بحث علمي عن الاكتئاب

بحث علمي عن الاكتئاب، بحث علمي عن الاكتئاب المرض الذي يعد من الأمراض الأكثر شيوعًا على مستوى العالم بأثره، فهو يؤثر على ما يزيد عن 300 مليون شخص.

مقدمة بحث علمي عن الاكتئاب

يعد الاكتئاب من الأمور الغير بسيطة ولا يجب النظر إليه بكونه ضعفا أو شيئا سهل التخلص منه.

حيث أنه من الأمراض التي تصيب النفس والجسم، فهو قد يؤثر على طريقة التفكير والتصرف ومن ثم فإنه قد يؤدي إلى العديد من المشاكل العاطفية والجسمانية.

ومن الجدير بالذكر أن الأشخاص المصابون بمرض الاكتئاب لا يمكنهم الاستمرار بممارسة الحياة اليومية كما كانوا من قبل، حيث أن الاكتئاب يتسبب في الشعور بانعدام أية رغبة في الحياة.

والجدير بالذكر أن الاكتئاب يمثل من الأمراض الأكثر انتشارًا في العالم، ومن المؤكد أن الاكتئاب يختلف عن التقلبات المزاجية العادية.

وكذلك الانفعالات العاطفية التي لا تستمر بشكل كبير، مثل الاستجابة لتحديات الحياة اليومية.

وقد يكون الاكتئاب حالة صحية خطيرة، وبالأخص في حال كونه يأخذ وقتًا طويلًا.

تعريف الاكتئاب

  • يعد الاكتئاب من الحالات الشعورية وأحد أنواع المزاج الحزين.
  • حيث يمثل أكثر الاضطرابات انتشارًا بعد القلق، والاكتئاب يصيب الأفراد في الأعمار المختلفة.
  • تم تعريف الاكتئاب على أنه حالة مرضية منذ زمن بعيد، إلا أنه في حال تجاهل الأسرة لحالة الفرد وتصغير حجم المشكلة.
  • فإن من الممكن تواجد صعوبة في العلاج.
  • الاكتئاب من الأمراض التي قد تؤدي إلى مشاكل أخرى مثل التبول اللاإرادي عند الأطفال أو العزلة.
  • وقد يصل إلى إيذاء الذات أو الانتحار.

أعراض الاكتئاب

  • ضعف التركيز: قد يصيب الاكتئاب الشخص المصاب به صعوبة في التفكير والتركيز.
  • كما أن امكانية اتخاذ القرارات تكون صعبة بالنسبة له.
  • كما أنه يكون هناك نوع من التشتت وفقدان الذاكرة في بعض الأحيان.
  • التفكير بالموت أو الانتحار: قد يصل الأمر إلى حد التفكر بالانتحار.
  • حيث يعاني منه المصاب في حال شعوره بفقدان قيمة الحياة.
  • والجدير بالذكر أن هناك بعض الحالات يفكر فيها المصاب يشكل جدي بإنهاء حياته والانتحار.
  • تغيرات في النوم: حيث يعمل الاكتئاب عادة على حدوث اضطرابات في النوم.
  • والتي تتمثل في مواجهة المصاب صعوبات في النوم، أو الاستيقاظ في وقت مبكر وكذلك المعاناة من الأرق.
  • زيادة أو خمول في الحركة: في بعض الأحيان قد يظهر على الشخص المصاب بعض أعراض التهيج مثل زيادة في حركة اليدين.
  • أو سرعة الخطى أو الضجر، أو العكس تمامًا كأعراض البطء والخمول في الحركة والتفكير والتحدث.
  • الشعور بعدم الأهمية: حيث يشعر المصاب بالفشل والدونية وأنه غير مرغوب فيه.
  • وكذلك شعوره بالذنب المبالغ تجاه بعض الأشياء التي قام أو لم يقم بفعلها.
  • تراجع في المزاج: فكثير من الأشخاص المصابون يشعرون بالحزن وفقدان الأمل وسهولة التهيج والإحباط والغضب.
  • في بعض الأحيان لا يشعر المصابون بالأمور التي حدثت لهم نتيجة إصابتهم بالاكتئاب.
  • ويقوموا بوصف ذلك على صورة توتر وفقدان المشاعر بشكل عام.
  • الإرهاق وفقدان الطاقة اللازمة للقيام بالأنشطة: حيث قد يحتاج المصاب لفترات من الراحة خلال اليوم.
  • فضلًا عن مواجهة صعوبة خلال بدء أو أثناء إكمال المهام اليومية.
  • تغيرات في الشهية والوزن: حيث قد يؤثر الاكتئاب على تغير الشهية ومن ثم وزن المصاب بالاكتئاب إما بالزيادة أو بالنقصان، فقد تزيد شهية المصاب تقل.
  • فقدان الاهتمام: حيث يشعر المصاب الاكتئاب بعدم الاهتمام أو المتعة خلال تأدية عمله حتى أثناء خلال تأدية هواياته التي اعتاد على الاستمتاع بها في السابق.
  • فضلًا عن أنه يفقد الاهتمام بالأشخاص الموجودين حوله.

اخترنا لك: بحث عن ذوي الاحتياجات الخاصة مع المراجع

معايير لتشخيص الاكتئاب

  • اضطراب الإحكام (Adjustment Disorder): رد فعل عاطفي حاد على حدث مؤلم في الحياة.
  • ويعد من الأمراض النفسية التي ترتبط بالتوتر النفسي، حيث يؤثر على العواطف والأفكار وكذلك على السلوك.
  • الاضطراب ذو الاتجاهين: وهو ما كان يعرف سابقا بالذهان الهوس  Manic Depressive Psychosis.
  • وهو من الأنواع التي تتميز بمزاج متقلب من الضد إلى الضد.
  • اكتئاب ما بعد الولادة (Postpartum depression): وهو من الأنواع التي تأتي لبعض النساء بعد عملية الولادة، وقد يظهر بعد شهر من الولادة.
  • الاكتئاب الذهني (Psychotic depression): وهو من الأنواع الأكثر حدة وصعوبة.
  • حيث ترافقه بعض الأعراض والظواهر الذهنية والتي تتمثل في الهلوسة.
  • دوروية المزاج وهو ما يعرف باضطراب المزاج الدوري، ويعد من أحد أنواع اضطراب الإحكام.
  • الاكتئاب الجزئي: وهو من الأمراض الأقل حدة وصعوبة، إلا أنه من الأمراض المزمن الأكثر في أنواع الاكتئاب.
  • الاضطراب الفصامي العاطفي (Schizoaffective disorder): وهو من الأنواع التي تشمل مميزات وأعراض مرض الفصام.
  • (الانفصام العقلي – Schizophrenia) وكذلك مرض اضطرابات المزاج (Mood disorders).
  • اكتئاب الشتاء: وهو من أنواع الاكتئاب التي قد تكون مرتبطة بتبدل الفصول، ومن ثم التعرض الغير كافي لأشعة الشمس.

شاهد أيضًا: بحث عن الفيتامينات والمعادن كامل مع المراجع

طرق علاج الاكتئاب

  • تغيير أسلوب الحياة: فمن أهم طرق علاج الاكتئاب النفسي تغيير نمط الحياة، فيجب على الفرد تغيير نظرته للحياة.
  • من خلال تحديد النقاط التي قد تحتاج إلى تغيير، ومن ثم قد يكون قادر على تغيير نمط طعامه أو أوقات الاستيقاظ وتغيير الأصدقاء السلبيين من حوله.
  • الاسترخاء: يعد الاسترخاء من الطرق الهامة في علاج الاكتئاب النفسي، ومن السهل الحديث عنها إلا أن عملية التطبيق تبدو صعبة.
  • ويحتاج الاسترخاء إلى نوع من التدريب والاستمرارية بهدف الوصول إلى النتائج المطلوبة، وللاسترخاء الكثير من الفوائد.
  • وهناك العديد من تقنيات الاسترخاء، مثل الاسترخاء بالتنفس والتخيل والاسترخاء العضلي.
  • طلب مساعدة الطبيب: هناك العديد من المصابين بالاكتئاب ممن يتخطون هذا الاضطراب من خلال استعمال معظم ما يقدمه لهم الأطباء من تدابير.
  • وقد تتنوع خطط المساعدة الذاتية المقدمة من الأطباء، فقد يجد المريض مختلف من الأساليب التي تساعده بطرق جيدة من خلال الإنترنت.
  • إلا أن الذهاب إلى طبيب لتحديد ما إذا كان سبب الاكتئاب ناتجًا عن مرض جسدي أم لا من الأمور الهامة.
  • مناقشة المشكلات: ويتم ذلك في حال أن يجد المكتئب نفسه غير قادر على فهم الآخرين، ومن ثم وجب عليه بدء عملية المناقشة.
  • حيث يجد فرق كبير يجعله يشعر بحال أفضل من خلال المناقشة مع الشريك أو صديق.
  • الاستراحة: ففي حال تعكر مزاج الشخص، والشعور بزيادة الظروف فوق الطاقة والقدرات، فلابد هنا من اعطاء النفس وقتَ استراحة، حتى وإن كانت لوقت قصير.
  • الأدوية: هناك العديد من الأدوية لعلاج الاكتئاب، والتي تعمل على التخفيف من أعراض الاكتئاب عن طريق الدمج بين الأدوية والعلاج النفسي.
  • إلا أن بعضها قد يسبب أعراضا جانبية حادة جدًا وخطيرة.

استجابة المنظمة

  • يعد الاكتئاب من أكثر الأمراض التي تجد وقفة من قبل منظمة الصحة العالمية، حيث تقوم بعمل البرامج بهدف رأب الفجوة في الصحة النفسية.
  • من أهداف برنامج الصحة العالمية مساعدة البلدان على زيادة الخدمات المقدمة للأشخاص المصابون باضطرابات نفسية وعصبية.
  • يؤكد برنامج الصحة أنه مع توفير الرعاية المناسبة والمساعدة النفسية والدواء.
  • يمكن للملايين من الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات نفسية كالاكتئاب في التمتع بحياة طبيعية.

قد يهمك: بحث علمي عن المخدرات كامل

من خلال ما تم سرده قد يتبين لنا أن مرض الاكتئاب على الرغم من انتشاره إلا أنه هناك العديد من اسبابه والتي يسهل الابتعاد عنها.

فضلًا عن وجود العديد من الحلول، إلا أن الوقاية خير من العلاج، نتمنى أن ينال البحث إعجابكم.

قد يعجبك ايضا
اترك رد