بحث عن الاسفنجيات واللاسعات والديدان

بحث عن الاسفنجيات واللاسعات والديدان، تعد الاسفنجيات من الحيوانات المائية التي تعيش داخل البحار والمياه العذبة قد يجهل كثير منا هذا النوع من الحيوانات وقد يظن البعض من أنه نوع من أنواع النباتات بسبب الشكل الذي يتشابه مع الشكل الاسفنجي فتم تسمية الحيوان بهذا الاسم لهذا السبب.

مقدمة بحث عن الاسفنجيات واللاسعات والديدان

تعيش الاسفنجيات في البحار والمياه العذبة، حيث أن العدد الأكبر يعيش داخل البحار بسبب حاجته إلى المياه المالحة كما أن يوجد نسبة منه تصل إلى 3 في المئة تعيش في المياه العذبة ولا تستطيع العيش في مياه البحار.

تنتشر هذه الحيوانات في البحار من أسطح المد والجزر وتكون لها جذور طويلة متعمقة في البحار التي تعيش فيه تصل إلى 5000 ميل، ويعتبر هذا هو السبب الرئيسي في ثبات هذا الحيوان وعدم تحركه من مكانه لما له من جذور طويلة جداً يصعب الحركة بها.

شاهد أيضًا: بحث عن الزراعة العضوية واهميتها للإنسان

أنواع الاسفنجيات

يتكون هذا الحيوان من ثلاث أنواع مختلفة على عكس الحيوانات الأخرى التي تحمل نفس الشكل والهيكل، ولكن لا تختلف سوى في أن أحدهم أنثى والأخرى ذكر ولكن في هذا الحيوان الأمر مختلف حيث يتكون من ثلاثة أشكال وأنواع مختلفة.

الاسفنجيات الزجاجية

  • يتكون هذا النوع الأول من الاسفنجيات من هيكل قوي وقد يختلف هذا الأمر عن غيره من الأنواع الأخرى التي تفتقر وجود مثل هذا الهيكل أو وجود هيكل من الأساس، كما يحتوي هذا الهيكل على شويكات هشة، بالرغم من أن الهيكل التي يخرج منه تلك الشويكات يتسم بالقوة، هذه الاسفنجيات تأخذ شكلاً زجاجياً مصنوعة من السيليكا.

الاسفنجيات الشائعة

  •  سميت بهذا الاسم حيث إنها تمثل العدد الأكبر من الحيوانات الاسفنجية، لذلك تعتبر هي الأكثر شيوعاً بين الحيوانات الاسفنجية كما إنها تتميز بألوان حيوية مختلفة الألوان والأشكال ليس هذا فقط، بل إنها تنتشر فروعها بين الأنواع الأخرى وتصبح طاغية على الأنواع الأخرى حيث تمثل نسبة 90 في المئة من الاسفنجيات.

الاسفنجيات الكلسية

  •  يعتبر هذا النوع من الاسفنجيات هو الأصغر بينهم وبالرغم من صغره، إلا أنه يمتلك شويكات قوية مصنوعة من كربونات الكالسيوم.

حجم الاسفنجيات في الحقيقة

بالرغم من الجذور التي تمتد في الأعماق بصورة كبيرة جداً قد جعلتها تمتاز بالثبات الدائم حتى الحركة الخارجية للجزء الأعلى منها لا يساوي ذرة من مقدار الحركة الطبيعية لأي حيوان كان، وقد يظن من لا يرى الاسفنجيات إنها حيوانات ضخمة هائلة.

إلا أن الاسفنجيات حيوانات صغيرة جداً لا يتجاوز حجمها السنتيمترات وقد توجد بعضها من الأنواع تصل بالفعل إلى سنتيمتر واحد فقط لا يتجاوز هذا الحجم.

ولكن هذا النوع من الاسفنجيات يتشابه مع أنواع أخرى يطلق عليها اسم الجرار والأنابيب، ولكن هذا النوع يصل طوله إلى مترين فمنها ما يصل طوله إلى متر واحد ومنها ما إلى مترين فقط.

كما أن هذه الأنواع لا تأخذ شكل طولي فقط، بل قد تأخذ شكلاً مربعا أو دائرياً يرتبط الشكل الخاص بها بالظروف البيئية التي نشأ فيها والعوامل التي يتأثر بها كل نوع عن الأخر.

شاهد أيضًا: بحث عن مرض السرطان مع المراجع

الشكل الخارجي

كل من الاسفنجيات تأخذ شكلاً مختلفاً عن الأخر وقد لا يكون بين كل نوع أخر اختلاف تماماً في الشكل، حيث أن أحدها قد يأخذ شكل مروحة وأخر يأخذ شكل اليد، وبعضها يأخذ شكل كروياً كل منها لها شكل مستقل عن الأخر.

كما إنها توجد بعض الأنواع من الاسفنجيات عديمة الشكل لا تجد لها شكلاً معيناً يمكننا الوصف من خلاله، وقد توجد بجميع أنواع الاسفنجيات أعضاء الجنس وتأخذ جميعها شكلاً اسطوانياً مستقل عن الشكل العام الذي قد يتكون عليه الحيوان الاسفنجي.

بمعنى إنه كان هناك نوع من أنواع الاسفنجيات تأخذ شكلاً كروياً هذا الأمر لا يعني أن أعضاء الجنس عنده ستختفي أو ستأخذ نفس الشكل، بل هي لها الشكل الأسطواني المستقل.

اللون الذي تأخذه الاسفنجيات

  • ليس هناك لون واحد يمكن أن يتم تخصيصه كلون لحيوانات الاسفنجيات حيث إنها تتميز بأكثر من لون واحد يمكن التحديد من خلاله، كما أن لكل مكان تعيش به ألوان تختلف عن المكان الأخر حيث أنها في المياه العذبة قد تأخذ اللون البني بأغلب الأحيان.
  • حيث أن الأنواع التي تعيش في المياه العذبة تختلف عن التي تعيش في المياه المالحة حيث أن البحار تنتشر بها اسفنجيات ذات ألوان حمراء وزرقاء وخضراء والنوع الاسفنجي الكلاسيكي يأخذ اللون الأبيض فقط ويمتاز به.

ما هي اللاسعات

تعتبر اللاسعات نوع أخر من أنواع الحيوانات التي تعيش في المياه بأنواعها فهي توجد بأكثر من نوع مثل قنديل البحر، والشعب المرجانية كما تشتهر اللاسعات بألوانها المتعددة الجذابة التي تمتاز بأكثر من لون واحد.

التكاثر لدى اللاسعات

اللاسعات أحد أنواع الحيوانات التي تعتبر ثنائية التكاثر، حيث إنها تستطيع أن تتكاثر من خلال التكاثر الجنسي أو اللا جنسي وتنتج منه أعداد جديدة لنفس النوع بإحدى الطريقتين.

أجسام اللاسعات

تعتبر اللاسعات من آكلات اللحوم حيث تتغذى على المتعلقات الصغيرة من الأسماك، يحتوي جسمها على مرئ ومعدة وأمعاء، كما أن جسدها يلتف حول بعضه في نقطة تمركز.

يوحد في اللاسعات فتحة واحدة فقط يمكنها من خلالها أن تتغذى بها عن طريق إدخال الطعام ومنها تعتمد أيضاً على إخراج الفضلات.

الديدان

تعتبر الديدان من الكائنات الحية اللافقارية وهي من الزواحف حيث تفتقر لوجود قناة هضمية تحتوي بداخلها على أعضاء التذكير والتأنيث، فلا يوجد منها نوع يطلق عنه أنثوي أو نوع ذكري فجميعها ثنائية الجنس.

خصائص الديدان

  • تعتبر الديدان من الحيوانات المفلطحة التي إذا ما أراد العلماء أن يتوصلوا إلى جسمها الداخلي يتم قسمها بطريقة أفقية، فهي تتكون من رأس وجسم فقط، كما أنه تعتمد على الزحف الجانبي في كلتا الجوانب للسير.
  • كما إنها تستطيع أن تسير لمسافات طويلة بشكل سريع يوجد بها أكثر من 20 ألف نوع يختلف كل منهم في خواصه عن الأخر، ولكن التركيب الداخلي والهيكل الخارجي واحد في جميع الديدان.
  • قد يبلغ بعض أنواع الديدان عدد سنتيمتر، وأنواع أخرى تصل إلى أمتار طويلة لذلك لا يمكن إطلاق قياس واحد لها.

الخصائص الفسيولوجية للديدان

  1. تتمكن الديدان من التنفس والغازات من خلال الشبكات التنقلية والانتشار في الوسط، كما انها تحتوي شبكة بسيطة يمكنها أن تتخلص من خلالها من الفضلات الموجودة في جسمها.
  2. تعيش بعض أنواع الديدان في المياه العذبة او المالحة وبعضها الأخر في التربة الزراعية ومنها ما ينتشر داخل الخضروات لذلك دائماً ينصح بغسيل الفواكه والخضروات بشكل جيد جداً لتجنب وجود أي من أنواع الديدان التي تنتشر بها.

شاهد أيضًا: بحث عن التكاثر الخلوي جاهز للطباعة

خاتمة بحث عن الاسفنجيات واللاسعات والديدان

وفي نهاية بحثنا، فإن اللاسعات والديدان هذا النوع من الحيوانات، يتشابه بشكل كبير جداً بأنه ثابت غير متحرك فيشبه النبات في هذا الشيء، حيث أن النباتات بالرغم من إنها كائن حي، إلا انه يتسم بالثبات في المكان وتكوين غذائه بنفسه ليس كمثل باقي الكائنات الحية، لا يتسم حيوان الاسفنجيات بشكل واحد أو لون واحد فقط بل يمتاز بعدد كبير جداً من الأنواع المختلفة لنفس الحيوان.

أترك تعليق