مقدمة مؤثرة عن الفقر

مقدمة مؤثرة عن الفقر، مقدمة مؤثرة عن الفقر الذي يعد واحدة من أكبر المشكلات شيوعاً في الكثير من دول العالم، ويرجع السبب في ذلك إلى وجود ما يقرب من ثلاثة مليار من البشر يعانون من الفقر.

هذا إلى جانب عدم قدرتهم في الحصول على الغذاء أو على ماء نظيف للشرب، بالإضافة إلى عدم وجود دعم أو الرعاية الصحية أو الاجتماعية.

مقدمة مؤثرة عن الفقر

يعمل الفقر على تهديد العديد من الكيانات الاقتصادية الكبرى على مستوى العالم، هذا إلى جانب التهديد التي تشهده الناحية الاجتماعية ومن الناحية الأمنية.

ومن المعروف أن الفقر يتسبب في نشر الفوضى والفساد في البلاد وذلك إذا لم يتم احتوائه، وبالنظر نجد أن خبراء علم الاجتماع طرحوا الكثير من التعريفات التي تشرح مفهوم الفقر.

وذكروا أنه لا يتعلق فقط بالمادة ولكنه مرتبط بالكثير أبسطها يظهر في المأكل والمشرب.

وأما الفقر الأصعب هو الثقافة والتعليم عدم توافر العناية الطبية والصحية وحتى الاجتماعية.

ومن المعروف أن هذا مشكلة اجتماعية كبير تؤرق حكومات الدول النامية التي تنتشر بها المجتمعات الفقيرة.

وبالنظر نجد لها العديد من الآثار السلبية تبدأ من الناحية الاقتصادية، وتؤثر أيضاً على الجانب الاجتماعي والسياسي وعلى الناحية التعليمية أيضاً.

يتسبب الفقر أيضاً في الكثير من الضرر داخل المجتمع منها ارتفاع الأسعار.

والمرتب القليل الذي يحصل عليه الموظف أو العامل ولا يكفي تلبية متطلباته الأساسية.

وبالنظر نجد أن الطبقة الثالثة من طبقات المجتمع أو الطبقة الأدنى.

وتعد أكثر الطبقات التي تعاني من الفقر هذا إلى جانب العديد من المشكلات التي تنحصر أغلبها في الطعام والشراب والمسكن والصحة.

أسباب مشكلة الفقر

  • يؤدي النقص في معدلات كلاً من المأكل والمشرب إلى انتشار الفقر في المجتمع، كما أنها تعمل على ارتفاع معدلات الجوع والأمراض.
  • ويؤدي قيام الحروب أو حدوث أي اضطراب عسكري أو سياسي إلى انتشار الفقر.
  • ويرجع السبب في ذلك إلى هروب الكثير من الأسر خوفاً من الحرب، ونتج عنها ترك آلاف الموظفين إلى أعمالهم مما أدي إلى فقدان مصدر الدخل الوحيد للدخل.
  • البلدان التي تقوم فيها الحروب لا يمكن أن يذهب إليها المستثمرين بسبب الاضطرابات التي تشاهدها، وهذا بدوره يؤثر سلباً على الاقتصاد.
  • عدم حصول المواطن على وظيفة مناسبة تساعده في شراء المتطلبات الأساسية التي يحتاج إليها بشكل يومي.
  • ويرجع السبب في ذلك إلى عدم حصوله على فرصة للدراسة هذا إلى جانب ظاهرة الجهل التي تنتشر داخل المجتمع.
  • يعمل المواطن في وظيفة العائد المادي منها بسيط جداً.
  • وهذا ما لا يمكنه من الحصول على الطعام والشراب والعلاج وغيرها من الإمكانات العادية، التي تحتاج إليها أفراد عائلته.
  • تتسبب وقوع الكوارث مثل الأعاصير والفيضانات بالإضافة إلى الجفاف، أن يفقد العديد من البشر مصدر الدخل الذي يعيشون منه ويلبي احتياجات كلاً منهم.
  • وأكثر من يتأثر بهذا الأمر هما العاملين في الزراعة وحرفة صيد السمك.
  • انتشار الأمراض وعدم القدرة على مواجهته من خلال توفير العناية الطبية والأدوية.
  • يكون السبب في انتشار الفقر لأن الإنسان لم يعد قادراً على العمل من أجل الحصول على المال اللازم للعلاج والطعام.
  • عدم زيادة مصدر الدخل أو الراتب الذي يحصل عليه الإنسان يزيد من فرصة تعرضه هو وأسرته للفقر.
  • هذا إلى جانب زيادة نسبة السكان والذي يؤدي بدوره إلى زيادة عدد الأسر.
  • يعد التمييز العنصري واحد من الأسباب الشائعة التي تعمل على زيادة معدلات الفقر في الدول النامية.
  • وخاصة أنه يمارس ضد فئة معينة من فئات المجتمع، وهذا يؤدي إلى حرمانهم من الكثير من حقوقهم.

اخترنا لك:مقال عن البطالة وعلاجها وعلاقتها بالاقتصاد

أسباب الفقر في الإسلام

  • إهمال دفع مال الزكاة الذي فرض على كل مسلم حسب قدرته وذلك في موعده خلال شهر رمضان المبارك.
  • يعد واحد من الأسباب التي تحرم فقراء المسلمين من الحصول على حقوقهم، وهذا بعد واحد من أكثر أسباب انتشار الفقر.
  • يجب أن يلتزم كل الأغنياء بدفع مال الزكاة في موعده لأن ذلك يساعد الفقراء.
  • هذا إلى أنه يشجع الغير على القيام بعمل الخير تجاه المجتمعات الفقيرة.
  • الإنسان البخيل الذي يقوم بادخار أمواله ولا يقوم بسداد أموال الزكاة التي تستحق عليه.
  • أو عدم قيامه بإخراج الصدقات لمساعدة الفقراء، يعد عامل من العوامل التي أدت لارتفاع معدلات الفقراء.
  • العمل في الربا وذلك عن طريق إعطاء أي إنسان أموال على سبيل قرض.
  • ويقوم الدائن بسداده عن طريق دفع فوائد، وهذا ما يحرمه الإسلام ويرجع السبب في ذلك إلى الأثر السلبي الذي تتركه على الاقتصاد وبمعدلات الإنتاج أيضاً.
  • العمل على احتكار كل أنواع السلع الرئيسية التي يحتاج إليها المواطن.
  • حيث يكون الغرض من ذلك هو العمل على زيادة أسعارها وذلك من أجل الحصول على مبلغ مالي أكبر.

حلول لمكافحة الفقر

  • يجب أن تقوم الحكومات وتحديداً في الدول النامية بعمل مجموعة من الإصلاحات في المجال الاقتصادي والتعليمي.
  • وغيرها من المجالات، لأن ذلك في القضاء على الفقر وفي ازدهار الدولة وتقدمها.
  • يجب أن يتم طرح فرص العمل بالوظائف وذلك بما يتماشى مع التخصصات التي يتم دراستها في الجامعات، وذلك بما يتوافق أيضاً مع سوق العمل.
  • لابد أن يتم تحفيز أفراد المجتمع على رفع مستوى المعيشة لكلاً منهم والعمل على تحسينه.
  • يجب أن تفرض الحكومة سيطرتها على أسعار السلع الرئيسية، هذا إلى جانب أسلوب العرض والطلب بالنسبة للمتعاملين في السوق.
  • تقديم الرعاية الاجتماعية لبعض الفئات المستحقة من أفراد المجتمع مثل الأيتام والأرامل وأصحاب الأمراض المزمنة والعجائز وكل إنسان لا يوجد له عائل.
  • الاستفادة من كل الموارد الطبيعية التي تمتلكها الدول النامية لأن ذلك سوف يلعب دوراً هاماً في ازدهار الحالة الاقتصادية في البلاد.
  • محاربة الفساد الذي يسيطر على الكثير من الحكومات بالإضافة إلى وضع رقابة على الأموال العامة التي يتم إنفاقها مع التعرف على الأماكن التي تم وضع تلك الأموال فيها.

شاهد أيضًا:بحث عن البطالة وأسبابها وحلولها

الآثار التي تترتب على الفقر

  • انتشار الفقر يرفع من معدلات البطالة والأمية إلى جانب انتشار ظاهرة الجهل.
  • يعمل على تفكيك أواصر المجتمع وإلى تشتيت أفراده وهذا ما يؤدي إلى ضعفه.
  • تزداد معدل الجرائم وذلك بالنسبة للسرقات والسطو المسلح، وذلك كي يتمكن الإنسان من سد قوت يومه من الطعام والشراب.
  • ترتفع معدل الأمراض والاضطرابات النفسية بين أفراد المجتمع.
  • وذلك يرجع إلى الروح السلبية التي تنتشر بينهم وأصابتهم بالقلق والتوتر والاكتئاب والحزن بصفة مستمرة.
  • تدهور الحالة الصحية نتيجة لعدم وجود أي رعاية طبية هذا إلى جانب انتشار الأمراض وعدم وجود أي سبل أو وسائل من أجل الحصول على العلاج المناسب لها.
  • القيام بأعمال تخالف القانون تقوم على الغش والتزوير وذلك من أجل الاستيلاء على أموال الغير.
  • ارتفاع معدلات الطلاق بسبب فقدان الرجل لقدرته في الصرف على زوجته وأولاده.

أثر الفقر على الفرد

  • يترك الفقر الكثير من الآثار السلبية على أفراد المجتمع من أهمها تعرضه لسوء التغذية.
  • وذلك بسبب عدم قدرته في الحصول على الغذاء.
  • توجد العديد من الدول الأفريقية التي تعاني من قلة وندرة الطعام والشراب.
  • وتأتي على رأسها دولة رواندا التي يموت فيها الكثير من الأطفال بسبب تعرضهم للجوع والعطش.
  • عدم وجود عناية صحية وطبية وذلك لأن الفقير لا يمتلك المال الذي يذهب به إلى الطيب أو المال الذي يمكن عن طريق أن يشتري العلاج الذي وصفه الطبيب.
  • يتسبب الفقر في تشريد الكثير من الأسر ويرجع السبب في ذلك إلى لا يستطيعون أن يحصلوا على مسكن يعيشون فيه، ولذلك يتخذون من الشوارع مساكناً لهم.
  • يقوم الفقراء باتخاذ التسول مهنة لهم ولكن هذا يترتب عليه تعرض أي منهم لتعاطي المخدرات والتجارة بها والعمل بالسرقة.

قد يهمك:موضوع تعبير عن مشكلة البطالة وحلولها بالعناصر

وفي الختام يمكننا القول بأن مقدمة مؤثرة عن الفقر واحد من الموضوعات التي تحتاج إلى دراسة وبحث، كي يتمكن الأشخاص المعنيين بالإضافة إلى منظمات المجتمع المدني، من وضع حلول مناسبة تساهم في القضاء على ظاهرة الفقر التي تنتشر داخل مجتمعات الدول النامية.

وخاصة أن هذا سوف يساعد على النهوض بالمجال الاقتصادي ويترتب عليه استقرار الوضع الأمني والحالة الاجتماعية في نفس الوقت.

ولهذا السبب نرجو أن ينال المقال إعجابكم وننتظر منكم مشاركته في صفحات السوشيال ميديا.

قد يعجبك ايضا
اترك رد