أهمية الحياء في حياة الفرد والمجتمع

أهمية الحياء في حياة الفرد والمجتمع، يعتبر الحياء من ضمن أساسيات الإسلام وأساس الدين، فهو عبارة عن أخلاق حميدة ونبيلة تقوي من دين المسلم وترفع الشوائب التي تتعلق بالفرد والمجتمع.

وتفسد عقائدهم ومعلوماتهم عن دينهم الإسلامي، وإن لم يكن هناك حياء تذهب معها الحياة وسعادتها، وتنعدم السعادة والأحلام الموجودة في حياة الفرد، لأن الحياء له دور كبير جدًا في حياة كل فرد.

كما أنه ضروري في المجتمع، لهذا السبب سنتحدث في هذا المقال عن أهمية الحياء في حياة الفرد والمجتمع.

خصائص الحياء في الإسلام

الحياء أساس كل الفضائل

حيث أن الحياء هو أساس جميع الأخلاق والانضباط الأخلاقي عند كثير من العلماء فهو عبارة عن العمود الفقري لجميع الأخلاق الحميدة.

ومن ضمن الصفات والأخلاق التي يجب أن يتصف بها كل مسلم هو الحياء، حيث يجب على كل مسلم أن يتخذ الحياء أساس لكل أمور حياته اليومية.

يعد الحياء من العوامل الضرورية والمهمة التي نستطيع من خلالها أن نحكم على الشخص الذي أمامنا، إضافةً إلى أنه يساعده في المحافظة على إيمانه.

للحياء فوائد كثيرة تعود على الفرد

يعود الحياء بفوائد كثيرة على المسلم منها الحد من احتمالية الوقوع في الأخطاء والمعاصي ويجعل المسلم يعرف ما هي حدود معاملته ويعرف حقوقه وواجباته.

يساعد الحياء المسلم على فعل الخير وتمنعه من فعل الشهر والأعمال السيئة وتجعلهم يمشون في طريق مستقيم ويتبع الأمور الصحيحة.

إن المسلم الذي عنده صفة الحياء يخاف من الله ويخشى معصيته سواء في الدنيا أو في الأخرة.

الحياء من ضمن الصفات التي كان يتصف بها رسولنا الحبيب صلى الله عليه وسلم لذلك علينا جميعًا أن نتصف ببتلك الصفة حتى نتبع سنه رسولنا الكريم.

اخترنا لك:حوار بين شخصين عن الاحترام وأهميته

الحياء في الإسلام

الحياء أساس مكارم الأخلاق

من ضمن أهمية الحياء على الفرد المجتمع أنه من الصفات التي تحلى بها سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

حيث يقول الرسول صلى الله عليه وسلم:” إن لكل دين خلقا وخلق الإسلام الحياء”.

كما قالت عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها:” رأس مكارم الأخلاق الحياء”.

الحياء هو الصفة التي تجمع جميع الصفات معًا فكما قال سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم:”

لا يأتي إلا بكل خير”.

صور الحياء للمسلم

اتفق العلماء على أن أهم وأعظم أنواع الحياء هي التي لا يراك الله حيث نهاك وأن يستحي العبد من الله تعالى.

ويوجد نوع آخر من الحياء تم ذكره في حديث الرسول صلى الله عليه وسلم حين قال:” أن يحفظ الرأس وما وعي، والبطن وما حوى، وتذكر الموت والبلى، ومن أراد الآخرة ترك زينة الدنيا، فمن فعل ذلك فقد استحيا من الله حق الحياء”.

هناك مرحلتين من الحياء أولهم حياء المسلم من ربه، وثانيهم حياء المرء من الخلق.

والأمر الذي يبين الحياء هو عدم تدخل الشخص في ما لا يعنيه أو تدخله في حياة الآخرين.

كما يوجد نوعين مختلفين من الحياء الأول عبارة عن حياء تم فرضه على الشخص وعلى أي فرد مسلم ألا وهو الحياء من الله سبحانه وتعالى بينما الحياء الثاني فهو عبارة عن فضل ألا وهو حياء المسلم من المسلمين الآخرين.

ومن أهم أنواع الحياء هو حياء المسلم من نفسه أو بمعنى آخر اتصافه بالأخلاق الفضيلة وتحليه بالعفة والاستقامة والطهارة.

شاهد أيضًا:حوار بين شخصين عن الحياء

صفات الشخص الذي يتصف الحياء

  • الإيمان الشديد بالله سبحانه وتعالى وأنه يعلم يقينا أن الله تعالى عليم بكل شيء ويعرف كل شيء حتى ولو كان الشخص يفعل هذا الفعل في الخفاء ولا يراه أي بشر.
  • هو الشخص الذي يفهم كثير من الآيات القرآنية ويعرف كتاب الله عز وجل، فكما قال الله تعالى في كتابه الكريم:” إن الله كان عليكم رقيبا”.
  • وقال أيضًا في كتابه العزيز:” يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم”، وتبين هاتين الآيتين أن الله تعالى يعلم كل شيء عن خلقه ويعلم ما خفي وما غاب.
  • وعن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم أنه قد مر على رجل من الأنصار يعظ أخاه في الحياء أي يشرح لأخيه ما ناله من ضرر نتيجة لحيائه فقال صلى الله عليه وسلم له:” دعه فإن الحياء من الإيمان” صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • يحفظ الحياء مكانة المؤمن ويحفظ سمعته بين الناس، كما أن هناك صورة أخرى من صور الحياء وهي حياء المرآه وحفظها لكرامتها بين الناس وفي المجتمع بالكامل.

آثار قلة الحياء في الأفراد

  • من أهم الدلائل التي تدل على انعدام الحياء في المجتمع هي التدخل في حرمة الآخرين.
  • وجود الكثير من الجرائم القتل والسرقة وغيرها من الجرائم الأخرى.
  • في حالة انعدام الحياء من المجتمع يعرضهم ذلك إلى الكثير من المشاكل والكثير من الإهانات.
    • حيث أنه يوجد كثير من الكلمات التي تقود إلى الوقوع في الخطأ.

أهمية الحياء في حياة الفرد والمجتمع

  • من ضمن أهمية الحياء في حياه كل فرد هو اتسامهم بالشجاعة الشهامة والمروءة وتجعلهم يحافظون على حرمات جيرانهم وعلى حرمات باقي أفراد مجتمعهم.
  • ومن ضمن أهمية الحياء في المجتمع هو الإحساس بالأمان.
  • فالحياء يقود إلى انتشار الأمن والأمان والحفاظ على المجتمع ويجعل المجتمع يتقدم ويرقى.
  • يعتبر الحياء من ضمن الوسائل الأساسية التي تساهم في جعل الأفراد قادرين على مواجهه البلطجية والأشخاص الغير أمناء والغير شرفاء في المجتمع.
  • كما يساعد المجتمع على التخلص من ظاهرة التحرش الجنسي التي تظهر بسبب انعدام الحياء.
  • أيضا تتخلص منه استرجال النساء وتأنيث الرجال.
  • اجتمع كثير من العلماء والدكاترة على أن المجتمع يحتاج بشكل كبير إلى الأمن والأخلاق الحميدة والمبادئ الجيدة وكافة الصفات التي يأمرنا بها ديننا الإسلامي.

أبيات شعر توضح أهمية الحياء

هذا الذي تعرف البطحاء وطأته

والبيت يعرفه والحل والحرم

هذا ابن خير عباد الله كلهم

هذا النقي التقي ظاهر العلم

وما قولك من هذا بضائره

العرب تعرف من أنكرت والعجم

ما قال لا إلا في تشهده

لولا التشهد لكانت لاؤه نعم

كلتا يديه غياث عم نفعهما

تستوكفان ولا يعروهما عدم

يغضي حياء ويغضي من مهابته

فلا يكلم إلا حين يبتسم

ثمرات الحياء

يحتوي الحياء على كثير من الثمرات والفضائل التي تعود بالفضل على صاحبها ومن ضمن تلك الثمرات:

  • التخلص من المعصية والتقرب من الله وحب عمل الطاعات والعبادات.
  • كذلك الأشخاص الذين يستحون من الله يسترهم الله في الدنيا والأخرة ويبعدهم عن كل ما يغضبه.
  • الحياء من الإيمان ومن صفات المؤمنين وهو من العفة والوفاء.
  • كما يعطي صاحبه الوقار ويجعله يفعل الخير دائمًا ويبعد تمامًا عن فعل الشر.
  • صاحب الحياء يأمر دائمًا بالمعروف وينهى عن المنكر ويعود ذلك عليه بالأجر العظيم والفضل الكبير له ولمجتمعه ولأمته.
  • ينال حب الله تعالى وحب رسوله وحب الناس من حوله كما يحصل على التواضع والسكينة في حياته.
  • أيضا صاحب الحياء يصون العرض والتسامح بين الناس ويتحلى بالكثير من الصفات الطيبة والأخلاق الحسنة.
  • يمنعه تمامًا من الوقوع في الأخطاء والمعاصي.

قد يهمك:موضوع تعبير عن الايمان والامل بالمقدمة والخاتمة

في النهاية نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا والذي قد وضحنا فيه تهميه الحياء في حياة الفرد والمجتمع.

ونتمنى أن يكون قد نال إعجاب الجميع ونكون أعطيناكم كافة المعلومات عن الحياء.

لذلك السبب يجب الاتصاف بصفات الحياء لأنها من صفات المؤمنين الذين يحبون الله ورسوله.

قد يعجبك ايضا
اترك رد