بحث عن الزكاة وأنواعها ومقدارها

بحث عن الزكاة وأنواعها ومقدارها، يساعد البعض في التعرف على المصادر التي يجب إخراج الزكاة فيها، هذا إلى جانب أنها أحد الأركان الخمسة التي بني عليها الإسلام، أي أن الزكاة أدائها فريضة واجبة على كل مسلم بالغ وعاقل ولديه مصدر دخل.

ولقد تحدثنا عنها كلاً من القرآن الكريم والسنة النبوية وعن أهميتها.

مقدمة البحث

تعد الزكاة واحدة من أهم المصادر التي تساعد فقراء المسلمين من الأيتام والأرامل والعجائز وغيرها.

حيث كان على عهد الخلفاء الراشدين مروراً بالدولة الأموية والعباسية يتم تحصليها وتوضع في بيت مال المسلمين.

ليتم بعد ذلك توزيعها على المحتاجين سواء كانت أموال أو ما تم حصاده من الزرع والثمار.

ومع مرور الوقت تنوعت المصادر التي تخرج فيها الزكاة مثل دور الأيتام وإجراء العمليات الجراحية وغيرها.

ولكن يبحث البعض عن طريقة للتعرف على مقدار الزكاة وخاصة أنها تختلف من نوع إلى آخر.

ومن المعروف أنها الركن الثالث بعد الصلاة والشهادتين أي أنها فرض عين، ولقد حدثنا الرسول صل الله عليه وسلم عن أهمية أدائها وكيف أنها تعطي لصاحبها الثواب العظيم.

وخاصة أنها حق الله سبحانه وتعالي على الأغنياء الذي وهبهم المال والثروات.

هذا إلى جانب أنها تساعد الفقراء في عيش حياة كريمة وإن كان بالقليل.

وهذا إلى جانب كونها تساهم في إقامة الكثير من المرافق التي يحتاج إليها المجتمع مثل المدارس والجامعات وغيرها.

تعريف الزكاة في الإسلام

تعرف الزكاة في اللغة على أنها الزيادة والخير والبركة والنماء والطهارة.

هذا إلى جانب أنها ذكرها ورد في القرآن الكريم وفي الأحاديث النبوية.

وأما تعريف الزكاة في علوم الشرع تعني ما يقوم المسلم بإخراجه من الأموال التي يمتلكها، وهنا لا نقصد فقط المال ولكن كل ما شيء يستحق إخراج الزكاة عليه مثل الذهب والزروع والأراضي وغير ذلك.

حيث يقوم بإعطائها للفقراء والمساكين ولكن ذلك يتم حساب المقدار الذي يخرج من المال.

ولقد سميت بهذا الاسم لأنها المسلم يعمل على إخراج الزكاة من أمواله، وهذا بدوره يؤدي لزيادة البركة والرزق في المال.

وخاصة الزكاة تساعد الإنسان على تطهير نفسه من الذنوب والخطايا ويكسب الثواب والأجر من الله.

هذا إلى جانب أن دفع أموال الزكاة تعني أن صاحبها يتحلى بإيمان قوي، وتدل أيضاً على أنه شخص كريم لا يتصف بالبخل.

وتوجد الكثير من الأدلة التي توجد في الكتاب والسنة التي تؤكد أن الزكاة فرض على كل المسلمين القادرين مادياً.

وهذا اتقف عليه علماء المسلمين وعلى رأسهم أئمة المذاهب الأربعة.

اخترنا لك:بحث عن الصلاة وأهميتها وفوائدها

أنواع الزكاة

زكاة الذهب والفضة

  • يجب أن يمر عليها عام كامل أو الحول هذا إلى جانب بلوغها النصاب الذي يتوجب عليه إخراج الزكاة.
  • حيث يجب أن تخرج المرأة الزكاة على الحلي الذي ترتديه، وأما عن الحلي الذي احتفظت به ولا تقوم بارتدائه اختلف عليه العلماء.
  • فمن المعروف أن النصاب الذي يتم إخراجه بالنسبة للذهب هو عندما يبلغ مقداره 85 جرام، وأما عن الفضة نجد أن نصابها يبلغ 595 جرام.

زكاة المال

  • يتم إخراجها على الأرباح التي تعود عليه من التجارة أو من المرتب الذي يتقاضاه.
  • هذا إلى جانب الأموال التي يحتفظ بها في البنوك على سبيل الادخار، حيث ذكر الإمام ابن حنبل ألا يتم إخراج الزكاة على المال الذي تم تخصيصه للإنفاق.
  • أما الإمام ابن مالك قال أن الزكاة يتم إخراجها بمقدار 2.5% وهذا النصاب المقدر لها.

زكاة الحيوان

  • تعرف أيضاً باسم زكاة الأنعام حيث يتم إخراجها على البقر والأبل والخراف وغيرها.
  • كما يجب أن تصل إلى النصاب المحدد لها إلى جانب مرور الحول عليها، حيث يتم إخراج الزكاة على الأنعام التي خرجت للرعي لأكثر من 12 شهر.
  • وأما الأنعام المعلوفة لا يتم إخراج زكاة عليها، وأما عن النصاب للأغنام فهي 40% وأما عن البقر فهي 30% والآبل تكون 5%.

زكاة الثمار والزورع

  • يقول الإمام الشافعي رحمه الله أن الزكاة يجب أن يخرجها الإنسان على ما تنتجه الأرض من الثمار سواء كان للقمح أو العدس والذرة وغيرها.
  • ولا يتم إخراج أي زكاة على الخضار والفاكهة ولكن فيما عددا التمر والعنب، لا يتم حساب الزكاة بالنسبة للزورع على أساس الحول ولكن على بناء على موسم الحصاد.
  • وأما عن مقدار الزكاة يتم احتسابه حسب مقدار الري، وهذا يعني إن كان الري قد لم يكلف صاحبه مالاً فيجب أن يخرج منه العشر.
  • وإذا كان الري قد كلف صاحبه مالاً فهذا يعني أن سوف يخرج نصف العشر.

زكاة عروض التجارة

  • يجب أن يقوم التاجر بحساب مقدار البضائع التي يمتلكها على أن يكون السعر المتاح الآن بالأسواق.
  • كما يجب أن يضع مجموعها فوق الأموال والأسهم والسندات التي يمتلكها، هذا بالإضافة إلى احتساب الأموال الخاصة بالديون التي أجل استردادها.
  • حيث يتم إخراج 2.5% وهو مقدار الزكاة من المجموع النهائي لكل ما يمتلكه، ويمكن أن يخرج مقدار الزكاة عيني وذلك من البضاعة التي يقوم يبيعها.

شاهد أيضًا:بحث عن فضل الصلاة وأهميتها ومكانتها

فوائد الزكاة

  • تساعد إخراج الزكاة على تعريف المسلمين بالمعنى الحقيقي للتكافل الاجتماعي في الإسلام.
  • كما يجب أن يقوم الغني بمساعدة الفقير وهذا يتم عن طريق دفع أموال الزكاة المفروضة والواجبة عليه.
  • تعمل على نشر الرحمة والتعاطف بين أفراد المجتمع الإسلامي، وهذا المعني ورد في واحد من أحاديث الرسول صل الله عليه وسلم.
  • أيضا تزيد من معاني المحبة والتراحم بين البشر، وهذا يظهر من خلال المساعدات التي يقدمها الأغنياء لإخوانهم من الفقراء.
  • كذلك تحمي الزكاة صاحبها من التعرض للإصابة بالحسد ومن القلب الذي يمتلأ بالحقد من الآخرين.
  • تساعد الإنسان على أن يبتعد تماماً عن صفة البخل وخاصة أن طبيعة النفس البشرية تعشق المال بلا حدود.
  • إخراج الزكاة تعني أن الإنسان يشكر الله سبحانه وتعالى على النعم التي أنعم بها علينا.

شروط وجوب الزكاة

  • يتم فرض الزكاة على المسلمين فقط.
  • يشترط أن يكون الإنسان بالغ وهذا يعني أن الصبي لا تفرض عليه الزكاة.
  • فرضت الزكاة على الشخص العاقل وليس على الشخص المجنون الذي لا يتمتع بقواه العقلية.
  • تفرض الزكاة على الأحرار وليس على العبيد ولكن هذا كان في الماضي لأن الرق والعبودية ليس لهم وجود الآن.
  • يجب أن يتم إخراج الزكاة بعد أن تبلغ النصاب المحدد لها، ويتم تحديد هذا المقدار بناءًا على مصدر الزكاة سواء كان التجارة أو الذهب أو الثمار وغيرها.
  • لابد أن يمر حول كامل وعددها 12 شهراً وذاك على النصاب الذي يتم إخراج الزكاة عليه.
  • يشترط أن يتم إخراجها من الفائض لدي المسلم من الأساسيات التي يحتاج إليها دائما مثل المأكل والمشرب والملابس وغيرها.
  • يجب أن يعقد المسلم النية على إخراج الزكاة كما أوصانا رسول الله صل الله عليه وسلم.

لمن تعطي الزكاة؟

يتساءل الكثير عن المصادر التي يمكنه أن يخرج الزكاة فبها وذلك كي تصل إلى أصحاب الحقوق.

ومن المعروف أن إخراجها مرتبط بشهر رمضان المبارك وهذا الشهر الذي تملأ البركة والرزق أيامه ولياليه، وإخراج الزكاة يعني أنها قد وصلت إلى النصاب ومر عليها الحول وهما شرطان أساسيين.

وأما عن مصارفها فلقد استعان علماء المسلمين بما ذكره الله تعالى في الآية رقم 60 من سورة التوبة، وبالنظر لتلك الآية الكريمة نجدها توضح الأشخاص الذي يحق لهم أخذ مال الزكاة وهم:

  • الفقراء.
  • المساكين.
  • العاملين عليها.
  • المؤلفة قلوبهم.
  • وفي الرقاب.
  • الغارمين.
  • وفي سبيل الله.
  • وابن السبيل.

خاتمة البحث

وفي الختام نجد أن بحث عن الزكاة وأنواعها ومقدارها واحد من أهم الأبحاث التي تجيب عن تساؤلات المسلم.

وذلك فيما يتعلق بنصاب الزكاة ومقدار كل نوع منها.

وكيفية احتساب نصاب الزكاة بالنسبة للذهب أو التجارة وغيرها بكل دقة.

هذا إلى جانب التعرف على التعريف اللغوي والشرعي لمعني الزكاة وأهميتها لجميع المسلمين.

بالإضافة إلى التعرف على شروط الزكاة وكيف يتم توزيعها على أصحاب الحقوق كما ذكر القرآن الكريم.

قد يهمك:حوار بين شخصين عن الصلاة وأهميتها

وفي النهاية يمكننا القول بأن بحث عن الزكاة وأنواعها ومقدارها أحد الموضوعات المهمة التي تحتاج إلى البحث والدراسة.

حيث شاهدنا كيف تساعد الزكاة في مساعدة فقراء المسلمين أن يعيشوا حياة كريمة.

وكيف تساعد الإنسان أن يطهر نفسه من الشرور والآثام التي ارتكبها.

ولهذا السبب نرجو أن ينال المقال إعجابكم وننتظر مساعدتكم في نشره على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

بحث عن الزكاة وأنواعها ومقدارها، يساعد البعض في التعرف على المصادر التي يجب إخراج الزكاة فيها، هذا إلى جانب أنها أحد الأركان الخمسة التي بني عليها الإسلام، أي أن الزكاة أدائها فريضة واجبة على كل مسلم بالغ وعاقل ولديه مصدر دخل.

ولقد تحدثنا عنها كلاً من القرآن الكريم والسنة النبوية وعن أهميتها.

مقدمة البحث

تعد الزكاة واحدة من أهم المصادر التي تساعد فقراء المسلمين من الأيتام والأرامل والعجائز وغيرها.

حيث كان على عهد الخلفاء الراشدين مروراً بالدولة الأموية والعباسية يتم تحصليها وتوضع في بيت مال المسلمين.

ليتم بعد ذلك توزيعها على المحتاجين سواء كانت أموال أو ما تم حصاده من الزرع والثمار.

ومع مرور الوقت تنوعت المصادر التي تخرج فيها الزكاة مثل دور الأيتام وإجراء العمليات الجراحية وغيرها.

ولكن يبحث البعض عن طريقة للتعرف على مقدار الزكاة وخاصة أنها تختلف من نوع إلى آخر.

ومن المعروف أنها الركن الثالث بعد الصلاة والشهادتين أي أنها فرض عين، ولقد حدثنا الرسول صل الله عليه وسلم عن أهمية أدائها وكيف أنها تعطي لصاحبها الثواب العظيم.

وخاصة أنها حق الله سبحانه وتعالي على الأغنياء الذي وهبهم المال والثروات.

هذا إلى جانب أنها تساعد الفقراء في عيش حياة كريمة وإن كان بالقليل.

وهذا إلى جانب كونها تساهم في إقامة الكثير من المرافق التي يحتاج إليها المجتمع مثل المدارس والجامعات وغيرها.

تعريف الزكاة في الإسلام

تعرف الزكاة في اللغة على أنها الزيادة والخير والبركة والنماء والطهارة.

هذا إلى جانب أنها ذكرها ورد في القرآن الكريم وفي الأحاديث النبوية.

وأما تعريف الزكاة في علوم الشرع تعني ما يقوم المسلم بإخراجه من الأموال التي يمتلكها، وهنا لا نقصد فقط المال ولكن كل ما شيء يستحق إخراج الزكاة عليه مثل الذهب والزروع والأراضي وغير ذلك.

حيث يقوم بإعطائها للفقراء والمساكين ولكن ذلك يتم حساب المقدار الذي يخرج من المال.

ولقد سميت بهذا الاسم لأنها المسلم يعمل على إخراج الزكاة من أمواله، وهذا بدوره يؤدي لزيادة البركة والرزق في المال.

وخاصة الزكاة تساعد الإنسان على تطهير نفسه من الذنوب والخطايا ويكسب الثواب والأجر من الله.

هذا إلى جانب أن دفع أموال الزكاة تعني أن صاحبها يتحلى بإيمان قوي، وتدل أيضاً على أنه شخص كريم لا يتصف بالبخل.

وتوجد الكثير من الأدلة التي توجد في الكتاب والسنة التي تؤكد أن الزكاة فرض على كل المسلمين القادرين مادياً.

وهذا اتقف عليه علماء المسلمين وعلى رأسهم أئمة المذاهب الأربعة.

اخترنا لك:بحث عن الصلاة وأهميتها وفوائدها

أنواع الزكاة

زكاة الذهب والفضة

  • يجب أن يمر عليها عام كامل أو الحول هذا إلى جانب بلوغها النصاب الذي يتوجب عليه إخراج الزكاة.
  • حيث يجب أن تخرج المرأة الزكاة على الحلي الذي ترتديه، وأما عن الحلي الذي احتفظت به ولا تقوم بارتدائه اختلف عليه العلماء.
  • فمن المعروف أن النصاب الذي يتم إخراجه بالنسبة للذهب هو عندما يبلغ مقداره 85 جرام، وأما عن الفضة نجد أن نصابها يبلغ 595 جرام.

زكاة المال

  • يتم إخراجها على الأرباح التي تعود عليه من التجارة أو من المرتب الذي يتقاضاه.
  • هذا إلى جانب الأموال التي يحتفظ بها في البنوك على سبيل الادخار، حيث ذكر الإمام ابن حنبل ألا يتم إخراج الزكاة على المال الذي تم تخصيصه للإنفاق.
  • أما الإمام ابن مالك قال أن الزكاة يتم إخراجها بمقدار 2.5% وهذا النصاب المقدر لها.

زكاة الحيوان

  • تعرف أيضاً باسم زكاة الأنعام حيث يتم إخراجها على البقر والأبل والخراف وغيرها.
  • كما يجب أن تصل إلى النصاب المحدد لها إلى جانب مرور الحول عليها، حيث يتم إخراج الزكاة على الأنعام التي خرجت للرعي لأكثر من 12 شهر.
  • وأما الأنعام المعلوفة لا يتم إخراج زكاة عليها، وأما عن النصاب للأغنام فهي 40% وأما عن البقر فهي 30% والآبل تكون 5%.

زكاة الثمار والزورع

  • يقول الإمام الشافعي رحمه الله أن الزكاة يجب أن يخرجها الإنسان على ما تنتجه الأرض من الثمار سواء كان للقمح أو العدس والذرة وغيرها.
  • ولا يتم إخراج أي زكاة على الخضار والفاكهة ولكن فيما عددا التمر والعنب، لا يتم حساب الزكاة بالنسبة للزورع على أساس الحول ولكن على بناء على موسم الحصاد.
  • وأما عن مقدار الزكاة يتم احتسابه حسب مقدار الري، وهذا يعني إن كان الري قد لم يكلف صاحبه مالاً فيجب أن يخرج منه العشر.
  • وإذا كان الري قد كلف صاحبه مالاً فهذا يعني أن سوف يخرج نصف العشر.

زكاة عروض التجارة

  • يجب أن يقوم التاجر بحساب مقدار البضائع التي يمتلكها على أن يكون السعر المتاح الآن بالأسواق.
  • كما يجب أن يضع مجموعها فوق الأموال والأسهم والسندات التي يمتلكها، هذا بالإضافة إلى احتساب الأموال الخاصة بالديون التي أجل استردادها.
  • حيث يتم إخراج 2.5% وهو مقدار الزكاة من المجموع النهائي لكل ما يمتلكه، ويمكن أن يخرج مقدار الزكاة عيني وذلك من البضاعة التي يقوم يبيعها.

شاهد أيضًا:بحث عن فضل الصلاة وأهميتها ومكانتها

فوائد الزكاة

  • تساعد إخراج الزكاة على تعريف المسلمين بالمعنى الحقيقي للتكافل الاجتماعي في الإسلام.
  • كما يجب أن يقوم الغني بمساعدة الفقير وهذا يتم عن طريق دفع أموال الزكاة المفروضة والواجبة عليه.
  • تعمل على نشر الرحمة والتعاطف بين أفراد المجتمع الإسلامي، وهذا المعني ورد في واحد من أحاديث الرسول صل الله عليه وسلم.
  • أيضا تزيد من معاني المحبة والتراحم بين البشر، وهذا يظهر من خلال المساعدات التي يقدمها الأغنياء لإخوانهم من الفقراء.
  • كذلك تحمي الزكاة صاحبها من التعرض للإصابة بالحسد ومن القلب الذي يمتلأ بالحقد من الآخرين.
  • تساعد الإنسان على أن يبتعد تماماً عن صفة البخل وخاصة أن طبيعة النفس البشرية تعشق المال بلا حدود.
  • إخراج الزكاة تعني أن الإنسان يشكر الله سبحانه وتعالى على النعم التي أنعم بها علينا.

شروط وجوب الزكاة

  • يتم فرض الزكاة على المسلمين فقط.
  • يشترط أن يكون الإنسان بالغ وهذا يعني أن الصبي لا تفرض عليه الزكاة.
  • فرضت الزكاة على الشخص العاقل وليس على الشخص المجنون الذي لا يتمتع بقواه العقلية.
  • تفرض الزكاة على الأحرار وليس على العبيد ولكن هذا كان في الماضي لأن الرق والعبودية ليس لهم وجود الآن.
  • يجب أن يتم إخراج الزكاة بعد أن تبلغ النصاب المحدد لها، ويتم تحديد هذا المقدار بناءًا على مصدر الزكاة سواء كان التجارة أو الذهب أو الثمار وغيرها.
  • لابد أن يمر حول كامل وعددها 12 شهراً وذاك على النصاب الذي يتم إخراج الزكاة عليه.
  • يشترط أن يتم إخراجها من الفائض لدي المسلم من الأساسيات التي يحتاج إليها دائما مثل المأكل والمشرب والملابس وغيرها.
  • يجب أن يعقد المسلم النية على إخراج الزكاة كما أوصانا رسول الله صل الله عليه وسلم.

لمن تعطي الزكاة؟

يتساءل الكثير عن المصادر التي يمكنه أن يخرج الزكاة فبها وذلك كي تصل إلى أصحاب الحقوق.

ومن المعروف أن إخراجها مرتبط بشهر رمضان المبارك وهذا الشهر الذي تملأ البركة والرزق أيامه ولياليه، وإخراج الزكاة يعني أنها قد وصلت إلى النصاب ومر عليها الحول وهما شرطان أساسيين.

وأما عن مصارفها فلقد استعان علماء المسلمين بما ذكره الله تعالى في الآية رقم 60 من سورة التوبة، وبالنظر لتلك الآية الكريمة نجدها توضح الأشخاص الذي يحق لهم أخذ مال الزكاة وهم:

  • الفقراء.
  • المساكين.
  • العاملين عليها.
  • المؤلفة قلوبهم.
  • وفي الرقاب.
  • الغارمين.
  • وفي سبيل الله.
  • وابن السبيل.

خاتمة البحث

وفي الختام نجد أن بحث عن الزكاة وأنواعها ومقدارها واحد من أهم الأبحاث التي تجيب عن تساؤلات المسلم.

وذلك فيما يتعلق بنصاب الزكاة ومقدار كل نوع منها.

وكيفية احتساب نصاب الزكاة بالنسبة للذهب أو التجارة وغيرها بكل دقة.

هذا إلى جانب التعرف على التعريف اللغوي والشرعي لمعني الزكاة وأهميتها لجميع المسلمين.

بالإضافة إلى التعرف على شروط الزكاة وكيف يتم توزيعها على أصحاب الحقوق كما ذكر القرآن الكريم.

قد يهمك:حوار بين شخصين عن الصلاة وأهميتها

وفي النهاية يمكننا القول بأن بحث عن الزكاة وأنواعها ومقدارها أحد الموضوعات المهمة التي تحتاج إلى البحث والدراسة.

حيث شاهدنا كيف تساعد الزكاة في مساعدة فقراء المسلمين أن يعيشوا حياة كريمة.

وكيف تساعد الإنسان أن يطهر نفسه من الشرور والآثام التي ارتكبها.

ولهذا السبب نرجو أن ينال المقال إعجابكم وننتظر مساعدتكم في نشره على مواقع التواصل الاجتماعي.

قد يعجبك ايضا
اترك رد