مجالات علم النفس وفروعه

مجالات علم النفس وفروعه، لا شك أنه يوجد من علم من العلوم التي حولنا إلا ويعد ذات أهمية كبيرة في المجتمع، مع اختلاف العصور الذي قد تم الكشف فيها عن كل علم، إلا أن العلوم جميعاً استطاعت أن تنهض سويا ليتم من خلالها مواكبة التقدم والتطور التكنولوجي، الذي نحن نعيشه الآن والذي من خلاله.

مقدمة عن مجالات علم النفس وفروعه

يعتبر علم النفس من العلوم التي قد تحظى بمكانة كبيرة في عقول الكثير منا، بل وكل شخص بداخلنا فكل فرد من الأفراد يحمل بداخله السلوك الذي قد يختص به والذي قد يختلف به عن غيره، وهذا هو أحد مجالات علم النفس الذي قد يطلق عليه علم نفس السلوك.

فعلم النفس قد يدخل في مجالات كثيرة ومختلفة، والآن يعد علماء النفس أحد أهم الأشخاص، الذين قد يتم الاستعانة بهم، في مجالات مختلفة، فعلماء النفس يتم الاستعانة بهم داخل المدارس والأكاديميات المختلفة، الذين قد يقوموا بمحاورة الطلاب، والنقاش معهم ومتابعة أحوالهم.

ولم يقف دور علماء النفس عند هذا فقط بل أنهم الآن يتم الاستعانة بهم، داخل السجون في الجرائم المختلفة التي قد تعرض لها بعض من الأشخاص، وقد يحتاج القانون إلى التعرف حل لعديد من القضايا التي كان يعجز عن حلها، ويحتاج إلى هؤلاء العلماء ليقوموا بحل هذه القضايا.

هذا الأمر قد يدل أيضاً، أن العلوم جميعاً على علاقة متواصلة مع بعضها البعض، وهي في صورة دائمة بحاجة إلى بعضها البعض لكي يتم النهوض بالتعليم إلى أقصى حد قد يمكن أن يصل بها.

كما أنه بالنسبة إلى الأشخاص الذين قد تعرضوا، إلى الاعتداء من قبل المجتمع أو البيئة المحاطة بهم فيتعرضوا إلى أزمات نفسية حادة باعتبارهم ضحايا الاعتداء وهنا قد نجد أن علم النفس قد يدخل في عديد من المجالات المختلفة.

قد نجد أن هذه العلوم بالفعل استطاعت أن تفيد البشرية بأكملها، وأنها ليست علم تم اكتشافه بدون فائدة على المجتمع، إلا أنه توجد بعض من العلوم بالفعل داخل كل فرد منا.

فهي محل سؤال لكل شخص موجود بداخلنا، بالرغم من بعض من علوم قد لا تأتي على بال أشخاص كثيرون إلا أن العلوم الاجتماعية خاصة تعد من العلوم التي هي محل سؤال واحتياج لكل شخص منا والتي من أبرزهم علم النفس

قد يهمك: علم السياسه وعلاقته بعلم الاجتماع

علم النفس السريري وعلم الشواذ

  • يعد علم النفس السريري وعلم النفس الشواذ هما جانبان من جوانب ومجالات علم النفس، فيتم من خلال ذلك المجال العمل على تقييم الصحة النفسية للأفراد، وقد يتعرفوا من خلالها إذا كانوا هؤلاء الأشخاص بحاجة إلى العلاج النفسي أم أنهم ليسوا بحاجة إليه، وقد يتم تقيم المرحلة التي قد يكونوا عليها وأنهم يبدأ بالعلاج من أي مرحلة، لأن الجميع ليس سواسية في كل المراحل ولكل منهم مرحلة تختلف عن الأخرى.
  • كما قد نجد أن هؤلاء الأشخاص قد يعانون من اضطرابات نفسية، غير طبيعية، وقد يتم الاعتماد على جوانب مختلفة ومتعددة من فروع علم النفس، فليس هذا هو الفرع الوحيد الذي قد يتم من خلاله، علاج هؤلاء الأشخاص بل أنه قد يقوم بالاعتماد على جوانب وفروع أخرى منها علم النفس التجريبي، وعلم النفس التنموي وعلم الإرشاد.

علم النفس التربوي

  • يمثل هذا الجانب من فروع علم النفس داخل المدارس المختلفة ومراكز المخاطبة أيضاً، فيقوم بالتعامل مع الطلاب والتعرف على سلوك الطلاب ومدى تأثير كل طالب من الطلاب الأخرين بالظروف البيئية والمجتمعية المحيطة بهم.
  • على سبيل المثال قد نجد بعض الطلاب الذين قد يقوموا بضرب أصدقائهم، والعصبية المفرطة عليهم أيضاً، وبعض من السلوك المختلفة التي تخرج عن الإطار الطبيعي مثل التوحد، والخوف وغيرهم من أنواع السلوك المتعددة التي قد يقوم علم النفس التربوي بتتبعها مع الطلاب.
  • والتعرف على الظروف التي قد تعرضوا لها ومن خلالها قد أثرت عليهم، ولا يقف الأمر عند هذا فقط، بل أنه قد يتم توفير حلول لمعالجة المشكلة التي قد أثرت عليهم والتي لابد من أن يتم التخلص منها، لكي يتم معالجة هذا السلوك وإعادته إلى الطبيعي.
  • يهتم المختصين بذلك الجانب بالمخاطبة بالنسبة إلى بعض الأفراد والأطفال الذين قد يعانوا من التأخر في النطق عندما قد يتجاوز السن الذي قد يسمح أو لابد أن يتم للطالب أن يتحدث فيه، وإلا ليعد هذا خروج عن الحالة الطبيعية ولابد من حلها.
  • يساعد المختصين في هذا المجال الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة حيث يكونوا قادرين على التعامل معهم، مع اختلاف الحالات المختلفة، للأشخاص الذين قد يعانوا من بعض المشاكل المختلفة.

علم النفس الشرعي

  • داخل كل دولة من الدول يوجد القانون الذي قد يسير من خلاله الدول، والتي قد يتم من خلاله التحكم بمبادئ وأصول لهذه الدولة والتي بالطبع قد تختلف من دولة إلى دولة أخرى، نجد أن علم النفس قد عمل على مساعدة المتقاضيين.
  • فداخل السجون الكبرى التي قد تحتوي على عديد من الحالات المختلفة والمتعددة التي قد يعجز القانون عن حلها، لا نجد سوى علم النفس الشرعي الذي قد يقوم بالعمل بصورة قوية جداً في هذا المجال بل أن عديد من القضايا قد تتوقف عليه من الأساس لحين ظهور الرد من قبل المختص.
  • فكثير ما نجد أن هناك من الجرائم التي قد ارتكبت في ظل ظروف قد تعاني منها الحالة أو المتهم لتجعله يقوم بارتكاب هذه الجريمة، وهذا الشخص قد لا يتحكم به عقله بالصورة الطبيعية التي قد يتمتع بها أي فرد طبيعي وهذا الأمر قد يجعل الحكم في القضية بالطبع بصورة مختلفة تماماً.
  • لذلك هنا وجدنا أن علم النفس الشرعي هو فقط من يمكنه أن يحدد هذه المعاناة أو هذه الحالة، وكذلك التعرف على الأشخاص المدعيين لهذا وهم ليس على هذا الأساس أو هذا المرض ولكنهم يريدوا أن يخرجوا ويتجاوزا المعاقبة التي قد يتعرضوا لها من بعد القيام بهذه الجريمة.

اقرأ أيضًا: بحث عن مقاييس الذكاء في علم النفس وأنواعه

علم النفس التنظيمي

  • يعتبر علم النفس التنظيمي قد يتم من خلالها التحكم بالنظم والتنظيمات داخل المؤسسات المتعددة والمختلفة، فقد يتم اختيار الموظفين والعمل على التطوير والتدريب داخل المجال الذي قد يتواجدوا من خلاله.
  • وهذا الأمر يختلف باختلاف المؤسسة التي قد يقوموا بالانتماء إليه، وقد يعمل على تطوير التعليم أيضاً والقدرات العقلية من خلال توفير برامج وأسس يتم السير عليها حتى لا يتم مجاوزتها.

علم النفس الرياضي

  • يتم من خلال ذلك الجانب استنباط الجوانب الرياضية، التي قد تختلف في كل شخص عن غيره، حيث أنه قد نجد أن اختلاف الأفراد يتمتعوا بجوانب رياضية مختلفة قد يتمتع كلا منها بنوع رياضي معين.

اخترنا لك أيضًا: أقوى مراجعة نهائية علم النفس والاجتماع للثالث الثانوي

خاتمة عن مجالات علم النفس وفروعه

كما أن من خلال ذلك الجانب أيضاً قد يتم دراسة السلوك الذي يختلف من كل فرد نحو الأخر، وقد يقوم من خلاله تطوير السلوك الذي يتمتع به كل فرد، وتطويره بالصورة التي قد يجعله في مرتبة أفضل من التي تكون به والذي قد يحظى من خلاله المرء بتطوير الجوانب الرياضية التي قد كان عليها في السابق.

قد يعجبك ايضا
اترك رد