بحث عن اثار الحملة الفرنسية على مصر

بحث عن أثار الحملة الفرنسية على مصر، تعتبر الحملة الفرنسية في مصر والتي قام بها نابليون بونابرت كانت الهدف الأساسي منها هو أن تصبح مصر جبهة استراتيجية وإدارة للإمبراطورية الفرنسية داخل الشرق، ولكن فكرة الحملة في الأصل كانت قائمة على مساعدة جموع الشعب الدنيوي في تخليصه من هؤلاء الطغاة المستبدين، ولكن أصحاب الاحتلال الفرنسي ظنوا أنفسهم مخلصين ومحررين لمصر وأهلها من حكامها الرئيسين، حيث أراد نابليون بونابرت أن يحتل مصر لكي يقوم بتأمين السيطرة الفرنسية على البحر المتوسط من الشرق.

وأيضًا حتى يتم فتح طرق من أجل حتى تهاجم بريطانيا دولة الهند، وحدث المخطط من جهة نابليون وذهب ومعه أربعين ألف مقاتل فرنسي في عام 1798 من مدينة تولون وحتى مصر التي كانت وقت ذلك العصر خاضعة للحكم المملوكي وجزء من الدولة العثمانية.

مقدمة بحث عن أثار الحملة الفرنسية على مصر

  • تسببت الحملة الفرنسية في مصر على ضعف كبير داخل دولة العثمانيين، وقد باتت فرنسا تحلم بالتطلع إلى الشرق العربي مجددًا وخطط نابليون بونابرت منتهزًا الفرصة لأجل تحقيق الهدف المراد، حيث أن احتلال مصر من قبل فرنسا كان أمرًا هامًا لها ولقادتها وعملت الحملة الفرنسية تخطيط محكم لكافة المشروعات الاستيطانية من أجل الهدف المحدد ألا وهو احتلال مصر، وسوف نستعرض أهم الأسباب والآثار التي ترتبت على وجود الحملة الفرنسية في مصر خلال الأسطر القادمة.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن اسباب حرب اكتوبر 1973

لماذا حدثت الحملة الفرنسية في مصر

  • كانت رغبة نابليون بونابرت بأن يقاتل في بلاد الشرق وآسيا أمرًا غاية في الأهمية، حيث أنه قام بتقديم خطة للرد على بريطانيا عن طريق ضرب مصر لأن هذا التخطيط سيساعد في تأمين الاحتلال الفرنسي والدخول إلى البحر المتوسط من جهة الشرق.
  • فبالتالي سيتم فتح باب من أجل هجوما بريطانيا على دولة الهند، كذلك فإن بعض المؤرخين يروا بأن الحملة الفرنسية في مصر من أهم طموحات بونابرت، وذلك بهدف فرض شخصيته في السياسة داخل فرنسا.
  • وأيضًا إرادة الحكومة الفرنسية بوضع نابليون في فترة حكم وسيطرة في مصر علاوة على أنها تريد إبعاد نابليون عن القيادة في فرنسا أي إشغاله بأمور خارج فرنسا.
  • وقت قيام الحملة الفرنسية في مصر قام شارول مجالون القنصل الفرنسي بتقديم تقرير إلى حكومة فرنسا في عام 1798 يسهم في الزحف نحو الشرق وبخاصة مصر واحتلالها، وذلك لأهميتها الاستراتيجية والتجارية.
  • ولذا فإن التقرير الذي تم تقديمه حاذ على إعجاب الحكومة الفرنسية وسارعت في العمل والتخطيط، والتنفيذ لذلك الأمر وقامت بوضع جيشها على أهبة الاستعداد تحت قيادة نابليون بونابرت في العام 1798, حيث شمل القرار تلك الأسباب التي ساعدت في الحملة الفرنسية في مصر.
  • وأيضًا قامت الإدارة الفرنسية بتكليف بونابرت العمل على طرد الإنجليز خارج بلاد الشرق والتخلص من مراكز قواهم التجارية واللجوء إلى طريق آخر غير طريق رأس الرجاء الصالح.

آلية الاستعداد للحملة الفرنسية في مصر

  • أشرف قائد الحملة الفرنسية نابليون بونابرت على تجهيز الحملة بكل ما يملك من عزيمة وإصرار وقوة، وكان يقوم باختيار القادة والضباط والمهندسين وكل من له أهمية كبيرة في تلك الحملة.
  • كما عمل على تشكيل لجنة من العلماء أطلق عليها لجنة الفنون والعلوم، وقام بجمع كل أحرف الطباعة العربية التي كانت موجودة في فرنسا حتى يتمكن من زيادة الحملة بمطابع خاصة بها.
  • حيث تم العمل في سرية تامة من جهة بونابرت على الاتجاه الذي يقصده الأسطول لدرجة أن جميع من كانوا في الحملة لم يكونوا على معرفة أي شيء عن الأسطول.
  • وكان بونابرت يبث روح الثقة بالجنود والبحارين على الرغم من أنه لم يكن حدد المهام التي سوف يقومون بها.
  • وبدأت الرحلة من ميناء طولون وكانت تحمل قرابة خمسة وثلاثين ألف جندي تقلهم ثلاثمائة سفينة في الطريق نحو الإسكندرية، وكان قد استولى على جزيرة مالطا أثناء طريقه.
  • ما أن وصلت الحملة الفرنسية إلى مدينة الإسكندرية نجحت حينها في غزو المدينة بعد المقاومات الشديدة من أهلها والحاكم محمد كريم لمدة ساعات، إلا أن نابليون قام بإذاعة بيان للأهالي يوضح فيه سبب قدومه في مصر للاحتلال.
  • وكان السبب هو إخراج المماليك من مصر مؤكدا على أنه يحترم الإسلام والمسلمين، حيث كان حريصًا على أن يظهر إسلامه وإسلام الجنود بالكذب محاولًا خداع المصريين لأجل الوصول إلى هدفه.
  • وكان نابليون بونابرت مدركًا لقيمة الترابط بين المصريين والعثمانيين فحاول إقناع المصريين بأن فرنسا صديقة للسلطة العثمانية، ولكن لم ينخدع الشعب المصري بل قاوموا الحملة الفرنسية في مصر بشتى الطرق.
  • وحين دخول نابليون بونابرت إلى القاهرة ومعه جيشه وزعمه احترام العقيدة الإسلامية، وأنه يحافظ على التقاليد كل هذا كان لأجل تثبيت قاعدة عسكرية.
  • ومن ثم تحويل مصر إلى مستعمرة شديدة القوة لأجل ضرب بريطانيا، وبعد أن دخل بونابرت القاهرة أنشئ ديوان القاهرة الذي كان مؤلفًا من تسعة من أكبر الشيوخ والعلماء.
  • ولكن كانت السلطة فيه استشارية وبدأ نابليون بإصدار أوامر بإدارة مصر من خلال دواوين عربية تتبع للسيطرة الفرنسية، وساهم في تحصيل الضرائب التي فرضت على المماليك لأجل جيشه وعمل اجتماع مع قادة الحملة لوضع خطط تقضي على مرض الطاعون والقيام بإدخال صناعات متنوعة مع تطوير نظام التعليم وإصلاح الترع والري وعمل ربط بين النيل والبحر الأحمر.
  • حتى زال الستار عن النوايا الحقيقة للحملة وعمل الشعب المصري في الدخول في مقاومة شرسة لأجل التخلص من الحملة الفرنسية في مصر.

شاهد أيضًا: موضوع عن طلعت حرب والاقتصاد المصري

أهم آثار الحملة الفرنسية في مصر

  • بعد حدوث الكثير من المعارك الدامية في مصر بينها وبين بونابرت توجه الجيش المصري بزعامة المماليك لكي تتم المواجهات مع جيش الحملة الفرنسية، والتي انتهت لصالح الحملة الفرنسية وتم هزيمة المماليك.
  • وكذلك حدثت معركة النيل وتم إرسال قائد البحرية البريطانية نيلسون لكي يوقف مخطط نابليون من الهجوم على مصر.
  • بدأ المصريين في التعرف على حضارة مختلفة عن حضارتهم بمختلف تشعباتها من مزايا أو مساوئ.
  • التعرف على مجموعة من النظم الإدارية لدولة فرنسا كتسجيل المواليد والوفيات وأيضًا أنظمة الحكم والمحاكمات.
  • معرفة التقنيات الغربية ووسائل التعليم وتعريب العلوم والآداب الخاصة بمصر.
  • عمل توثيق لكافة الكنوز التاريخية والفنية والدينية في مصر.
  • التوصل لفكرة حفر قناة السويس من خلال توصيل البحر الأحمر بالبحر المتوسط.
  • المساعدة في فك رموز حجر رشيد عن طريق شامبليون ما ساهم في التعرف على أسرار وخبايا اللغة القديمة كالهيروغليفية والهيراطيقية.
  • العمل على اكتشاف الحضارة الفرعونية القديمة وقيام بعض العلماء الفرنسيين بتأليف كتاب وصف مصر، حيث يصفون من خلاله قيام الحضارة المصرية القديمة وحتى نهاية الحملة الفرنسية في مصر.
  • تم توجيه العالم الخارجي أنظاره إلى مصر وموقعها الهام وبخاصة دولة إنجلترا ما أدى ذلك إلى حملة فريزر عام 1807 ولكنها فشلت في رشيد.
  • توعية المصريين والعمل على تنبيههم إلى هدف المحتلين ودخولهم لأجل سلب ثروات البلاد.
  • أثر غزو الحملة الفرنسية في مصر على تطوير العلوم والاهتمام بالتعليم على كافة الأصعدة.
  • تأسيس ما يعرف بالمجمع العلمي الفرنسي.
  • القيام بتسجيل كافة الجوانب الحياتية للنباتات والحيوانات والثروات المعدنية.

شاهد أيضًا: بحث عن الحملة الفرنسية على مصر بالمراجع

خاتمة بحث عن أثار الحملة الفرنسية على مصر

  • ختاما وبعد سرد الكثير من المعلومات حول الحملة الفرنسية في مصر نكون قد انتهينا من بحث اليوم بعدما أوضحنا بداية الحملة الفرنسية في مصر، وكيف تمت وإلى ما أنتهي بها الحال، وكذلك الآثار التي ترتبت على وجودها في الشرق وبشكل خاص في مصر سواء كانت آثار اجتماعية أو سياسية أو تعليمية، وعلى الرغم من قسوة التعرض للطغيان والاستعمار إلا أنه يأتي ذلك ببعض الآثار الجيدة التي تسهم في التعرف بشكل أوضح على مصر وعلى قوتها وصمودها وقت الأزمات.
قد يعجبك ايضا