بحث عن الإعاقة السمعية مع المراجع pdf

بحث عن الإعاقة السمعية مع المراجع pdf

بحث عن الإعاقة السمعية مع المراجع، pdf الإعاقة السمعية وهي التي يتم ظهورها عند الشخص المصاب عندما لا يستطيع الجهاز السمعي أن يقوم بوظائفه، كما أنها تعمل على انخفاض قدر السمع لدى الأشخاص المصابين فلا يستطيعون التأقلم مع العالم الخارجي، كما أن الإعاقة السمعية تكون درجات مختلفة منها الضعيف والقوي والمتوسط إلى أن تصل إلى مرحلة الصم وهو عدم القدرة على السمع.

مقدمة بحث عن الإعاقة السمعية مع المراجع pdf

  • حيث إن التوازن يقع في السمع كما أن الأذن يتم قسمتها إلى ثلاث أجزاء الأذن الخارجية والأذن الوسطى والأذن الباطنة لها دورًا هامًا في معالجة الأصوات بشكل أساسي، حيث انها تعمل على إرسال الأصوات على شكل دفعات عصبية إلى الدماغ كما أنها تساعدنا على الارتباط بالعالم الخارجي.

شاهد أيضًا: بحث عن الإعاقة السمعية مع المراجع

كيف نتوازن

  • يعتبر التوازن من الأمور المهمة في حياتنا حيث أنه يعتبر أمر ضروري على توازن الإنسان وعدم وقوعه تحت أي ظروف، كما أن التوازن يساعد الإنسان على التنقل في جميع الاتجاهات، والذي يساعدنا في أمر التوازن هي الأذن الوسطى لأنها تحتوي على جهاز الدهليزي التي تعمل على المحافظة على توازن عن طريق الرأس والجهة التي يقوم في التحرك بها.
  • كما أن الجهاز الدهليزي يحتوي على ثلاث قنوات يتم تحريكها مع تحريك الأذن، كما أنه يشعر بوضعيه الراس كلما تحركت يمينًا أو يسارًا.
  • حيث إن الرأس تحدد مكانها في أي اتجاه وذلك عن طريق استقبال المعلومات التي تأتي لنا من المفاصل تعمل على تحديد أوضاع الجسم المختلفة

كيف نسمع

  • يتم سماع الأصوات في الأذن عن طريق مجموعة من الموجات التي تعمل كسلسلة كبيرة من الضغط الهوائي.
  • الأذن الخارجية تعمل على مكافحة انها كبوق حيث انها تعمل على تجميع الأصوات وتركيزها على طبلة الأذن الأمر الذي يعمل ويسبب اهتزازها.
  • حيث إن الاهتزازات تسير إلى الأذن الوسطى حيث يتم وجود ثلاث عظيمات تتصل ببعضها البعض وهما المطرقة والسندان وعظم الركاب.
  • كما تقوم على تضخم هذه الأصوات وتعمل على إرسالها إلى الأذن الوسطى.
  • النافذة البيضاوية تعتل على تداخل الأصوات إلى الأذن الباطنة وتم تناقلها إلى عضو القوقعة.
  • تعمل القوقعة الحلزونية على تحول الموجات الصوتية إلى دفعات عصبية تعمل على إرسالها إلى المخ عبر العصب القوقعي وهناك يتم تمييز الأصوات المختلفة.

القنوات الهلالية

هذه القنوات عبارة عن سائل يعمل على تشكل زوايا قائمة على بعضها البعض مسؤولة عن حركة التوازن والعمل على استكشاف الحركات الدورانية للرأس.

أعصاب القوقعة والدهليز

  • هذه الأصوات يتم سيرانها في طريق محكم حيث انها يتم انتقالها من معطيات الصوت إلى القوقعة والتوازن يتم انتقاله من الدهليز إلى الدماغ.

القوقعة

  • هذا العضو يحتوي على خلايا شعرية حساسة يعمل كلا منها على تردد صوتي مختلف.
  • تعمل حركة الشعيرات إلى إرسال إشارات عصبية إلى الدماغ.

النفير

  • يتركز هذا النفير في الأذن الوسطى بمؤخر الأنف كما أنه يعمل على توازن الضغط على جانبي الأذن.

الدهليز

  • يوجد أداتين يتم تواجدهم في الأذن الباطنة تعمل على إرسال معلومات إلى الحركات الخطية التي ترتبط بالصعود والهبوط وعن الوضع الساكن الذي يتجه إلى أعلى.

طبلة الأذن

مجرى السمع

  • الأذن تعمل على تنظيف نفسها لوحدها فهي عضو نظيف يعمل على تنظيف نفسه بنفسه حيث تفرز الخلايا التي تقوم في الأذن الخارجية.
  • على إفراز مادة شمعية تعمل على التحرك بعيدًا عن طبلة الأذن حيث انها تنقل وتكون حاملة الأجسام الغربية.

الأذن الخارجية

  • حيث تحتوي على الأذن الظاهرة والصيوان وشمع الأذن الذي يؤدي إلى طبلة الأذن.

الأذن الوسطى

  • تشمل على ثلاث عظيمات مختلفة وهي الركاب والسندان والمطرقة ويعتبر الركاب أصغر عظمة في جسم الإنسان.

الأذن الباطنة

  • يشمل هذا الجزء على العديد من السوائل على القوقعة والقنوات الهلالية والدهليز.

أقسام الإعاقة السمعية

الأصم

  • هو الشخص الذي يعاني من عجز السمع التي تصل إلى مرحلة العجز فهو لا يستطيع فهم الكلام إلا عن طريق استخدام المعينات السمعية أو عن طريق الإشارات.

ضعيف السمع

  • هو الشخص الذي يعاني من فقدان السمع بنسبة 35 إلى 69 ديسبل حيث انه تجعله يشعر في صعوبات في فهم الكلام، فإنه يعتمد على حاسة السمع فقط سواء ذلك باستخدام السماعات أو من غيرها.

تصنيف الإعاقة السمعية

حيث انها يتم تصنيفها على حسب مراحل النمو اللغوي

الصم ما قبل اللغوي

  • وهذه الحالات عادة ما يتم انتشارها إلى الأطفال حديثي الولادة أو في مرحلة تسبق مرحلة الكلام واللغة عند الطفل.
  • حيث يعتبر ان سن 3 سنوات هو السن الفاصل لأن في هذه المرحلة تتأثر قدرة الطفل على تطور الكلام، لأن الطفل لا يستطيع أن يتكلم إلا عندما يسمع الكلام ويردده.

الصم بعد اللغوي

  • وهي الحالات التي يحدث لها الصم بعد مرحلة 3 سنوات لأن الطفل يكون قادرا على اكتساب مرحلة النطق والكلام وعند هذه المرحلة لا يتم التعرض عن تأثر الطفل بالنطق والكلام من حيث مكان الإصابة في الجهاز السمعي.

شاهد أيضًا: بحث عن النمو الخلوي جاهز

التصنيف حسب الإعاقة السمعية

النوع التوصيلي

وهذا النوع قد يتم بالفعل عندنا لا يتم وصول الصوت بقدرة عالية من خلال قناة الأذن أو عظيمات الأذن وطبلة الأذنـ، وهذا النوع يعمل على تدني درجة ارتفاع الصوت المسموع فإن ضعف السمع يكون في حدود 60 ديسبل.

الضعف السمعي

  • وقد يتم حدوثه عندما يتم إصابة الأذن الداخلية بتدمر وتلف في الخلايا ممرات العصبية التي قد تؤدى وتسير من الأذن إلى الدماغ.
  • وهذا المستوى قد يؤدي إلى انخفاض درجة الكلام وعدم القدرة على فمها، وقد يتم تروحها ما بين 70 ديسيبل حيث أن المصاب يتم الاستفادة من السماعات الكبيرة أو العمل على تكبير الصوت بقلة.

النوع الممزوج

  • وهو يعتبر مزيجًا من النوع التوصيلي والنوع الخس حيث أن الطفل الذي يعاني من وجود ضعف في السمع قد يصاب أيضًا بالتهاب في الأذن أو أمراض أخرى في الأذن.

النوع المركزي

  • وهذا النوع يحدث نتيجة الحوادث أو الامراض والأورام الوراثية أو عن طريق أسباب أخرى لا يتم معرفتها وهذا النوع يؤثر تأثيرًا سلبيًا على مستوى فهم الكلام.

أسباب الإعاقة السمعية

أسباب النوع التوصيلي

  • وقد يكون هذا نتيجة الإصابة بنزلات البرد أو الحساسية أو بعض الأمراض التي تؤدي إلى إعاقة الصوت.

أسباب النوع الخس العصبي

  • وتكون إصابة الأم الحامل بالحصبة الألمانية أو الولادة المتعسرة أو الإصابة بالحمى الشوكية أو يتم عن طريق عدم توافق دم الوالدين أو أسباب وراثية أو إصابة الرأس.

تشخيص وقياس الإعاقة السمعية

  • لابدَّ من استشاره الطبيب في الإعاقة السمعية التي قد حدثت لان الطبيب هو وحده القادر عن معالجه هذا النوع أو ممكن ان يقوم بتحويله إلى متخصص في أمراض الأذن.

شاهد أيضًا: بحث عن خصائص الصوت والكشف عنه كامل

خاتمة بحث عن الإعاقة السمعية مع المراجع pdf

وفي نهاية الأمر لابد أن نشكر الله عز وجل على نعمه السمع التي بدونها لا يستطيع الإنسان أن يتواصل مع العالم الخارجي الذي هو بمثابة كل شيء للإنسان لأن السمع نعمه كبيره لا يشعر بقيمتها الا من فقد السمع.

أترك تعليق