حوار بين شخصين عن العلم والجهل

حوار بين شخصين عن العلم والجهل، في الوقت الحالي لا يمكننا تخيل الحياة بدون علم والتطور الناتج عن العلم، وانتشار الجهل تكون الحياة صعبة كثيراً في المجتمع، فيملك العلم أهمية كبيرة للغاية في الحياة اليومية، ينتشر العلم منذ بداية الحياة، ويعتبر الجهل من الكلمات المضادة للعلم، وتعني كلمة العلم عدم العلم بأي شيء، إما عن كلمة العلم فهي تعني التعرف على جميع الأمور، وسوف نعرض لكم في هذه المقالة حوار بين شخصين عن العلم والجهل.

حوار بين شخصين عن العلم والجهل

  • يعتبر العلم أكثر انتشاراً عن الجهل في جميع جوانب الحياة، ويرجع السبب في ذلك هو وجود التطور في المجتمع الذي نعيش به، والكثير من الناس يرغبون في أن يقضوا تماماً على نسبة الجهل المتواجدة في المجتمع لأنه قد يؤثر بالسلب.
  • سوف نعرض الآن حوار بين شخصين أحمد ومحمد، وهما يتحدثان عن العلم والجهل الموجود في جميع أنحاء العالم.
  • أحمد: صباح الخير يا محمد، كيف حالك؟
  • يرد محمد: صباح النور يا أحمد، أنا بخير.
  • أحمد: أريد أن أعرض عليك موضوع قد قرأته في الأمس في كتاب يعرض موضوع أهمية العلم، وأنا استفدت كثيراً من قراءة هذا الكتاب المفيد.
  • يرد محمد: بالتأكيد يا أحمد، فيعتبر العلم من أهم الأشياء التي تؤثر في جميع مجالات المجتمع، فهو يعتبر النور بالنسبة للكثير من الشعوب في العالم، فيمكن من خلال العلم أن يتغير الكثير إلى الأفضل، ويمكن من خلاله تطوير الكثير من الأشياء الموجودة في المجتمع.
  • أكمل محمد حديثه ليقول: بأن العلم مهم كثيراً بالنسبة للكثير من الأشخاص، وجميع الأشخاص يتمنون أن يعلموا بكل شيء حولهم، ومن خلال العلم يستطيعوا أن يفهموا كل شيء في المجتمع.
  • أحمد: بالتأكيد معك حق يا محمد، ولكن للأسف يوجد نسبة معينة من الجهل في المجتمع، ويوجد فئة معينة تفضل الجهل على العلم، والكثير يهرب من العلم عن طريق اللجوء إلى الجهل.

شاهد أيضًا: حوار بين شخصين عن الصدق والكذب

يكمل أحمد حديثه بالتالي

  • الأشخاص الجهلاء يتأثرون كثيراً بكلام الجهلاء الآخرين، وذلك قد يؤثر بالسلب على المجتمع الذي نعيش به، ولكن أهل العلم من الصعب أن يؤثر عليه كلام الجهل مهما كان عمره.
  • يكمل أحمد حديثه: بأن الجهل يعتبر ظلام شديد يصاحب كل من يتبعه، ويرغب هذا الشخص الجاهل في الابتعاد تماماً عن النور، العلم، فيفر منه خوفاً من الالتزام بآداب العلم.
  • يرد محمد بالسؤال التالي: هل من الممكن يا أحمد أن يسيطر الجهل على عقول الأشخاص المتعلمين من خلال بعض من الأكاذيب؟
  • جاوب أحمد بالتالي: لا بالتأكيد، فالكثير من الناس بل جميعهم يعلمون أهمية التعليم، فيمكن من خلال العلم أن نعلم شخص كيفية استخدام الورقة والقلم، فيمكن من خلال العلم أن نصنع إنسان مفيد للمجتمع بأكمله.
  • محمد: الكثير من الأشخاص يبتعدون عن العلم والتعليم خوفاً من أن يكتشفوا أشياء جديدة، ويمكن أن تؤثر بالسلب على المجتمع، والكثير من الناس يعتقدون أن التطور العلمي كان سبب من أسباب نشوب الحروب في أنحاء العالم.

جاوب أحمد بالتالي

  • اعتقادهم خاطئ للأسف، ولكن يمكن أن نقول من أسباب نشوب الحروب هو الحصول على المزيد من العلم، وذلك لا يعني أن العلم سيء، ولكن يمكن أن نقول إن يوجد لكل شيء جانب جيد وجانب آخر سيء.
  • مقابل وجود جانب سيء للعلم، فيمكننا أن نحصل على الكثير من المزايا الأخرى من خلال الاكتشافات الجديدة، وذلك على عكس الجهل تماماً، فهو لا يوجد له مزايا على الإطلاق.
  • يعتبر الجهل المسئول عن جميع المشاكل والسلبيات المتواجدة في حياة الأشخاص والمجتمع بأكمله، فيمكن أن نحصل من خلال الجهل على الفقر والمرض فقط، فكل شيء يبعد الإنسان عن التعليم يكون سبب من أسباب تخريب البلاد.
  • محمد: بالرغم من الفوائد العديدة التي يقدمها لنا العلم إلا أن بعض من الناس يقتنعون بأضراره فقط، ولا يرون سوى سلبياته فقط.
  • أحمد: هؤلاء الناس هم نفسهم الذين يرغبون في نشر الجهل في جميع أنحاء العالم، ويحاولون أن يقنعوا الناس بسلبيات العلم رغم من فوائده العديدة.

محمد

  • من أهم الأشياء أن في وقتنا الحالي أصبح معظم الأشخاص متعلمين، والكثير أصبحوا يملكوا شهادات جامعية، ورغم ذلك يوجد العديد من الأشخاص ينشروا الجهل في المجتمع.
  • أحمد: وجود الأشخاص الحاصلين على شهادات جامعية بكثرة لا يؤثر أبداً على نسبة الجهل المتواجدة في المجتمع، فيجب على الطالب الجامعي أن يتطلع على الكثير من العلوم فقط، فالعلم يعني هو رؤية ومعرفة كل ما هو جديد.
  • يسأل محمد السؤال التالي: كيف نستطيع أن نزيد من العلم الخاص بنا حتى بعد التخرج والحصول على الشهادة الجامعية؟
  • أحمد: العلم بحر لا ينتهي أبداً مهما كنا نحصل عليه، ويوجد العديد من الطرق التي تساعدنا على التعليم أكثر واكتساب الكثير من المهارات العديدة، ويمكن أن نحصل على الكثير من المعلومات التي تكون سبب أساسي في تطوير المجتمع وشخصية الشخص المتعلم.
  • محمد: إذا ساعدنا في انتشار العلم في المجتمع، يمكننا أن نحصل على مجتمع ناضج به أشخاص وواعين يعلمون كل ما يدور حولهم، ويمكن أن نطور المجتمع بسهولة، فالعلم كنز لكل من يملكه.

شاهد أيضًا: حوار بين شخصين عن بر الوالدين وعقوقهما

سلبيات انتشار الجهل في المجتمع

  • يمكن أن يكون الجهل خطر على الكثير من المجتمعات، فهو سبب أساسي في تخريب المجتمع والتأثير بالسلب على الأفراد المتواجدين به.
  • عندما ينتشر الجهل في المجتمع يتوقف التطور الناتج عن العلم تماماً، ويمكن أن يعيق الجهل معرفة الكثير من الأفراد أهم الحقوق الخاصة بهم، والتي تساعدهم على الحصول على حياة بسيطة وكريمة.
  • يمكن أن يكون الجهل سبب من أسباب انتشار الكثير من الأمراض بين المجتمع، ويتسبب الجهل في فعل الكثير من العادات والتقاليد القديمة التي قد تؤدي بحياة الأفراد، ولذلك يفضل معرفة كل ما هو جديد.
  • يعتبر الجهل مانع لجميع التطورات التي تكون ناتجة عن العلم في أي نوع من أنواع المجالات، ويمنع الإنسان أن يعيش حياة كريمة، وأن يملك مستوى مادي، وأخلاقي، وصحي، وتعليمي مميز عن غيره.

إيجابيات العلم في المجتمع

  • يمكن من خلال العلم أن نحصل على الكثير من الفوائد في جميع المجالات الموجودة في المجتمع، فمن خلال العلم تم اكتشاف الانترنت وجميع الأجهزة الحديثة، كالهواتف المحمولة والتي أصبحت من أهم الأشياء التي يستخدمها الأشخاص في الوقت الحالي.
  • من خلال التطورات التي نتجت عن التعليم أصبح من السهل أن نتواصل مع أي شخص متواجد في أي مكان بالعالم، وفي أي وقت أيضاً، ولا نقوم ببذل أي مجهود.
  • قدم لنا العلم الكثير من الاكتشافات التي تخص الأمراض، فأصبح العلماء يعلمون أسباب الإصابة بهذه الأمراض وكيفية علاجها والتخلص منها أيضاً.
  • وذلك منع الكثير من الأشخاص في الحصول على حياة كريمة خالية من الأمراض والأوبئة.

شاهد أيضًا: حوار بين شخصين عن الوطن وواجبنا تجاهه

وبذلك نكون قد عرضنا لكم حوار بين شخصين عن العلم والجهل، وهو ما أوضح لنا ايجابيات العلم على الأفراد والمجتمع، والتأثير السلبي للجهل على المجتمع، فالعلم كنز يجب أن نملكه.

قد يعجبك ايضا
اترك رد