مقدمة عن التدريب الميداني في الخدمة الاجتماعية

مقدمة عن التدريب الميداني في الخدمة الاجتماعية، مقدمة عن التدريب الميداني في الخدمة الاجتماعية الذي يساعد الطلاب على اكتساب المعرفة والخبرة، ومن المعروف أن مجال الخدمة الاجتماعية في أساسه يقوم على البحث والاستقصاء.
وهذا يعني أن ينزل الطالب أو الباحث لعمل بحث ميداني للوقوف على أسباب الظواهر أو المشكلات، ولهذا السبب نجد أن التدريب الميداني جزء هام في نجاح هذا المجال.

مقدمة عن التدريب الميداني في الخدمة الاجتماعية

يعد مجال الخدمة الاجتماعية واحد من المجالات الهامة وذلك بالنسبة لمهنة التدريس.

ولذلك أن المنظومة التعليمية لا يمكن أن تخلو من وجود الأخصائي الاجتماعي أو معلم الخدمة الاجتماعية.

فهو واحد من الأشخاص الذين يلعبون دوراً هاماً داخل المجتمع.

ويرجع السبب في ذلك إلى قدرته على إيجاد الحلول المناسبة لكل مشكلة نفسية يمكن أن يتعرض لها أي طالب أو طالبة، وبالنظر نجد الخدمة الاجتماعية لا تتعلق بمهنة التدريس فقط.

ولكن وجودها مهم في كل التخصصات والوظائف، وخاصة أننا نجد أن كل المؤسسات الكبرى تحتوي على إدارة خاصة بالخدمة الاجتماعية نظراً لأهميتها.

ولهذا يجب أن يخوض الطالب فترة من التدريب الميداني وهذا يعني الذهاب إلى المدارس أو المؤسسات.

كي يقوم بعمل بحث ودراسة عن كل المشكلات التي يواجهها كلاً من الطلاب أو الموظفين بشكل مباشر.

ولكن يجب عليه قبل ذلك أن يقرأ ويدرس جيداً عن ما يعنيه التدريب الميداني في مجال الخدمة الاجتماعية.

وعلى الرغم من كونه واحد من المجالات الهامة إلا أنه بعضاً من الجامعات لا تعطيه الاهتمام الكافي.

ونظراً لأهمية التدريب الميداني وما يعود عليه من فوائد قام الخبراء بالعمل على دراسته.

وخاصة أنه يساعد في بناء شخصية الموظف الذي يمكنه أن يتحمل كل المسؤوليات والأعباء الوظيفية، ومن الجدير بالذكر أن موظفي الخدمة الاجتماعية يملكون الكثير من الخبرات والمهارات.

مفهوم التدريب الميداني

التدريب الميداني هو عبارة عن الخبرات والمهارات التي يقوم الطلاب بدراستها من خلال الكتب والمراجع.

حيث يتم التعامل معها على أساس كونها مادة ضمن المواد الدراسية المقررة عليهم.

وحيث يقوم الطلاب بممارسة التدريب الميداني على أرض الواقع وهذا بدوره ما يساعدهم أن يكتسبوا المعرفة.

وبالنظر نجد أنه يحتوي على العديد من المميزات هو إمكانية تطبيقه في الكثير من المجالات، وهذا يعني أنه استخدامه غير مقيد بمدرسة أو بمؤسسة أو بمكان محدد.

من المعروف أن داخل مجال التدريب الميداني مجموعة من المدربين، الذي يتولى كلاً منهم مهمة تدريب مجموعة من الطلاب.

ومن المعروف أن هذا المدرب لديه الكثير من الخبرة والمعرفة بالإضافة إلى المهارات التي تؤهله للقيام بهذا العمل، كما أنه يقوم بتعريف الطالب بكل المعلومات التي تتعلق بمجال التدريب الميداني.

هذا إلى جانب أنه يعمل على توسعة مدارك الطلاب والخروج بهم إلى مساحة أكبر من التفكير، وهذا بدوره ما يساعدهم على مزاولة مهنة الباحث الميداني بشكل جيد ومتقن بالمستقبل.

كما أن دراسة هذا المجال تعمل على تصحيح وتصليح كل العيوب التي تظهر على شخصية الطالب، يتم وضع برنامج التدريب من قبل أساتذة متخصصين من مختلف الجامعات.

اخترنا لك: مقدمة عن أهمية التدريب التعاوني

أهمية دراسة التدريب الميداني

  • يساعد التدريب الميداني على إلزام الطالب في تنفيذ كل الإرشادات التي سمعها في المحاضرات داخل الجامعة.
  • وذلك عندما يحتك بالدراسة الميدانية بشكل مباشر.
  • يقدم التدريب الميداني المساعدة للطالب كما يعطيه القدرة على أن يواجه أي مشكلة أو أزمة قد يتعرض لها في عمله بالمستقبل.
  • وهذا يجنبه الشعور بأي صدمة عند التعرض لأي مشكلة بعد انتهاء المرحلة الجامعية.
  • يعد جزء لا يتجزأ من المنظومة التعليمية وخاصة أنه يقدم الاستفادة لكل الفئات، ونجد المجتمع على رأسها يليها الطلاب والأساتذة الجامعيين.
  • يزيد من خبرات الطالب وذلك فيما يتعلق بالنواحي العلمية والعملية، ونجدها تدعو إلى التنوع والتعدد في مجال دراسته.
  • يحث الطلاب على أهمية التعاون بين الطلاب وتنميتها بداخلها، وخاصة لكل طالب يشارك في مجال التدريب الميداني.
  • ينمي من المهارات التي يمتلكها الطالب وذلك من خلال تمكنهم من فهم كل المعلومات والمفاهيم التي يشير إليها التدريب.
  • يدعم التدريب الميداني المواد النظرية التي يعكف الطلاب على دراستها بصورة عملية.
  • يساعد في تغيير النمط والروتين الذي تشاهده المحاضرات داخل القاعات الدراسية يومياً.
  • يزيد من خبرات ومهارات المدربين بالإضافة إليه الناحية المعرفية، أي أنه لا ينمي فقط من قدرات الطلاب وحدهم.

شاهد أيضًا: حوار بين شخصين عن التعاون

أهداف التدريب الميداني

  • يكتسب الطالب عن طريق الاشتراك في برنامج التدريب الميداني الكثير من المعارف والمهارات المختلفة والمتعددة.
  • يساعد الطالب في فهم كل الأفكار والنقاط التي تتحدث عنها المادة النظرية التي يتم شرحها من خلال المحاضرات.
  • يستطيع الطالب من خلال التدريب أن يطبق أي مثال عملي يتعرض له، وخاصة أن هذا يساعده على الاستفادة أكثر من المواد الدراسية.
  • يساعد الطالب في التعرف على السبل الصحيحة التي تمكنه من مواصلة دراسته.
  • وهذا ما يجعله يصل إلى النجاح والتفوق وذلك على مستوى الدراسة والعمل، هذا إلى جانب أنه يكسبه الخبرة في مجال البحث الميداني.
  • تعرف المتدرب أو الطالب على القيم والسلوكيات والأخلاق والضوابط التي تتعلق بكل الأنشطة التربوية.
  • يتعرف الطالب أيضاً من خلال تجربته في التدريب الميداني على كلاَ من نقاط القوة التي يتمتع بها.
  • هذا إلى جانب التعرف على نقاط الضعف التي يعاني منها.
  • تعلم الطالب كيف يمكنه أن يعد اختبار شخصي وذلك من خلال البحث، وهذا ما يعمل على تعريفه بالمستوى الذي وصل إليه في مجال العمل الميداني.

أساليب التدريب الميداني

  • تبدأ مع دراسة المواد الدراسية التي يتم شرحها للطلاب في المحاضرات داخل القاعات الدراسية.
  • وهذا ما يطلق عليه الجانب النظري للتدريب الميداني.
  • يقدم المدرب المساعدة للطالب كي يتمكن من تحضير وكتابة البحث الذي قام به، وبعدها كيف يمكنه أن يحصل على النتائج الخاصة بالبحث.
  • هذا إلى جانب التعرف على جواب لكل تساءل من تساؤلات الطلاب التي يمكن أن يطرحها كلاً منهم.
  • يتم الإعداد إلى عمل الندوات بعد أن ينتهي الطالب من برنامج البحث الميداني.
  • وذلك يقدم من خلالها كل ما توصل إليه من المعلومات خلال مرحلة البحث.
  • يقوم الطالب بعمل دراسة للحالة ولكن هذا يتعلق فقط بالمجال الطبي ومجال الخدمة الاجتماعية.
  • ويرجع السبب في ذلك إلى أنها تأخذ وقت كبير من البحث كي يتمكن من الوقوف على حقيقة الأمر، وذلك كي يقوم بتدوينها داخل التقرير الخاص بالحالة.
  • يجب أن يتعلم الطالب تسجيل كل المعلومات التي استفاد منها أثناء فترة التدريب الميداني، ولذلك يجب عليه أن بلاحظ كل ما يجري في فترة التدريب حتى ينتهي.

معايير تقويم طلاب البحث الميداني

  • يشعر الطالب بأنه يتمتع بالشخصية الإيجابية والنشيطة من خلال الطريقة التي يتعامل بها الأشخاص المحيطين به.
  • ويرجع السبب في ذلك إلى السلوكيات الشخصية والمهنية التي تأتي في أولويات برنامج البحث الميداني في مجال الخدمة الاجتماعية.
  • تحقيق التوازن في حال وقوع الطالب تحت ضغوط نفسية أو عصبية.
  • يتعلم الطالب كيف يهتم بمظهره الشخصي وهذه واحدة من أهم المهارات الشخصية لدى الإنسان.
  • يتم الاعتماد على المهارات المهنية والتي تعلمه كيف يقوم بالتخطيط للعمل الذي يقوم به.
  • إلى جانب وضع العديد من الحلول لكل الأزمات والمشاكل التي يتعرض لها في عمله بعد ذلك.
  • يتعلم الطالب صفة هامة وهي الاعتماد على النفس، وكيف يكون مستقل عن غيره وهذا ما يساعده على كسب العديد من المهارات.
  • يعتاد الطالب على الاجتهاد والنشاط في العمل، وهذا بدوره يحقق ما تهدف إليه المنظومة التعليمية وكل برامجها.

قد يهمك: بحث عن التعاون بين الناس

وفي الختام  يمكننا القول بأن مقدمة عن التدريب الميداني في الخدمة الاجتماعية، يعد واحد من أهم الموضوعات التي يحتاج الطلاب في المرحلة الجامعية إلى التعرف عليها، وخاصة أن مجال البحث الميداني يكسبهم الكثير من الخبرات والمهارات والمعارف.

ويساعد الطلاب في التعرف عليه مجموعة من المدربين المتخصصين في هذا المجال، ولهذا السبب نرجو أن ينال المقال إعجابكم ونتمنى منكم المساعدة في نشره على صفحات السوشيال .

قد يعجبك ايضا
اترك رد