بحث عن اطفال الشوارع بالمراجع doc

بحث عن اطفال الشوارع بالمراجع، doc أطفال الشوارع مشكلة قائمة في يومنا دون أن ندري ولكن إذا نظرت حول وتمعنت النظر سوف تجد أكثر من طفل مشرد في المكان الذي تقف فيه وقد أظهرت الأمم المتحدة تقرير يقول إن هناك حوالي 150 طفل مشرد في أنحاء العالم من خلال بحث عن أطفال الشوارع بالمراجع سنعرض هذه الظاهرة.

مقدمة بحث عن اطفال الشوارع بالمراجع doc

أن وجود هذه الأطفال في الشوارع يسبب ظاهرة تزيد من قلق كبير حيث أن تواجدهم في أماكن غير نظيفة معتمدين على العيش في أماكن غير أدمية يسبب الكثير من الأمراض فيما بينهم وقد ينقلون هذه الأمراض إلى الناس من خلال التسول والاختلاط اليومي بالناس، من الطبيعي أن تكون هذه الأطفال وسيلة سريعة من السرقات والنشل.

شاهد أيضًا: مقال صحفي عن الطفولة

ما معنى كلمة أطفال شوارع؟

  • أي طفل أتخذ الشارع مسكن له إذا كان ولد او بنت كان ذلك طفل شارع.
  • كل من لا مأوى له ولا أسرة أو عائل.
  • ولا يقتصر الأمر أن يكون الطفل مقيم في الشارع ولكن ممكن أن يأخذ الشارع مأوى له لممارسة التسول في النهار، ثم يعود إلى بيته في الليل.
  • ويوجد أطفال وأسرهم يعيشون في الشارع بشكل كامل ودائم.

ما هي أسباب ظهور أطفال الشوارع

  • بعض الأسر يتعرضون الفقر والاحتياج وبسبب المشاكل بين الأبوين بسبب يضطر الطفل إلى الهروب للشارع ظنًا منه أنه بذلك انتهى من التوتر والضغط النفسي وقد يعمل بعض الأطفال في التسول أو توزيع المخدرات، هذا الأمر يحدث بسبب قلة الموارد الاقتصادية.
  • عنصر الانفصال بين الأبوين والتفكك الأسري أكبر سبب في هروب الأطفال إلى الشارع، فهم يلجئون إلى الشارع يحاولون ايجاد من يحنو عليهم ولا يعرفون خطورة الأمر.
  • من أكثر أسباب تواجد الأطفال في الشوارع وترك بيوتهم والهروب منها هو العنف من الأب، في الغالب يتصرف الأب بطريقة عنيفة بالضرب أو الاهانة على أقل الأسباب شامل هذا التصرف الم نفسها والأطفال بذلك يصبح الطفل في حالة من الخوف الدائم، لذلك يرى الطفل أن الهروب أسلم حل للتخلص من الضرب.
  • العلاقات الغير شرعية والتي بسببها تتخلص الأم من الطفل بإلقائه في الشارع.
  • زيادة نسبة التخلف والأمية بين الآباء حيث يكون الأب رزقه محدود ولكن لدية من الأطفال الكثير غير مبالي كيف يوفر لهم متطلباتهم ولكن كما يقول السابقون الأطفال عزوة، بسبب ذلك تجد صحتهم ضعيفة بسبب قلة الغذاء ولن يستطيع أن يوفر لهم سبل التعليم مما ينتج عنه زيادة نسبة الأمية.
  • تسرب الأطفال من التعليم بسبب أساليب بعض المعلمين أو قلة نسبة الوعي لدى الطفل.

عوامل اجتماعية تسبب زيادة ظاهرة أطفال الشوارع

  • زيادة الأماكن العشوائية والتي تنشأ دون إذن من الجهة الحكومية.
  • أشار بحث عن أطفال الشوارع بالمراجع أنه قد يدفع الآباء أبنائهم ترك التعليم والتوجه إلى العمل في بعض المصانع التي تحتاج عماله صغيرة في السن لتقليل الراتب، أو بعض ورش السيارات وما شابه ذلك بحجة مساعدتهم في مصروف البيت حيث أن هناك عبء بسبب زيادة عدد أفراد الأسرة.
  • بعض الأطفال يشاهدون عادات وتقاليد الغرب ومن هذه الأفكار الاستقلال بحياتهم الشخصية عن أسرهم وهذه الخطوة تسبب الكثير من المشاكل منها البعد الأسري بين الأفراد وسيطرة أحد أصدقاء السوء على هذا الطفل مستغلين بذلك كونه وحيد بدون أسرة، اكتساب الطفل بعض العادات الجديدة علينا وعلى مجتمعنا هذا خطأ ومشكلة كبيرة للمجتمع ككل.

الأثار الناتجة عن أطفال الشوارع

  • يتعرض أطفال الشوارع يوميًا إلى العنف في الشارع من العصابات بسبب تجارة الأعضاء أو محاول جمع عدد هذه الأطفال ومحاولة تعليمهم السرقة لحساب هذه العصابات وقد يستخدم البعض من هذه العصابات الأطفال في توزيع المخدرات مستغلين بذلك براءة هذه الأطفال، تتخذ هذه العصابات من الأطفال ستار لهم للهروب من الشرطة.
  • الجهل والتخلف يزيد من انتشار هذه الظاهر وهي تواجد الأطفال في الشارع وهذا يؤدي إلى زيادة نسبة العاطلين في الشارع وبالتالي سيولد ذلك زيادة في معدلات الجريمة والسرقة.
  • أن وجود هذه الأطفال في الشوارع تؤدي إلى ظهور مرض التيفويد أو الجرب وانتشار الزنا بين هذه الفئات العمرية المختلفة وقد يتطور الأمر إلى الإيدز نظرًا إلى الاختلاط بينهم والنوم في اماكن قذارة والعمل في جمع القمامة للحصول على المال هذه نقطة قدمها بحث عن أطفال الشوارع بالمراجع بعد دراسة كبيرة.

شاهد أيضًا: بحث عن ظاهرة أطفال الشوارع وانعكاسها على المجتمع

ماهي صفات أطفال الشوارع

  • بعض من فئات المجتمع تنظر إلى أطفال الشوارع على أنهم أشخاص مجرمون ولكن إذا بحثت في الأمر ستجد أنهم ضحايا الظروف المحيطة بهم ونتيجة هذه الظروف التي مروا بهم هم أطفال مشردون بلا مأوي منهم من هو مجبر على ذلك بسبب العنف داخل أسرته او الاضطهاد ومنهم من هو كبر في الشارع ولا يعلم من هم أسرته.
  • نفسية طفل الشارع تتأثر كثيرًا بالظروف التي مر بها وما وقع عليه من ظلم ابق ومعاملة قد تكون غير أدمية من بعض الأشخاص هذه نتيجة طبيعية بسبب أنهم فاقدين الحب والحنان والعطف والدفء الأسري لذلك تعاني هذه الأطفال من كل هذه الأسباب التي بسببها العنف.
  • غياب الصواب والخطأ حيث غاب عنهم دور الشخص الذي قد يوجه تصرفاتهم وتعليمهم ما يجب فعله وما لا يجب فعله لذلك تجد تصرفات هذه الأطفال يفتقد التمييز كل شيء في عالمه الذي يحاط به مباح.
  • هذه الأطفال كل ما يهم هو كسب قوت يومهم بسبب ألا يخططون للمستقبل ولا يعلمون ما ينتظرهم بل هم أشخاص لا يفكرون سوى في كيف يحضرون المال، فتجدهم لا يفكرون للغد أبدًا، فكرة المستقبل تم محوها من عقلهم تمامًا.

ما هي طرق التصدي لمشكلة أطفال الشوارع

من خلال بحث عن أطفال الشوارع بالمراجع نقدم بعض الحلول التي من شأنها الانتهاء منها بصورة سريعة:

  • يمكن أن نقوم بإعداد فريق طبي يراعي هذه الأطفال نفسيًا.
  • توفير أماكن ومؤسسات تستوعب هذه الأطفال وتكون تحت أشراف من الجهات الحكومية.
  • هذه المؤسسات تقوم بإعداد هذه الأطفال من الناحية التعليمية والنفسية حتى يتم تجهيز هذه الأطفال للخروج إلى المجتمع ويكون لديهم التأهيل الكافي للتعامل داخل المجتمع بصور مشرفة.
  • على الأعلام جانب كبير حيث يمكن توعية الأفراد في المجتمع بكيفية التعامل مع هذه الظاهرة ومن ذلك التوجيه يمكننا الحد من انتشارها داخل الشوارع ومساعدة أي طفل في الشارع للوصول إلى هذه المؤسسات لضمان حماية الطفل من مروجي المخدرات ومن الشحاتين الذين يستغلون الأطفال.
  • يمكن أن تقوم المنظمات الخاصة برعاية الطفل على الصعيد الدولي بالتعاون مع هذه المؤسسات المحلية في البلاد للتوعية من العنف الأسري وحماية هذه الأطفال من التعرض لهذا العنف وهذه البرامج تشمل التوعية الكاملة مع الأب والأم في نظام اجتماعات دورية تفيد الآباء والأبناء.
  • عمل رقم سريع وتوزيعه بطريقة كبيرة وشاملة في جميع دور الرعايا والأماكن العامة حتى يراها جميع الرواد لهذه الأماكن هذا الرقم يمكن التواصل بها في أي وقت خلال 24 ساعة يقوم هذا الرقم بالرد وتوجيه الشخص المتصل سواء كان طفل مشرد أو شخص يريد معاونة طفل وتوجيههم إلى أقرب مكان لهم من هذه المؤسسات ويمكن أيضًا أن تقدم المساعدة النفسية إذا كانت المساعدة تحل موقف أو مشكلة دون الذهاب إلى دور الرعاية.

شاهد أيضًا: بحث عن اطفال الشوارع في مصر

خاتمة بحث عن اطفال الشوارع بالمراجع doc

في نهاية المقال نتمنى ان يكون المقال نال اعجابكم وقد أفداكم حول هذه الظاهرة، من خلال بحث عن أطفال الشوارع بالمراجع نستطيع أن نقول إنها مشكلة قد تفاقمت داخل المجتمع ولكن مازال هناك حل لها نتمنى أن تضع الدولة حدًا لانتشار هذه الظاهرة التي تضر المجتمع بكل الطرق.

أترك تعليق