خاتمة عن التخطيط الشامل

خاتمة عن التخطيط الشامل، التخطيط في العموم هو وضع الخطط المحتملة التي تساعد على توقع الفرضيات التي تخص موضوع معين.

والتخطيط لهذا العمل يحتاج إلى التفكير بدقة وذلك للوصول إلى القرارات الصحيحة المناسبة التي يسهل اتباعها خلال المستقبل في العمل.

التخطيط

هو عمل يقوم به مجموع أفراد معتمدين على وضع الخطط الذهنية، التي سوف يتم تحويلها فيما بعد على أرض الواقع، أي أن التفكير والترتيب يكون سابق التنفيذ.

وهناك العديد من الطرق للتعريف عن التخطيط، حيث إنه يختلف من حيث الطرق المتبعة أو المرادة من وضع هذه الخطط، وهي كما يلي:

  • يمكن تعريف التخطيط على إنه استعمال وتوظيف الذكاء لرسم مخطط للعمل عليه والمضي به في العمل.
  • من وظائف ومهام المدير التي يقوم بالعمل عليها من أجل تحقيق أهداف معينة بالعمل بترتيب سابق للتنفيذ.
  • هو نشاط بشري يقوم به بعض الأفراد في حدود إمكانيات مادية وبشرية متاحة للوصول إلى التطور بالعمل.
  • وهو تفكر منظم لتنفيذ الأعمال، ويكون مترتب عليه اتخاذ قرارات مرتبطة بالعمل، بترتيب زمني في حدود الموارد البشرية والمادية المتاحة والتي يجب توافرها لتنفيذ هذه الخطط.
  • التخطيط هو استغلال الموارد البشرية والمادية المتاحة من أجل تحقيق الوصول إلى أقصى استفادة في إشباع رغبات المجتمع والفرد.

أسباب التخطيط في المنظمات والمؤسسات

إن ممارسة العمل دون وضع الخطط المسبقة يكون من الأسباب الأساسية التي تضيع الوقت ويتسبب في الفوضى، وعدم تحقيق الأهداف المراد تحقيقها.

أما في الوقت الحالي فيتعرض العمل للعديد من المتغيرات في الموارد التي يعتمد عليها، فيصعب ترك الصدفة تتحكم فيهذه الصعوبات الطارئة.

ولذلك يجب التخطيط لتحقيق السياسة المنتظمة، التي تساعد على التطوير والتنمية وتحقيق الأهداف.

ومن هذا يمكن تحديد بعض الأهداف التي تستوجب التخطيط، وهي كما يلي:

  • يتم من خلال التخطط تجنب المفاجئات والمتغيرات التي تطرأ على العمل.
  • تحديد الأهداف المراد الوصول لها من خلال تلك الخطط لفترات محددة بإمكانيات محددة.
  • ضمان استغلال كافة الموارد المتاحة لدة المؤسسات دون إهدارها.
  • تنفيذ تلك الخطط المسبقة من خلال التخطيط المنظم، يتم تقدير مدى نجاح المؤسسات في تنظيمها.
  • التخطيط يجعل القرارات عامة بالمؤسسة وليست قائمة على أمور ومصالح فردية.
  • يضمن التخطيط الأمان للعاملين وعدم الخوف على الضرر بالمصلحة العامة.
  • التخطيط يدعم كل الوظائف المختلفة ويهدف لتحقيق النجاح لها.

اخترنا لك: بحث عن مفهوم التخطيط وأنواعه ومستوياته

مميزات التخطيط في العمل

يوفر التخطيط الصحيح، العديد من المميزات التي تتوفر ضمن تلك الخطط ومنها:

  • من خلال التخطيط يتم تحديد العديد من الأهداف إلى يتم تنفيذها خلال فترات محددة، بحيث يسهل توصيل هذه الخطط بصورة مبسطة للعاملين، وتنفيذها بسهولة.
  • من خلال التخطيط يتم توظيف الموارد البشرية والمادية المتوفرة لدى المؤسسة بتنظيم دون إهدار.
  • ومن خلال التخطيط يتم الدمج بين الأعمال المختلفة بتعاون وانسجام وتناسق، دون حدوث معارضة بين تلك الأعمال في حالة العشوائية.
  • في حالة وجود المخططات يتم تحقيق الرقابة على العمال سواء داخلية أو خارجية في حالة تنفيذ الأهداف المحددة في الخطط.
  • من خلال وضع الخطط يتم ضمان ولاء العاملين على أن تنفيذ تلك الخطط يضمن لهم المصلحة العامة.
  • دراسة الظروف المستقبلية خلال وضع الخطط، يجنب المخاطر التي تواجه العمل في المستقبل وتتجنب الصدف في عدم تحقيق الأهداف.
  • يسمح التخطيط بتحقيق أعلى استفادة من الموارد البشرية والموارد المادية مما يوفر الوقت ويوفر التكاليف.
  • من خلال التخطيط يتم تنمية مهارات المديرين والمشرفين المسؤولين عن التخطيط ودراسة البرامج المختلفة للوصول إلى الأهداف وتطوير العمل.

شاهد أيضًا: علم السياسة وعلاقته بعلم الاجتماع

الفترات الزمنية الأزمة لتنفيذ الخطط

تخطيط طويل الأجل

يسمى بالتخطيط الاستراتيجي، الذي يتم تطبيقه على فترات طويلة من الزمن، وهو من مفهوم التخطيط الشامل الذي يسبب التنمية.

وعادة ما يرتبط هذا التخطيط بالمدد الزمنية الطويلة لأنه يرتبط بالمتغيرات البطيئة من موارد بشرية أو اجتماعية، وهي تستمر لعشرين عام.

ومن خلال هذا التخطيط الطويل الفترات يكون التغيرات منه في صورة بطيئة ولكنه يتوقع التغيرات والمعوقات التي تمر خلال تلك الفترات الزمنية.

ووضع الحلول لها مسبقًا، ويحدد مسارات للنمو لتحقيق الأهداف الأساسية المرادة من هذه الخطط.

تخطيط متوسط الأجل

يستمر خلال فترات زمنية من خمسة إلى خمسة عشر عام، ولكن في الغالب هي الخطط الخمسية.

تخطيط قصير الأجل

يرتبط بالخطط المتوسطة، وهي تتم بعد تنفيذ الخطة المتوسطة في صورة سنوية، لتحقيق أهداف أكثر وتقدم في تلك الخطط.

وفي حالة جمع الخطط طويلة الأجل والخطط متوسطة الأجل، تصبح خطط طويلة الأجل ولكن تتم على مراحل وتكون بطابع تنفيذي له مراحل تطبيق تنفيذية.

أنواع التخطيط

تخطيط استراتيجي

يهتم بالشؤون العامة بصورة عامة للمنظمة، ويكون هذا التخطيط من قبل المستويات الإدارية العليا ثم الأقل منها.

ويجب مشاركة جميع المؤسسات لضمان العمل على هذه الخطط بنجاح.

ومن أهداف هذا التخطيط

  • وضع خطط عامة طويلة الأمد توفر وتحدد المهام وتقسم المسؤوليات في المنظمة.
  • توفير المشاركات بين أطراف العمل في المؤسسة وفق الخطط الموضوعة.
  • من خلال المخطط الشامل يتم الاهتمام بالخطط الفرعية وجعلها تحقق أهداف مشتركة.

التخطيط التكتيكي

يرتكز تنفيذ هذه الخدد على الخطط الاستراتيجية، وهي تهتم بالمستويات الأدنى في المنظمة.

وكيفية تطبيقها، وتحديد الأطراف المسؤولة عن تطبيق تلك الخطط، ولكن التخطيط التنفيذي يتم في زمن أقصر من التخطيط الاستراتيجي.

التخطيط التنفيذي

الخطط التنفيذية تكون من مسؤولية المدير التنفيذي وتتم على مراحل متكررة تبعًا لتكرار الأنشطة مثل خطط الخاصة بالموازنة، وهي تختص بالسياسات والإجراءات.

شروط يجب توافرها لعمل المخططات

  • يجب توافر قاعدة شاملة للبيانات والمعلومات، فمن خلال الموارد المتوفرة يتم توقع النتائج في المستقبل.
  • ويجب مراعاة دقة وسلامة هذه البيانات ومصداقيتها، ومن أمثلة هذه البيانات الهامة تعداد السكان وإحصاءات القوى العاملة.
  • يجب توفير قوى بشرية لتنفيذ تلك الخطط، وأن تكون تلك القوى بالعدد الكافي والنوعية المناسبة للعمل جيدًا.
  • ويجب إعلان الأفراد عن الخطط قبل التنفيذ حيث أن الوعي الكافي بالخطط يسهل دعمها وتنفيذها.
  • وهو هام في الوظائف الفنية والوظائف الإدارية، وهو يمد الأفراد بالحماس للعمل والتحمس كذلك.
  • يجب توافر المشاركة بين الجهات المختلفة لضمان نجاح التخطيط، ومن هذه المشاركات مشاركة الهيئات الحكومية والأهلية معًا.
  • وذلك لضمان تحقيق الدقة والإتقان في العمل، وذلك بتوافر المشاركة والمعلومات الصحيحة والموارد الكافية للتخطيط.

خطوات يجب اتباعها في التخطيط

  • وضع الأهداف المراد تنفيذها في المستقبل.
  • دراسة وتحليل الموارد المتوفرة والتي يعتمد عليها التخطيط.
  • تحديد البدائل التي تساعد على استمرار التخطيط وتخطي العقبات التي يمكن مواجهتها في المستقبل.
  • توقع مزايا وعيوب كلاً من البدائل المتوفرة في الموارد المتاحة.
  • اختيار البدء بالبدائل الأعلى في مميزاتها وأقل من جانب العيوب.
  • تحديد من سيقوم بالتنفيذ، وما هي الإمكانيات المتاحة له.
  • وكيف سيقيم التنفيذ القائم عليه، وطريقة تقديم التقارير حول التنفيذ.
  • المراقبة الجيدة للخطة ومتابعة نجاحها في تنفيذ الخطوات بدقة، واتخاذ الإجراءات اللازمة للتغير في خلال تطبيق التخطيط.

قد يهمك: بحث عن خطوات التخطيط الأسري doc

يجب عند وضع التخطيط اللازم للعمل اتخاذ الإجراءات اللازمة.

ومراعاة المعلومات المتوفرة وتوظيفها بدقة، لضمان تحقيق الأهداف المنشودة من وضع الخطط مسبقًا.

قد يعجبك ايضا
اترك رد