حوار بين شخصين عن الأخلاق سؤال وجواب

حوار بين شخصين عن الأخلاق سؤال وجواب، يعد واحد واحدة من أكثر الطرق المفيدة، التي يمكن أن تساعدنا في شرح معانيها.

وأهميتها بالنسبة للأطفال بشكل خاص، وخاصة أن هذا الحوار يقوم على بعضاً من المواقف الحياتية واليومية.

والتي تكون ناتجة عن الاحتكاك بالأشخاص المحيطين بنا.

اخترنا لك:موضوع تعبير عن الاخلاق الحميدة واهميتها بالافكار

حوار بين شخصين عن الأخلاق سؤال وجواب

تعد الأخلاق جزء لا يتجزأ من شخصية الإنسان فهي واحدة من العوامل التي تساعد في تكوين شخصيته

وهي ما تؤثر على سلوكيات وتصرفات البشر مع الآخرين، كما أن الأخلاق واحدة من الدعائم التي ترسخ داخل كلاً منهم

ومن المعروف أن الالتزام بالأخلاق يساعد على العيش مع الآخرين في سلام وهدوء، بحيث يكون بعيداً عن المشاكل والمناوشات التي يمكن أن يتعرض لها

ولذلك يمكننا أن نتعرف على ما تعنيه كلمة الأخلاق وما هي أهميتها، والذي سوف يكون من خلال حوار يدور بين الأم وابنتها هبة.

هبة: السلام عليكم.

الأم: وعليكم السلام، قومي بتغير الملابس من أجل تناول وجبة الغداء.

هبة: أشكرك يا أمي لا يوجد لدي رغبة في تناول وجبة الغداء.

الأم: أتمنى أن تكون صحتك بخير، ولكن ما حدث ولما هذا الضيق الذي يظهر على وجهك؟

هبة: نعم، يا والدتي أنا أشعر بالضيق والحزن وذلك بسبب ما رأيت في الجامعة اليوم.

الأم: ماذا رأيتي في الجامعة وتسبب لكي في هذا الإزعاج.

هبة: لقد شاهدت العديد من الأمور المزعجة بالجامعة، مثل صوت الضحكات العالية لبعضاً من البنات

والاختلاط الذي يوجد بين الشابات والشباب والأحاديث التي تدور بينهم، والمزاح الذي شاهدته يدور أيضاً بين الشاب والفتاة

هذا بالإضافة إلى الملابس الضيقة والمتحررة إلى حداً ما، كل تلك الأمور تسبب في ضيقي وحزني.

باقي الحوار بين الأم وأبنتها عن الأخلاق الحميدة

الأم: قالت يا ابنتي لقد أوقعتني في حيرة من أمري، وذلك هل أشعر بالفرح

لأنك لم تتقبلين رؤية كل تلك الأمور الخاطئة، أو أشعر بالحزن على الحال الذي وصلت إليه تلك الفتيات.

هبة: يا أمي هذه الأمور لا يجب أن تفعلها الفتاة المسلمة لأنها لا تتماشى مع أخلاقها، أليس كذلك؟

الأم: أنتي على حق يا ابنتي وكل ما تحدثتي به صحيح، وخاصة أنها أمور خاطئة تخالف تعاليم الدين الإسلامي وما تدعو إليه أخلاقه الحسنة

هذا إلى جانب أن الله سبحانه وتعالى نهانا في القرآن الكريم وتحديداً في سورة النور عن التبرج والزينة خارج المنزل أو لغير الزوج والأسرة

وحدثنا أيضاً عن أهمية غض البصر أينما كنا ونهي المرأة أن تظهر زينتها لأي رجل غريب عنها

ولقد أوصانا الرسول صل الله عليه وسلم أيضاً بعدم التبرج وذكر أن الفتاة التي تخالف الشريعة والدين سوف يكون مصيرها جهنم

ولذلك يجب أن تتحلى الفتاة المسلمة بالحياء والاحتشام.

هبة: يا أمي قولي لي كيف أقوم بنصح تلك الفتيات كي لا تتمادى أي منهن ارتكاب هذه الذنوب؟

الأم: أعجبني فيكي يا ابنتي أنك تحبين الخير لغيرك وخاصة لتلك الفتيات

ولذلك يجب أن تقومي بنصح أي فتاة منهن إذا استطاعتي فعل ذلك

ولكن إذا لم تتمكني من نصح إحداهن فكل ما عليك هو أن تدعو لكلاً منهن.

هبة: الحمد لله أنكِ أمي وأنه أعطاني أبي، وأحمد الله أيضاً لأنكما قمتم بتربيتي على الأخلاق الحسنة.

حوار قصير عن الأخلاق

تدل الأفعال على أخلاق فاعلها سواء كانت حسنة أم سيئة وتبين للجميع الشخصية التي يكون عليها

ولذلك يجب أن يتحلى كلنا بالأخلاق الحسنة التي تجعل إنسان منا محبوباُ من الآخرين

ويجب أن نبتعد تماماً عن الأخلاق السيئة كي لا يكون أياً منا مكروهاً وغير مرحباً به أينما كان

ولهذا السبب دار حوار قصير بين الطالب ومعلمه عن الأخلاق ومعناها وما تدعو إليه.

الطالب: ما تعني كلمة الأخلاق؟

المعلم: يا بني، الأخلاق كلمة تعني الصفات التي يجب أن يتمسك بها الإنسان لأنها تعمل على توجيهه للقيام بكل الأفعال التي تكون صادرة عنه.

الطالب: ما هي الهيئة التي تكون عليها الأخلاق؟

المعلم: تكون الأخلاق في هيئة حسنة ومرحباً بها من الجميع، أما تكون في هيئة سيئة وغير مرحباً بها من أحد.

الطالب: الصفات التي يجب أن يتمسك بها الإنسان ما هي؟، وكيف يمكن أن تساعده الأخلاق الحسنة في الابتعاد عن الأخلاق السيئة؟

المعلم: يا بني، توجد الكثير من الصفات الحسنة التي يجب أن يكون الإنسان عليها.

ومنها الصدق والتواضع والإخلاص والوفاء ومساعدة الآخرين والاحترام والتعاون والأمانة.

وكي يبتعد عن الأخلاق السيئة يجب عليه أن التمسك بالأخلاق الحسنة والتحلي بها والتعامل بها مع الآخرين.

الطالب: كيف يمكن للإنسان أن يتحلى بالأخلاق الحسنة؟

المعلم: يمكن للإنسان أن يتحلى بالأخلاق الحسنة إذا تمسك بكتاب الله سبحانه وتعالى وبسنة الرسول صل الله عليه وسلم

وخاصة أن نبينا محمد هو الصادق الأمن وصاحب الخلق العظيم الذي يجب أن نقتدي به.

شاهد أيضًا:انشاء عن الاخلاق قصير وجميل

حوار قصير عن الأخلاق الحسنة

يجب أن يتحلى الإنسان بالأخلاق الحسنة ولابد أن يتمسك بالصفات الحميدة

كما أوصانا الرسول صل الله عليه وسلم والذي ذكر أن المسلم يجب أن يتمتع بالخلق الحسن ويعمل به

لأن هذا ما يجعل منه إنساناً صالحاً ومحموداً ومقبولاً في المجتمع، كما أنه تساعده على الارتقاء بشخصيته وأفعاله وتجعله يعيش حياة سعيدة وهادئة

ولذلك دار هذا الحوار بين صديقين أحدهما يدعى محمد والآخر يدعى أحمد، عن الأخلاق وما صارت عليه في وقتنا الحاضر.

محمد: لماذا الحزن يعتلي وجهك يا صديقي؟

أحمد: هذا الحزن بسبب المستوى السيء أصبحت عليه الأخلاق بالأمة الإسلامية.

محمد: يا صديقي هذا كلاماً صحيح والسبب في ذلك هو مستوى الأخلاق بين البعض من الناس يتلاشى شيئاً فشيء

وسوف يصبح قريباً في طي النسيان وكأنها وصلت إلى طريق النهاية.

أحمد: للأسف لا يمكنك القول أن بعض الناس أصبحوا بلا أخلاق

ولكن الأصح هو أن نقول أن جميع الناس ابتعدوا عن الأخلاق الحسنة، وخاصة أنك لا تعرف ما صار معي اليوم؟

محمد: خيراً يا صديقي، أخبرني عن ما صار معك؟

أحمد: ذهبت اليوم إلى البنك اليوم كي أدع بعضاً من الأموال التي معي في حسابي الخاص

وخاصة أنني دعوت الله سبحانه وتعالى أن ينعم على بالتوجه إلى البيت الحرام لأداء مناسك العمرة في العام المقبل

وحان بعدها دوري قد أتحدث مع الموظف المختص بالبنك، ولكن ما صار كان غير متوقع.

تكملة الحوار عن الأخلاق الحسنة

محمد: أخبرني عن ما صار معك فأنا استمع إليك؟

أحمد: كان موظف البنك يصغرني في العمر وعلى الرغم من ذلك تحدث معي بصوتاً مرتفع وبطريقة غير لائقة

وكل هذا لأنني أرغب في السؤال عن بعض المعلومات التي تتعلق بالبنك والأموال

حيث توجه إلى قائلاً أنك سألت الكثير من الأسئلة ولقد انتهى وقت الحديث معك

ولهذا لن أجيب لك على أي سؤال تقوم بتوجيه، ولقد صدمت لهذه المعاملة السيئة ولهذه الطريقة الغير لائقة.

محمد: ماذا فعلت يا صديقي؟ هل قمت بالصراخ عليه وتوجيه اللوم له، أخبرني كيف تصرفت؟

أحمد: تركته وذهبت ولم يكن لي أي رد فعل على هذا التصرف المسيء، لأنه لا يمكنني أن أتوجه باللوم لإنسان مثله قد نشأ على تلك الصفات السيئة

وكيف لي أن أعاتب شخصاً مثله لا يعرف شيئاً عن الاحترام والأخلاق الحسنة

وكل ما يمكنه أن قوله هو أن السبب فيما وصل عليه هو الأب والأم لأنهما لم يقوما بتربيته على الخلق الحسن.

أحمد: يا صديقي لا أرغب في رؤيتك حزين بهذا الشكل

ولكننا يمكن أن نتوجه بالدعاء إلى الله كي يهدي جميع المسلمين أن يصلح أحوالهم، وأدعو الله أن يكتب لك زيارة البيت الحرام.

قد يهمك:حوار بين شخصين عن الاخلاق الحسنة

وفي الختام يمكننا القول أن حوار بين شخصين عن الأخلاق سؤال وجواب

يعد أحد الطرق المفيدة التي يمكن أن نستعين بها، وذلك في حال رغب أحد منا أن يتوجه إلى إنسان آخر بالنصح عن ضرورة التحلي بالأخلاق الحميدة

وكيف أنها تعد واحدة من أهم العوامل التي تساعد في بناء شخصية الإنسان

ونرجو أن ينال المقال إعجابكم وننتظر مساعدتكم لنشره على مواقع التواصل الاجتماعي.

حوار بين شخصين عن الأخلاق سؤال وجواب، يعد واحد واحدة من أكثر الطرق المفيدة، التي يمكن أن تساعدنا في شرح معانيها.

وأهميتها بالنسبة للأطفال بشكل خاص، وخاصة أن هذا الحوار يقوم على بعضاً من المواقف الحياتية واليومية.

والتي تكون ناتجة عن الاحتكاك بالأشخاص المحيطين بنا.

اخترنا لك:موضوع تعبير عن الاخلاق الحميدة واهميتها بالافكار

حوار بين شخصين عن الأخلاق سؤال وجواب

تعد الأخلاق جزء لا يتجزأ من شخصية الإنسان فهي واحدة من العوامل التي تساعد في تكوين شخصيته

وهي ما تؤثر على سلوكيات وتصرفات البشر مع الآخرين، كما أن الأخلاق واحدة من الدعائم التي ترسخ داخل كلاً منهم

ومن المعروف أن الالتزام بالأخلاق يساعد على العيش مع الآخرين في سلام وهدوء، بحيث يكون بعيداً عن المشاكل والمناوشات التي يمكن أن يتعرض لها

ولذلك يمكننا أن نتعرف على ما تعنيه كلمة الأخلاق وما هي أهميتها، والذي سوف يكون من خلال حوار يدور بين الأم وابنتها هبة.

هبة: السلام عليكم.

الأم: وعليكم السلام، قومي بتغير الملابس من أجل تناول وجبة الغداء.

هبة: أشكرك يا أمي لا يوجد لدي رغبة في تناول وجبة الغداء.

الأم: أتمنى أن تكون صحتك بخير، ولكن ما حدث ولما هذا الضيق الذي يظهر على وجهك؟

هبة: نعم، يا والدتي أنا أشعر بالضيق والحزن وذلك بسبب ما رأيت في الجامعة اليوم.

الأم: ماذا رأيتي في الجامعة وتسبب لكي في هذا الإزعاج.

هبة: لقد شاهدت العديد من الأمور المزعجة بالجامعة، مثل صوت الضحكات العالية لبعضاً من البنات

والاختلاط الذي يوجد بين الشابات والشباب والأحاديث التي تدور بينهم، والمزاح الذي شاهدته يدور أيضاً بين الشاب والفتاة

هذا بالإضافة إلى الملابس الضيقة والمتحررة إلى حداً ما، كل تلك الأمور تسبب في ضيقي وحزني.

باقي الحوار بين الأم وأبنتها عن الأخلاق الحميدة

الأم: قالت يا ابنتي لقد أوقعتني في حيرة من أمري، وذلك هل أشعر بالفرح

لأنك لم تتقبلين رؤية كل تلك الأمور الخاطئة، أو أشعر بالحزن على الحال الذي وصلت إليه تلك الفتيات.

هبة: يا أمي هذه الأمور لا يجب أن تفعلها الفتاة المسلمة لأنها لا تتماشى مع أخلاقها، أليس كذلك؟

الأم: أنتي على حق يا ابنتي وكل ما تحدثتي به صحيح، وخاصة أنها أمور خاطئة تخالف تعاليم الدين الإسلامي وما تدعو إليه أخلاقه الحسنة

هذا إلى جانب أن الله سبحانه وتعالى نهانا في القرآن الكريم وتحديداً في سورة النور عن التبرج والزينة خارج المنزل أو لغير الزوج والأسرة

وحدثنا أيضاً عن أهمية غض البصر أينما كنا ونهي المرأة أن تظهر زينتها لأي رجل غريب عنها

ولقد أوصانا الرسول صل الله عليه وسلم أيضاً بعدم التبرج وذكر أن الفتاة التي تخالف الشريعة والدين سوف يكون مصيرها جهنم

ولذلك يجب أن تتحلى الفتاة المسلمة بالحياء والاحتشام.

هبة: يا أمي قولي لي كيف أقوم بنصح تلك الفتيات كي لا تتمادى أي منهن ارتكاب هذه الذنوب؟

الأم: أعجبني فيكي يا ابنتي أنك تحبين الخير لغيرك وخاصة لتلك الفتيات

ولذلك يجب أن تقومي بنصح أي فتاة منهن إذا استطاعتي فعل ذلك

ولكن إذا لم تتمكني من نصح إحداهن فكل ما عليك هو أن تدعو لكلاً منهن.

هبة: الحمد لله أنكِ أمي وأنه أعطاني أبي، وأحمد الله أيضاً لأنكما قمتم بتربيتي على الأخلاق الحسنة.

حوار قصير عن الأخلاق

تدل الأفعال على أخلاق فاعلها سواء كانت حسنة أم سيئة وتبين للجميع الشخصية التي يكون عليها

ولذلك يجب أن يتحلى كلنا بالأخلاق الحسنة التي تجعل إنسان منا محبوباُ من الآخرين

ويجب أن نبتعد تماماً عن الأخلاق السيئة كي لا يكون أياً منا مكروهاً وغير مرحباً به أينما كان

ولهذا السبب دار حوار قصير بين الطالب ومعلمه عن الأخلاق ومعناها وما تدعو إليه.

الطالب: ما تعني كلمة الأخلاق؟

المعلم: يا بني، الأخلاق كلمة تعني الصفات التي يجب أن يتمسك بها الإنسان لأنها تعمل على توجيهه للقيام بكل الأفعال التي تكون صادرة عنه.

الطالب: ما هي الهيئة التي تكون عليها الأخلاق؟

المعلم: تكون الأخلاق في هيئة حسنة ومرحباً بها من الجميع، أما تكون في هيئة سيئة وغير مرحباً بها من أحد.

الطالب: الصفات التي يجب أن يتمسك بها الإنسان ما هي؟، وكيف يمكن أن تساعده الأخلاق الحسنة في الابتعاد عن الأخلاق السيئة؟

المعلم: يا بني، توجد الكثير من الصفات الحسنة التي يجب أن يكون الإنسان عليها.

ومنها الصدق والتواضع والإخلاص والوفاء ومساعدة الآخرين والاحترام والتعاون والأمانة.

وكي يبتعد عن الأخلاق السيئة يجب عليه أن التمسك بالأخلاق الحسنة والتحلي بها والتعامل بها مع الآخرين.

الطالب: كيف يمكن للإنسان أن يتحلى بالأخلاق الحسنة؟

المعلم: يمكن للإنسان أن يتحلى بالأخلاق الحسنة إذا تمسك بكتاب الله سبحانه وتعالى وبسنة الرسول صل الله عليه وسلم

وخاصة أن نبينا محمد هو الصادق الأمن وصاحب الخلق العظيم الذي يجب أن نقتدي به.

شاهد أيضًا:انشاء عن الاخلاق قصير وجميل

حوار قصير عن الأخلاق الحسنة

يجب أن يتحلى الإنسان بالأخلاق الحسنة ولابد أن يتمسك بالصفات الحميدة

كما أوصانا الرسول صل الله عليه وسلم والذي ذكر أن المسلم يجب أن يتمتع بالخلق الحسن ويعمل به

لأن هذا ما يجعل منه إنساناً صالحاً ومحموداً ومقبولاً في المجتمع، كما أنه تساعده على الارتقاء بشخصيته وأفعاله وتجعله يعيش حياة سعيدة وهادئة

ولذلك دار هذا الحوار بين صديقين أحدهما يدعى محمد والآخر يدعى أحمد، عن الأخلاق وما صارت عليه في وقتنا الحاضر.

محمد: لماذا الحزن يعتلي وجهك يا صديقي؟

أحمد: هذا الحزن بسبب المستوى السيء أصبحت عليه الأخلاق بالأمة الإسلامية.

محمد: يا صديقي هذا كلاماً صحيح والسبب في ذلك هو مستوى الأخلاق بين البعض من الناس يتلاشى شيئاً فشيء

وسوف يصبح قريباً في طي النسيان وكأنها وصلت إلى طريق النهاية.

أحمد: للأسف لا يمكنك القول أن بعض الناس أصبحوا بلا أخلاق

ولكن الأصح هو أن نقول أن جميع الناس ابتعدوا عن الأخلاق الحسنة، وخاصة أنك لا تعرف ما صار معي اليوم؟

محمد: خيراً يا صديقي، أخبرني عن ما صار معك؟

أحمد: ذهبت اليوم إلى البنك اليوم كي أدع بعضاً من الأموال التي معي في حسابي الخاص

وخاصة أنني دعوت الله سبحانه وتعالى أن ينعم على بالتوجه إلى البيت الحرام لأداء مناسك العمرة في العام المقبل

وحان بعدها دوري قد أتحدث مع الموظف المختص بالبنك، ولكن ما صار كان غير متوقع.

تكملة الحوار عن الأخلاق الحسنة

محمد: أخبرني عن ما صار معك فأنا استمع إليك؟

أحمد: كان موظف البنك يصغرني في العمر وعلى الرغم من ذلك تحدث معي بصوتاً مرتفع وبطريقة غير لائقة

وكل هذا لأنني أرغب في السؤال عن بعض المعلومات التي تتعلق بالبنك والأموال

حيث توجه إلى قائلاً أنك سألت الكثير من الأسئلة ولقد انتهى وقت الحديث معك

ولهذا لن أجيب لك على أي سؤال تقوم بتوجيه، ولقد صدمت لهذه المعاملة السيئة ولهذه الطريقة الغير لائقة.

محمد: ماذا فعلت يا صديقي؟ هل قمت بالصراخ عليه وتوجيه اللوم له، أخبرني كيف تصرفت؟

أحمد: تركته وذهبت ولم يكن لي أي رد فعل على هذا التصرف المسيء، لأنه لا يمكنني أن أتوجه باللوم لإنسان مثله قد نشأ على تلك الصفات السيئة

وكيف لي أن أعاتب شخصاً مثله لا يعرف شيئاً عن الاحترام والأخلاق الحسنة

وكل ما يمكنه أن قوله هو أن السبب فيما وصل عليه هو الأب والأم لأنهما لم يقوما بتربيته على الخلق الحسن.

أحمد: يا صديقي لا أرغب في رؤيتك حزين بهذا الشكل

ولكننا يمكن أن نتوجه بالدعاء إلى الله كي يهدي جميع المسلمين أن يصلح أحوالهم، وأدعو الله أن يكتب لك زيارة البيت الحرام.

قد يهمك:حوار بين شخصين عن الاخلاق الحسنة

وفي الختام يمكننا القول أن حوار بين شخصين عن الأخلاق سؤال وجواب

يعد أحد الطرق المفيدة التي يمكن أن نستعين بها، وذلك في حال رغب أحد منا أن يتوجه إلى إنسان آخر بالنصح عن ضرورة التحلي بالأخلاق الحميدة

وكيف أنها تعد واحدة من أهم العوامل التي تساعد في بناء شخصية الإنسان

ونرجو أن ينال المقال إعجابكم وننتظر مساعدتكم لنشره على مواقع التواصل الاجتماعي.

قد يعجبك ايضا
اترك رد