بحث عن المحاليل والمخاليط كامل

بحث عن المحاليل والمخاليط كامل، نجد في كل الأشياء التي نراها أنها عبارة عن خليط إما أنه خليط لمادتين نقيتين يسمحان للتجانس مع بعضهم البعض، أو خليط غير متجانس لا يسمح بالاختلاط مع بعضهم البعض، قد يخضع تلك الخليط إلى الانفصال إلى الاخر، ولكن تلك الانفصال لا يحدث من تلقاء نفسه.

مقدمة بحث عن المحاليل والمخاليط

هناك الكثير من الكلمات التي تعبر عن هذا الموضوع، ولكننا سنستطيع أن نفهمه بدقه عندما نذكر مثالاً يوضح شرح مبسط للمخاليط والمحاليل، على سبيل المثال عند إذابة الشاي مع اللبن ويصبح الخليط متجانس كلًا منهم مع الأخر.

هل يمكن للإنسان أن يفصلاه عن بعضه البعض بالطبع لا فلا يحدث ذلك إلا تحت وجود تدخل كيميائي يسمح بإزالة تلك التجانس وإعادة كلاً منهم على الحالة التي كان عليها في الأسبق، قبل حدوث تلك التجانس.

وعندما يحدث ذلك تجد كلاً منهم محتفظ بنفس خواصه الكيميائية، فلن تجد أي منهم أخذ خواص من الأخر،  بل كلا منهم يعود إلى نفس حالته التي كان عليها.

شاهد أيضًا: بحث عن الكيمياء والمادة كامل

أنواع المخاليط والمحاليل

محاليل ومخاليط غير متجانسة

  • وهي أنواع من المخاليط والمحاليل عندما تختلط مع بعضها البعض يمكن رؤيتها وكلاً منهم على الشكل نفسه لم يحدث تغير في شكله، على سبيل المثال إذا قمنا بوضع نوعان من التوابل كالملح والكمون وخلطنا كلاً منهم بالأخر.
  • فهذا الخليط لم يتجانس أي لم يأخذ شكل آخر غير الذي كان عليه من قبل كباقي المحاليل أو المخاليط الأخرى، فسترى بالعين المجردة أن الملح بذراته ولأنه الأبيض هو الملح، وكذلك الكمون بذراته ونفس لونه الزيتي هو نفس الشكل.
  • بل من الممكن أن يتم فصلهم عن بعضهم البعض، حتى وإن كان الأمر صعب لكنه من الممكن حدوث على عكس اختلاط المحاليل الأخرى التي يتغير شكلها ولونها تماماً، ولا يمكنك حتى رؤية كلا منهم على حدا وفصلهم لابد له من تدخل فيزيائي وكيميائي.
  • أيضاً هناك محاليل مثل الماء والزيت عندما نقوم بإحضار كوب من الماء وكوب من الزيت مهما قمت بتقليبهم في النهاية، ستجد الماء بالأسفل والزيت سيطفو على سطح الماء ستجد كلاً منهم لن يتغير لونه أو لن يحدث أي تجانس بينهم.
  • بالأعين المجردة ستجد عيناك ترى الزيت وحده والماء وحده، بل أنه أيضاً يمكن فصلهم إذا قمنا باستخدام مصفاة ضيقة سينزل الماء من خلالها.
  • وسيبقى الزيت من الممكن أن يتكرر الأمر عدة مرات لكي يتم فصلهم،ولكن بالنهاية أمر جائز حدوثه وهذا يثبت عدم تجانسهم.

محاليل ومخاليط متجانسة

  • يطلق على هذا النوع المتجانس أسم المحلول وهو يأخذ الشكل السائل على الأغلب، ويكون فيه المذيب أكبر من المذاب، يمكن أيضاً أن يحدث مادتين مختلفتين سواء كانت صلبة وسائلة أو سائلة وسائلة فلا يشترط الأمر، فكلا منهم عندما يختلط مع الأخر يتغير الشكل تماماً.
  • ولا يمكن فصلهم عن بعضهم البعض، مثال على ذلك إذا قمنا بإحضار نوع من الفواكه، وليكن الموز وقمنا بخلطه مع اللبن في الخلاط الكهربائي، هل سيأخذ كلاً منهم نفس الشكل بالطبع لا.
  • لأنه في هذا الأمر سيحدث بينهم تجانس وأمر فصلهم سيصبح أمر مستحيل بالنسبة للإنسان، أيضاً الشاي إذا قمنا بإحضار الشاي وقمنا بسكب الماء الساخن عليه هل سيظل لون الماء كما هو، بل سيحدث تغير بالماء إلى لون الشاي وسيختلط كل منهم بالأخر كمذيب ومذاب، وسيصعب فصلهم.
  • وسينطبق عليه الشروط وهي أن المذاب أكبر من المذيب، وهذا بالفعل ما حدث فمنسوب الماء الذي يمثل المذيب أكبر من منسوب الشاي الذي يمثل المذاب.

ما هي أنواع المحاليل

لا تأخذ المحاليل شكل واحد أو ينتج عن نفس نوع واحد، بل يأخذ الأشكال الثلاثة الصلبة، السائلة، الغازية

اقرأ أيضًا: بحث عن الطاقة والتغيرات الكيميائية كامل

المحاليل السائلة

  • لا يشترط أن يكون هذا المحلول يأخذ الشكل السائل، لأن الخليطين سائلين بل من الممكن أن يكون سائل مع صلب مثل اختلاط الشاي بالماء أو القهوة مع الماء واسكر فكلاً منهم له شكل مختلف.
  • ومن الممكن أن يكون نتيجة لاختلاط محلول سائل مع محلول أخر سائل، مثل ذوبان اللبن مع الشاي أو القهوة مع اللبن، ويصبح في هذه الحالة الخليط متجانس يصعب فصله بدون تدخل كيميائي أو تدخل فيزيائي.

 المحاليل الصلبة

  • مثل السبائك وهي المعادن مثل الفولاذ أو الذهب أو الفضة هذه المعادن، لكي يتم إذابتها تخضع أولاً لعملية الانصهار، وفي هذه الحالة تصبح سهلة التجانس مع الحديد، لأن كل المعادن يتم اختلاطها بالحديد.

ثالثاُ المحلول الغازي

وهذا قد لا نراه بالعين المجرة بالرغم من انتشاره حولنا بكل مكان، مثل الهواء فهو يتكون من مجموعة من الغازات المختلطة مع بعضها البعض، ولا يمكن فصلها أو رؤيتها بالعين المجردة، بل تحتاج لتدخل كيمائي أو فيزيائي.

طرق فصل المحاليل والمخاليط

  • تحتاج فصل تلك المحاليل إلى المعامل الكيميائية لتتدخل في الأمر حيث لا يمكن فصلها بالطرق العادية، فنجد بعض الأشياء التي من الممكن أن يفصلها بنفسه.
  • حتى وإن تتطلب الأمر مجهود كبير، بل قد يستطيع في أخر الأمر، ولكن هناك بعض العناصر التي يستحيل فصلها وتخضع لعدة عوامل منها

الترشيح

  • في هذا النوع يكون الفصل لاختلاط المادة السائلة مع المادة الصلبة وتحول شكلها تماماً وصعوبة فصلها، وفي هذه الحلة يتم استخدام ورقة تسمى ورقة الترشيح يتم من خلالها مرور المادة السائلة، وبقاء المادة الصلبة كما هي بمكانها لا تتحرك لاتخاذها الحالة الصلبة.

الكروماتوجرافيا

  • وهي عبارة عن ورق يمكن من خلاله فصل مكونات الخليط حسب القوة، حيث يقوم تلك الورق بجذب المادة الأكثر قوة وتماسكاً ومن بعده المادة ذات التماسك الأكبر، وهكذا إلى أن يتم فصل مكونات الخليط كلا منهم عن الأخر.

التقطير

  • وتعتمد هذه الطريقة على الغليان حيث يتم غلي جميع المواد المختلطة مع بعضها البعض، ويكون داخل مكان مخصص لكي يتم تجميعها فتتبخر الأول ذات درجة الغليان الأقل، وهذا البخار يتم تقطيره لنقاط بعد ذلك يتم تجميعها داخل إناء مخصص لذلك
  • ومن ثم تتبخر المادة ذات درجة الغليان الأعلى ويتم تجميعها، من خلال تقطيرها للبخار التي يسقط منها على شكل قطرات، ويتم تجميعه أيضاً داخل إناء مخصص له، ومن ثم يتم تكرار تلك العملية إلى فصل جميع مكونات الخليط إلى نهايته.

التسامي

  • في هذه الحالة يكون طريقة الفصل للمواد الصلبة المتجمعة مع بعضها، فتعتمد بنسبة معينة على التبخر فيتم صهر المادة الصلبة، ولكن دون أن تمر بالحالة السائلة وعندما تنصهر تلك المادة تتبخر ويتم تجميعها من جديد.

التبلور

  • في هذا الخليط يمك إذابة المواد الصلبة عن طريق إضافة مادة مذابة ذات درجة حرارة عالية، لكي تتبلور المادة الصلبة الموجودة داخل الخليط التي تتأثر بدرجة الحرارة، التي تصل إليها من السائل المذاب فيها، ومن ثم يتم تجميع تلك البلورات وفصلها.

قد يهمك : بحث علمي عن الكيمياء كامل

خاتمة بحث عن المحاليل والمخاليط

في النهاية لا يقف العلم عاجزاً أمام تلك الأمور التي قد تبدو للإنسان شبه مستحيلة، فلكل من هذه المحاليل طريقة يمكن فصلها عن باقي المحاليل الأخرى حتى وإن كانت في حالتها الصلبة، وإن تكونت بأكثر من عنصر، ففي النهاية يتم فصل تلك العناصر ليم الاستفادة من كل عنصر على حدا.

قد يعجبك ايضا
اترك رد