بحث عن الفلزات واللافلزات واستخداماتها

بحث عن الفلزات واللافلزات واستخداماتها، الفلزات هي أحد العناصر الكيميائية التي تم اكتشافها وفقاً لعدة تجارب كيميائية لمعرفة أنواعها، ومكوناتها وعدد الذرات المكونة لهذا الفلز والبروتونات الموجودة داخل العنصر الكيميائي حيث تعتبر الذرة هي كل ما له وزن وحجم ويشغل مساحة من المكان المتواجد به، حتى وإن كانت حبة قمح أو أرز فهي تتكون من بروتونات والكترونات، من الممكن أن يكن بروتون واحد أو إلكترون واحد،  ولكن في نهاية الأمر نصل إلى أنه له مساحة يشغلها لا يمكن أن لا تحتسب أو يأخذها نوع أخر أو ذرة أخرى متغافلين أنها غير موجودة هذا ليس أمر صحيح، كذلك الفلزات يتكون من ذرة وتحتوي على بروتونات والكترونات.

مقدمة بحث عن الفلزات واللافلزات واستخداماتها

وتم اكتشاف الجدول الدوري حتى يتم تصنيف كل نوع من الموجودات على حدة ولا تتشابه مع غيرها فتم تصنيف الجدول الدوري إلى:

  • فلزات.
  • لا فلزات.
  • أشباه فلزات.

شاهد أيضًا: بحث عن غاز النيتروجين واستخداماته

الفلزات

لا يشترط أن تكون الفلزات عناصر كيميائية فقط بل قد توجد داخل الكائنات الحية بأنواعها المختلفة، قد توجد أيضاً في الجماد كالأرض والجبل والهضبة والمنضدة وما شابه ذلك، وقد توجد في الجو بمكوناته المختلفة من أكسجين ونيتروجين وغازات بأنواعها.

أو المعادن أيضاً حديد أو نحاس أو ما غير ذلك فكل هذه الأشياء وغيرها قد يوجد بداخلها فلزات ولا يشترط أيضاً أن تكن هذه العناصر الفلزية ثابتة.

ففي بعض الأحيان تكن ثابتة وفي البعض الآخر قد تكن متغيرة، ومنها ما يحتاج إلى التغير باستمرار كالموجود بالفوسفات والنيتروجين وما شابه ذلك فهي لا تتسم بصفات ثابتة يمكن تحديدها، حيث يتواجد الفلزات دائماً بالعناصر الموجبة فهو من العناصر التي لا تدخل في تكوينها مكونات سالبة فهو يتغير باستمرار إلى أنه قد يفقد بعض أيوناته لتكوين شحنات موجبة فقط.

لا تدخل بينها أي عناصر تتعارض معها حتى تلتف حول بعضها بأيونات موجبة مكونة شبكة موجبة فقطن وتم اختبار البروتونات الموجودة بداخله كيميائياً.

حتى أنه تم اكتشاف أن حتى العناصر اللافلزات الموجودة تكن أيضاً موجبة، لذلك قام علماء الكيمياء بتمرير خط مائل بداية من البروتون إلى النيترون ليتم فصل المكونات الفلزية عن المكونات اللافلزية.

فهذه العناصر تنتشر في الجو ومن العناصر الغير ثابتة، وتم تصنيفها داخل الجدول الدوري من خلال مجموعات وهي {فلزات قلوية، فلزات نبيلة، فلزات انتقالية}

 اللافلزات

لقد اتخذت الفلزات لنفسها ومكوناتها عدة عناصر تختلف عن باقي الأنواع الأخرى، وقد تظهر كل صفة من هذه الصفات في عنصر معين مختلف عن الآخر.

بمعنى أن الصفة ليس بشرط أن تكن موجودة في عنصر فلز أخر، بل قد تتخذ عدة صفات تجعلنا إذا رأينا أحد هذه الصفات في هذا العنصر يتم تصنيفه تلقائياً أنه من الفلزات، على سبيل المثال إذا رأيت شخص معين وليكن هذا الشخص أسمه أ هذا الشخص إذا رأيته بأي مكان وليكن هذا المكان المستشفى على أن هذا الشخص أ مصاب هذا لا يعني بالطبع أن الشخص ليس هو أ.

بل هو مثلما هو وأي تغير لن يجعله ليس هو أو شخص أخر هكذا الفلزات صفاتها دائماً بأي مكان وتحت أي ظرف لا يجعلها تندرج تحت أي مسمى سوى أنه عنصر فلز من هذه الصفات: _

  • اللمعان والبريق الذي يظهر في بعض المعادن التي تحتوي على عنصر الفلزات.
  • لا يمكن تحويل الفلز إلى شكل غير ما هو عليه إلا تحت درجة حرارة عالية جداً، حتى يحدث لها انصهار مثل الحديد لا يمكن التغير في شكله، إلا بعد تعرضه للانصهار تحت درجات حرارة عالية جداً.
  • يعتبر عنصر الفلز من العناصر التي لها كثافة مرتفعة جداً.
  • كذلك يعتبر الفلزات قابلة للطرق والسحب.
  • يمكن تأكسد الفلز عند تعامله مع العناصر الجوية مثل الأكسجين أو النيتروجين وأي عناصر أخرى موجودة بالجو.

شاهد أيضًا: بحث عن الكتلة والوزن بالمقدمة والخاتمة

خواص اللافلزات

تتعارض خصائص اللافلزات مع العناصر الفلزية ففي حين كانت الفلزات تحتوي على ذرات وتعطي شحنات موجبة، إلا أن العناصر اللافلزية قد تسعى دائماً للوصول إلى التكافؤ من حيث الذرات.

فهي دائماً تسعى لضم ذرات متكافئة مع بعضها وهذا على عكس الفلزات، لذلك عندما قام العلماء باختبار العناصر الكيميائية اللافلزية من حيث الكهرباء وجدوا أنها يسهل مرور التيار الكهربائي من خلالها، فهي تحتوي في ذراتها على تفاعل كيميائي يسهل تشغيله بالكهرباء بكل سهولة.

وليس هذا ينطبق على جميع العناصر اللافلزية، بل هناك عناصر لافلزية غير جيدة التوصيل بالحرارة على الإطلاق.

خصائص العناصر اللافلزية

  • في حين كانت العناصر الفلزية لا تدخل بينها أيونات سالبة فالعناصر اللافلزية لا تحتوي إلا على أيونات سالبة.
  • عنصر جيد للمرور التيار الكهربائي من خلاله الأحيان ورديء التوصيل الحراري.
  • غير قابل للسحب والطرق مثل الفلزات.
  • لا يحتاج إلا درجات حرارة علية، لكي ينصهر بل ممكن صهره بسهولة جداً وتحت درجات حرارة منخفضة.
  • لا تتخذ شكل واحد صلب أو سائل، بل يمكن أن تراها في الحالات الصلبة أو السائلة أو الغازية أيضاً، فهي ليست ثابتة بسبب التحرك المستمر بين ذراتها والايونات المكونة لها.

ما هي فائدة الفلزات واللافلزات في الطبيعة

لولا جهود علماء الكيمياء في اكتشاف العناصر الفلزية واللافلزية لما تم اكتشاف العديد من التكنولوجيا التي نحن عليها الآن، فيعتبر الفلزات واللافلزات مكمل كل منهم للأخر.

ففي حين اللافلزات يسهل مرور التيار الكهربائي من خلالها بسهولة جداً، فإن الفلزات عنصر جيد جداً في التوصيل بالحرارة والتيار الكهربائي، فماذا لو كان تم اكتشاف اللافلزات فقط.

فماذا ستكون فائدة مرور التيار الكهربائي فقط دون توصيله بالحرارة أو الكهرباء، لذلك كان لابد من اكتشاف الفلزات وخصائصها لتكمل ما ينقص اللافلزات.

على سبيل المثال ما فائدة التليفزيون أو الفرن الكهربائي أو الغسالة، وما يتشابه مع ذلك من أجهزة كهربائية إذا كانت تحتوي على اللافلزات فقط، أي موجود بها التيار الكهربائي ولكن حين وضعها بالكهرباء لا تعمل ولا يمكن الاستفادة بها، بالطبع سيكن هذا الاختراع أو الاكتشاف لا قيمة له على الإطلاق بل أن عدم وجوده لن يختلف كثيراً عن وجوده.

شاهد أيضًا: بحث عن المادة وخواصها

 خاتمة بحث عن الفلزات واللافلزات واستخداماتها

قد خلق الله الفلز دائماً على الحالة الصلبة وهذا قد يجعله يتحمل الظروف المحيطة به وشدتها وقسوتها، تعتبر الفضة التي يعرفها جيداً الجميع من العناصر الفلزية أي تحتوي بداخلها على عنصر الفلز، لذلك نجد الفضة عند شرائها تتميز باللمعان الذي يجعلها قد تتشابه بالماس فهي لها بريق مميز، ولكن في خلال عدة أيام قد تجد البريق هذا قد تم إزالة بريقه وليس كما كان من قبل، قد يكن بسبب تغير الظروف المحيطة به فقد نلاحظ هذا الأمر عند شرائنا للفضة فقد نجدها داخل محل الفضة وعند شرائها قد يعلو بريقها جداً، ولكن بعد شرائها بعدة أيام وعند تركها أو استعمالها بشكل يومي مثل ارتدائها أو الاستحمام بها قد يفقدها بريقها بعض الشيء. وقد نجد العناصر التي يدخل فيها الفلز قد تتعرض للأكسدة بعض الشيء فعنصر الفلز قد يصدأ بنسبة عند تفاعله مع عناصر الهواء مثل الأكسجين، ولكن الفلزات من العناصر الكيميائية التي لا يمكن إنكار قيمتها وأهميتها بمختلف أنواعها.

أترك تعليق