9 نصائح مميزة للتعامل مع الطفل العنيد

العناد هو ظاهرة سلوكية عند بعض الأطفال، حيث يصمم الطفل على راية وكذلك يفض أي أمر يوجه إليه، والطفل العنيد لا يتراجع أبدا عن موقفه.

حتى تحت ضغط من الأم، وهذا السلوك يعتبر من اضطرابات السلوك عند الأطفال، هذا وقد يكون هذا السلوك مؤقت أو صفة ثابتة في في شخصية الطفل.

هذا ويعتبر العناد من السلوكيات المرهقة في الطفل بالنسبة للأم، لهذا سوف نقدم لك عزيزتي الأم أهم النصائح والحلول لكي تتعاملي مع طفلك العنيد.

أولاً : مراحل العناد عند الأطفال

يبدأ العناد يظهر في سلوك الطفل في مرحلة متقدمة من عمر الطفل، وهذا السلوك يظهر على الطفل بعد سن الثانية.

لأن الطفل قبل ذلك يعتمد اعتمادا كليا على الأم، فهي التي توفر له جميع احتياجاته، لهذا يكون سلوكه في هذه المرحلة يتسم بالحيادية والانقياد للأم.

المرحلة الأولى للعناد: عندما يصل الطفل العنيد سن ثلاثة سنوات، و يبدأ الاعتماد النسبي على نفسه بعد أن تعلم المشي وكذلك الكلام.

تبدأ عند الطفل نزعة استقلالية، ويبدأ الطفل في داخلة يربط بين الرغبات التي يريدها و العناد .

المرحلة الثانية للعناد: عناد مرحلة المراهقة، في هذه المرحلة قد انفصل الطفل تماما عن الأم والأب.

ووقتها لن يجد سوى العناد لتحقيق رغباته، وفي هذه المرحلة لابد من تدخل الأم لتقويم هذا السلوك.

ثانيا : أسباب العناد عند الأطفال

  • يلجأ الطفل للعناد عندما تتعارض رغبات الأم مع رغبات الطفل فمثلا: الام تريد طفلها ارتداء ملابس ثقيلة رغم شعور الطفل بالحر.
  • رغبة الطفل في أن يظهر بشيء فيه استقلالية بحيث يحقق رغبته في الاعتماد على نفسه .
  • يتعامل الأب والأم مع الطفل بشكل خاطئ حيث تستخدم الأم وكذا الأب صيغة الأوامر، وكذلك توجيهه في كافة شؤونه الصغيرة والكبيرة، وقد يلجأ الأهل في بعض الأحيان للتعامل مع الطفل بمزيد من الشدة.
  • استسهال الام تحقيق رغبات طفلها لكي تتجنب بكائه أو حزنه لهذا فان الطفل يعاند مع الأم لكي تحقق له رغباته.
  • العناد طريقة قد يستخدمه الطفل للفت الانتباه اليه أو تقليد شخص كبير.

ثالثاً: 9 نصائح للتعامل مع الطفل العنيد

1. مناقشة الطفل:

يجب عليك عزيزتي الأم التعامل مع طفلك كأنه شخص كبير، فعليكي بأن تحاورية وتناقشيه، لان الطفل يولد وعنده سمات عقلية يمتلكها الكبار نفسهم.

فإن الطفل لديه نفس القدرات التي تؤهله للتحدث والاستماع ، لهذا حاولي الاستماع لطفلك ووفري له الوقت انتي وابيه لكي تستمتعون لطفلكم.

وإذا ذهب طفلك إلى المدرسة او الروضة عليكي بأن تتقبلي فكرة أن طفلك يأتي بسلوكيات يكتسبها من رفاقه بالحضانة، فتبدأ الأم وقتها في التصادم مع طفلها، ويبدأ الطفل بالعند لفرض هذا السلوك بالمنزل.

وكل ما عليك فعله في هذه الحالة أن تكوني حالة من الصداقة مع طفلك ، وهذا سوف يساعده في بناء شخصيته فيما بعد.

2. التقليل من إصدار الأوامر

قللي عزيزتي الام من إصدار الأوامر لا تجبري طفلك على فعل شيء خارج ارادته، وتجنبي كذلك استخدام القسوة مع طفلك

3. تعليم الطفل المشاركة

يجب عليكي ان تعودي طفلك على المشاركة في كل شيء، مشاركة أصدقائه الألعاب.

وكذلك مشاركتك في أعمال المنزل، وقتها فقط سوف يتعلم طفلك ثقافة الأخذ والعطاء.

4. القدوة الصالحة

يجب أن يجد الطفل قدوة صالحة أمامه، فإذا أردت أن لا يفعل طفلك سلوك معين على الأم والأب تجنب هذا السلوك.

5. اعطي طفلك الاحترام

لا يعني أن طفلك صغير انه لا يستحق الاحترام أمام الناس بل على العكس، احترام طفلك وعدم توبيخه أمام الناس تجعل منه طفل يحترمك.

شاهدي أيضًا: 10 نصائح لتعليم طفلك القراءة بكل سهولة

6. امدحي طفلك وشجعيه

يجب عليك سيدتي ان تمدحي طفلك إذا فعل شيء صواب حتى أمام الناس، وإذا فعل شيئا صحيح عليك ان تشجعيه وتقدمي له الهدايا والمكافآت.

7. لا تقارني طفلك بغيره

لا تقارني طفلك بأخوته أو برفقاؤه، حتى لا يلجأ طفلك للعناد لكي يتميز على من حوله.

8 . الاتفاق بين الأب والأم على طريق تربية الأطفال

يجب أن تتفقي مع زوجك على الطريقة التي سوف تستخدموها في تربية أطفالكم حتى لا يجد الطفل نفسه حائرًا بين الأب والأم.

9 . لا تغالي في العقاب:

عاقبي طفلك العقاب المناسب للخطأ الذي ارتكبه ولا تغالي في العقاب.

اترك رد