علامات الترقيم في اللغة العربية

علامات الترقيم في اللغة العربية، يجب علينا أن نعرف أن علامات الترقيم في اللغة العربية، هي على حسب ما تم رؤيته في معجم  القاموس المحيط، وتعرف بالعلامات الاصطلاحية التي يتم كتابتها أثناء الكلام أو في نهاية الكلام، مثل: الفاصلة، علامات الاستفهام والتعجب، النقطة، أما المعنى الاصطلاحي هو عبارة عن العلامات المحددة التي توضع أثناء الكتابة، والهدف منها تعيين أماكن الفصل،  والوقف، والابتداء، والبيان من الأغراض الكلامية وشكل نبرات الصوت من خلال القراءة ويمكنها توضيح المقصود ليسهل فهم معاني الجمل وسميت علامات الترقيم بهذا الاسم أيضًا، لأنها  تعتبر دلالة على النقوش الموضوعة والرموز والعلامات في الكتابة، والتي يمكن أن تستخدم في تطريز بعض المنسوجات.

أهمية علامات الترقيم

علامات الترقيم واستخدامها مثل النقطة ويجب علينا كتابة النقط بالشكل هذا: (.) ويتم استخدامها في أماكن مختلفة وكثيرة، وسوف نذكر أهمها فيما يلي:

  • تكتب النقطة في نهاية الجملة في الإعراب والمعنى، سواء إذا كانت الجملة اسمية أو فعلية أو مركبة ويمكن استخدام النقطة بداخل علامة التنصيص، وذلك في حالة أن تكون الجمل طويلة وتكون تامة المعنى مثل قول: (أكلتُ التفاحة.)، أما بالنسبة للجمل الاعتراضية يفضل أن تنقل إلى الحاشية في حالة إن كانت الجملة تامة وطويلة في المعنى واللغة، إلا أنه يمكن في حالات معينة لوضع الجمل الاعتراضية بداخل القوسين ونهايتها بنقطة دون الاحتياج لكتابة نقطة ثانية في نهاية القوس الآخر.
  • ثم بعد علامة التنصيص الثانية أو بعد القوس الثاني مباشرةً، في حالة انتهاء الجملة بها سواء إذا تم احتوائها على هذه الأقواس إما على كلمة، أو عبارة، أو جملة فرعية غير كاملة وغير تامة في المعنى.
  • ثم بعد نهاية كل فقرة مُرقمة والتي يمكنها أن تبدأ بسطور جديدة، حتى لم تكن جملة متكاملة المعاني بدل من الفصلات، ويكون ذلك من أجل التسهيل على القارئ وخصوصًا أن هذه فقرات مُرقمة قد يمكن أن تحتوي على جمل تامة المعنى، أو عدد من الجمل تم استيفاء معناها وإعرابها وتعامل مثل غيرها من الجمل.
  • إن بعض الحروف والكلمات والأسماء، والتي تم اختصارها، ومن المثال على ذلك (ق.م) أي معناها (قبل الميلاد).

شاهد أيضًا: أدوات الجزم في اللغة العربية

الفاصلة والفاصلة المنقوطة

الفاصلة

وترسم الفاصلة بهذا الشكل: (،) وترمز إلى فقرات قصيرة، ويمكن كتابة الفاصلة في أماكن كثيرة، ويجب أن نذكر أهمها فيما يلي:

ويمكن أن توضع ما بين مجموعة جمل تتألف من كلمات كاملة المعنى بغرض معين، ومن المثال على ذلك: (إنّ خالداً طالبٌ مؤدب، لا يؤذي أقرانه، ولا يقصر في واجباته).

يمكن وضعها بين الكلمات المتشابهة مع الجمل في الطول، ومثال على هذا: (سافر والدي، ابتعدتْ به الطائرة، حزنتُ كثيراً).

تأتي بعد لفظ المنادى مثل قول: (يا علي، اجتهد في دروسك).

تستخدم أيضًا بين الشيء وأقسامه ومن المثال على ذلك قول: (فصول السنة أربعة: الصيف، والشتاء، والربيع، والخريف).

الفاصلة المنقوطة

يمكن كتابتها بهذا الشكل: (؛) ويمكن استخدامها في أماكن تالية:

بين الجمل الطويلة التي تتألف من كلمات مفيدة، ومثال على هذا قول: (المشكلة في المدارس ليست ناتجة عن ضعف المناهج، أو نزول مستوى الطالب، أو عدد الحصص الدراسية؛ وإنما تكمن هذه المشكلة في عدم تعاون أهالي الطلاب مع المدرسة).

توضع بين جملتين تكون الأولى سبب للثانية، ونقدم مثال على هذا: (صاحب مجتهدًا؛ لأنّ مصاحبة المجتهدين تُكسب)، أو تكون الجمل الثانية نتيجة للجملة الأولى، وسوف نقدم مثل على ذلك: (احذر من الإهمال؛ حتى لا يتقدم عليك غيرك).

النقطتان الرأسيتان

يتم كتابتها بهذا الشكل: (:) ويوجد لها العديد من الاستخدامات، ومن أهمها أن نذكر ما يلي:

  • يتم وضعها بين القول والمتحدث به، ومثالًا على ذلك: قال جدي: لا تؤخر عمل اليوم إلى الغد).
  • توضع بين الشيء وأجزائه، ومثال على هذا: (عدد أصابع اليد خمسة: السبابة، والوسطى، والإبهام، والخنصر، والبنصر).
  • ثم بعد ذلك توضع قبل ذكر أمثلة توضح القاعدة، مثل أن نقول:( أقسام الكلام ثلاثة: حرف، واسم، وفعل)، وأيضًا قبل الكلام الذي يشرح ما قبله، ومثال على هذا: (الصدق صفة نبيلة: تجعل صاحبها محترماً بين الناس، يوثق بكلامه وفعله).

الأقواس وعلامات التنصيص

الأقواس: نذكر منها ثلاث أنواع، وهي:

القوسان الهلاليان:

يتم رسم هذه الأقواس بهذا الشكل: ( ) ويتم وضع الجمل المعترضة بينهم، وألفاظ التفسير، والإيضاح، والاحتراس، ومثالًا على ذلك: زرتُ ثالث الحرمين (المسجد الأقصى) وصليتُ فيه.

القوسان القرآنيين:

يتم كتابة الآيات بينهم بدل من علامات التنصيص، مثل قوله تعالى: {اللَّهُ لَا إله إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ۚ}.

القوسان المعقوفان:

شكلهم: [ ]، ويوضع الكلام بينهم الذي يخرج عن السياق، والذي يبعد عن الأصل، ويمكن استخدامه في الغالبية العظمى في كتاب الأبحاث، والدراسات لمنع الخلط بينهم.

علامات التنصيص:

يتم رسمها بالشكل هذا: (” “) وهي من علامات الترقيم التي يمكننا استخدامها كتابة الكلام الذي تم اقتباسه بالنص والحرف من أشخاص آخرين، ونقدم مثال على هذا: (التواضع من أمهات الفضائل، دعا إليه الأنبياء والحكماء، وأفضل ما قيل فيه كلمة لعباس محمود العقاد:( ” التواضع نفاق مرذول، إذا أُخفيت به ما لا يخفى من حسناتك توسلاً إلى كسب الثناء”).

شاهد أيضًا: ما هو الفعل المضارع في اللغة العربية؟

علامات التعجب والاستفهام

علامة التعجب:

  • يتم رسمها بهذا الشكل: (!) وتسمى في بعض الأحيان علامة الانفعال؛ وهي تكون من علامات الترقيم التي تأتي بعد الجمل التي تدل على انفعالات نفسية غير متوقعة، وهي يمكنها التعبير عن المشاعر أكثر من تعبيرها عن الأفكار؛ لذلك لا يمكن استخدامها في الكتابات العلمية، ومن هذه الانفعالات: التعجب والإعجاب، والفرح، والحزن، والتهكم، والتحذير وهي تقوم بالنيابة عن النقطة، والمثل على ذلك: (ما أنبل هذا الرجل!).

علامات الاستفهام:

  • وتكتب بالشكل هذا: ويتم استخدامها عادةً بعد نهاية الجملة الاستفهامية، سواء كانت أداة الاستفهام موجودة في الجمل أو كانت محذوفة، وتنوب هي عن النقطة في هذه الجملة، وتكتب دائمًا في آخر الجملة، في حال انتظار السائل استجابة للسؤال عن أمر معين مثل: (كم الساعة الآن؟)، أما إذا كان الذي ينطق بالجملة لا ينتظر أي واحدة فلا يجب وضع أداة الاستفهام إلا بين علامات التنصيص، مثل: (سألني صديقي: “أين الكتاب”؟).

الشَرطة أو الوصلة:

ويتم رسمها بهذا الشكل: (-) ويتم استخدامها في الأوضاع الآتية:

يمكننا وضعها عند الفصل بين ركني الجملة في حالة إن كان الركن الأول طويل، والمثال على هذا: (الطائر ذو الألوان الجميلة، الواقف على أغصان الشجرة-يغرد كل يوم).

توضع بين العدد والمعدود في حالة كعناوين في أول السطر، سواء كان العدد رقم أو لفظ، ومثال على ذلك: (إذا قمت برحلة آخذ معي: أولاً-الطعام والماء، ثانياً-أدوات الرحلة، ثالثاً-وسائل الترفيه.

علامة الحذف:

يتم الرمز لها بالشكل هذا: (…) وتستخدم مكان الكلام الذي تم حذفه من عبارة معينة، والمثال على هذا: بني بغداد الخليفة…)، و(بنى القاهرة القائد…).

علامات الترقيم في اللغة العربية

  • يجب علينا التعرف على علامات الترقيم في اللغة العربية، على أنها من الرموز الاصطلاحية المعينة، واتفق عليها علماء اللغة العربية القديمين وزاد عليهم العلماء الحديثون.
  • وتم وضع هذه العلامات بين الكلمات والجمل أثناء الكتابة، ويكون ذلك بهدف تنظيم النصوص وتوضيح أماكن الوقف والبدء والفصل، وأيضًا أنواع نبرات الصوت وذلك يعمل على عملية تسهيل فهم النص من خلال القارئ أثناء قراءته للنص.
  • وقد تم بدء استخدام هذه العلامات من قبل مائة عام، بعد أن نُقلت من اللغات الأخرى من قبل عصر أحمد زكي باشا، وكان ذلك طلب من وزارة التربية والتعليم المصرية في ذلك الزمن.
  •  ثم بعد ذلك تم إضافة العلامات التي استجدت وتم تحديثها بما يتناسب مع القارئ، وتكون هذه العلامات من العلامات التي تقوم بتجميل النص حتى تساعد على قراءته.

شاهد أيضًا: ما هي حروف الجر في اللغة العربية

نتمنى أن نكون قد وفقنا في توصيل معلومات مهمة عن علامات الترقيم في اللغة العربية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد