بحث عن صلاح الدين الأيوبي وأهم أعماله

بحث عن صلاح الدين الأيوبي وأهم أعماله، يعتبر صلاح الدين الأيوبي من أبرز الأشخاص الذين برزوا في عصرهم ويرجع هذا إلى شجاعتهم في القتال والحروب فكان اسم صلاح الدين الأيوبي مصدر خوف ورهبة للأعداء الذي كان يواجههم، فقد كان شخصاً لديه شخصية مؤثرة في حياة أي شخصاً يقابله، فكان هذا الرجل الشجاع يجمع بين الدين والقوة أي كيفية إدارة وحكم البلاد.

مقدمة بحث عن صلاح الدين الأيوبي وأهم أعماله

قد نجد من أهم الإنجازات والمعارك البارزة في تاريخ وسيرة حياة صلاح الدين الأيوبي هي حروبه ضد الصليبين وما حققه من انتصارات ضد الصليبين.

كما أن لقد قام صلاح الدين الأيوبي بفرض سيطرته على العديد من البلدان مثل حلب والموصل وسوريا، وكان المراد من هذا هو إعلانه عن فتره لكي تكون هدنه وسلام مع الصليبين وهذا لم يكن خوفاً منهم بل لخطة تدور في عقله هو فقط.

وهذا ظهر بوضوح عندما شن هجوماً على الصليبين مرة أخرى، وقد حقق انتصارات عظيمة في معركة مخاضه يعقوب.

وكان لذلك الانتصار نتيجة سلبية حيث قام الصليبين بالتعرض لقوافل الحج الإسلامية حيث كانوا يقومون بأخذ مبلغ من المال جبراً وبالقوة حتى توصل الخبر إلى صلاح الدين الأيوبي وفي تلك اللحظة أخذ جيشه القوي وهجم مرة أخرى على الصليبين وكانت معركة شديدة للغاية، ولقد خسر منها جنوداً كثيرون، تعتبر هذه المعركة من أهم المعارك التي خاضها صلاح الدين الأيوبي، والتي أطلق عليها أسم معركة حطين نسبة إلى موقعها الذي حدثت فيه هذه المعركة وانتصر بها انتصاراً عظيماً.

شاهد أيضًا: بحث عن حب الوطن في الإسلام

  فتوحات صلاح الدين الأيوبي

لقد قام صلاح الدين الأيوبي بإخضاع القدس من ضمن البلاد الذي جعلها تابعة لدولته، فمن أهم الفتوحات التي قام بها صلاح الدين الأيوبي هي جعل مصر وسوريا كدولة واحدة أي قام بتوحيد مصر وسوريا معاً.

ومن ضمن البلاد التي قام صلاح الدين الأيوبي بفتحها هي دولتي طرابلس وانطاكيا ولقد كانوا مكسباً عظيماً للبلاد، لقد قام هذا القائد الشجاع بعدد كبير من الفتوحات التي نهضت ببلاده وأضافت لها الكثير من المكاسب الهائلة.

لقد اعتبر الجميع سيطرة صلاح الدين الأيوبي وضمه لمدينة القدس وأيضاً توحيده لمصر مع سوريا هو بمثابة الرجل الشجاع الذي سيهابه الجميع، وهذا ما حدث بالفعل، فلقد أصبح الجميع يهاب صلاح الدين الأيوبي فهو كان من أمهر المحاربين فكان يخاف منه أعدائه ويحترمه ويقدره المسيحيون قبل المسلمون.

أهم أعمال صلاح الدين الأيوبي في عصره

ففي هذا العصر كانت مصر تابعة إلى هي الخلافة الفاطمية وكانت تعتبر هي السائدة في عصره، ولهذا السبب استطاع صلاح الدين الأيوبي في البداية قام: _

  • لقد قام صلاح الدين الأيوبي بالقضاء على الخلافة الفاطمية نهائياً في عصره.
  • كما أنه قام بتجهيز الجيش وتدريبهم لأكثر من عشرة سنوات متتالية، وهذا بسبب أن تكون المواجهة بينه وبين الصليبين ومحاربتهم لا تنسى لهم.
  • نهض بالبلاد بشكل ضخم وعملاق مما جعل الشعب يشعر بالرخاء الاقتصادي واختفاء الفقر بنسبه كبيرة جداً، حيث أصبح الفلاحين يملكون أراضي زراعية يقومون بزراعتها والعيش من خيرها والمتاجرة والبيع بالمحصول وهذا الأمر كان مستحيلاً من قبل.
  • أصبح الفلاح يشعر بقيمته وأهميته فلم يعد هناك فرض إتاوات باهظة على الفلاحين مرة أخرى كما كان يحدث في السابق قبل صلاح الدين الأيوبي.
  • قام صلاح الدين الأيوبي بصد الهجمات المتتالية التي جاءت مباشرة من دول أوربا وعلى رأسهم الصليبيين.
  • انتصر صلاح الدين الأيوبي علي الصليبين في معارك عديدة ومن أهم معاركه هي معركة حطين، كما قام صلاح الدين الأيوبي بعقد صلح الرملة.
  • لقد بنى القلاع والمساجد التي كانت محطمه مثل قلعة الجبل فقام ببنائها مرة أخرى.
  • لم يفرض إتاوات على الأشخاص الذين يختلفون معه دينياً أي الغير مسلمين فعامل الجميع سواسية وتحت ظله وترك الغير مسلمين يمارسون شعائرهم بحريه دون التعرض لهم بالأذى، أو حتى منعهم منها بل كان صلاح الدين يحترم الجميع.

شاهد أيضًا: بحث عن علماء الرياضيات المسلمين

ملامح عن شخصية صلاح الدين الأيوبي

لقد كان صلاح الدين الأيوبي قائداً معروفاً استطاع أن يجعل اسمه محفوراً في التاريخ، فتقوم جميع الأجيال بذكره وذكر انجازاته، فإن جيل بعد جيل يذكرون مهاراته القتالية التي تتسم بالقوة والشجاعة، فمن يستطيع أن يجعل عدوه يكن له الاحترام فقد حقق انتصاراً عظيم أمام العالم وبينه وبين نفسه.

إن صلاح الدين الأيوبي لم تكن حياته العسكرية وحروبه المستمرة سبباً في القضاء على النزعة الدينية بداخله، بل كان سلوكه الديني واحترامه يجتمع مع قوته العسكرية ويحققان معاً الانتصارات.

كما أن لم يتعارض الدين مع السياسة لصلاح الدين الأيوبي، بل كان يساعده فاحترامه للجميع لم يقلل من شأنه العسكري، إن سلوكه وأخلاقه لا تنقص أبداً من شجاعته، فأراد العدل وتحقيق المساواة بين الغني والفقير، فقرر أن يشعرون في عصره بالرخاء الاقتصادي وهذا ما تربى عليه من والده نور الدين والذي كان ملكاً شجاعاً أيضا أحبه شعبه وأتسم بشجاعته وعدله.

فلقد حزن الشعب لموته حزناً شديداً ولكن جاء من بعده ابنه صلاح الدين الأيوبي بمواصلة مسيرة أبيه الحربية ولم يقل جرأه عنه بل شهد ملوك الغرب قبل العرب بشجاعته وبسالته.

فهو لم يمت بداخلنا فنحن ننتظر كل يوم قائد مثل صلاح الدين الأيوبي يقوم بتحقيق إنجازات مثل التي حققها صلاح الدين، ويقوم بتحقيق روح العدل والمساواة ننظر إلى أخلاقه ونفكر في العديد من التساؤلات، كيف كان هذا البطل يجمع بين الخلق الحسن وكيف استطاع أن ينال احترام الجميع، واستطاع في نفس الوقت أن يجعل الجميع يخاف منه ويهابه في نفس الوقت.

شاهد أيضًا: بحث عن فضل الصلاة وأهميتها ومكانتها

خاتمه بحث عن صلاح الدين الأيوبي وأهم أعماله

لقد كان لموت صلاح الدين الأيوبي خسارة وخيبة أمل في قلب ووجدان شعبه، فقد مرض مرضاً شديداً وكان مرضه في شهر صفر ومات بنهايته، ولكن الموت ليس موت الجسد فقط بل تبقى الروح، فظلت وستظل روح صلاح الدين الأيوبي في داخلنا.

فلقد استطاع صلاح الدين الأيوبي أن يحفر اسمه في صحف التاريخ بالدماء الذي لا يمكن إزالتها، فأستطاع صلاح الدين الأيوبي أن يجعل مؤرخون وشعراء الغرب يتحدثون بسيرته، ويكتبون عنه بصحفهم وأشعارهم، ولقد أصبح مثالاً للقائد العربي المصري الذي يحتذى به، فهو مختلفاً عن أي قائد آخر من الذين عاشوا وماتوا دون أن يذكرهم التاريخ، بل قام بحفر اسمه في عقول الجميع، فلقد أصبح اسم صلاح الدين الأيوبي اسم تتوارثه الأجيال أصبح مثل القصص الأسطورية ويتمنى الجميع أن يكون مثله.

أترك تعليق