موضوع تعبير عن النظام وإحترام القانون

النظام واحترام القانون، لا يمكن أن يعيش الإنسان في حياة يعمها الفوضى وعدم النظام، لذلك فالله خلق الدنيا بنظام فالليل لا يمكن أن يأتي قبل النهار لذلك فلا يمكن أن يأتي بشراً ويغير نظام الكون، فعلى الإنسان أن يرتب حياته وفقاً لنظام، حتى يستطيع أن يأخذ حقه في المجتمع، ويعطي كل ذي حقاً حقه، موضوع تعبير عن النظام واحترام القانون بالعناصر والمقدمة والخاتمة للصف الرابع والخامس والسادس الابتدائي ولجميع الصفوف التعليمية.

مقدمة عن أهمية النظام في المجتمع

  • إن المجتمعات لكى يتحقق بها العدالة والحرية فيجب أن تسير وفقاً لنظام والنظام هنا المقصود به هو أن يكون هناك قوانين ثابته تعطي للمواطنين حقهم في المجتمع.
  • وأن يجد المواطن له قانون يعطيه الحق الكامل عندما يتعرضون، لأي مشكلة في المجتمع، ولهذا فنجد أن دولتنا يوجد بها دستور يحتوي على المواد الدستورية، التي تحقق العدالة الكاملة للمواطنين.
  • ولهذا فإن المحكمة العليا التي لا يمكن أن تتخذ أي إجراءات بنطق الحكم على أي شخصاً قد أذنب بعمل مؤذي لنفسه أو لشخصاً آخر فيترتب على ذلك عقوبة قاسية، وهذا سيكون دور العدالة التي يجب أن تأخذ مجراها.
  • فهذا ما يجعل كل شخصاً يستطيع أن يعيش وبداخله شعوراً، بأن مهما حدث في الحياة سيجد من يدافع عنه من رجال شرطة وقضاه كل مهمتهم في الحياة أن يحققون القانون.
  • ولذلك فيجب أن يحترم كل فرداً في المجتمع أن لا يتصرف التصرفات التي نجدها الآن من بعض الأشخاص بأن نجد كل شخصاً في المجتمع يريد أن يحقق العدل الذي يراه صحيحاً.
  • ولكن إذا كان هذا هو الشكل الصحيح لتحقيق عدالة القانون فلم يكن وجود الدستور والقانون التابع لنظام معين هو الأساس لمجتمعنا.

شاهد أيضًا : موضوع تعبير عن العدل والمساواة بين الناس بالعناصر

كيفية تحقيق القانون لمجتمع فاضل

  • فإن تحقيق القانون والنظام في المجتمع يأتي بأفضل نتيجة لبناء مجتمع فاضل يعيش وفق لنظام للعمل، للمعيشة، للحياة بوجه عام.
  • فكل مؤسسة في الدولة تابعة لنظام معين أو بمعنى أصح لقانون معين، لا يمكن أن يسلك شخصاً عكس تلك القانون، لأن هذا القانون هو الذي سيجعلنا جميعاً نشعر بالراحة والمسئولية.
  • فطوال حياتنا نسمع الكثير من الأساطير حول وجود مجتمع فاضل، فالمجتمع الفاضل هو الذي يكون هناك أشخاص يسيرون به وفق النظام الذي يضعه له كبار رؤساء الدولة.
  •   فكل شخصاً عليه مسئولية كبيرة في أن يقوم بعمله بإتقان، بأن لا نسرق، بأن لا نقتل، بأن نجد الصغير يحتر الكبير، بأن نجد الحياة العملية تتم من خلال أدوار متتالية لا يمكن أن يكون هناك دوراً ناقصاً بها، وبهذا سنجد أنفسنا في أعظم مجتمع فاضل.

النظام واحترام القانون أمراً واجباً لكل فرد في المجتمع

  • فكلمة القانون كافية أن تجعلنا نلتفت إليها، لذلك فمن الممكن أن نستثني أي شيئاً في حياتنا ونوفر لها بدائل إلا القانون، فهو كلمات تم نطقها بإحكام ولا يمكن التغيير بها.
  • لذلك فنجد أن لا يمكن أن يتم الحكم على شخصاً أساء لدولته إلا وفق لقانون فيتم المناقشة في قضيته، حتى يتم التأكد إذا كان هذا المتهم بريئاً أم غير برئ، لهذا فهناك مقولة المتهم برئ، حتى تثبت إدانته.
  • لذلك فيجب أن يكون هناك احترام للقانون من كل فرداً في المجتمع، وأن لا يقوم شخصاً بالتشكيك في قانون دولته، لأن هذا القانون لم يكن وفق لعواطف أو مشاعر أشخاصاً.
  • لذلك فالشخص الذي يصل بأن يكون رئيس للمحكمة لا يمكن أن يكون شخصاً عادياً، لأن تحقيق العدالة ليس أمراً سهلاً فهو من أصعب المهام في أي مجتمع.

النظام هو سبب رئيسي لتحقيق القانون

  • فلا يمكن أن يتم تحقيق القانون إلا من خلال تحقيق النظام، ولذلك فدعونا نعطي مثالاً وهو عندما تمر دولة بفترة ثورة أو تمرد على النظام الذي ظلوا لفترات خاضعين له فيكون الأمر صعباً للغاية.
  • ففي مرحلة تمرد الشعب المصري على النظام السابق للرئيس محمد حسني مبارك كان الأمر أشبه بالكابوس، ولذلك فكان الشعب معتصم في الشوارع من أجل أن يتخلص الشعب من هذا الكابوس.
  • وبعد مرور وقت طويل استطعنا أن نحصل على المراد وهو الخروج عن النظام الفاسد، والعمل على تحقيق دستوراً جديد بلمسات رجال القانون الشرفاء، الذين كل مهمتهم في الحياة هي أن يشعر المواطن بأهميته، ويسير وفق نظام قانوني سليم.
  • وهذا يوضح مدى أهمية أن يكون هناك شعب عدده يتعدى الـ90 مليون وأكثر وجميعهم يسيرون وفق قانون واحد.

شاهد أيضًا : موضوع تعبير عن النظام واحترام القانون بالعناصر

دور الدولة في تحقيق العدالة والقانون في المجتمع

  1. فالدولة ورجال الدولة هم أهم شيئاً في تحقيق العدالة والقانون في المجتمع، وهذا يتحقق من خلال أن يكون هناك مسئولية كبيرة على عاتق رجال الدولة، والتي يتفرع منها رجال الشرطة والأمن القومي لأنهم أساس تحقيق العدالة.
  2. والحد من وجود نماذج مختلفة من الفاسدين في المجتمع، فنجد أن هناك الكثيرون من رجال الشرطة يحققون القانون على رقاب الجميع، فلقد انتهى عصر الظلم.
  3. حيث أن استطاع الشعب المصري أن يرى ما كان غير ظاهراً أمام عينيه، فالآن نستطيع أن نفرق بين الأشخاص الذين يحققون لنا قانون عادل وبين آخرون لن يفعلون هذا.
  4. ويريدون أن يحققون  الفوضى مرة أخرى، حيث أن رجال الدولة نراهم اليوم يجتمعون من أجل إنقاذ وطننا من الإرهاب، ويحققون المكاسب الاقتصادية الضخمة وكل هذا لن يحدث إلا من خلال نظام سوي لا يختلط فيه شيئاً غير قانونياً.
  5. وبهذا نكون قد استطعنا أن نحقق كافة المراحل التي تؤهلنا حتى نصبح دولة فاضلة تحقق القانون.
  6. ويستطيع أن ينطق كل شخصاً بكلمة الحق مهما كلفه الأمر من نتائج غير مربحة تماماً، لأن الشعب عاش مرحلة كبيرة من الثقة العمياء بدستور يحمي القوي ويظلم الضعيف.
  7. ولكن هذا لن يتكرر مرة أخرى في قانون دولتنا الجديد على يد رئيسنا ووزرائنا العظماء.
  8. ، ولذلك احترام القانون هو من أهم المسئوليات التي يجب أن يحققها كل فرداً في مجتمعنا، حتى نعيش حياة سالمة من الغدر والظلم.

قد يهمك : موضوع تعبير عن أهمية العدل في الإسلام

خاتمة موضوع النظام واحترام القانون

ففي نهاية موضوعنا يجب أن يكون هناك هدف يسعى إليه كل مواطن من المواطنين فاحترام القانون يعد هدفاً سامياً يترتب عليه عدم الخضوع لأي شخصاً حتى وإن كان يمتلك سلطة قوية في المجتمع، فسيجد كل فرداً في المجتمع أنه لديه سلاحه عند التعرض لأي أذى أو ضغط فسيكون الرد بالقانون، سنجد المصالح الحكومية تعمل وفق لنظام معين وسينتهي عصر الرشوة، وسيأخذ كل شخصاً حقه في المجتمع

قد يعجبك ايضا
اترك رد