بحث عن الإعاقة السمعية مع المراجع pdf

بحث عن الإعاقة السمعية مع المراجع pdf انتشر مصطلح الإعاقة السمعية بسرعة كبيرة في الوقت الحالي، مما ورد فيها إنذار الكثير من الأشخاص إلى البحث عن ما يعني هذا المصطلح، وماذا يقصد به ومن الأشخاص يمكن أن يطلق عليهم الأشخاص المعاقين سمعيًا، وكيف يمكن تمييز درجات الإعاقة السمعية، وما هي الطرق التي يمكن أن يتم علاج هذه المشكلة بها ومواصفات المميزة للأشخاص المصابين بمشكلة الإعاقة السمعية.

مقدمة بحث عن الإعاقة السمعية مع المراجع pdf

  • تعرف الإعاقة السمعية على أنها مجمل المشاكل التي تمنع الجهاز السمعي في أن يقوم بالمهام التي من المفترض أن يقوم بها، أو هي المعوقات التي تكون سببًا في عدم تمكن الفرد من الاستماع إلى الأصوات المختلفة.

شاهد أيضًا: بحث عن الإعاقة السمعية مع المراجع

درجات الإعاقة السمعية المختلفة

تحدث الإعاقة السمعية بثلاثة درجات وهي

  • الإعاقات البسيطة.
  • الإعاقات المتوسطة والتي تسبب حدوث مشكلة الضعف في السمع.
  • الإعاقة الشديدة والتي قد تؤدي إلى حدوث فقدان حاسة السمع.

التصنيفات المختلفة لمشكلة الإعاقة السمعية

تصنيف الإعاقة السمعية وفقًا للعديد من الفئات، فمثلًا يمكن أن يتم تصنيف الإعاقة السمعية وفقًا للمراحل المختلفة نمو اللغة لدى الأشخاص، كما أنه يمكن تصنيفها عن طبيعة الإعاقة التي تصيب الأشخاص.

تصنيف الإعاقة وفقًا لمراحل نمو اللغة

حالات الصمم قبل اللغوي

  • هي حالة تكون مصابة بفقدان السمع منذ لحظة الولادة الأولى، أو يمكن أن يحدث لها فقدان السمع في الفترة التي تسبق البدء في التحدث عند الأطفال، بمعنى من سن يوم إلى ثلاث سنوات.
  • هذه الحالة تؤثر فيها فقدان قدرة السمع لدى الأطفال على القدرة اللغوية عندهم كيف أن الطفل يتعلم اللغة عن طريق الاستماع للأشخاص الآخرين يتحدثون بها، ولكن المصابين بهذه الحالة لا يتعلمون من سماع اللغة المحيطة بهم بالصورة المطلوبة لكي يتمكنون من تحدثها

حالات الصمم ما بعد اللغوي

  • تضم هذه الفئة حالات الأطفال الذين يحدث لهم فقدان السمع بعد إتمام هم الثلاث سنوات، والتي بها يكون الطفل مكتسبا مهارات التحدث وملما ببعض كلمات اللغة.
  • ولكن بهذه الحالة لا يحدث أي تأثير لدى الطفل في قدرته على التحدث بسبب ما يصيبه من مشاكل في الجهاز السمعي.

شاهد أيضًا: بحث عن الانماط الاساسية لوراثة الانسان كامل

تصنيف الإعاقة السمعية وفقًا لطبيعتها

الإعاقة التوصيلية

  • يتميز الأشخاص المصابين بمثل هذا النوع من أنواع الإعاقة السمعية أنهم لا يتمكنون باستقبال الصوت المسموع بدقة عبر الأجزاء المختلفة من الأذن.
  • كما أن هذا النوع من أنواع الإعاقة تكون درجة الصوت الواصلة إليه منخفضة عن دائرة الصوت الأصلية بشكل الكبير.

الإعاقة التي تحدث بسبب مشاكل الضعف المختلفة

حيث ان مشاكل الضعف السمعي أو الحساسية أو العصبية ربما تكون سبب في إصابة جزء من أجزاء الأذن الداخلية بتلف أو أن تصيب أحد الممرات العصبية التي تنقل الصوت من مكونات الأذن الداخلية إلى المخ تكون سببًا في إصابة الشخص بمشكلة الإعاقة السمعية، والتي تكون سبب ان في أن يكون مستوى الصوت الوصول للشخص منخفض عن المستوى الأصلي مما يكون سببًا في عدم تمكنه من التواصل أو فهم الكلام، وهذا النوع من الإعاقات تتراوح شدته بين البسيط والشديد جدًا حيث انه لا يمكن في الكثير من الحالات استخدام الأنواع المختلفة من السماعات لحل هذه المشكلة.

الإعاقات المزدوجة

  • تحدث هذه الإعاقات عند الأشخاص الذين يصابون بنوعين مختلفين من أنواع الإعاقة السمعية السابقة النوع التوصيلي والنوع العصبي على سبيل المثال وقد يكون سبب أحد هذه المشكلات وراثيًا.

الإعاقة المركزية

  • حالات هذه الإعاقة تتواجد عند الأشخاص الذين يحدث لهم مشاكل في المراكز الدماغية السمعية بسبب مرض يتعرضون له أو من الحوادث أو أمراض أو أسباب وراثية، والتي تضيفون غالبا لها تأثير على درجة الصوت ولكنها بالتأكيد تؤثر على مستوى استيعاب الحديث.

أسباب حدوث مشكلة الإعاقة السمعية

لم يتمكن العلماء حاليًا من تحليل الأسباب الرئيسية في حدوث مشكلة الإعاقة السمعية الخاصة بنسبة كبيرة من الحالات التي يتم إصابتها بها، ولكن تم حصر بعض الأسباب الخاصة بعض الأنواع من الإعاقة السمعية بالصورة التالية: –

أسباب حدوث الإعاقة السمعية التوصيلية

  • من الغريب أن يتم اعتبار النزلات المختلفة من البرد والحساسية سبب في أنواع الإعاقة التي يمكن أن تصيب نسبة كبيرة من الأطفال.
  • كما أن يمكن بسبب بعض المشاكل التي من الممكن أن تصيب الأذن الوسطى في حالات وجود السوائل بداخلها إلى حدوث مشكلة الإعاقة السمعية، والتي قد تكون سببًا في حدوث فقدان السمع بصورة مؤقتة أو حدوث تلف مستمر مدى الحياة في السمع.
  • ويمكن أيضًا أن تكون مشكلة التراكم الشعري في الأذن إصابة الأجزاء الداخلية للأذن الالتهابات سببًا في حدوث مشكلة الإعاقة السمعية أو حدوث فقدان السمع.

أسباب حدوث الإعاقة السمعية المتعلقة بالضعف

ترتبط أنواع الإعاقة المختلفة والمتعلقة بأسباب الضعف الحسي أو العصبي بالمشاكل التي تصيب الأم في أثناء فترة الحمل مثل: –

  • عمليات الولادة المتعسرة.
  • إصابة الأم بمرض الحصبة الألمانية في أثناء فترة الحمل.
  • إصابة الأم بمرض الحمى الشوكية في أثناء فترة الحمل.
  • العامل الريزيسي والذي يكون متعلق فصيلة دم الوالدين المختلفة.
  • وجود هذه المشكلة بصفة وراثية في العائلة.
  • إصابة الشخص في رأسه.

الخطورة التي تمثلها مشكلة الإعاقة السمعية على الأشخاص

  • تمام الخطورة الرئيسية من إصابة الشخص المشكلة الإعاقة السمعية في أنها تكون عقبة في طريق فهم الشخص إلى ما يتم طرحه عليه من كلام أو أسئلة أو معلومات، بسبب عدم قدرته على الاستماع إليه بسرعه كامله أو واضحة مما يكون سببًا في إهمال هذا الشخص في العمل المكلف به بسبب أنه لا ينفذ كل ما يطلب منه من أوامر وطلبات.
  • والذي يكون سبب واضح في الانخفاض الكبير في مستوى الوظيفي، كما أنه لا يتمكن من حضور الأشياء الاجتماعية الاجتماعات والحفلات، حيث أنه لا يتم تعلم نفهم ما يحدث من حوله العلم في دراسة على الاستماع الجيد، مما يكون سببًا في شعور المحيطين به بحالة من الملل، نتيجة تكرارها لما يقولون من كلام بصورة دائمة وكل هذه الأشياء قد تكون سبب في إصابة الشخص المريض بحالة من الاضطراب النفسي مما يكون سبب في انعزاله عن الأشخاص.
  • أما فيما يخص الأطفال الذين يصابون بمشكلة الإعاقة السمعية في المرحلة التي تسبق دخولهم المدرسة، حيث أن المشكلة السمعية التي تحدث بصورة متكررة، وإذا كانت مؤقتة أيضًا قد تكون سببًا في إعاقة التطور المفروض أن يحدث للأطفال في هذا السن من حيث التحدث الأشخاص المصابون بمشاكل الإعاقة السمعية يكون دائمًا من صعوبة عملية التعلم، مما يكون سببًا في انخفاض المستوى الدراسي لهم.
  • تؤدي الإعاقة السمعية أيضًا إلى حدوث مشاكل صحية مثل حدوث الورم في الجذع الدماغي، والذي لا يكون سببًا في حدوث الإعاقة السمعية ولكنه يكون سببًا في فقدان حياة الشخص المصاب.

طرق قياس الإعاقة السمعية

تتنوع الطرق التي يتم استخدامها قياس مستوى الإعاقة السمعية لدى الأشخاص ولكن من أهمها: –

الفحص السمعي الهوائي

  • يتم قياس قدرة الشخص على استقبال الصوت المنقول للأذن عبر الهواء أو عبر سماعات الأذن.

الفحص السمعي عن طريق العظام

  • يتم قياس القدرة السمعية في هذا الاختبار عن طريق إيصال الأصوات المختلفة للدماغ مباشرة من العظام، ليتم بعدها إجراء مخطط معي لتحديد نوع الإعاقة التي يصاب بها الشخص.

شاهد أيضًا: بحث عن النمو الخلوي جاهز

خاتمة بحث عن الإعاقة السمعية مع المراجع pdf

تعتبر الإعاقة السمعية مرض من الأمراض التي خلقها الله عز وجل والتي من الممكن أن يصاب بها الكثير من الأفراد، ولكن كما يخلق الله المرض يخلق العلاج يمكن علاج مشاكل الإعاقة السمعية أو محاولة التقليل من آثارها عن طريق المتابعة مع الأخصائيين السمعيين، والذين يقومون بالفحص والتقييم السمعي للأطفال وبصفة خاصة في السن المبكرة وإعداد الخطط التي يتم اتباعها للتخلص من هذه المشكلة ومحاولة التقليل من آثارها.

قد يعجبك ايضا
اترك رد