أهداف علم النفس المعرفي

أهداف علم النفس المعرفي، يتشعب علم النفس إلى عدد من الجهات المتعددة والمختلفة التي قد تمكن المرء من خلالها أن يستفيد بها في عدد من الجهات والأنماط الحياتية التي هي بالفعل جزء من حياة كل فرد لا تتجزأ عنه.

مقدمة عن أهداف علم النفس المعرفي

يعتبر علم النفس المعرفي أحد أهم وأبرز الاتجاهات التي قد يهتم بها علم النفس في الحياة، كغيره من العلوم الأخرى التي قد تحظى بمكانة كبيرة فهو قد يدخل في عدد من المجالات المختلفة التي تمثل محور أساسي بداخلها.

فعلم النفس المعرفي قد يهتم بدراسة السلوك الذي قد يختلف من فرد إلى فرد أخر ومن رد فعل بالنسبة إلى شخص إلى رد فعل لشخص أخر ومن خلال كل هذه الاتجاهات.

نحن يمكنا أن نرى أن علم النفس له الدور الأساسي في الإجابة على عديد من الأسئلة التي قد تطرح في عقل كل فرد منا ولا يستطيع أن يجيب عليها من قبل باقي العلوم الأخرى، التي قد تعتمد على المعادلات والاختبارات وغيرها لكي تصل منها إلى نتيجة.

فعلم النفس أستطاع أن يفرض وجوده في المجتمع بسبب اهتمامه الكبير والواسع الذي قد تمكن من خلاله أن يصل إلى قمة الاهتمام من قبل باقي العالم والإنسان نفسه، الذي يعتبر قد يجيبه على عدد هائل من الأسئلة التي قد تدور في عقله.

ولا يمكن أن يجيب عنها باقي العلوم الأخرى، فعلم النفس يختلف في الاتجاهات والاختلافات التي قد يقوم بالاهتمام بها سواء في حياة الفرد أو المجتمع

اخترنا لك أيضًا: مجالات علم الاجتماع السياسي وأهميته

ما هو هدف علم النفس المعرفي

  • يعتبر علم النفس المعرفي مجالًا واسعاً فبالرغم من أنه يعد أحد فروع علم النفس إلا أنه هو أيضًا قد يتجه إلى عدد كبير من الفروع التي قد يهتم من خلالها بالسلوك المختلفة.
  • فقد نجد أن أنواع السلوكيات التي قد يمارسها الإنسان هي بالفعل مختلفة وكثيرة لذلك قد وجدت عدد من الفروع والاتجاهات علم النفس المعرفي، لكي يهتم كل جانب منهم على حدا بهذه الظاهرة بصورة مختلفة.
  • فمن الممكن أن يضم دراسة جميع الظواهر تحت علم النفس المعرفي ويتم تفسيره وفقًا إلى اتجاه واحد فقط، إلا أن هذا الأمر لن يكن بنفس الصورة التي قد يهتم فيها كل جانب من هذه الفروع بدراسة كل سلوك على حدا من حيث الاهتمام به بصورة دقيقة ومفصلة لردها إلى صورتها الأولية، والتعرف على السبب في حدوث كل نوع من هذه السلوك بالصورة التي قد تختلف فيها عن غيرها.

مفهوم علم النفس المعرفي

  • يعتبر علم النفس المعرفي قد يهتم بصورة دقيقة بتعامل الإنسان مع البيئة والمجتمع المحيط به باعتباره من أكثر الأدوار الفعالة في ذلك المجتمع، في تكوين شخصية الفرد.
  • فالإنسان عندما قد يولد فهو قد يكتسب بعض الأشياء التي تعبر من بين الأشياء الفطرية كالرضاعة الشكل الخارجي، وغيرها من الصور التي لا دخل للإنسان أو المجتمع دور فيها.

اقرأ أيضًا: بحث عن مقاييس الذكاء في علم النفس وأنواعه

أهمية علم النفس المعرفي للمجتمع

  1. منذ أن ينمو الإنسان في البيئة والمجتمع، فهو هنا قد أصبح شخصاً فعالاً داخل هذا المجتمع قد يؤثر فيه ويتأثر به دون أي تشكيك في ذلك الأمر، فالبيئة التي تحيط بالمجتمع لها العامل الأكبر في تنمية شخصيته وتشكيل سلوكه.
  2. حتى أن الجو المحيط به من عوامل خارجية هو أيضاً له دور في سلوكه، وردة فعله في المجتمع، فعلى سبيل المثال عندما يستيقظ المرء ليذهب إلى عمله وهو قد استيقظ صباحاً في جو هادئ.
  3. ووجد الأشياء التي قد يحتاج إليه يومياً جاهزة وخرج إلى الشارع، فوجد مساحات خضراء فيستعد هنا لبدء يوم جديد هادئ بالنسبة له ينتج في العمل، ويخرج ما لديه من طاقة قد قام باكتسابها.
  4. في مقابل هذا نجد شخص أخر استيقظ على أصوات الباعة الجائلين في الشوارع، وخرج ليجد القمامة في الشارع تحيط بكل مكان بصورة عشوائية، ووجد الفوضى قد تحيط بالمكان من الخارج هنا قد يتشكل بداخله سلوك عصبي ويستنفذ ما لديه من طاقة.
  5. فيصبح ذاهب إلى العمل وهو بانتظار الوقت الذي سينتهي فيه الدوام من هذا العمل الذي لم يبدأ من الأساس وهو هنا ليست لديه أي طاقة ليقدم فيها ما قد يخدم به العمل والمجتمع.
  6. لا يقتصر تشكيل السلوك على هذا فقط فالتعامل مع أشخاص قد ينمو كل ما قد كبر الإنسان فيبدأ التعامل لدى الإنسان منذ أن يلتحق بالمدرسة ويؤثر فيه معلميه وأصدقائه، وكل الأشخاص الذين حوله، الذي قد يأتوا من بيئة مختلفة وكل منهم له طبيعة وسلوك مختلف عن الأخر.

تابع أهمية علم النفس المعرفي للفرد والمجتمع

  1. ومن ثم البيئة المحيطة به من جيران وأقارب ومن ثم يتأثر في الجامعة والعمل وهكذا طيلة حياته قد يطرأ سلوك جديد في شخصيته قد يؤثر به بصورة كبيرة تجعل من الفرد صورة مختلفة عن التي قد كان في السابق.
  2. لا يقف الأمر عند هذه النقطة فقط، حيث أنها قد تصل إلى ما هو أكثر من ذلك فالآباء قد يظنوا أنهم هم فقط من يمكنهم أن يؤثرا في أطفالهم، ولا يمكن أن يجعلوهم قد يتأثروا بالبيئة المحيطة به إلا أن هذا الأمر مستحيل، وقد أثبت علماء النفس أن البيئة المحيطة والمجتمع هو الصورة الأكبر تأثيراً في حياة الفرد.
  3. قد يمكنا أن نتعرف على ذلك من خلال اختلاف الثقافات داخل الدول المختلفة، فكل دولة لها بعض من العادات والتقاليد والأعراف التي بالطبع قد تختلف بها عن غيره.
  4. هذا الأمر قد نجده عندما يسافر أحد الأشخاص التي قد تنتمي إلى المجتمعات الشرقية، وتذهب إلى المجتمعات الغربية فقد تتأثر هنا بما قد يتعامل به هذه الأشخاص في حياتهم.
  5. لأنهم لم يروا هذه الصورة موجودة داخل المجتمعات لدينا وقد نجد أن هناك بعض من الأشخاص التي قد تتأثر بهذه الثقافات لتتعامل معهم بصورة متطابقة تماماً، وأخرين قد يتعلموا أشياء معينة، ولا يقوموا بالتعامل بصورة كاملة مع الأشياء الأخرى في بعض التحفظات.
  6. يقوم علم النفس المعرفي هنا بدراسة المدى والسبب في تأثر أحدهم بهذه الثقافات بصورة كاملة في مقابل الأخرين الذين لم يتأثروا بهذه الصورة الكاملة، وما هي الثقافات التي قد تعلمها ووجدها قد تصبح إضافة إليه، وما هي السلوك التي قد تجنبها وأعتبرها قد تنقص منه أو لا يريد أن تكون من بين الثقافات الخاصة به.

قد يهمك: علم السياسة وعلاقته بعلم الاجتماع

خاتمة عن أهداف علم النفس المعرفي

علم النفس من بين أحد أبرز العلوم الاجتماعية التي لها دور كبير وفعال في المجتمع، في عدد من التخصصات المختلفة فكان في السابق يتعاملوا مع الشخص الذي قد يلجأ إلى الدكاترة النفسية  إلا أنه مع تطور الثقافات والمجتمعات قد وجدنا أن علماء النفس هو أحد اهم الأشخاص الذي قد يحتاج كل شخص منا أن يذهب إليهم، والتعرف على ذاته من حيث نقاط الضعف التي قد لا يعرفها ونقاط القوة التي قد يجب عليه أن يقوم بتنميتها، لكي يكون شخص أفضل وأكثر فعالية في المجتمع.

قد يعجبك ايضا
اترك رد