موضوع تعبير عن هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم بالعناصر

موضوع تعبير عن هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم بالعناصر

موضوع تعبير عن هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم بالعناصر، حيث أن هجرة الرسول عليه الصلاة والسلام من مكة الى المدينة، سبباً في انتشار الإسلام، في وقت كانت الناس فيه تعبد الأصنام، وكان إيذاء المشركين للرسول صلى الله عليه وسلم سبباً في هجرته عليه الصلاة والسلام .

نعرض لكم اعزائنا الطلبة والطالبات على موقعكم يلا نذاكر سوا موضوع تعبير عن هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم بالعناصر للصف الرابع والخامس والسادس الابتدائي، بحث عن الهجرة النبوية من مكة إلى المدينة للصف الاول و الثاني و الثالث الاعدادي و الثانوي.

مقدمة عن هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم :

إن هجرة الرسول عليه الصلاة والسلام من مكة إلى المدينة، سبباً في انتشار الإسلام، في وقت كانت الناس فيه تعبد الأصنام ، وكان إيذاء المشركين للرسول (ص) سبباً في هجرته عليه الصلاة والسلام.

لما اشتد اذى المؤمنين في مكة حتى اصبحت مكة جحيما لا يمكن العيش فيه، فإن الله تعالى للنبي بالهجرة من مكة إلى المدينة هو ومن آمن من قومه.

وكان الرسول عليه الصلاة والسلام يحب مكة حبا شديدا فقال: ( اللهم حبّب إلينا المدينة كحبّنا مكة أو أشدّ، وصححها، وبارك لنا في صاعها ومدّها، وانقل حمّاها فاجعلها بالجحفة). وقال: (اللهم امض لأصحابي هجرتهم ، ولا تردهم على أعقابهم ).

هذا وقد سعت قريش لعرقلة مسيرة الهجرة النبوية الشريفة، وأثارت المشكلات مع المهاجرين، واحتجزت أموالهم، ومنعوهم من السفر، لكن المهاجرون كانوا على أتم استعداد للتضحية بأموالهم وأهليهم لكي يلبون نداء الله ورسوله.

اقرأ ايضاً :- موضوع تعبير منسق عن المولد النبوى الشريف للمدرسة

السبب وراء هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم :

هجرة النبي من مكة إلى المدينة كانت بسبب هو كثرة إيذاء المشركين لكل من يدخل الإسلام او من يكتشف انه اتبع دين محمد بن عبدالله الجديد وخاصة أن كل من اتبع الإسلام كانوا من أما من الفقراء  او الضعفاء والعبيد، نظرا لما وجدوا الإسلام سوف يعزز كرامتهم، وانه لا يفرق بين أحد، فإن الله ينظر إلى قلوبهم ولا ينظر الى وجوههم، هذا وقد سعت قريش لعرقلة مسيرة الهجرة النبوية الشريفة، وأثارت المشكلات مع المهاجرين، فأحتجزت أموالهم، ومنعوهم من السفر، لكن المهاجرون كانوا على أتم استعداد للتضحية بأموالهم وأهليهم لكي يلبون نداء الله ورسوله.

هذا وقد استحمل الكثير من أهل مكة الذين دخلوا الإسلام التعذيب والإيذاء المستمر من كبار قبائل العرب المشركين وعلى رأسهم ابا لهب، ولم يتحمل بعضهم التعذيب، ورجع عن الدين كما كانوا يريدون ، ولكن الرسول صلى الله عليه وسلم قد بشرهم بالجنة فثبت الكثيرين على التعذيب ومن أشهر القصص “آل ياسر” فقال الرسول (ص) لهم ” صبرا آل ياسر ان موعدكم الجنة “.

اقرأ ايضاً :- كيفية كتابة موضوع تعبير تحصل منه على الدرجة النهائية

أول من هاجر من الصحابة :

كان مصعب بن عمير وابن مكتوم، وبلال بن رباح، وسعد بن أبي وقاص،  وعمر بن الخطاب، وأبي سلمة من أوائل المهاجرين للمدينة.

وقد حدث مع أم سلمة وأبو سلمة موقف عظيم ، حيث اتى رجال بني المغيرة لكي يعرقلون رحيل أبو سلمة وأسرته، فأخذ منه هو وزوجته أم سلمة ولدهما، حتى انهم تجاذبها ابنهما ، حتى انهم خلعوا يده ، وقاموا بحبس ام سلمة، ولكن أبو سلمة استكمل هجرته إلى المدينة، بعدها تم اطلاق سراح ام سلمة وهاجرت إلى زوجها.

كذلك انذرت أم عياش ابن أبي ربيعة نصف مالها لابنها لكي يرجع عن فكرة الهجرة، ولكنه خرج مع باقي الصحابة ورفض كل المال الذي كانت تعطيه له امه، بل وخرج بناقة واحدة فقط من داره.

وقد كان بعض الصحابة يقسون على انفسهم كثيرا ، وكانوا يخافون الفتنة والرجوع للكفر، حبيث رجع البعض عن الإسلام ، مما وجدوه من تعذيب، فلما قدم الرسول صلى الله عليه وسلم أنزل الله تعالى فيهم قوله تعالى: { قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعاً إنه هو الغفور الرحيم، وأنيبوا إلى ربكم وأسلموا له من قبل أن يأتيكم العذاب ثم لا تنصرون. واتبعوا أحسن ما أنزل إليكم من ربكم من قبل أن يأتيكم العذاب بغتةً وأنتم لا تشعرون } ( الزمر 53-55).

وعندما قرأ عمر بن الخطاب وهشام بن العاص هذه السورة، يقول هشام: فألقى الله في قلبي انها انزلت لنا وفينا، فاطمئن قلبه، وبعدها لحق برسول الله عليه الصلاة والسلام في المدينة.

لذا نجد الصحابة عليهم رضوان الله الذين هاجروا مع الرسول عليه الصلاة والسلام قد ضحوا بالغالى والنفيس من اجل ان يلحقوا برسول الله، وأن يعلي راية الإسلام، فمنهم من تلقى العذاب على يد عشيرته، ومنهم من ترك ماله ظن ومنهم من ترك ولده وزوجته، كل هذا لإيمانهم الشديد بالرساله الشريفة التي يحملها الرسول عليه افضل الصلاة والسلام.

 

شاهد أيضاً :- مقدمة وخاتمة لأي موضوع تعبير

معجزة الرسول صلى الله عليه وسلم في طريق الهجرة :

  • اختبأ الرسول عليه الصلاة والسلام وصاحبه أبو بكر الصديق، في غار ثور، فكان أبو بكر الصديق يشعر بخوف كبير على الرسول صلى الله عليه وسلم، وقد خاف أبو بكر الصديق أن يراهم أهل قريش الذين خرجوا للبحث عن الرسول، لكن الرسول يقول:” يا أبا بكر ما ظنك باثنين الله ثالثهما؟».، لكن العناية الإلهية تنقذ الرسول وصاحبه، حيث نسج العنكبوت خيوطه على الغار
  • سراقة بن مالك خرج يبحث عن أثر النبي وصاحبه أبو بكر، فلما وجد الرسول وصديقه أبو بكر غرست فرسه في الرمال، فتأكد لسراقة أنه إمام نبي الله بالفعل، فطلب سراقة من الرسول الكريم أن يخبره بشئ ان نصره، فوعده الرسول  آنذاك بسوار كسرى، بعد ذلك عاد سراقة لمكه وتظاهر بأنه لم يجده.

اقرأ ايضاً :- موضوع تعبير عن المولد النبوى الشريف كامل بالعناصر

كيف استقبل أهل المدينة الرسول صلى الله عليه وسلم :

قال الصحابي البراء بن عازب – وهو شاهد عيان – : ” ما رأيت أهل المدينة فرحوا بشيء فرحهم برسول الله صلى الله عليه وسلم “.

خرج المئات من المسلمين في استقبال النبي عليه الصلاة والسلام مرددين:

طـلـع الــبـدر عـلـينا **مـن ثـنيــات الـوداع

واجب الشكـر علـينا ** مـــا دعــا لـلـه داع

أيـهـا المبــعــوث فـينا ** جـئـت بـ الأمـر المطاع

شاهد أيضاً :- 10 خطوات لكتابة موضوع تعبير جيد

خاتمة موضوع هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم :

إن هجرة النبي لها العديد من الدروس المستفادة ولها عظيم الأثر في انتشار الإسلام، كما أنها حدثت بها العديد من المعجزات، وفي النهاية فإن الحديث لا ينتهي ولا يتوقف عن الهجرة وعظمتها.

أترك تعليق