تفعيل جهاز البصمة لضبط حضور وغياب المدرسين والطلاب

في محاولة من وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني لضبط حضور وغياب المدرسين والطلاب بالمدارس، هل سوف تطبق الوزارة نظام البصمة الالكتروني لضبط الحضور والغياب للمدرسين؟؟.

قد طبقت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني هذا النظام الآلي لضبط الحضور والإنصراف للمدرسين بالمدارس.

بداية من اليوم في محافظة الوادي، حيث قام اللواء / محمد الزملوط محافظ الوادي الجديد بتفقد مفاجئ لعدد من المدارس الثانوية ، وخاصة الثانوي العام وذلك بمدينة “الخارجة”.

وقد اكتشف سيادة اللواء المحافظ ارتفاع نسبة الغياب بين المدرسين وكذلك الطلاب، وكان ذلك خلال تفقده مدرسة الخارجة الثانوية بنين.

وقد عبر المحافظ عن استيائه الشديد لارتفاع نسبة الغياب بين المدرسين والطلاب بالمدرسة.

هذا وقد تحرك سيادة المحافظ اللواء/ حمد الزملوط محافظ الوادي الجديد على الفور وأمر بسرعة تركيب جهاز البصمة الآلي لضبط حضور وانصراف المدرسين والطلبة.

وذلك للقضاء على هذه الظاهرة، و تحقيق الالتزام بالمواعيد لليوم الدراسي والذي يبدأ من الساعة السابعة صباحًا وحتى الساعة الحادية عشر.

وذلك للمدارس الفترتين، و مدارس الفترة الواحدة من الساعة يتم تطبيقه من الساعة الثامنة صباحا وحتى الساعة الثالثة عصرا.

اقرأ ايضاً :- تخفيض عدد ساعات اليوم الدراسي لـ 3 ساعات وتدريس مادة واحدة باليوم

لذلك صارت أنظار جميع المهتمين بشؤون التعليم متجهه الى جهاز البصمة الآلي، محاولة من الوزارة لتطوير التعليم من كافة الجهات.

وكذلك ضبط حضور وغياب المدرسين يوميًا، وكذلك حصر والقضاء على المجاملات بين المدرسين والمديرين داخل المدرسة الواحدة.

هذا وقد كان النظام القديم المفعل سابقًا، نظام الحضور والغياب بتوقيع المدرسين والعاملين بالمدرسة، في داخل دفتر الحضور والانصراف اليدوي.

حيث يتم بدفتر الحضور والانصراف توقيع المدرس، بعد ذلك يتم حساب عدد أيام الحضور للمدرس شهريًا، ويتم تحديد بعد ذلك الإجازات السنوية والشهرية.

وقد كان لهذا النظام اليدوي عيوب قاتلة، حيث يفتح المجال المحسوبية والمجاملات، ويخضع أيضًا الامر للأهواء الشخصية وكذلك الميول والأهواء.

ولهذا يشعر معظم الموظفين والمدرسين بالظلم، ويتسبب أيضا ذلك في الإهمال في أعمال المؤسسة التعليمية، وقد يترك المعلم الحصص في أي وقت وينصرف قبل مواعيد العمل الرسمية.

هذا وقد طبقت وزارة التربية والتعليم عقوبات رادعة للمدرسين، وذلك للقضاء على مشكلة الدروس الخصوصية.

ويتم خصم من المرتب في البداية، ثم بعد ذلك تتضاعف العقوبة وقد تصل للفصل النهائي أو النقل خارج المحافظة.

وكان هذا الإجراء قد اتخذته الوزارة بعد ارتفاع نسبة غياب المدرسين وكذلك التزوير في دفاتر الحضور والانصراف.

ويقوم المدرس بأعطاء الدروس الخصوصية في أثناء اليوم الدراسي.

شاهد أيضاً :- حقيقة تقسيم العام الدراسي إلى أربع فصول دراسية

ومن المتوقع أن تقوم الوزارة بتفعيل نظام البصمة الإلكتروني، وذلك للقضاء على تسرب الطلاب وكذلك المدرسين، ولكن هل سيصلح ذلك للمدارس ذات الكثافة العالية.

هذا وتطبق معظم الدول نظام الحضور والانصراف بالبصمة بجميع مدارسها، وخاصة الدول العربية مثل الإمارات والسعودية، التي بدأت بالفعل بتفعيل نظام البصمة الالكترونية، لضبط الحضور والغياب للمدرسين.

ولكن هنا في مصر غير معروف ما إذا كان هذا النظام سوف ينجح أو يفشل نتيجة الزيادة العددية في مصر، ولكن من المتوقع أن تبدأ الوزارة بتطبيق هذا النظام.

بعد أن تلاحظ فشل الفكرة من نجاحها في محافظة الوادي الجديد، على اعتبار أنها أول محافظة في مصر تطبق نظام البصمة الآلي للحضور والانصراف للمدرسين والطلبة.

وسوف تقوم الوزارة بتطبيقه على الفور، فور ثبات هذا النظام فاعليته في جميع مدارس المحافظات الأخرى.

قد يعجبك ايضا
اترك رد