بحث عن الإسعافات الأولية مع المراجع

بحث عن الإسعافات الأولية مع المراجع، كثيرًا ما يتعرض الكثير من الأشخاص منا لأشياء غير متوقعه لا يكون له يد في حدوثها، وكيفية التصرف بصورة واضحة وسليمة، عند التعرض لحادث من الحوادث أو التواجد في مكان مصاب به الأشخاص لمساعدتهم، والتي تجنب الأشخاص تكلف المشاكل وتمكنهم من مواجهتها بصورة سليمة وسهلة، فلهذا يجب على الأشخاص أن يكونوا ملمين بأهم الاسعافات الاولية التي يجب اتباعها في أثناء محاولة إنقاذ الأشخاص، حتى لا تكون النتيجة خسارة أشخاص لحياتهم.

مقدمة بحث عن الإسعافات الأولية مع المراجع

تعتبر الإسعافات الأولية هي نوعية الرعاية اللحظية التي يتم القيام بها عند حدوث حوادث مفاجئة للأفراد وخاصه هذه المشاكل والحوادث التي ينتج عنها جروح بسيطة، لكن لا يجب الاعتماد بصورة كاملة على الإسعافات التي يتم القيام بها بعد الحوادث، ويجب الذهاب للأشخاص المختصين وإجراء ما يلزم من فحوصات وكشوفات للتأكد من سلامة الأشخاص.

شاهد أيضًا: إذاعة مدرسية عن الدفاع المدني والسلامة

أهم القواعد المتبعة في أثناء القيام بالإسعافات الأولية

  • لا يمكن أن يتم التعامل مع الجريح على انه متوفى حتى بعد اختفاء العلامات التي تدل على استمرار حياته مثل النبض والتنفس.
  • يجب معرفة أهم قواعد القيام بعملية الإسعافات الأولية وما يترتب عليها من مسئوليه لأشخاص.
  • يجب قبل أي شيء ان يتم ابعاد الجريح على المكان الذي حدثت له فيه الإصابة.
  • يجب معرفة القواعد العامة التي يتم اتباعها لإنعاش القلب مرة أخرى من صدمات كهربائية ومساج بأصابع اليد ومعرفة كيفية القيام بالتنفس الصناعي.
  • يجب أن يتم تعديل الوضع الموجود فيه الجريح حتى يتم تجنب حدوث أي عوامل خطرة قد تودي بحياة المريض.
  • يجب على الشخص المسعف أن يقوم بتسجيل كل ما يرد إليه من معلومات متوفرة عن الحادث والظروف التي تم فيها.
  • عند حدوث حالة من النزيف لدى الشخص المصاب، فيجب أن يقوم المسعف بتحديد نوع النزيف ومكانه التأكد من ان هذا النزيف ليس نزيف داخلي.
  • يجب أن يكون المسعف شخص ملم بكيفية التعامل مع حالات الإصابة الموجودة في العمود الفقري وكيف يمكن تحريك الجسم بصورة تجلي الخطر.
  • يجب على المسعف أن يكون على علم بكيفية إجراء مساج القلب أو الصدمات الكهربائية لكي يتم إنعاش القلب بها.

أهم الأشياء التي توجد في صندوق الإسعافات الأولية

  • معقم قوي للجروح.
  • ترمومتر لمعرفة الحرارة عن طريق الفم أو عن طريق فتحة الشرج.
  • كمية من الشاش المعقم ذات الحجم المتوسط أو الكبير.
  • محلول زيت الأمونيا ذات رائحة قوية نفاذة ويتم استخدامه لإفاقة الأشخاص الفاقدين للوعي.
  • مياه مقطره تستخدم لتعقيم العيون.
  • عدة حبات لتعقيم المياه.
  • كمية قفازات معقمة حتى لا يتعامل المسعفين مع المصابين بأيديهم واصابة المصابين بجراثيم في الجروح الموجودة لديهم.
  • عدد واحد مقص.
  • كمية من العصي الخشبية التي يتم استعمالها لفحص منطقة الفم واللسان والحلق.
  • مجموعة من الحبات التي تعوض قلة أو انعدام تناول الطعام والتي غالبًا يتم استعمالها عند إصابة الجريح بالصدمة.
  • أكواب من الورق ليتم استخدامها في شرب أدوية وخلطها فيها.
  • لاصقات طبية للجروح.

نصائح يجب اتباعها لتوفير أفضل وقاية للأشخاص

  • يجب ان يكون الشخص المسعف معقمًا ومرتديًا قفازات قبل ان يلمس المريض ثم يرميها بعد أن ينهي عمله.
  • يجب أن يقوم المسعف بغسل يديه ووجهه بعد أن ينتهي من عملية إسعاف المريض.
  • يفضل ان يكون الشخص الذي يقوم بالإسعافات الأولية مرتديًا تمامًا واقية تحمي أنفه وفمه ونضارة لحماية العين.

ما الحالات التي يجب فيها القيام بالإسعافات الأولية

إجراء الإسعافات الأولية يهدف إلى تطور حالة المصاب الصحية إلى الصورة الأسوأ، والتغلب على أي جروح موجودة في جسد المصاب ولكن توجد عدة حالات تتطلب الوجود للأشخاص المسعفين ومنها: –

  • أن يكون المكان الموجود فيه الجريح بعيد تمامًا عن الأطباء.
  • ان تكون الاصابة بسيطة وسهلة ولا تتطلب سرعة الذهاب إلى المستشفى.

شاهد أيضًا: بحث عن الإعاقة السمعية مع المراجع pdf

كيف يمكن أن يقوم الشخص المسعف بعملية إسعاف الجريح فاقد الوعي

عملية التنفس

  • يجب أن يتبع المسعف عند إسعاف الشخص الفاقد للوعي بملاحظة نفسه عن طريق ملاحظة التنفس وسرعته، بالنسبة لعضلة الحجاب الحاجز مع ملاحظة سرعة التنفس.

خلو المصاب من حالات النزيف

  • قبل أن يقوم المسعف بعملية إسعاف الشخص المصاب يجب عليه أن يقوم بفحص شامل له، ويتأكد من عدم وجود أي حالات نزيف ظاهرة تدل على وجود حالة نزيف داخلي أو خارجي.

ملاحظة لون الوجه

  • يجب أن يكون المسعف منتبه تمامًا لدرجة الشحوب في الوجه وإن العرق البارد موجود في الوجه أم لا ودرجة شحوب الشفاه.

قياس نبض المريض

يجب أن يكون الشخص المسعف بإجراء عملية قياس سرعة النبض تستمر لمده 15 ثانيه للتأكد من سرعة النبض حيث ان النبض يكون معدله سريع إذا كان بعدد 72 نبضة.

درجة حرارة الجسم

  • يتم القيام بإجراء عملية قياس درجة حرارة الجسد الخاصة بالمصاب عن طريق استخدام اليد ووضعها داخل الملابس وملاحظة الحرارة أو عن طريق استخدام الترمومتر.

سن المصاب

  • يجب أن يتم محاولة الوصول لعمر المصاب وبصفة خاصة عند حدوث توقف عضلة القلب.

أهم الإجراءات التي يتم اتباعها قبل إجراء الاسعافات الاولية للأطفال

اسعافات اضرار العين

  • عند تعرض الطفل لأي مواد كيميائية وبصفه خاصة في منطقه العينين يجب أن يتم استخدام المياه النظيفة وغسل العين بصورة متكررة ومستمرة لمدة ربع ساعة.

إجراء الاسعافات الاولية للطفل الغائب عن الوعي

  • يجب أن يتم الانتباه بسرعة شديدة عند إجراء الاسعافات الاولية للطفل الفاقد الوعي عن طريق وضع المصاب في صورة مستقيمة على ظهره مع توجيه وجهه إلى الجنب.
  • ويتم رفع أقدام الطفل وساقيه بصورة أعلى من مستوى رأسه مع ضرورة عدم وضع أي شيء في فم الطفل والانتظار عدة دقائق إذا لم يتم استعادة الوعي يتم الاتجاه بصورة سريعة لطبيب مختص.

إجراء الاسعافات الاولية لطفل درجه حرارته عالية

  • درجة حرارة الطفل تكون مرتفعة في حال كانت أكبر من 37 ونصف درجة، وعندها يكون الجلد ذو ملمس ساخن ويصاب الطفل بحالة من القشعريرة مع التعرق بكثره فلهذا يجب الانتباه لمعرفة درجة الحرارة قبل البدء في العلاج.
  • يتم بعدها إعطاء الطفل دواء خافض للحرارة وعدم وضع أي كمادات مياه باردة فوق جلد الطفل.

الإجراءات التي يتم اتباعها لعلاج الطفل من حالة التسمم

  • بحب أن يكون المشرف على علم بحاله ورود الخطر أولًا على حياة الطفل في حالة القيام بعلاجه.
  • كما يجب أن يتم التواصل مع المركز المتخصص لعلاج السموم واتباع ما يتم قوله من نصائح في حالة الاحتياج لهذا.
  • في حالة التسمم الهوائي مثل حالات استنشاق الدخان يتم وضع الطفل المصاب في منطقة جيدة التهوية مع إجراء عملية التنفس الصناعي للطفل المصاب.

إجراء الاسعافات الاولية للطفل المصاب حالات نزيف أنفي

  • يجب ان يتم تعديل وضع الفلوس للطفل المصاب بـإجلاسه على كرسي وجعل رأسه للأسفل.
  • ثم يتم استخدام اصابع اليد للضغط على الأنف لمدة عشر دقائق إلى ربع ساعة وفي حالة استمرار النزيف يجب أن يتم التواصل مع طبيب مختص بسرعه.

شاهد أيضًا: بحث عن الاسعافات الاولية جاهز

خاتمة بحث عن الإسعافات الأولية مع المراجع

تعتبر الإجراءات التي يتم اتباعها في حالات الإسعافات الأولية من أهم الأشياء التي يجب معرفتها بصورة كبيرة بالنسبة للأشخاص حتى يتم الحفاظ على حياة الأشخاص الآخرين، أو الحفاظ على حياة الشخص نفسه عند تعرضه لحادث ومواجهة مرض يصيبه من جروح بسهولة ويسر.

قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا