حروف العلة مع الأمثلة

حروف العلة مع الأمثلة الكلمة في اللغة العربية له فروع كثيرة ومنها علم الصرف وعلم الإعلال ومن منطلق الاسم يوضح أن له علاقة بحروف العلة، حيث تعريف الإعلال يترتب عليه تغيير بناء الكلمات

حروف العلة مع الأمثلة

  • الإعلال هو علم صرف مرتبط ارتباط شديد بحروف العلة وقد ورد أن حروف العلة أصوات متحركة ويكون خروج حرف العلة من داخل الحلق ونكمل الشفاه نطق الكلمة.
  • حروف العلة تشمل فائدة حيث تعطي أصوات الحروف الساكنة في الكلمة، الكلمات التي بها حرف العلة لا تنطق إلا به.
  • حروف العلة الألف – الواو – الياء وسبق حرف العلة شروط أن يسبقها ألف بالفتحة ولكن تكتب واو وقد سبقتها الضمة والياء وقد سبقتها الكسرة، سميت حروف العلة بسبب ضعفها وعدم ثباتها على نفس الحالة إذ أنها تتغير بالقلب.
  • وسميت أحرف الإعلال أو العلة بهذا الاسم؛ لأنها تتغير ولا تبقى على حال، كالعليل المنحرف المزاج، المتغير حالاً بحال. وهي أحرف علة أينما كانت وحيثما وقعت (ساكنة، متحركة، أصلية، زائدة)، فهذا الوصف لا ينفك عنها أبدا.

شاهد أيضًا: أدوات النصب والجزم للفعل المضارع

الإعلال بالقلب

  • حروف العلة تلحقها تغيرات صرفية في اللغة العربية وذلك ما يسمى الإعلال بالقلب، بمعنى أن يقلب حرف العلة إلى حرف أخر، وذلك بسبب وجود قبله أو بعده علة صرفية.
  • قلب الألف واوًا أو ياء: الالف تواجدها في آخر الفعل إذا اتصل به ضمير رفع متحرك قلبت الألف هذا اعلال بالقلب، أما الاسماء تقلب الألف عند التثنية أو الجمع.
  • قلب الواو ياء: بعض الكلمات تقلب الواو والبعض الأخر تقلب ياء إذا سبقتها كسرة مثل كلمة ميزان، إذا وقعت الواو بين كسرة وألف مثل كلمة الصيام.
  • إذا اجتمعت الياء مع الواو وكان الحرف السابق ساكن فإنها تقلب واو مثل كلمة مرمي لكنها بالأصل مرموي.
  • قلب الياء واو تقلب الياء واو ما إذا كانت سكون وقبلها ضمة.
  • الإعلال بالحذف: الإعلال بالحذف نوع من تغيير يطرأ على حروف العلة في اللغة العربية، إذ يطرأ التغيير بالحذف، أي حرف العلة يحذف من الكلمة.
  • أحرف العلة موجودة في الأفعال والأسماء لذلك يكون الإعلال بالحذف له نوعان
  • الحذف في الأفعال: تحذف الواو في الفعل بمعنى أن المعتل إذا تحول الى مضارع وأمر ومصدر ذلك شرط تعويض الواو المحذوفة، إذا لم يعوض عنها بتاء لا تحذف الواو مثل وصل صل يصل صلة.

الحذف في الأسماء

  • يكون في أخر الأسماء المنقوصة أو الأسماء المنتهية بحرف الياء.
  • الاسم المنقوص والمقصور عند الكلمة تحذف الياء والألف مثل راعي تصبح راعين أو راعون.
  • الإعلال بالسكون: هو ما ذكره العلماء أنه النوع الثالث من أنواع الإعلال.
  • تعريف هذا النوع المقصود به حركة حرف العلة، ابعاد ثقل نطق الحركة.

صور الإعلال

بتغيير هذه الأحرف تتحقق صور الإعلال آنفة الذكر، وهي:

  • الإعلال بالنقل أو التسكين: هو نقل حركة حرف العلة الى إلى الحرف الصحيح الساكن قبله، وسمي إعلال بالتسكين أيضًا لتسكين حرف العلة بعد نقل حركته، نحو: (يقول) و(يصير).
  • لمعرفة الأصل الإعلالي نزن الكلمة أولًا لأن الميزان يتبع أصل الكلمة فنلاحظ هنا اختلاف الحركات بين الوزن والكلمة، فدلنا هذا الاختلاف على وجود اعتلال في الكلمة، ننقل حركة الواو في يقول، والياء في يصير إلى الحرف الصحيح الساكن قبلها، فتعود الكلمة إلى ما كانت عليه.
  • نلاحظ هنا أن حرف العلة بعد أن نقلنا حركته إلى الحرف الصحيح الساكن قبله بقي على ما هو عليه ولم يتغير، ذلك لأنه جانس حركة ما قبله، بالضمة يجانسها الواو في يقول، والكسرة يجانسها الياء في يصير، ولكن في حال لم يجانس حرف العلة حركة الحرف الذي قبله بعد النقل، نقلبه إلى حرف يجانسها، مثل الفعل (يخاف).
  • بعد وزن الكلمة ونعيد الألف الى أصلها وهو الواو، نقلنا حركة حرف العلة إلى الصحيح الساكن قبله، فلم يجانس الواو حركة ما قبلها، فقلبت ألفا لتجانس الفتحة، في الإعلال هنا إعلال بالنقل والقلب معًا.

شاهد أيضًا: إعراب الأفعال الخمسة مع نون التوكيد

شروط الإعلال بالنقل

لابدّ من تحقّق شروطٍ أربعة في الكلمة التي عينُها حرفُ علة متحرك، قبلَه ساكن حتى يجري فيها الإعلال بالنقل وهي:

  • أن يكون الساكنُ الذي قبل العين المعتلة صحيحًا، فإن كان الساكنُ الذي قبل العين المعتلة حرفَ علة، فلا نـَقْل، وإنما امتنع نقل الحركة إلى الحرف المعتل هنا؛ لأنه قد لا يقبل الحركة، وذلك إذا كان ألفًا، كما في يَعَاد، وعاودَ.
  • أما إذا يقبل الحركة كما في عَوَّقَ، فإننا لو نقلنا الحركة إلى الساكن المعتل لأدّى ذلك إلى قلب الواو ألفًا حتى تجانس الفتحة قبلها، فيصبح الفعل عَوَاق، أي على وزن: فـَعَال، وفعال ليس من أبنية الفعل.
  • ألا يكون الحرف المعتل عينًا الفعل تعجب، فلا نـَقْل لحركة حرف العلة إلى الساكن الصحيح قبلها في نحو: ما أبينه وأبين به.
  • إنما مُنع النقل هنا، لأن المحافظة على صيغة التعجب أوجبت التصحيح فيه، إذ لو أُعلّ تغيرت صورته، وهذا فيه نوع من التصرف، وفعل التعجب جامد.
  • ألا يكون الحرف المعتل عينًا الفعل مضعّف اللام، فلا نـَقْلَ في نحو: ابيضّ واسودّ وإنما امتنع الإعلال هنا؛ لأن ا رد من هذه الأفعال لم يـُعَلَّ، فقالوا: “سَوِدَ وبَيِضَ” من دون إعلال، ومن المعلوم أن الإعلال في الفرع يتبع إعلال الأصل.
  • ألا تكون العين المعتلة في كلمة معتلة اللام، فلا إعلال بالنقل مثل أهوى وإنما امتنع الإعلال لأن اللام معلّة، وإعلال العين يؤدي إلى وقوع إعلانين متجاورين في أصلين من أصول الكلمة، وهو ممتنع، وكان منع إعلال العين دون اللام لوقوع اللام في الطرف الذي هو محل التغيير.

مواضع الإعلال بالنقل

  • صيغة مفعول من الفعل الأجوف: نحو: معود ومصيد وزن مفعول رأي الأخفش، ووزن مفُعل ومفِعل رأي سيبويه.
  • المصدران اللذان على وزن إفعال أو استفعال: نحو مصدري الفعل أقام واستعان.
  • الاسم الذي يشبه الفعل المضارع في وزنه، (ويُقصد بذلك التوافق في عدد الحروف والحركات والسكنات، بغض النظر عن نوع الحركة).

رأي الآخرين في أهمية اللغة العربية

  • إن الأمة العربية أمة بيان، والعمل فيها مقترن بالتعبير والقول، فللغة في حياتها شأن كبير وقيمة أعظم من قيمتها في حياة أي أمة من الأمم.
  •  إن اللغة العربية هي الأداة التي نقلت الثقافة العربية عبر القرون، وعن طريقها وبواسطتها اتصلت الأجيال العربية جيل بعد جيل في عصور طويلة، وهي التي حملت الإسلام وما انبثق عنه من حضارات وثقافات.
  • وبها توحد العرب قديمًا وبها يتوحدون اليوم ويؤلفون في هذا العالم رقعة من الأرض تتحدث بلسان واحد وتصوغ أفكارها وقوانينها وعواطفها في لغة واحدة على تنائي الديار واختلاف القطار وتعدد الدول.
  • اللغة العربية هي أداة الاتصال ونقطة الالتقاء بين العرب وشعوب كثيرة فهذه الأرض أخذت عن العرب جزءً كبيرًا من ثقافتهم واشتركت معهم قبل أن تكون اليونسكو والمؤسسات الدولية في الكثير من مفاهيمهم وأفكارهم ومثلهم، مما جعلت الكتاب العربي المبين ركنًا أساسيًا من ثقافتها، الجانب اللغوي جانب أساسي من جوانب حياتنا.

شاهد أيضًا: علم الصرف العربي

فى نهاية المقال نتمنى أن يكون قد نال اعجابكم، فاللغة العربية من مقومات الحياة وكيانها ومن أبواب اللغة العربية حروف العلة مع الأمثلة.

قد يعجبك ايضا