علم الأحياء الخلوية والجزيئية

تختلف وتتنوع العلوم التي في حياتنا والتي من بينهم العلوم التي قد تدرس الكائنات الحية في حياتنا، سواء قد يتمثل في الإنسان نفسه أو الحيوانات بكافة الأشكال والصور، وكذلك النباتات أيضاً التي قد توصل إليها العلم بأنها واحدة من بين فصائل الكائنات الحية.

مقدمة عن علم الأحياء الخلوية والجزيئية

يعتبر علم الأحياء من العلوم التي قد تتمتع بعدد من الفروع المختلفة منها علم الأحياء البشري والذي يتعلق بدراسة الإنسان والوظائف والخلايا والأعضاء الموجودة في جسم الإنسان والتي من خلالها قد يمكن أن يتم التعرف على الوسائل والأسباب جميعاً الموجودة في جسم الإنسان والتي هي السبب في حياته.

فالإنسان ليس هو الهيكل الخارجي الذي نراه هكذا بل أن الإنسان بداخله يوجد عدد من الخلايا المختلفة التي لكل منها وظائفها المختلفة، والتي قد تتحكم في شعور الإنسان بنوع معين من الآلام بسبب تعطل وظيفة من هذه الوظائف الموجودة في جسم الإنسان.

فقد يشعر بالأرق بسبب تعطل وظيفة من وظائف الجسم أو الشعور بألم في المعدة أو ألم في الكبد وغيرها من الأمور الأخرى التي قد استطاع علم الأحياء البشري من أن يقوم بدراستها ويتمكن من التعرف عليها بشكل دقيق وهائل.

هنا قد فكر الإنسان في الحياة والمجتمع وكيفية الاستفادة بكافة الموجودات التي قد توجد حوله، والذي من خلالها قد يستطيع الفرد أن يطور بذلك المجتمع، فما نحن نعيشه الآن هو نتاج لآلاف السنين من العلم والبحث.

وقد نجد أن علم الأحياء أيضاً قد وجد من بين أقسامه العلوم الدقيقة وتلك العلوم تختص بدراسة الكائنات الدقيقة، فنحن قد لا نرى البكتيريا أو الفطريات بالعين المجردة ولكنها بالفعل موجودة وقائمة واستطاع علم الأحياء الدقيقة أن يقوم بالتوصل والتعرف على هذه الفطريات الدقيقة.

فنحن قد نرى عديد من الطعام الذي قد يفسد عند تعرضه على درجات حرارة عالية جداً، وتلك البيئة قد تسبب ظهور أنواع من البكتيريا والتي تسبب تحلل هذا الطعام ويؤدي ذلك على فساده.

شاهد أيضًا: اسهامات وانجازات العالم نيوتن في الفيزياء

علاقة علم الأحياء بالعلوم الأخرى

  • نرى أن العلوم جميعاً على علاقة وثيقة مع بعضها البعض ونحن لا يمكنا إنكار هذا إطلاقاً، فقد نرى أن العلوم قد تخدم بعضها البعض سواء بقصد أو بدون قصد وهذا الأمر وارد حدوثه في عديد من الأمور المختلفة.
  • فعندما ننظر إلى علم مثل علم الأحياء قد يمكنا أن نرى الصدفة وراء تقديم اختراع الثلاجة، ففي بادئ الأمر كان عن طريق الصدفة حيث أن أحد العلماء كان يضع قطعة من اللحم داخل منزله.
  • وقد ترك هذه القطعة من اللحم إلى اليوم التالي لينظر يجد انها قد فسدت وظهر عليها لون غير لونها وبالتالي تغير في رائحتها.
  • في هذا الجانب قد وجدنا صورة مختلفة، من صور الكائنات الحية والتي قد نتمكن من خلالها، أن نحصل على نوع جديد من أنواع البكتيريا.

أنواع البكتيريا وطرق نموها

  • والتي قد تتمثل في تتطور البكتيريا ونموها في ظروف درجة حرارة منخفضة تسبب فساد الطعام وهذا الأمر قد يتم من خلال علم الأحياء.
  • فتلك البكتيريا التي قد لا يمكنا أن نراها من خلال العين المجردة هي في حقيقة الأمر تعد من بين الكائنات الحية، وليست من المواد أو الكائنات الغير حية لأنها بالفعل تتغذى وتعيش وتتكاثر وتقوم بإنجاب أنواع جديدة من نفس النوع التي تقوم هي بتقديمه.
  • عندما تمت إعادة التجربة هذه في اليوم التالي كان موجود فوق قمة جبل وكان لديه بعض من قطع اللحم الذي يجدها في اليوم التالي لم تفسد فظل يسال عن سر فساد قطعة اللحم في المرة الأولى وعدم فسادها في المرة الثانية.
  • ليتم التوصل من خلال ذلك إلى أن يقوم بتكرار التجربة لكي يعرف ما هو السبب في حدوث ذلك الأمر أم أنه كان من باب الصدفة وبالفعل قد تم التوصل إلى أن الأمر لم يحدث من باب الصدفة.
  • بل أنه كان بسب اختلاف درجات الحرارة التي قد تم التوصل إلى أنها قد تقل بمقدار درجة مئوية كلما أتجهنا من سطح الأرض إلى قمة الجبل وهذا الأمر قد يعني أنه عندما يتم وضع اللحم في درجات حرارة منخفضة.
  • هذا قد يعني عدم ظهور أي من أنواع البكتريا التي أثبت علم الأحياء الدقيقة أنه لا وجود لا يساعد هذا الجو في ظهور أو نمو أي من أنواع البكتيريا أو الفطريات التي قد تسبب تلف الطعام أو فساده.

اقرأ أيضًا: بحث عن الكيمياء والمادة كامل

علم الأحياء الخلوية

كل نوع من أنواع الكائنات هذه هو له عدد من الخلايا التي قد يتمتع بها، قد يكون هذا الكائن الحي يتمتع بخلية واحدة وقد يتمتع بعدد من الخلايا فهذا الأمر نسبي يتغير من كائن حي إلى كائن حي أخر.

ومن هنا نجد أن الكائنات الحية التي قد تتمتع بخلية واحدة يطلق عنها كائنات خلوية، وتنص نظرية الخلية أن الكائنات الحية هي في حقيقتها تتكون من خلايا حية قد كانت موجودة في السابق.

بالرغم من أن البعض قد يعتقد أن الكائنات الحية هي من تتمتع ببعض الصفات التي قد تتمثل في التحدث أو الرؤية أو التحرك وخاصة التحرك.

لأنه قد نرى أن تلك النباتات قد تتمتع بخاصية الثبات ولا تحدث لها عملية التحرك إلا إن كان هناك عامل خارجي، قد يمكنها من خلاله أن تقوم بهذه الوظيفة، وقد يقوم علم الأحياء بدراسة هذه الظواهر بكافة صورها المختلفة.

 بعض العلماء في علم الأحياء

  • يعد علم الأحياء من بين العلوم التي لها تاريخ عريق في قديم الزمن، ونجد أن أرسطو الذي يعد من بين أشهر علماء الفلسفة في اليونان، قد ساهم أيضًا في علم الأحياء حيث أنه يعد أول من أسس لدراسة علم الحيوان.
  •  وقد درس أرسطو العديد من الحيوانات البحرية، وكذلك درس بعض النباتات فلم تقتصر دراسته على علم الحيوانات فقط، لأن النباتات تعد من الكائنات الحية التي قد قام أرسطو بدراستها بصورة متعمقة إلى أن وصل إلى الأصول لهذه النباتات وكيفية وجودها.
  • روبرت هوك: يعد هو أيضًا من بين العلماء الذين قد قاموا باكتشاف الخلية في عام 1676 ميلاديًا، وذلك قد تم من خلال الصدفة عند دراسته لعينة من الفلين الذي قد قام بالتعرف عليها من خلال المجهر المركب.
  • وفيها قد تعرف على صورة جديدة من صور النباتات والوصول إلى الأنسجة الموجودة بها وأنها قد تتكون من وحدات متكررة مستطيلة الشكل.

تابع أيضًا: بحث عن النباتات الوعائية اللابذرية كامل

خاتمة عن علم الأحياء الخلوية والجزيئية

فالإنسان مع بداية البشرية كان لا يدرك ولا يعلم أي شيء عن جسم الإنسان، وما قد يشعر به بل والجسم نفسه وقد يمكنا أن نستدل على ذلك من خلال نبي الله أدم أبو البشر بعد ان نزل إلى الأرض وظل يسير فيها بمفرده لا يوجد في هذا الكون غيره هو وحواء، ولكنه لا يعلم مكانها بدأ يشعر بألم شديد في بطنه وهو لا يعلم ما هو السبب خلف ذلك إلى أن أنزل الله نبيه جبريل عليه السلام وأخبره أن هذا الألم بسبب الشعور بالجوع وأن الإنسان لابد ان يأكل.

قد يعجبك ايضا
اترك رد