ما هي ادوات الاستفهام ؟

ما هي أدوات الاستفهام؟ أساليب اللغة تختلف وتتعدد، ومن أهم تلك الأساليب هو أسلوب الاستفهام؛ الاستفهام والسؤال يعتبر جزء رئيسي في التواصل والحوار بين الأفراد، وهو الاستفسار عن الأشياء غير المعروفة، وجملة الاستفهام؛ هي جملة طلبية إنشائية، وقد اشتقت كلمة استفهام من الفعل “فهم”.

تعريف الاستفهام

  • أساليب التكلم والتخاطب تتميز بالكثرة في اللغة العربية بين الأفراد، ففي بعض الأحيان يلجؤون في تحاورهم إلى أسلوب النّهي، أو أسلوب الأمر، أو أسلوب الشرط، أو أسلوب التعجب، أو إلى أسلوب الرجاء، أو أسلوب التمنّي، وكل ذلك وفقاً لما يتضمنه حال الحوار، وما يتناسب مع المقام، فمن المعلوم أن لكل مقامٍ مقالْ، ومن تلك الأساليب في اللغة المستخدمة هو أسلوب الاستفهام.
  • ومن الجدير بالذكر، هو أن كافة الأساليب في اللغة العربية لها تعريفها الخاص وأدواتها التي تميز بها في علم النحو في اللغة.
  • وفي هذا تعريف الاستفهام: هو الاستفسار عن أمر ما غير معلوم، ويعرف أن أسلوب الاستفهام هو عبارة عن طلب للوصول إلى صورة الشيء في عقل المحاور، فإن تم الحصول على تلك الصورة فيكون التصديق، وإن لم تحصل فيعرف هذا بالتصور.

شاهد أيضًا: تعريف علامات الترقيم لغة واصطلاحا

أسلوب الاستفهام

  • الاستفهام: وهو الاستعلام عن غير المعلوم من قبل المحاور، وهذا يكون بواسطة استعمال أدوات الاستفهام، وتعرف الجملة التي تتضمن أداة استفهام وفي انتهائها تحتوي علامة سؤال “جملة الاستفهام”.
  • وتلك الأدوات تنقسم إلى قسمين بحسب الإعراب، فيوجد القسم الأول حروف الاستفهام وهما حرفين: هل والهمزة، والقسم الثاني وهو أسماء الاستفهام ويتكون من: أين، وكيف، وأي، وماذا، ولماذا، ومن وإيان، وكم، وما، وأنَّي، ومتى.

أنواع الاستفهام

الاستفهام ينقسم لنوعان وهما:

  • الاستفهام الحقيقي: وهو عبارة عن سؤال واضح، وهدف طرحه هو الحصول على إجابة.
  • الاستفهام البلاغي: وهذا النوع لا يكن الهدف من طرحه هو الحصول على إجابة، بل الهدف منه هو إظهار التعجب، أو النفي، أو الاستنكار وغير هذا.
  • مثال: إن قام أحدهم بالسؤال: وهل يظلم الله أحدًا؟؛ في الأغلب أن هنا ليس الغرض من طرح السؤال هو الحصول على إجابة بالإيجاب أو النفي، وإنما الغرض من هذا أن ينفي عن الله سبحانه وتعالى صفة الظلم، وهذا كقول: ربك لا يظلم أحدًا.

حروف الاستفهام

هل، والهمزة وهما يستعملان لطلب الاستفسار عن إجابة يجهلها السائل وهذا مثل:

  • هل تعلمت الدرس؟
  • اتعلمت الدرس؟
  • أيقنت الدرس؟

وهي حروف استفهام لا محل لها من الإعراب.

أسماء الاستفهام

من

وهو اسم استفهام يستعمل بغرض السؤال عن العاقل، ويتم إعرابه على حسب موقعه في الجملة مثل:

  • في محل رفع مبتدأ إذا تبعه فعل لازم أو متعد مثل: (من قرأ الدرس)؟

مَن: هو اسم استفهام مبني على السكون وهو في محل رفع مبتدأ.

  • في محل رفع خبر إذا لحقه فعل ناقص، أو اسم معرفة، مثل: (من هذا)؟

من: هو اسم استفهام مبني على السكون وهو في محل رفع خبر مقدم.

هذا: هو اسم إشارة مبني على السكون وهو في محل رفع مبتدأ مؤخر.

  • في محل نصب مفعول به مقدم، مَن رأيت اليوم في المسجد؟
  • في محل جر بالإضافة، عنوان مَن هذا؟

أي

وهو اسم استفهام معرب وليس مبني ويستعمل بغرض الاستفهام عن الشيء العاقل وغير العاقل، ويعرب على حسب الآتي من الحالات:

  • ويتم إعرابها مبتدأ إذا تبعها فعل لازم، وفعل متعدٍ له مفعول به مثل: (أي عمارة تسكن؟) فهنا أي: هي مبتدأ مرفوع وتكون علامة رفعه هي الضمة الظاهرة على آخره.
  • ويتم إعرابها مفعول مطلق إذا تبعها مصدر الفعل الذي يشمل الجملة مثل: (أي منقلب ينقلبون؟)
  • ويتم إعرابها خبر إذا تبعها فعل ناسخ أو ناقص، (أي كان الجواب؟)
  • ويتم إعرابها اسم مجرور إذا تم اتصالها بحرف جر، (بأي نعمة ربك تكذب؟)

شاهد أيضًا: أدوات نصب الفعل المضارع وجزمه

ما، ماذا

وهي أسماء استفهام بغرض السؤال عن غير العاقل، ويتم إعراب اسم الاستفهام “ما” كما يتم إعراب اسم “من”، وماذا هو اسم استفهام وكلمة واحدة ويأتي إعرابها على حسب موقعها في الجملة.

أينَ

هو اسم استفهام غرضه في السؤال هو معرفة المكان، وإعرابه يأتي على حسب الآتي من الحالات:

  • يعرب ظرف مكان إذا تبعه “فعل”، (أين ذهبت اليوم؟)

أين: هو اسم استفهام مبني على الفتح وهو في محل نصب ظرف مكان.

  • ويعرب خبر مقدم إذا أتي بعده “اسم”، (أين الأمسية الشعرية؟)

متى

وهي اسم استفهام يستعمل لغرض السؤال عن الفترة الزمنية، ويكون إعرابها ظرف زمان إذا تبعه “فعل” مثل: (متى تهاجر؟)، ويتم إعرابها خبر إذا تبعه “اسم” (متى الهجرة؟).

كيف

وهو اسم استفهام غرضه السؤال عن الحال، ويكون إعرابه كالتالي:

  • يعرب رفع خبر مقدم إذا تلاه اسم مثل: (كيف الحال؟)
  • ويعرب نصب خبر كان وأخواتها إذا سبق كان وأخواتها، مثل (كيف كان اليوم؟)
  • ويعرب في محل نصب حال، إذا تبعه فعل تام مثل، (كيف أتيت؟)

كم

وهو اسم استفهام غرضه هو السؤال عن العدد والكمية، ويكون إعرابه كالتالي:

  • يعرب اسم مجرور إذا تم اتصال حرف جر به، مثل: (بكم اشتريت القلم؟)
  • ويعرب في محل رفع مبتدأ إذا تلاه اسم تمييز منصوب، مثل: (كم طالباً كرمتم؟)
  • ويمكن إعرابها ظرف زمان، أو ظرف مكان وهذا على حسب التمييز الظرفي الذي يليه، مثل: (كم ساعة سرت؟) (كم متراً مشيت؟)
  • ويمكن إعرابها نصب مفعول به إذا لم يستوف الفعل المتعدي مفعولاً، مثل: (كم وردة زرعت؟) فهنا الجواب سيكون (زرعت ثلاثون شجرة).
  • ويمكن إعرابها مفعول مطلق إذا التمييز الذي يتبعه مصدر لفعل الجملة، مثل: (كم ضربةً ضربته)

المعاني المجازية أدوات الاستفهام

تستعمل الأدوات الاستفهامية للعلم عن غير المعروف، ولكن يمكنها أيضاً أن تحمل معاني استفهام بلاغية مجازية، ومن تلك المعاني المجازية:

  • الأمر: كما قال الله سبحانه وتعالى: (وجعلنا بعضكم لبعض فتنة أتصبرون) تعني “تحلوا بالصبر”.
  • والنهي: كما قال الله عز وجل: (يا أيها الإِنسان ما غرك بربك الكريم) أي “لا تغتر بربك”.
  • التخويف والتهويل: كما قال الله سبحانه وتعالى بمقصد التهويل من عذاب يوم القيامة: (الحاقة/ ما الحاقة/ وما أدراك ما الحاقة).
  • والاستبعاد: وهذا إذ يعتريك الشعور من ذلك الاستفهام باستبعاد حدوث ما يتم السؤال عنه.
  • كما قال الله سبحانه وتعالى: (أنى لهم الذكرى وقد جاءهم رسول مبين) وبهذه الآية المعنى منها أن تذكرهم واتعاظهم أمر يستبعد حصوله.
  • التحقير: مثال على هذا: كما قال الله سبحانه وتعالى: (أهذا الذي يذكر آلهتكم).
  • التعجب: وكما قال الله عز وجل: (وتفقد الطير فقال ما لي لا أرى الهدهد أم كان من الغائبين)، ففي تلك الآية سيدنا سليمان عليه السلام يتعجب لعدم استطاعته رؤيته الهدهد.
  • السخرية والتهكم: كما قال الله عز وجل: (قالوا يا شعيب أصلاتك تأمرك أن نترك ما يعبد آباؤنا أو أن نفعل في أموالنا ما نشاء)، وفي تلك الآية يسخرون ويتهكمون قوم شعيب منه.
  • الترغيب: كما قال الله عز وجل: (يا أيها الذين آمنوا هل أدلكم على تجارةٍ تنجيكم من عذابٍ أليمٍ) هنا الله سبحانه وتعالى يرغبهم في تلك التجارة المنجية.
  • التكثير: كما قال الله عز وجل: (وكم من قرية أهلكناها فجاءها بأسنا بياتاً أو هم قائلون)؛ ومعناه العديد من القرى.

شاهد أيضًا: أدوات الاستفهام والغرض منها

وفي هذا المقال نكون قد أوضحنا لكم ما هي أدوات الاستفهام وأسلوبها، وأنواعها، ومعانيها المجازية وهذا على أمل إفادتكم به.

قد يعجبك ايضا