مقدمة عن الطفولة

مقدمة عن الطفولة، الطفولة من أفضل مراحل الحياة وأصعبها في التعامل، وتتميز الطفولة بالعديد من التحديات التي يسعى الآباء والأمهات إلى القيام بها.

ولابد لها من معرفة سابقة ودراسة جيدة لها، وما نسطره اليوم عليكم خلاصة الأفكار والتحديات ونقدم معها أفضل مقدمة عن الطفولة.

مقدمة عن الطفولة

تعتبر الطفولة من أجمل مراحل الحياة وأهم ما يميز الطفولة هي البراءة والطيبة وصفاء القلب، وتغلب على مرحلة الطفولة اللعب والمرح والفرح والبراءة.

وما يعطي البراءة والمرح هو عدم تحمل المسئولية التي تؤدي إلى تحمل العبء والإحساس به.

ومرحلة الطفولة هي المرحلة التي تبدأ منذ الولادة وحتى يصل الطفل إلى سن الأمان والفهم والمسئولية وهو سن البلوغ.

وفي خلال هذه المرحلة يتم تعليم الطفل جميع مبادئ الحياة من تعلم القراءة والكتابة وبدء تعلم المبادئ الدينية والصلاة والصوم وغيرها من تعاليم الإسلام.

وتختلف الأطفال فيما بينهم في درجات التعلم والإدراك والذكاء وغيرها من فروق قد يتفوق فيها طفل عن الأخر في أحد منها.

وتأتي بعد ذلك مرحلة البلوغ وهي أخطر مراحل العمر وهي فترة تحول الطفل من مرحلة الطفولة إلى مرحلة البلوغ والشباب.

ودعونا نستفيض في الطفولة ومراحلها وتعاريفها وما يتم حدوثه في هذه المرحلة من أحداث هامة تكون مهمة الوالدين في الأسطر القادمة.

تعريف مرحلة الطفولة

يتم تعريف مرحلة الطفولة مع إجماع الباحثين في هذا المجال على التعريف وهو مرحلة تبدأ منذ الولادة وحتى سن البلوغ.

وهي مرحلة يتعلم فيها الطفل المشي والكلام وغيرها، وبنهاية هذه الفترة فإن الطفل يصل إلى سن البلوغ، ويختلف البلوغ من طفل أخر.

فهناك من يبلغ في سن الثانية عشرة ومنهم من يبلغ في عمر الثالثة عشرة وتعتبر هذه فروق فردية بين الأشخاص.

ولكن علم الاجتماع له تعريف أخر للطفولة وهو ويقول إنها هي المرحلة من حياة الطفل والتي تبدأ من سن الولادة وحتى سن البلوغ إما بموجب القوانين أ بموجب القدرات العقلية والفكرية.

وهي بلوغه سن الثامن عشر وفي هذه اللحظة يكون مسئول عن جميع تصرفاته من الناحية الاجتماعية والقانونية.

ويجئ علم النفس ويعرفها على إنها المرحلة التي تحتوي على أكبر قدر من التطورات والتحديات التي تحدث للطفل وتتطور نموه.

وتكون منذ الولادة وحتى المراهقة، ويقع مسئولية تعليم الطفل وتربيته على كاهل الآباء والأمهات.

وتكون شخصية الطفل هي نتيجة لما يتم تدريبه وتعليمه عليه في الحياة من مواقف مختلفة يواجها ويتم تخطيها بمعاونة الوالدين.

وذلك لتخرج شخصية سوية تخدم المجتمع وتؤثر فيه وتجعله متوافق نفسيا مع ذاته كذلك مع الاخرين.

اخترنا لك: مقال صحفي عن الطفولة

مراحل الطفولة المختلفة

تتنوع مراحل الطفولة بصورة كبيرة وتختلف وكل منها له خصائصها التي تميزها عن المرحلة التي تليها، ويمكن استعراض هذه المراحل في الآتي:

مرحلة الرضاعة

  • وهي المرحلة الأولى في حياة الطفل، وتكون بدايتها منذ أو دقيقة في الولادة ووصل الطفل إلى حياتنا بعد أن كان في رحم أمه.
  • وتكون المرحلة هذه منذ الولادة وحتى الثانية من عمره وتنصب فيها الرضاعة من حليب الأمر.
  • وتحدث التطورات العديدة في هذه المرحلة للطفل، وأغلب هذه المواقف يواجها الطفل بحضن أمه.
  • وهي التي تقوم بتعليمه وتأهيله ليبدأ مرحلة ثانية بعدها.
  • كما يرتبط الطفل في هذه المرحلة عاطفيًا بصورة كبيرة.
  • وتكون الأم أكثر الأشخاص المدركين للتغيرات الفسيولوجية التي تطرأ على الطفل.

مرحلة الطفولة المبكرة

  • وتحدث هذه المرحلة في الفترة منذ بلوغ الطفل السنتين وحتى دخوله إلى مرحلة المدرسة.
  • تكون هذه المرحلة قائمة على إكساب الطفل للعديد من المهارات اللغوية والقرائية والبدنية، وجميعها يؤهل لدخول المدرسة.
  • وتكون حالة النمو للطفل في هذه المرحلة بطيئًا نوعًا ما مع زيادة تطور الطفل في قدراته المهارية والعقلية والذهنية وتطورها بصورة كبيرة ليبدأ في مرحلة المدرسة.

مرحلة الطفولة المتوسطة

  • وهي ما يطلق على مرحلة الدراسة والتعليم الأساسي.
  • ويزيد مدارك الطفل في هذه المرحلة.
  • كما يسيطر عليه الحياة الاجتماعية مع الرفقاء والأصدقاء المختلفين سواء من المدرسة او من النادي وغيرها.
  • ويتطور الطفل فيها بصورة سريعة جدًا.

مرحلة المراهقة

  • وهي المرحلة النهائية في فترة الطفولة، وتكون ذات تحديات كبيرة بالنسبة للطفل والوالدين.
  • أيضا تتميز بتكوين الشخصية النهائية للطفل التي سيعيش عليها باقي فترات حياته.

شاهد أيضًا:موضوع تعبير عن الطفولة صانعة المستقبل بالأفكار

ما أهمية مراحل الطفولة

تميز مراحل الطفولة بالأهمية الكبيرة للفرد والمجتمع، ويمكن تلخيصها في عدد من النقاط الآتية:

  • يكتسب الطفل المهارات المختلفة والهامة في حياته.
  • كما يكتسب الطفل العادات والتقاليد والتعاليم الدينية والأخلاقية فيها والتي يستمر عليها باقي حياته.
  • تكون الشخصية السوية للطفل أو المنحرفة منها.
  • التعلم لأساسيات جميع الأمور سواء القراءة والكتابة والتفكر والقدرة على الاستذكار والاعتماد على النفس في الأمور الخاصة مثل اللبس والنوم والمذاكرة والأكل وغيرها.

ما هي المشاكل التي تواجه مرحلة الطفولة

يوجد بعض المشاكل التي قد تواجه الطفل في هذه المراحل المختلفة منها، وهذه المشاكل تؤثر بقوة على شخصيته وحياته.

ومن هذه المشاكل مشاكل اجتماعية وهي تكون نتيجة اختلالات في المجتمع مثل العنف والتطرف والإهمال وغيرها من الصفات الشخصية والتي تؤثر على الفرد والمجتمع.

ويوجد بعض المشكلات الخاصة بالمعاملة الجسدية للطفل.

وهي مشاكل التعدي والعنف والقسوة والتي تضر بشخصية الطفل وتضر بنفسيته بصورة كبيرة، وهي من أكبر التحديات التي قد يواجها الآباء مع أطفالهم.

كيفية تنمية مهارات الطفل

لتنمية مهارات الطفل يجب أن نقوم بالآتي:

  • تشجيع أطفالنا والعمل على منحهم الثقة في النفس والتعرف على ميولهم وتوجههم ومعرفة كيف نلبي احتياجاتهم ورغباتهم.
  • فيجب أن نقوم بتشجيع الطفل عن طريق مناداته بأحسن الصفات والأسماء وعدم وصفه بالأوصاف الهدامة والبذيئة.
  • أيضا متابعة الطفل جيدًا، فلابد من هذا لمعرفة ما يحدث له يوميًا لكي نعزز هذه المهارة لديه فاجعلها معه يوميًا.
  • التحدث مع الطفل وفهم ما بداخله والتواصل معه من خلال إدخاله في موقف ونطلب منه رأيه.
  • وماذا سيفعل في ظل هذا فعلينا أن نجلس معه أطول فترة لكي يعرف أنه أهم شخص لدى أهله وهذا يطور من معرفته اللغوية.
  • لابد من القراءة والتعلم فلا يوجد شخص متفوق بدون تعليم.
    • لذلك علينا تعويده منذ الصغر على القراءة وأهميتها في حياتنا.
  • فنحن بدونها لا نفهم أي شيء ولا نقدر على التطور أبدًا، لذلك علينا توفير الكتب اللازمة له والمتنوعة لكي يصبح أكثر اطلاعًا.
  • تهيئة بيئة مناسبة له فلا تقومي بالسيطرة علية، فهو مولود بدافع الفضول يريد الاكتشاف ويريد المعرفة.
  • فلا تقيد حريته فإن قام بكسر لعبة لكي يعرف ما بداخلها لا تقومي بضربة أو توبيخه فان هذا بالنسبة له.
  • اكتشاف وابتكار هيئي له مساحة واسعة وألعاب لا تنكسر لكي يقوم بالتفكير والتأمل جيدًا

يجب التعامل مع الطفل بكل حب وجعله يشعر بالانتماء الكامل للأسرة والبيت ويكون ولاءه لوالديه بصورة كبيرة.

حيث أن هذا يجعله يقوم بفعل الأمور الجيدة التي تساعده على تكوين شخصيته السوية وعدم التطرف والانحراف والانجراف وراء الأفكار الهدامة.

قد يهمك:موضوع تعبير عن الطفولة البريئة بالعناصر

أخيرًا بعد التعرف على الطفولة ومراحلها المختلفة وتوجهاتها وكيف تكون التربية فيها فيجب علينا أن نهتم بما تم ذكره.

ونتمنى بأن نكون قد استفدنا مما سبق وان نكون قد أخذنا بعض المعلومات التي تساعدنا على تربية أطفالنا بالصورة الصحيحة التي تجعلهم أعضاء فعالين في المجتمع.

قد يعجبك ايضا