بحث عن النظافة أسلوب حياة

بحث عن النظافة أسلوب حياة، النظافة هي أساس الحياة لأنها تعفي الشخص من الإصابة من وصول الجراثيم والميكروبات إليه، كما تعفيه من انتقال الأمراض المعدية، عندما نتحدث في بحث عن النظافة أسلوب حياة، لأنها بالفعل أسهل طريق الوقاية والمحافظة على الحياة من كافة أنواع الأمراض، النظافة بصفة عامة لا تقتصر على النظافة الشخصية فقط بينما النظافة، يجب أن تكون في المكان الذي يجلس فيه الإنسان أو المجتمع الذي يعيش فيه في أي مكان يتواجد الشخص فيه يتطلب منه أن يكون نظيف محافظًا على نظافة البيئة التي يتواجد بها.

مقدمة بحث عن النظافة أسلوب حياة

  • النظافة هي ما يتميز به الإنسان عن الحيوان لأن الإنسان يتميز بالمحافظة على نظافة كل جزء في جسمه من ملبسه ومأكله ومشربه، حتى يهتم بنظافة شعره يديه ووجهه وأسنانه وفمه نظافة المظهر الداخلي والخارجي له هذا ما أمرنا الله والرسول به أيضًا.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن النظافة للصف السادس الابتدائي

النظافة الشخصية لكل فرد

  • من ضمن النظافة اهتمام الشخص بنظافة يديه غسلها بشكل مستمر بالماء والصابون، لأنه يقتل الجراثيم والبكتيريا المرئية والغير مرئية قبل انتقالها للفم أو الوجه.
  • الاهتمام بنظافة الوجه حيث يجب الاهتمام بغسل الوجه عند الاستيقاظ من النوم، كما يجب الاعتناء به بالمنظفات الطبية الخالية من المواد الكيميائية الضارة.
  • يجب الاهتمام بمظهر العين وتنظيفها بمنديل نظيف والاستغناء عنه بمجرد الانتهاء من التنظيف العين.
  • غسل الأنف والاهتمام بنظافتها من الوقت إلى الآخر لأنها يتراكم بها الكثير من الأتربة من خلال التنفس.
  • العمل على نظافة الأذن والتخلص من الجراثيم التي تتواجد بها بقطعة من القطن المبللة، وعدم تنظيفها بعود القطن لأنه خطير كما يمكن ألا يمكن السيطرة إذا تم ترك القطنة العود بالأذن.
  • العمل على تنظيف الشعر وتمشيطه كل يوم وغسل الشعر كل أربع أيام أو بعد الشعور أنه مُلوث أو تعرض للتعرق جراء ممارسة الرياضة أو الاستحمام في ماء به كلور أو ما شابه ذلك.
  • عدم استعمال أغراض شخص آخر لعدم انتقال عدوى به إليك.
  • الالتزام بنظافة الفم والمضمضة الدائم للتخلص من بقايا الطعام في الفم بعد تناول وجبة من الطعام.
  • كما يجب الحرص الدائم على تنظيف الأسنان لمنعها من التسوس وتراكم بقايا الطعام فيها مما يتسبب في تآكلها وتساقطها.
  • كما يجب استعمال نوع معين لتنظيف الأسنان الخاصة بكل شخص.
  • كما يمكن استعمال الخيط المُطهر للأسنان للتخلص الكامل من تراكم الطعام بين الأسنان.
  • يجب للحفاظ على سلامة الأسنان تغيير الفرشاة الخاصة بك كل أربع شهور.
  • يجب الالتزام بنظافة الجسم والاستحمام الدائم للتخلص من البكتيريا والجراثيم المتراكمة على الجسم والملابس وبصفة خاصة في اليوم الذي قام الشخص بالكثير من المجهودات.
  • يجب استعمال نوع من مزيل العرق أسفل الإبط وذلك للتخلص من الرائحة الكريهة الناتجة من العرق، كما يجب الاستحمام الأول للتخلص من العرق ووضع مزيل العرق على جلد نظيف.
  • للحرص على الاستمتاع بجسم نظيف خالي من أي جراثيم يجب استعمال ليفة معينة للشخص الواحد دون الاستعمال الجماعي لأنه ينقل الأمراض الجلدية من شخص لآخر.
  • بالنسبة للنساء عدم استعمال شفرات مكان مرآة أخرى وذلك لعدم انتقال الأمراض الخطيرة إليك.
  • كما يجب الحرص على النظافة الشخصية بتنظيف الأماكن الجنسية تمامًا بعد القيام بعمل حمام، يجب بعد القيام بعمل حمام غسل اليد جيدًا.
  • يجب الالتزام بارتداء الملابس النظيفة الغير مستعملة من مرة فائتة واستبدال الملابس الداخلية بأخرى جديدة نظيفة عند الاستحمام.
  • الاهتمام المستمر بالقدم لأنها هي أكثر جزء في الجسم معرض لانتقال الجراثيم والبكتيريا، كما يجب منع الإصابة بالأمراض الجلدية في القدم ارتداء الجوارب المصنوعة من القطن.

شاهد أيضًا: إذاعة مدرسية عن النظافة من الإيمان

أهمية النظافة الشخصية

  • حماية الجسم من جميع الأمراض مثل الوقاية من الإصابة بالإسهال أو نزلات البرد أو التهابات العين وتسوس الأسنان والتهابات الرئة والحماية من التسمم.
  • النظافة الشخصية هي التي تحكم على الشخص إذا كان نظيف يتم التعامل معه بالارتياح، أو إذا ظهر بمظهر غير نظيف يجب الاحتراس منه وعدم الاقتراب منه.
  • كما تمنح الإنسان الصحة والنشاط والقدرة على التركيز في العمل والتميز.
  • النظافة الشخصية تؤثر على نفسية الشخص وتجعله شخص غير متشائم.

نظرة الإسلام في النظافة

  • الإسلام عمل على ذكر أهمية النظافة والحرص عليها واجب وأن الله جميل يحب كل شيء جميل ونظيف.
  • جعل الله الوضوء نظافة اليد والقدم والفم والوجه والنظافة الشخصية جعلها نوع من أنواع الطهارة.
  • كما ذكر الله في كتابه إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين.

الأماكن التي تعتبر أهم الأجزاء التي يجب تنظيفها

  • الأماكن التي يتم تقطيع عليها لحوم الدجاج وجميع اللحوم لأنه أسرع مكان تنتقل فيها الجراثيم، وتتعايش وتنقل الأمراض مثل انتقال السالمونيلا.
  • الابتعاد عن أكل الأظافر أو وضع الإصبع في الفم.
  • الاهتمام بالنظافة الشخصية بصفة خاصة أثناء فترة الإصابة بالعطس والرشح، والعمل على استعمال أدوات نظيفة والتخلص منها عند الانتهاء من استعمالها.
  • الحرص على عدم الاحتفاظ ببواقي الطعام أو بالمخلفات اليومية، وذلك لتجنب انتشار الجراثيم والبكتيريا.
  • كما يجب عدم استعمال المناشف الخاصة بالمطبخ لفترات طويلة، لأنها بعد ذلك تتحول إلى أداة سامة حاملة للكثير من الميكروبات الخطيرة.
  • الحرص على استخدام الذكاء والأدوات المطهرة والمعقمة بعد استعمال اللحوم أو عند غسل أدوات التقطيع.

هناك بعض المواد التي يجب استعمالها في تنظيف الأسطح والمرحاض منها:

  • هناك مواد لتنظيف الأسطح فقط ولمعانها فهي التي يمكن أن تخلص الحائط من الدهون والقضاء عليها.
  • هناك مواد لتطهير الأسطح وأدوات الاستعمال التي يتم استعمالها في المطبخ، وقتل ما بها من بكتيريا وجراثيم بينما لا تعتبر قاتلة للجراثيم الغير مرئية.
  • بينما المواد التي تستخدم في التعقيم والتطهير هي التي تمنح نسبة تسعة وتسعين في المائة من النظافة المطلوبة.

أشكال النظافة وأنواعها

  • النظافة الشخصية التي تتمثل في نظافة الفم والملابس والجسم والشعر واليد والقدم.
  • نظافة الطعام الذي يجب غسله قبل تناوله لأن الطعام يكن حاملًا للكثير من المبيدات الحشرية السامة ووقوف الحشرات عليه.
  • السعي وراء تنظيف الأماكن التي يتواجد بها الصرف الصحي، لأنها من أكثر الأماكن تجلب الأمراض والجراثيم.
  • الحرص التام على نظافة المستشفيات وتطهير الأماكن التي يتواجد بها المريض للحد من انتشار العدوى.
  • الحرص على العيش في بيئة نظيفة خالية من القمامة والعدوى، لأنها أكثر الأماكن التي ينتشر فيها الذباب الذي ينقل العدوى بين الأشخاص.
  • العمل على زراعة الكثير من النباتات من أهم عوامل النظافة والجمال.
  • الحرص الدائم على غسيل الخزانات، والتخلص من الماء المتراكم في الخزان.
  • الالتزام بعدم ترك الطعام بدون غطاء حتى لا يصبح ملوث.
  • العمل على فتح الأماكن للتهوية وذلك لاستبدال الهواء الملوث بهواء نقي.

شاهد أيضًا: بحث عن النظافة العامة

خاتمة بحث عن النظافة أسلوب حياة

وفي ختام البحث نذكر أن النظافة هي التي تمنح الشخص استمرار الحياة ودوام الصحة والعافية لكل من يمتلكها، النظافة هي السعي للكمال في نظافة الجسد ونظافة العقل والبيئة المحيطة به، النظافة عامل قوي في الحصول على الراحة والارتخاء العصبي والنفسي والنجاح في العمل، النظافة هي التي تعبر عن حب الأم على صحة أبنائها ووعيها وحرص رب الأسرة على أبنائه والحفاظ على نفسه، وعلى نظافته الشخصية من أجل عدم وصول أية من البكتيريا التي يحملها لأبنائه، النظافة تدل على الوعي المتحضر الرقي للشخص سواء في نفسه أو في أي مكان يتواجد فيه.

أترك تعليق