوم بها.
  • كما أنه قد يمكنه أن يتعرف على نفسه من خلال هذا الجانب وما هي نقاط الضعف التي قد يكون عليها، ونقاط القوة التي قد يجب أن يقوم بتنميتها والعمل على التخلص من نقاط الضعف.
  • المزاج: يعتبر المزاج صاحب الدور الأول في السلوك الذي ينتجه الفرد من حيث أنه إن كان على مرحلة من الراحة فهذا الأمر قد يجعله يتعامل بسلوك هادئ، وقد قام الباحثين بوضعه في أهم وأبرز وأولى العوامل التي تتحكم في السلوك.

تابع أيضًا: مراجعة نهائية علم نفس واجتماع للصف الثاني الثانوي ترم ثاني

خاتمة عن علم نفس الشخصية وأنواعها

وفي نهاية مقالتنا، فإن علم النفس يمثل أهمية كبيرة ومكانة مرموقة في المجتمع استطاع من خلاله أن يسعى إلى أقصى مراحل التطور.

قد يعجبك ايضا
اترك رد