بحث كامل عن عنترة بن شداد للصف الثاني متوسط

بحث كامل عن عنترة بن شداد للصف الثاني متوسط، عنترة بن شداد هو من أهم شعراء العرب الذي كان يتصف بالقوة والشجاعة والمروءة والحب، وكان مميز عن غيره من الشعراء في هذا العصر بسبب حبه لعبلة وكانت قصه تتصف بالمعاناة الشديد والصعاب الكثيرة التي واجهوها معًا كان عنترة بن شداد مثال للشباب في هذا العصر لأنه كان يتصف بالجرأة والقوه برغم كل الظلم الذي كان يحدث له، وكان يعرف عنترة بن شداد باللون الأسمر وكانت بشرته شديدة السمار وكان جسده طويل وعريض فكان يستطيع أن يقاتل عشره من الأشخاص بمفرده بدون أن يساعده أحد

مقدمة بحث كامل عن عنترة بن شداد للصف الثاني متوسط

لقد كان عنترة بن شداد أبيه هو عمرو بن مخزوم بن عوف بن مالك بن قطيعة بن عبس.

كان يناديه الناس ابن أمه السوداء وهي زبيبة، لأنه لم ينشأ مع أبيه، فكان الناس يقولون إن شداد هو عمه كان عنترة بن شداد يقابل الكثير من المعاناة بسبب هذا اللقب.

وكان يشعر بالحزن الشديد والمعاناة بسبب أن من يكون أبن أمه يكون عبداً عندهم فكان هو وأخيه يستعبدونهم.

إن عنترة بن شداد ولد في عام خمسمائة وثلاثين ميلادي.

الحروب التي خاضها عنترة بن شداد

كان عنترة يعرف بالقوة فكان الناس يهابوه وعندما يكون في ساحة المعركة كان يهابونه مما يروه من شجاعة وقوة، لأن جسده كان قوي البنيان وفروسيته فكان أي شخص يدخل معه قتال أو معركة كان الناس جميعاَ يعرفون أن هذا الشخص سوف يهزم بالتأكيد.

ومن المعارك التي خاضها عنترة بن شداد معركة عبس بن غراب ومعركة الليث وبعض المبارزات مثل مبارزة الحارث بن عباد.

شاهد أيضًا: بحث عن اهم اعمال نجيب محفوظ

أخلاق عنترة بن شداد

هنا جميعًا نعرف قوة عنترة وانه يستطيع محاربه أي شخص، ولكن بالرغم من ذلك فإن عنترة كان لا يستخدم هذه القوة على الضعيف أو الفقير أو يستغل قوته، بل كان عنترة يقف مع المظلوم وينتصر على الظالم كان يعرف بالشهامة ويساعد الفقراء ويطعم المسكين.

معاناة عنترة بن شداد

كان عنترة يشعر بالظلم الدائم بسبب نظرة العالم له لأنه كان الجميع ينظر له، أنه بدون أب لأن أبيه لم يعترف به فكان يلقب بأبن السوداء وأيضًا حبه لعبلة أبنة عمه، حيث كان يعشقها ولا يرى أي من نساء العالم بسبب حبه لها فكان متيم بها، ويكتب لها العديد من القصائد والشعر فكان الفتيات يحسدونها لأن أقوى رجال القوم يحبها، وقام عنترة بالتقدم لخطبتها ولكن عمه رفضه بسبب لون بشرته السوداء وأنه مجرد عبد عندها شعر عنترة بالحزن الشديد فقام عمه بعرض عليه وهو أن يقدم لها ألف ناقة حمراء.

فخرج عنترة ليحصل عليهم لأنه كان مستعد لفعل أي شيْء فقط ليجتمع بحبيبته فواجه العديد من الصعاب، ففي أثناء خروجه كان يوجد عاصفة رملية، فقامت الرمال بحشر عنترة، ولكنه لم يستطع تحديها فوجد أحد أصدقائه عمامة عنترة.

فظن أنه مات فوصل الخبر إلى القرية فقام عمه بخطبه عبلة إلى أحد الفرسان، ولكن عنترة لم يمت وقام أحد الرجال بتخليصه من هذه الرمال، وعندما عاد حدث قتال ومبارزه شديدة بينه وبين عمارة الذي قام بخطبه عبلة وقرر عنترة أن ينتقم منه أشد انتقام.

اعتراف شداد بنسبه لعنترة

حدثت مواجهه شديدة جدًا بين عنترة وبين شداد فقام شداد بالاعتراف أن عنترة هو ابنه، ولكن كان هذا الاعتراف بينهما وليس على الملأ، وطلب شداد من عنترة أن يعطيه مهله ليقول للناس أنه ابنه لأن هذا الأمر ليس هين.

غضب عنترة لأنه يتنكر منه فقرر أن يكون عبد وقال له أنه لن يشارك في أي حرب، ولن يستخدم سيفه لجلب الغنائم لهم.

حالة اليأس التي وصل لها عنترة

كان عنترة بعد انتهاء يومه يذهب ليجلس في الصحراء ويتأمل في السماء، وينظر للنجوم ويفكر في عبلة وفي جمالها وخفتها، فهي كانت أجمل النساء حينها وتتميز ببشره بيضاء فكان عندما يفكر في حبيبته عبلة كان هذا يقلل من حزنه وخاصة بعد أن خطبت لعمارة، فكان لا يراها أبدًا لأنهم كانوا يمنعوها من الخروج من خيمتها، فكان يتخيلها عنترة في كل بيت وكل مكان.

بعد اعتراف شداد بعنترة ولكنه لم يبوح للناس فإن عنترة قرر ألا يدخل في أي حرب، فكان في هذا الوقت بن عبس يهجمون على قوم عنترة.

فلم يتحرك عنترة أو يدافع عنهما فوجد شداد مقبل عليه ويقول له إن قومك يحتاجك يا عنترة فنظر له عنترة وقال عن أي قوم تتحدث أنا ليس لدي قوم، وقام برمي سلاحه وقال له أنا لست إلا مجرد عبد.

فحاول شداد أن يقوم بدفعه ليقود هذه الحرب ولكن عنترة رفض تمامًا قيادة هذه الحرب، وكان سبب عنترة في رفضه لهذه المعركة نظرة قومه له على أنه ليس إلا عبد ذليل يقوم برعاية الأغنام فقط، وتلبية أوامرهم فكان هذا درس لهم.

شاهد أيضًا: بحث عن حاتم الطائي كامل

 وصف شدة حب عنترة لعبلة

كان عنترة لا يستطيع أن يرى أي مكروه في عبلة فكان يحميها من أي شيء ومن كل شيء وفي معركة من المعارك التي حدثت في عبس، قد أخذ الأعداء عبلة أسيره معهم.

عندما عرف عنترة هذا شعر بأن سكين قد غرزه في قلبه فقام مسرعًا ليعرف من أي اتجاه ذهب الأعداء، لكي ينقذ عبلة وبالفعل قام بتخليص عبلة من الأعداء، وذلك كان بمساعدة أخيه بسبب أنه تنكر في ملابس امرأة وعرف إلى أين تم إتحاذ عبلة.

شعر عنترة بن شداد عن عبلة

  • كان شعره يغلب عليه الفخر والتكلم عن الحرب والحب أيضًا ومن أشعار عنترة بن شداد.
  • يا دار عبلة بالجو تكلمي وعمي صباحًا دار عبلة واسلمي وقفت فيها ناقتي، وكأنها فدن لأقضي حاجه وتحل عليه بالجو وأهلنا بالحزن فالصماء فالمتثلم حييت من طل تقادم عهده أقوي أفقر بعد أم الهيثم.
  • ولقد ذكرتك والرماح نواه مني وبيض الهند تقطر من دمي.
  • وهنا نجد في شعره يعبر عن حبه لعبلة وعن مدى معاناته في حبه لها ولكنه كان بارع جدًا في الشعر، وهو من أهم شعراء الجاهلية وكان يوجد الكثير من الناس يحاولون تقليد شعره ولكن لم يوجد أحد بارع مثل عنترة بن شداد.

شاهد أيضًا: بحث عن الزواحف والطيور وأنواعها

 خاتمة بحث كامل عن عنترة بن شداد للصف الثاني متوسط

يوجد العديد من الروايات حول موت عنترة فكل شخص يقول قصه مختلفة ومن هذه الروايات رواية ابن الكلبي الذي يقول إن عنترة قتله شخص يلقب بالأسد ويوجد رواية أخرى تقول إنه قد مات في معركة من المعارك التي خاضها ويوجد العديد من الروايات حول موته ولكننا نعرف أنه كان يعيش حياه بطوليه.

أترك تعليق